دراسة: 25% من تطبيقات أندرويد تمتلك سماحيات ينبغي الحذر منها

نشرت شركة Bit9 المتخصصة بتقديم الحلول الأمنية للشركات، نتائج دراسة قامت بها على حوالي 400 ألف تطبيق في متجر غوغل بلاي لدراسة السماحيات التي تطلب هذه التطبيقات الوصول إليها عند تثبيتها في أجهزة أندرويد، وتهدف الدراسة بشكل خاص إلى معرفة نسبة التطبيقات التي تطلب سماحيات قد يُساء استخدامها من قِبل مطور التطبيق بهدف جمع المعلومات أو تعريض خصوصية المستخدم للخطر.

ووجدت الدراسة بأن حوالي ربع هذه التطبيقات، أي 100 ألف تطبيق، تتطلب الوصول إلى سماحيات تستدعي الانتباه من قِبل المستخدم. والمقصود بهذه السماحيات هي إمكانية الوصول إلى معرفة موقع المستخدم عن طريق خدمة GPS أو الوصول إلى دفتر عناوين الهاتف أو تغيير إعدادات النظام.

وبحسب الدراسة فإن 42% من التطبيقات تطلب الوصول إلى بيانات الـ GPS، و 31% تطلب الوصول إلى أرقام الهواتف أو سجل المحادثات، و 26% تطلب الوصول إلى المعلومات الشخصية.

هل هذا -بحد ذاته- يدعو للخوف؟ لا، إذ قالت الشركة بأن هذا لا يعني بأن ربع التطبيقات هي (تطبيقات ضارة)، ولا يعني أن هذه التطبيقات تُسيء استخدام هذه السماحيات, واعترفت الدراسة بأن التطبيقات الضارة فعلياً عددها قليل جداً وبأن غوغل تقوم بعمل ممتاز من حيث التأكد من سلامة متجر غوغل بلاي. لكن من المهم أن يقوم المستخدم بالتدقيق في السماحيات التي يطلب التطبيق الوصول إليها قبل تثبيته. على سبيل المثال، إذا وجدت خلفية حية تطلب الحصول على معلومات الـ GPS فهذا يدعو للشك، وإذا طلبت لعبة سماحيات الوصول إلى دفتر العناوين فهذا يدعو للشك أيضاً.

وأشارت الدارسة إلى أن بعض التطبيقات تطلب سماحيات ليس من المفترض أن تحتاج إليها ليس لأنها تطبيقات ضارة، بل يكون السبب أحياناً ضعف في التطوير وقلة حرص من المطور الذي يجب أن يحرص على اختيار السماحيات التي يطلبها تطبيقه بدقة، كي يتجنب إثارة الشك حول التطبيق حتى لو عن غير قصد.

عادةً، وعند تثبيت أي تطبيق، سواء من متجر غوغل بلاي أو من أي مصدر خارجي، يقوم أندرويد بعرض السماحيات التي يطلب التطبيق الوصول إليها، وتبقى للمستخدم حرية تثبيت التطبيق بعد الاطلاع عليها، أو عدم التثبيت في حال الشك.

يُذكر أن غوغل قامت في أندرويد 4.2 بتحسين شاشة السماحيات كي تصبح مقروءة بشكل أكبر كما يظهر في الصورة التالية:

هل تقوم بالاطلاع على السماحيات التي تطلبها التطبيقات والألعاب المختلفة قبل تثبيتها؟

[Bit9]

إقرأ المزيد عن

،

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 14 ضع تعليقك

abdu يقول:

الموضوع خلاني انتبه لهذه النقطة

hhhh يقول:

لا أنا أثبت فورا بدون ما أنظر ولا اي نظرة !!

3loosh يقول:

السلام عليكم…
نعم ادقق في السماحيات… ولكن احياناً اكون مظطر لقبولها على مضض خاصة ان لم يكون هناك بديل مناسب للتطبيق الذي اريده…
والحل في رائي هو ان تكون قوقل اكثر شدة وحزم مع المطوريين وتفرض عليهم قيود محدده حول السماحيات حسب احتياج التطبيق فعلياً…
شكراً لكم على الطرح…

واقترح ان تقوموا بعمل نشره شهريه او نصف شهريه لتحيل وعرض التطبيفات الضاره او الشبه ضاره… والتطبيقات التي تطلب سماحيات لاتحتاجها… لكن يحذر منها الجميع…
وانتم في اردرويد خير من يقوم بذلك… وشكراً

3loosh يقول:

تصحيح بعض الكلمات:
لتحيل =لتحليل
لكن = لكي

واعتذر منكم

mamdouh يقول:

ياخي في ناس مسوين أستاذة لغة عربيه
وما يهمهم مضمون المقاله !!!
شغلتهم الوحيده هي تصيد الأخطاء الأملائيه
ياحبيبي المقاله مفهومه تماماً وهذا ما يهم وأشكر كاتب المقاله كل الشكر على هذا الطرح المفيد ، الأن سنكون أكثر حذراً فيما يخص السماحيات فهي موجوده وباللغة العربيه في الإعدادات – التطبيقات .

3loosh يقول:

ياخي ركز… من تكلم عن المقال…
انا كنت اصحح بعض الكلمات في ردي انا مش في المقاله… الله يهديك…

المقال واضح ونحن شكرنا الاخ انس عليه.. بس المساله تحتاج تركيز… فركز

mamdouh يقول:

ومن قال أني أقصدك (:
فتح يا عمي الحج

أحمد يقول:

لما ألقي برنامج السبحة الذكية طالب مني الاطلاع ع مكالماتي ده معناه أيه !!!!!

انا خدت بالي من الحوار ده من حوالي شهر ومن ساعتها مبنزلش برامج بدون مراجع السماحيات بس المفروض يبقي فيه امكانيه اني امنع بعض السماحيات وانزل البرنامج ولما يحتاجها يسألني وانا اوافق او ارفض !

Hani يقول:

نعم أنا أنظر عادة بإستثناء إن كان التطبيق من إختياريات المحرر
Editors Choice
مثلما في 1mobile.com

سالم محمد يقول:

شكرا على تنبة المستخدمين وانا اكرر ان بعض البرامج لاتطلب أذون من المستخدم لمسح محتويات بطاقة الذاكرة مثلا أو تسجيل المكالمات أو إستخدام الكاميرا بدون إذن منك.
يعني يفعلوا أي شيء في الجهاز ونصيحة لاتحل أي تطبيق بدون قرآة الأذونات.

ftøóm يقول:

السلام عليكم

kamal يقول:

اقوم دائما بقراءه الاذونات ولا ااحمل كثير من التطبيقات بسببها

لانها تطلب اشياء غريبه

وشكرا للتوضيح

Mostafa يقول:

ارجوو التوضيح متى يتم عرض هذه الصلاحيات قمت بتحميل عدة برامج ويقوم بتثبتها في الجهاز دون عرض صلاحيات !!

ابومحمد يقول:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الصراحة شريت جهاز نوت 3 وفرحان كتير وعندما اردت تنزيل الفيس بوك من playstore ظهر لي شي خطر انهم يريدون شي اسمه app permissions ماذا يعني هذا خطر

بل هذا خطر جدا لدرجه انهم طلبين بالسماح للدخول عل المسجات الخاصة بالموبايل والمستخدم اي وقت والدخول للكاميرا والصور الشخصية وقائمة البانات والموقع وتحديد المكان الذي انت فيه والتحكم بكامل قواعد وبيانات الجهاز ويحق لهم مسح او نسخ اي بيانات من جهازك الخاص بك بدون اذنك ……لا تعليق

هذه ماهي إلاشركات استخبراتية صهيونية عالمية اصلها صهيوني لان googel اصلا ملك لليهود والمخابرات الامركية والصهيونية الاسرائلية هي من تتطور كل هذه البرامج وهذا شي خطير وعندما اتصلت بشركة سامنسونج خدمة العملاء قالوا لي ان هذا شي عادي وماهي الحجة للقوقل والسامسونج والابل زالاندرويد وغيرها وخصوصا الجوجل هي حجة الباك اب backup للحفاظ علي بيانتك في حالة فقدانه من الجهاز سيعيدونها لك من خلال الاميل الخاص بالجوجل اقول لهم بالانجليزية مكتوبة بالعربية بووووووووول شتتتتتتتت مان

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *