أردرويد

ابتكار جديد يضع شاشة هاتفك على جلد يدك، بالمعنى الحرفي للكلمة!

visuel_bracelet_2

حتى الآن، تُعتبر التكنولوجيا القابلة للارتداء امتدادًا للهاتف أو جهاز الكمبيوتر، إذ تُقدم الساعات الذكية أو الأجهزة الرياضية المُختلفة وسيلة بخصائص محدودة للحصول على بعض الميزات الإضافية للتفاعل مع المعلومات، لكن ستبقى دائمًا بحاجة للعودة إلى الهاتف أو الكمبيوتر من أجل تجربة الاستخدام الكاملة.

المُنتج الجديد الذي سنتحدث عنه الآن قد يكون ثوريًا في حال نجح في الوصول إلى الأسواق، فهذا السوار المُسمى Circet لا يُتيح لك تفاعلًا محدودًا مع هاتفك، بل يجلب واجهة أندرويد الكاملة، مع جميع التطبيقات والألعاب إلى يدك، وبطريقة مُبتكرة.

السوار، كما يُمكن أن ترى في الفيديو أدناه، يحتوي على عارض ضوئي صغير من النوع Pico يقوم بإسقاط الصورة على ذراعك، بحيث يتيح لك التفاعل مع هذه الصورة الضوئية واستخدامها تمامًا كطريقة استخدامك للهاتف، حيث تستطيع تصفح التطبيقات وحتى الألعاب وكأن الهاتف أصبح على جلدك، بالمعنى الحرفي للكلمة.

[youtube]https://www.youtube.com/watch?v=9J7GpVQCfms[/youtube]

السوار يحتوي على مُعالج وعارض ضوئي ومجموعة من الحساسات، ويتيح التفاعل بالنقر والسحب والتكبير والتصغير، تمامًا كما تستخدم هاتفك، كما يُتيح الرد على المكالمات الواردة إلى الهاتف من ذراعك مُباشرةً.

هذا المشروع الطموح لم يصبح قيد الإنتاج بعد، حيث تقوم الشركة المطوّرة له بجمع التبرّعات على موقعها للحصول على المبلغ اللازم لتصنيع الجهاز وطرحه تجاريًا. لم توضح الشركة فيما إذا كانت الشاشة الظاهرة على اليد هي نفس شاشة هاتفك الفعلي، أم أنها شاشة مُستقلة بحيث يعمل السوار كهاتف مُستقل شاشته هي الصورة الضوئية التي يتم إسقاطها على اليد، لكن الجهاز يستطيع على الأقل الارتباط مع الهاتف للرد على المُكالمات.

لا ندري إن كان هذا المُنتج سينجح ويصل إلى الأسواق فعلًا، لكن في هذه الحالة سيُمثّل نوعًا جديدًا بالكامل من التكنولوجيا القابلة للارتداء وقد يكون مُنتجًا يرغب باستخدامه الكثير من المُستخدمين.

ما رأيك بهذا الابتكار؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

20 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • الشيء الغريب والي خلاني اشك طريقه فتح السريعه جدا جدا للتطبيقات >> اسرع من الاستخدام المباشر للهاتف :\ -_-

  • الفيديو غير وقعي

    الفكرة بلا شك جميلة لكن الفيديو غير وقعي واعتقد انه تم استخدام الكروما في التصوير

    غير معقول
    الضؤ او الاشعة تاتية من الاسوارة ولو ضع اصبعة في المنتصف سيئتي الضوء للجهة اليمنى لكن كيف الا يحجب الاصبع الضوء عن الجهى اليسرى !

    • صحيح نفس الشيء لفت نظري و الاحتمالية الوحيدة أن نقاط البروجيكشن الأخرى من الزوايا المختلفة تعوض….و هذا صعب جدا

      كونهم لم يقوموا ببناء الاسوارة بعد فهذا الفيديو لا يزيد عن كونه صور مدبلجة و لم يقوموا بتجربة الأمر بعد

  • فكرة جميلة
    لكن لو الشخص مشعر (فى يده شعر كثيف) ما الحل؟
    يحلقه مثلا …….

  • هناك الكثير من الامور غير المقنعه في الفيديو
    فاذا كان هذا عارض ضوئي فعند تحريك بده سوف تتمدد الصوره ولن تبقى بحجم الشاشه العاديه ولكن الفكره رائعه

  • لسلام عليكم .. مشروع جميل و مبدع ولكن لا اعتقد ان شركات المحمول سترح به كبديل للمحمول و لعدة اسباب منها انه سيجعل الكثير من الموادالخام التى تدخل فى صناعة الهاتف خردة لا فائدة لها .. ثانيا الشركات الكبرى المصنعة للرقاقات الذكية لن تكون سعيدة باستبدال منتجاتها بأسورة على الاقل فى الوقت القريب …تماما مثل شركات البترول الكبرى التى حاربت و حدت من مشروع السيارات التى تعتمد على الطاقة البديلة النظيفة مثل الكهرباء و الطاقة الشمسية … فالشركات الكبرى لديها من الاهداف و الاطماع ما يحول دون الاستغناء عن منتجاتها و استبدالها بمنتجات اقل تكلفة .

  • هي مجرد فكرة
    ويحتاج المطورين تبرعات( 700,000 يورو) لإنهاء النموذج الاول فقط من سواره سيكريت
    ويحتاجوا ايضا تبرعات (300,000) يورو لتطوير التطبيق على جميع منصات الاجهزه من ويندوز فون واندرويد والايفووون.
    يحتاجوا ( مليون و24ألف دولار)
    غير واثق وغير مقتنع باالمنتج دام هذي بدايته تبرع قد يكون احتيال
    وتحياتي لكم

  • لقد شاهدت هذا الفيديو سابقا…واتوقع انه فيديو تصميم تخيلي وليس حقيقي…هناك اسباب كثيره قد ذكرها الاعظاء … لكني هنا سأتحدث عن سلبيات هذا المنتج اولا كيف ستصمد البطاريه والتي ستكون بحجم صغير ملائم للسوار ..ويف ستستخدم الالعاب التي تحتاج لليدين اواي برنامج آخر وطريقه التصوير مثلا..لن يفكر الكثير بهءا المنتج حاليا وخاصه الذين يعتمدون على هواتفهم بشكل كلي سيلاحظون صعوبه في استخدامه.

  • انظروا الى الجانب الاخر الايجابي ولو قليلا وتخيلوا الثورة التي ستحدث لو تحقق هذا العمل.لم يبق شيء من افلام الخيال العلمي الا وتحقق.سنرى زرع سيم كارت مثلا على اليد مع السوار وخلاص.وتخيل وانت نائم ويدك تهتز على الصامت

  • الفيديو مفبرك .. و الموقع حيشمع التبرعات و يكوي .. كل هالاختراع ماله إلا فيديو مصور بالشارع و بدون وجوه ….

    • نعم اخي اوافقك الراي واضح جدا ان الفيديو مفبرك ……لكن تبق الفكرة ليست مستحيلة

  • كل التعليقات بلا استثناء نموذج رائع للعقل العربي اللي جايبنا ورا.. اللي هايقراها هايعرف ليه احنا عمرنا ما هانتقدم ونوصل لعلم الناس دي.. ولا ربعه حتي اللي يخلينا اننا نفكر حتى مجرد فكرة زي اللي في الفيديو.

  • مكتوب ببداية الفيديو

    افعل ما تفعله بالتابلت ولكن مباشرة على جلدك وبدون الحاجة إلى هاتف ذكي

    • هو ايه يا عم ده تليفون تانى وانت بتقولى htc مش تجيب شلل للواحد

%d bloggers like this: