هاتف UMI X2S.. الأول بمعالج ثماني الأنوية فعليًا

8pro

كانت شركة MediaTek التايوانية قد أعلنت مؤخرًا عن خطتها لإطلاق أول معالج يحمل ثماني أنوية فعلية، ولكن منذ ذلك الوقت وحتى الآن لم نشاهد أي هاتف يعمل بالمعالج الذي قررت الشركة طرحه. ولكن شركة UMI قررت الكشف عن أول هاتف يعمل بهذا المعالج ثماني الأنوية، وإن كنت لم تسمع بشركة UMI بعد، فالسبب يعود إلى أن هذه العلامة التجارية خاصة بالسوق الصيني، ولهذا لم يسبق وأن حازت منتجاتها على الاهتمام العالمي.

الهاتف الذي كشفت عنه الشركة الصينية في معرض هونغ كونغ للإلكترونيات يُدعى UMI X2S، وهو مدعوم بمعالج MT6592 ثماني الأنوية بمعمارية Cortex-A7 وبتردد 1.5 غيغاهرتز، ولا معلومات عن معالج الرسوميات، إلا أنه عند إجراء اختبار قياس لمعالج MT6592 كان معالج الرسوميات Mali-450، وبالتالي قد يكون كذلك.

ويأتي الهاتف بشاشة بقياس 5 إنش وبدقة عرض 1920×1080 بيكسل مع ذاكرة وصول عشوائية RAM بسعة 2 غيغابايت، بالإضافة إلى سعة تخزين داخلية 32 غيغابايت، وكاميرا بدقة 13 ميغابيكسل بعدسة من سوني، ويدعم تقنية الاتصال قريب المدى NFC.

ومن المفترض أن يدعم الهاتف الاتصال عبر شبكات الجيل الرابع بمعيار LTE، وذلك كون معالج MT6592 يدعم إمكانية الاتصال بمعيار LTE.

ولا معلومات حتى الآن عن موعد توافر هاتف UMI X2S في الأسواق، ولا حتى عن السعر الذي سيصل به، ولكن يُتوقع أن يصل بسعر حوالي 245 وحتى 327 دولار أمريكي، كما أنه من غير المعروف فيما إذا تم توفير الهاتف بشكلٍ عالمي أو اقتصر تواجده على الصين.

[GSM insider]

إقرأ المزيد عن

، ،

عمر بني المرجة

مدوّن ومحرّر مختصص بالتقنية، مهتم بنظام تشغيل أندرويد. مؤسس شبكة كيف ويكي، وعلى تويتر: [email protected].

التعليقات: 6 ضع تعليقك

jamal gnzalez يقول:

من قدام يشبه ال s4 و من ورا يشبه htc one x

android يقول:

شو بدك احسن من هيك 2 في 1

صالح البريدي يقول:

ثماني النواة ورام 2 جيجا ؟ كيف ماتيجي ومارح يدعم كامل خصاصئ المعالج مع رام مثل كذا يعني على الفاضي كلها شركات وتبي تبيع

sam يقول:

أي افضل معمارية Cortex-A7 ام Cortex-A9

ahmadalraii يقول:

طبعا A9 ولكنها مستهلكة اكثر للطاقة وفي معالج ثماني الانوية استخدام المعمارية الاضعف نسبيا ولكن الموفرة افضل وهذه خطوة ذكية من الشركة .

محمد يقول:

الجهاز من الامام عبارة عن s4

بس شي جميل ان في شركة وصلت لمعالج بثمان انوية ع الرغم ان الرام ما زال ضعيف

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *