أردرويد

الاختبارات تُظهر أن برامج “قتل المهام” لا تساهم في تحسين عمر البطارية على أندرويد

برامج قتل المهام أو Task Killers هي أحد أكثر الأمور المُختلف عليها بين مستخدمي أندرويد. فبشكل عام لا يوفر أندرويد طريقة سهلة ومباشرة لإغلاق التطبيق بشكل كامل, فغالباً عند الضغط على زر الرجوع إلى الخلف Back أو زر العودة إلى الصفحة الرئيسية Home فإن التطبيق سيختفي من الواجهة لكنه سيبقى يعمل في الخلفية ويحتل حيزاً من الذاكرة كي تتم العودة إليه بسرعة وسلاسة. حتى لو لم تكن ترغب بالعودة إليه فسيبقى هناك في الذاكرة حتى يقرر نظام أندرويد نفسه بأن الوقت قد حان لإغلاقه.

العديد من مستخدمي أندرويد الجدد يرتبكون في البداية فهم يتخيلون بأنه يجب أن يتم إغلاق التطبيق بشكل مشابه لما يحدث على نظام ويندوز مثلاً عند الضغط على زر الـ x لإغلاق التطبيق بشكل نهائي بينما ما يحدث في أندرويد عند إغلاق التطبيق هو أشبه بالضغط على الزر – في ويندوز لتصغير النافذة, وإذا ما ذهب المستخدم إلى قائمة التطبيقات ضمن الإعدادات سيرى بأن التطبيق ما زال يعمل في الخلفية. هنا ظهرت لدينا تطبيقات “قتل المهام” وأشهرها Advanced Task Killer الذي يسمح للمستخدم بـ “قتل” التطبيق وإغلاقه نهائياً من الذاكرة, وفي الحقيقة التطبيق أصبح ضمن أحد التطبيقات الأكثر تحميلاً في سوق أندرويد. غوغل عبرت أكثر من مرة على لسان بعض مهندسيها بأن هذه التطبيقات غير ذات فائدة, ولغوغل تفسير منطقي فنظام أندرويد يستطيع إدارة موارد الجهاز بذكاء وللمهام أنواع ودرجات بحيث يقوم أندرويد تلقائياً بالإغلاق النهائي لمهمة معينة عندما يشعر بأن بقاءها في الخلفية سيؤثر على الأداء, تقول غوغل بأن المستخدم ليس بأقدر من نظام التشغيل على معرفة موارد الجهاز التي يقوم أندرويد بحسابها ومتابعتها بشكل رياضي دقيق هو مزيج من حساب الذاكرة والمعالج وغير ذلك ..

مستخدموا برامج قتل المهام يقولون بأن هذه البرامج تؤدي إلى تحقيق فارق ملحوظ في عمر البطارية وأداء الجهاز. الآن جاء موقع PCWorld لينهي الجدل والقيام ببعض التجارب ليرى إن كانت هذه البرامج تحسن في عمر البطارية. اشتملت التجربة على خمسة أجهزة وهي: HTC Evo 3D, HTC Sensation 4G, HTC ThunderBolt, Motorola Droid Bionic, Samsung Galaxy S II.

بعد إجراء سلسلة من الاختبارات التي تستطيع الاطلاع على تفاصيلها هنا و باستخدام تطبيق Advanced Task Killer تبين أن هذه التطبيقات إن أدت إلى تحسين فهو تحسين بسيط لا يُذكر ولا يترك فارقاً على الناحية العملية, فأحسن نتيجة كانت هي تحسن بنسبة 4.2% فقط على جهاز Evo 3D. بشكل عام أجهزة HTC أبدت تحسناً بسيطاً لكن جهاز Droid Bionic لم يُبد أي تحسن بينما أدى تطبيق قتل المهام على الجالاكسي إس 2 إلى العكس تماماً إذ تم تسجيل تراجع في أداء البطارية 0.5% أي أن الوضع أصبح أسوأ!

في الحقيقة يقول البعض بأنه يمكن ملاحظة تحسن فعلي وخاصة من حيث الأداء لكن مع الأجهزة القديمة نسبياً أو منخفضة المواصفات, لكن الشيء المؤكد أنك إذا كنت تحمل جهازاً من مستوى الأجهزة التي تم إجراء الاختبارات عليها فليس عليك أن تفكر بتطبيقات قتل المهام على الإطلاق.

ماذا عنك؟ هل تستخدم تطبيقات قتل المهام؟ هل تلاحظ أنها تمنحك زيادة في الأداء أو عمر البطارية؟ في حال الإجابة بالتأكيد أو النفي أرجو ذكر إسم الجهاز.

[Android and Me]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

35 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • السلام عليكم
    عندي جالاسي اس 1 و عادة عندما أقوم بفتح atk و أجد القائمة مليئة بالتطبيقات و منها تطبيقات لم أقم أبدا بفتحها يتحسن الأداء بشكل ملحوظ ، على كل حتى نظام أندرويد نفسه يتيح لك فعل هذا من خلال ram manager في task manager ، و ينصحك بفعل ذلك لقتل البرامج التي تعمل في خلفية لزيادة عمر البطارية و هذا حسبه.

  • أنا مجرب لهذا الامر فعلا يبطئ الجهاز و كذلك أخذ الكثير من البطارية الأفضل ازالته

  • والله صرت الاحظ ان البطاريه صارت تخلص بسرعه كبيره جدا وصار اللودينق بالجهاز كثييير مررره..
    الجهاز HTC Sensation 4G

  • اعتقد استهلاك البطارية يتحسن عندما تنهي برنامج يستهلك طاقة من المعالج بشكل مستمر عندما يكون بالخلفية , كبرنامج سكايب مثلا او المسنجر

    لكن انهاء برنامج خامل كبرنامج الكاميرا مثلا لن يحسن اي شيء , بل سيكون أسوأ , لان عند فتحك لبرنامج الكاميرا مرة اخرى سيحتاج الاندرويد ان ينقل البرنامج من الذاكرة الداخلية الى الرام مرة اخرى وهذا يستهلك طاقة اكثر , فما بالك لما تنهي كل التطبيقات ثم تفتحهم من جديد ؟ استهلاك بطارية بشكل كبير و كذلك ملاحظة ببطء تشغيل البرامج لانها تحتاج الى وقت اكثر لتحميلها على الذاكرة

    والناس تكرر هذا الخطأ الشائع مع نظام iOS أيضا , والسبب طبعا هو أننا نستخدم هذه الانظمة كما نستخدم ويندوز! الاندرويد و iOS ليسوا بحاجة الى ذاكرة فارغة لكي يعملوا بكفاءة مثل الويندوز.

  • جهازي جالكسي إس ٢ وأستخدم تطبيق ES Task Manager أحس أداء الجهاز يصبح أسرع مع علمي بطريقة عمل الأندرويد في إدارة المهام لكن لم أنتبه لذلك من ناحية أداء البطارية، سأحتاج لإختبارها وملاحظتها من جديد ..

  • جهازى HTC Wildefire النسخه الأولى مع روم سيانوجين 7 الأخير , المعالج 400 Mhz , لدي ما يقارب ال 40 تطبيق 7 منها على الأقل تعمل بالخلفيه بشكل اساسي غير تطبيقات النظام الأساسيه + لانشر برو بلص + استخدم خلفية متحركه + اتصال بالنت + مكالمات يوميه تصل ل 11 ساعه

    ما قبل اعتمادى لقاتل المهمات : تهنيق و بطئ بالاستجابه يصل الى 15 ثانيه قبل ظهور واجهة التطبيقات او استدعاء تطبيق الاتصال + ظهور رسالة الكلوز فورس عند طلب تطبيقين بوقت متوازى ( اطلب تطبيق و انتظر 3-7 ثوانى ثم اطلب الآخر, مع تطبيق مثل IGO فيجب علي طلب التطبيق بدون محاوله لتشغيل تطبيق آخر و الا الفورس كلوز هو ما سوف أحصل عليه )

    تجربتى لبرامج قتل التطبيقات مع الروم الرسمي باءت بالفشل لأن معظمها تحتاج لروت ( و هنا أساس الإستفاده منها لأن التطبيق يقبل التثبيت و العمل و لكن بمستوى أقل من عادى )

    بعد استخدامى ل Auto Killer Memory | مجانى – رابط التحميل: http://is.gd/EipAFy ( و تخصيصه بإختيار مود الألتيميت و تحديد عدد 9 تطبيقات فقط ): سلاسه بالاستجابه توازى استجابة الجالاكسي 2 ( اتحدث عن الاستجابه و ليس الآداء ___ الآداء مقبول جدا و لكن لا يصل ل 40% من الجالكسي ) + الكلوز فورس تظهر فقط عند وجود مشكلة بالتطبيق نفسه ( بالمناسبه ظهورها نادر جدا معى و لكن وددت ذكرها للإفاده )

    – البطاريه أشحنها يوميا من ساعه الى ساعتين حسب انتباهي لها , تغطي استخدامى السابق + مع تفعيل الشريحه بال 3G + الوايرليس عند توفره = يوم و نصف
    – استخدام تطبيقات + ألعاب + مكالمات = يومين

    المشكله الوحيده: بطئ جبار بمرحلة تشغيل الجهاز ( حوالى ال 4 دقائق ) __ جارى إيجاد حل لها عند التفرغ

    اندرويد فعليا هو يدير النظام بذكاء و لكن لأجل تحسين وضعه هو و ليس مستوى الإستخدام للمستخدم نفسه ,, بمعنى هو يدير النظام لنفسه بالشكل الأمثل لكى يتفادى الإنهيار بالمقام الأول و هذا لا يهمنى فعليا بقدر اهتمامى بالحصول على آداء جيد

    انا لا أقول بأن تطبيق قتل المهام سوف يوفر استهلاك البطاريه لأننى بصراحه لم أهتم حتى الان بهذه النقطه بسبب ضعف إمكانيات جهازى و وجود أجهزة أفضل و لكن من ناحية الاستجابه فأنا راضي كل الرضى مقارنه لإستخدامى الجهاز مع الروم الرسمي و ضعف آداؤه و عدم قابلية تخصيصه

    خلاصتي: لتحقيق أكبر قدر من الاستفاده من تطبيقات قتل المهمات يجب استخدامها على اجهزة هاردويرها ضعيف مع تفعيل الروت – يجب تخصيص البرامج للحصول على أفضل آداء ممكن مع معرفة مبسطه لما يجب عمله ( تحديد نوع اسلوب القتل و عدد التطبيقات التى تعمل بالخلفيه )

    تطبيق Advanced Task Killer جيد و لكن ليس به خاصية التحديد و القتل الموجوده ب AutoKiller Memory Optimizer ( على الأقل هذا ما ظهر معى بفترة تجربتى له من قبل ال 8 شهور و الخيار الأول و الأخير للمستخدم نفسه

    الإطاله للفائده , متابع مع تقديم المساعده لمن يرغب

    • o7447o يعطيك العافية على التفصيل … بالمناسبة انا عندي نفس جهازك HTC Wildefire … شلون اركب روت عليه؟!

      • الله يعافيك أبوخالد

        بداية: انسخ بياناتك أو زامنها قبل أى شئ فالخطأ وارد و قد تخسر بياناتك حتى الموجوده بالذاكره الخارجيه فيما لو قررت اعتماد روم غير الحالى

        يوتيوب – أكتم الصوت رجاء – شرح + الأدوات: http://youtu.be/XZmNcyE0km8

        من الكفي – قديم و عربي أقرأ أكثر من مره علشان توصل للأسلوب السليم لأن الموضوع طويل شويه http://is.gd/SzZw9A

        من سيانوجين – انجلليزي – الأحدث و الأفضل :

        – رابط الروت و الفلاش و التثبيت: http://is.gd/9SiwUX
        – رابط صفحة الروم لو قررت التغيير ( و هو الأفضل ) : http://is.gd/ufVWd0
        – اعتقد بأن الواجهه العربية متوفره بالروم ( لغة الكتابه و المحاذاه سليمه ) , إذا لم تكن ارجع للكفى و ابحث عن تعريب أيمن السند أو الشريف أعتقد بأنها قد تعمل

        موفق.

  • أنا لم ولا أستخدم برامج قتل المهام لتوفير البطارية لأنها بالفعل لا تعمل فرق يذكر وقد تعطي نتيجة عكسية .. ولكني أستخدمها لتحسين أداء الجهاز.

    في أجهزتي القديمة ، كنت أستخدم ES Task Manager لتحسين أداء الجهاز عندما يصبح الجهاز بطئي ووكان الفرق ملاحظ جداً. أما في أجهزتي الأخيرة (بسرعة 1 جيجاهرتز ومافوق) فأن إستخدامي لتطبيق ES Task Manager أصبح قليلاً وبين أوقات متباعدة .. ولكن لازلت أحتاجه لغلق البرامج السيئة أو البرامج التي تسيئ التصرف في موارد الجهاز.

    الخلاصة هو أنه صحيح أن أندرويد يعمل بذكاء في إدارة موارد النظام إلا أنه يحتاج لتدخل “بشري” بين وقت وآخر لمساعدته مع البرامج التي لا تحسن إدارة الموارد.

