أردرويد

هاتف Xperia Z يتميز بامتصاص منخفض جدًا لمعدل الأشعة الكهرومغناطيسية

electromagnetic-radiationيُعتبر هاتف Sony Xperia Z الذي أعلنت عنه الشركة مؤخرًا، واحدًا من أقوى وأجمل الهواتف الذكية التي ستتوفر قريبًا في الأسواق. لكن بالإضافة إلى القوة والجاذبية، كشفت سوني اليوم في تغريدة على تويتر بأن هاتفها أيضًا هو من أكثر الهواتف الذكية (الصحّية) أيضًا إذا صح التعبير من ناحية امتصاص الجسم للأشعة الكهرومغناطيسية الصادرة عن الجهاز.

ويُعتبر “معدل الامتصاص النوعي” Specific Absorption Rate أو ما يُعرف اختصارًا بـ SAR، بأنه قياس لمعدّل طاقة الاشعة الكهرومغناطيسية الممتصة من طرف الجسم عندما يكون معرّضا إلى مجال كهرومغناطيسي، كذلك الصادر عن الهاتف المحمول.

وتختلف الآراء حول ضرر استخدام الهواتف المحمولة بسبب تعرض المستخدم إلى مجالها الراديوي أثناء إجراء المكالمات وخاصة الطويلة منها، وقد حددت الدول المختلفة قيمًا معينة لمعدل SAR لا يُسمح للهواتف بتجاوزها، على سبيل المثال تحدد الولايات المحددة أعلى قيمة مسموحة بـ 1.6 واط للكيلوغرام W/kg (وهي الوحدة التي تقاس بها نسبة التعرض)، بينما تسمح أوروبا بقيمة أعلى قليلًا وهي 2.0 W/kg.

ويُعتبر الهاتف أقل ضررًا (من الناحية النظرية) كلما انخفض معدل SAR الخاص به. واليوم قالت الشركة  بأن معدل SAR الخاص بهاتف Xperia Z لا يتجاوز الـ 0.55 واط لكل كيلوغرام، وهي تعد واحدة من أكثر المعدلات انخفاضًا في عالم الهواتف الذكية.

إن كنت من المهتمين بهذه الناحية، أو من الذين يتحدثون لفترات طويلة على الهاتف، فقد يكون Xperia Z خيارًا مناسبًا لك.

نصيحة: ينصح المختصون بشكل عام من يستخدم الهاتف لإجراء مكالمات طويلة باستخدام السماعات أو تشغيل مكبر الصوت واستخدامه للتحدث، مع المحافظة على مسافة تبلغ إنشًا واحدًا على الأقل ما بين الهاتف وجسم المستخدم.

xperia-z-lhp-feature-desktop-1880x652_2_opt

[Xperia Blog], [Wikipedia]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

15 من التعليقات

ضع تعليقًا

%d bloggers like this: