Synaptics تعلن عن أول مستشعر لبصمات الأصابع تحت شاشة العرض

مستشعر Clear ID FS9500 المدمج تحت شاشة العرض يساعد على تقليل حواف الهاتف وإلغاء الحاجة إلى زر مخصص لاستشعار بصمات الأصابع.

تواصل الشركات عملها على تطوير حلول متطورة لأجهزة استشعار بصمات الأصابع، وإحدى تلك الشركة سينابتيكس Synaptics المتخصصة بتصنيع اللوحات اللمسية وحساسات البصمة.

حيث أعلنت الشركة اليوم عن تحقيقها تطور كبير في مجال المصادقة البيومترية، وذلك عبر تقديمها الجيل الجديد من أجهزة استشعار بصمات الأصابع المضمن تحت شاشة عرض الهاتف الذكي.

وقد ظهر سابقًا مثل هذا النوع من التكنولوجيا، لكن الشركة تعلن اليوم بأنها بدأت عملية الإنتاج الضخم لهذا المستشعر بالشراكة مع الشركات الخمسة الأولى المصنعة للهواتف الذكية.

الجهاز الجديد مصمم ليندمج بشكل مخفي تحت الزجاج الأمامي لشاشة الهاتف، الأمر الذي قد يلغي الحاجة إلى وجود حواف في الجهة الأمامية للهاتف، ويعمل على توفير المصادقة المطلوبة عبر شاشة العرض نفسها.

ورغم أن Clear ID FS9500 يوفر نوعية المصادقة بلمسة واحدة المعروفة اليوم، لكنه يضعها تحت زجاج شاشة العرض، ويمكنه التعامل مع مجموعة متنوعة من الحالات بما في ذلك الأصابع الجافة أو الباردة أو الرطبة.

وكما هو متوقع فإن جهاز الاستشعار الجديد يعمل على دمج الحلول الأمنية مع تشفير AES جنبًا إلى جنب مع مجموعة متنوعة من ميزات المصادقة التي يمكن للشركات الاختيار من بينها.

ورغم أن الجهاز يقدم نفس الوظيفة التي تقدمها أجهزة الاستشعار الحالية، لكنه يمتلك ميزة إضافية تتمثل بإمكانية تشغيله وإيقافه.

وهذا يعني أنه، على عكس أجهزة الاستشعار التقليدية، لا يشغل أي مساحة ضمن جسم الهاتف عندما لا تكون هناك حاجة إليه، الأمر الذي يوفر شاشات عرض أنيقة خالية من الأزرار.

وبالحديث عن السرعة فإن أجهزة استشعار Clear ID من شركة Synaptics توفر ضعف السرعة التي توفرها تقنيات التعرف على الوجه ثلاثية الأبعاد، وتتطلب لمسة واحدة فقط لفك قفل الهاتف الذكي والوصول إلى داخله.

هذه التكنولوجيا قد تصل في نهاية المطاف إلى جميع أنواع الهواتف الذكية الصادرة في عام 2018، وقد لا نستغرب وصولها إلى هاتف سامسونج الرائد القادم Galaxy S9.

حيث قد تعمد سامسونج إلى إزالة جهاز استشعار بصمات الأصابع المادي في الهاتف الجديد واستبداله بجهاز Clear ID FS9500 المدمج تحت شاشة العرض.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.