  • أنا لدي سامسونج جالاكسي اس 2 لكنني لا أستعمله لتوفير عمر البطارية لكن للخروج من التطبيقات كبيرة الحجم التي تؤثز على الأداء بشكل كبير

  • بغض النظر عن طريقة عمل النظام .. لما لا يكون هناك زر لإغلاق البرامج بشكل نهائي ؟

    لماذا بعض البرامج التي لم اقم بفتحها اراها تعمل في الخلفية و تشغل حيزا من الرام ؟ حتى اذا اغلقتها اراها تفتح من جديد و ان لم اقم بإعادة تشغيل الجهاز !

    و لا يقوم النظام بإغلاق هذه البرامج حتى بعد ايام من عدم استخدامها !

    لا استخدم هذه البرامج لكني اقوم باغلاق البرامج بشكل يدوي كل على حده .. كما ذكر الاخوة قد لا يؤثر ذلك على البطارية لكنه يؤثر في تحسين الاداء

  • إلى الأخ المتابع ..

    نظام الأندرويد كما معظم أنظمة ليونكس بستعمل الرام بالطريقة التالية
    -أي رام غير مستخدم يعتبره ضائع لذلك يحاول النظام أن يبقي الرامات مليئة إلى نسبة معينة ..
    -يتم ترتيب الملفات في الرام بحسب الإستخدام وبحسب متطلبات التطبيق

    لذلك ستجد دائماً الرام فيه برامج حتى ان لم تشعلها او قليلاً ما تستعملها .. وما يحصل عند تحميل برامج قتل المهام هو ان البرنامج يقنل فيعود النظام ليملء الرام .. ثم يقوم البرنامج بقتل المهام وهكذا يستهلك الجهاز البطارية والمعالج ..

    أنا عندي النوت وبالرغم من أنني أملؤه بالبرامج التي تعمل في الخلفية إلا أن اداؤه سريع ويستطيع استدعاء البرامج بسرعة فائقة ما شاء الله عليه ..

    لم تخبرنا ما نوع جهازك ؟

    • اهلا اخي هادي .. و شكرا على الرد

      ليس لدي فكرة عن انظمة لينكس .. لكن لا تعجبني هذه الطريقة .. افضل ترك الامر للمستخدم

      هل هذا يعني ان النظام سيغلق هذه البرامج عند تشغيل برامج اخرى كثيرة ؟ سأجرب ذلك ..

      جهازي هو النكسس اس بدون روت

  • الجهاز : Motorola Atrix 4G

    جربت استعمال Advanced task killer و بالنسبة للبطارية فلا فرق يذكر
    و بالنسبة للأداء فالجهاز أسرع بدون استعمال البرنامج

    حالياً لم أعد أستعمله ..

  • جهازي Galaxy S II
    الاحظ فرق في الجهاز بصراحه… في حاله وحده…

    عند استخدامي لالعاب 3D العالية الجوده..

    احتاج احيان لعمل task killer حتى لا تعلق اللعبه عندي بعد فتره او اثناء التشغيل.

  • عندي الديزاير من HTC والاحظ فرق كبير عن قتل البرامج. مثلا احيانا يكون تحميل صفحة على النت بطيء جدا فاذا قمت بقتل اليرامج ثم عدت الى المتصفح تفتح الصفحة فورا. بالنسبة لي البرنامح مهم لدروجة انني وضعت له اختصارا على سطح الجهاز قرب المتصفح. بحسب ما قرات قان اجهزة الاتش تي سي بالذات تعاني من مشكلة عدم اغلاق البرامج وبطئ الجهاز

  • ااسلام عليكم في البدايه مقال رائع انا استخدم اكس بريا اكس تن . بصفه عامه فعمر البطاريه لا يدو كثيرا فعدا يوم واحد وستلجاء الي شحن الهتف مره اخري واذا كان البرنامج لتوفير الطاقه فانه لا قيمه له لانه موارد الجهاز اعلي من البطاريه في جميع الاجهزه فاضل جهاز تدوم في الطاريه يوم ونصف اليوم اما علي مستوي الاداء فابلفعل برامج قاتل المهام تسجل فارق ملحوظا في الاداء وذالك في حال اذا كانت مساحه الذاكره العشؤايه رام قليله ولكن في الاجهزه الحديثه فالا قيمه لها ولكن هذا يرجع اي عدات المستخدم بصفه عامه ومفيده في حاله اذا كنت تريد التحكم باسلوب مختلف عن الذي يدير به النظام فالمستخم له الحق في فعل ما يريد ولهذا برامج قاتل المهام لا تفيد بالذاكره وفي الاجهزه القديمه ذات قيمه وفي الاجهزه الحديثه تعطيك خيرات اوسع للتحكم بالمهام

  • أعتقد المشكله في النظام
    ولذلك يتفوق نظام ios لأجهزة أبل على اندرويد من ناحية البطارية
    جميع البرامج تعمل وتعطيك الإشعارات وإن كانت مغلقه في الخلفية

  • الصراحة قمت باضافة الـ advanced task killer
    على جهازي Galaxy S2 وذلك بعد ان كنت الحظ ان البطارية تنتهي وتشحن يوميا في الليل…واصبح الجهاز بعد الاضافة يشحن بعد يوم ونصف تقريبا…
    الصراحة وبعد قناعتي وقرائتي للمقال..استطيع ان اقول اني سأقوم بحذف البرنامج حالاً

  • جهازي جالاكسي جيو
    البرنامج جيد ولكنه يجعل جهازي بطيء أحيانا
    شكلي رح أحذفه

  • أنا عندي أكسبيريا أرك أس ولكن باستخدام برنامج قتل المهام لاحظت أن ذلك يجعل الجهاز أسرع في الأداء و السماح للجهاز بتشغيل عدد كبير من التطبيقات دون أن تؤثر في أداء الجهاز ملاحظة ذلك باستخدام برنامج advanced task killer ولكن قبل أستخدام البرنامج كنت أقوم بشحن الجهاز يومياً و أحياناً مرتين في اليوم و حبيت أسئل هل يؤثر ذلك على أداء الجهاز أو البطارية في المستقبل؟

  • فعلا يا جماعة الTask killer دى معدومة الفائدة وانا جربت جميع البرامج الى فى الماركت واكتشفت ان البطارية بتعيش اكتر بس البرامج الى فى الجهاز فيها مشاكل مع الفتح من تهنيج وقفل عشوائى وبعد كده بحثت فى موقع مؤسسى الاندرويد الى اكتشفت فيه ان البرامج الkill دى ملهاش اى ثلاثين لازمة وهى وهم بس لانها بتقتل التطبيق وبيرجع يشتغل تانى على طول ( يعنى ضحك على الذقون )وكمان لقيت ان البطارية عشان تعيش معاك اكتر لازم تاخد بالك من الاتى : —-

    الشبكات : حاول تقفلها (واى فاى او 3جى ) واذا كنت محتاجها اوى عشان ايميل يبقى واى فاى او 2جى او 3جى ودى اكتر استهلاك للبطارية
    التزامن : sync اغلقه تماما لانه من اشد اسباب استهلاك البطارية
    الشاشة : طبعا كلنا عارفين لازم نضلمها عالاخر عشان متستهلكش البطارية

    بس جرب وشوف النتيجة وياريت توافونا بالتطورات
    شكرا
    محمد مصطفى / محاسب ومهتم بالتكنولوجيا ومعاصر لتطوراتها
    هاتفى Samsung Galaxy S II

  • مساء الخير عندى جهاز جلاكسي اس2 ////عندما أحاول إغلاقه بعد ثوانى يشتغل من نفسه///ما أدرى شنو أسوى//اللى يعرف المشكله وحلها يبعثلي على الإيميل
    جزاكم الله خير////

  • أنا أستخدم برنامج Zbox على جهاز Xperia mini pro وهو يحسن أداء الجهاز بعد إغلاق البرامج المفتوحة في الخلفية.

  • انا عندي جهاز galaxy tab 7 ومللت من موضوع البطارية و موضوع البرامج التي تعمل في الخلفية باستمرار مع عدم تشغيلها لايام عديدة مما يؤدي الى قلة اداء الجهاز وعدم القدرة على عمل multitasking و نصحني اجد الاصدقاء لتنزيل برنامج ram maneger بس مش عارف استخدمه.. انا عاوز حل جيد لغلق عدد من البرامج التي تعمل في الخلفية باستمرار.. عند عمل multitasking الجهاز يغلق البرامج التي استخدمها و تظل برامج الخلفية في الرام … ما الحل ؟؟؟

  • كنت استخدمه قبل فتره لكن كنت واقع في الشك بان هذا التطبيق يؤدي ماهو متوقع
    ولقد حسمت الامر الان اخي على طرح هذه التدوينه
    فعدلت عن الامر .. والتطبيق لم يعد له مكان بين تطبيقاتي
    شكرا لك أنس

  • عندي جهاز تلفون htc evo 4g كيف نخذف الملفات الغير الضرورية من الذاكرة الداخلية

%d bloggers like this: