أردرويد

ستيف جوبز يخرج عن صمته ويعلّق: شعار غوغل “لا تكن شريراً” عبارة عن هُراء!

يبدو أن الانتشار والنجاح الهائل للهواتف التي تعمل بنظام أندرويد (والحواسب اللوحية قريباً) هو من الأمور التي تُقلق ستيف جوبز Steve Jobs مؤسس شركة آبل, ففي تصريح لا يخلو من نبرة توتر عندما كان جوبز يتحدث أمس في اجتماع لموظفي آبل قال (متحدثاً عن غوغل): “نحنُ لم ندخل سوق البحث, لكنهم دخلوا سوق الهواتف. بدون أي شك يريدون القضاء على آيفون. لكننا لن نسمح لهم”.

بعدها قام أحدهم بسؤال جوبز سؤال آخر في موضوع مختلف لكن يبدو أن جوبز لم يُشف غليله بعد  بخصوص غوغل إذا عاد قائلاً:” أريد العودة إلى ذلك السؤال الأول والقول بأن ذلك الشعار ‘لا تكن شريراً’ عبارة عن هُراء”.

يتحدث بالطبع عن شعار شركة غوغل الشهير Don’t Be Evil.

يبدو أن جوبز قلق جداً بشأن المنافسة الشرسة القادمة من غوغل ونظامها مفتوح المصدر (ولا ألومه على هذا في الواقع, إن لم يخف  من غوغل فمن من يخاف؟).

يُذكر أن منصة أندرويد حققت في العام الماضي العديد من النجاحات التي يبدو أنها بدأت تخيف آبل, ففي دراسة نشرناها سابقاً تبين تراجع رغبة الزبائن في الحصول على هواتف آيفون مقابل ارتفاع شديد في الطلب على هواتف أندرويد. كما أن شراء غوغل لشركة Admob المتخصصة في الإعلانات على أجهزة الهواتف النقالة وبحسب الخبراء أتاح لشركة غوغل معلومات هائلة عن أصحاب الآيفون, كيف يفكرون, ماذا يشترون وما هي الأعلانات التي ينقرون عليها .. الخ. كما حلت أجهزة تعمل على أندرويد في العام الماضي في الترتيبين الأول والثاني كأفضل جهاز للعام 2009 وتراجع آيفون إلى الترتيب الرابع. ناهيك عن أن شريك جوبز نفسه صرح بآنه معجب جداً بـ Nexus One وهو أحد أجهزته المفضلة.

صحيح أن آيفون لا يزال مسيطراً لكن مثل هذه الأرقام والإحصائيات تحسب لها الشركات الكبيرة حساباً كبيراً. وأعتقد -وهو رأيي الشخصي- بأن خوف آبل من غوغل لا ينبع فقط من نظام أندرويد بحد ذاته, فنظام آيفون أيضاً نظام قوي رغم بعض السلبيات وله جمهور عريض جداً من المحبين, لكن أعتقد بأن خوف آبل الأساسي الذي لم تفصح عنه رسمياً هو سيطرة غوغل على سوق البحث الذي لا خُبز لآبل فيه على الإطلاق. فخلال السنوات القادمة سيُضحي البحث أكثر أهمية من ذي قبل بالنسبة لوجوده على الهواتف النقالة, في المستقبل القريب لن يستطيع الشخص التحرك في الشارع دونما الاعتماد على هاتف يقدم له الكثير من المعلومات التي يحتاجها وبشكل فوري. شاهدنا أحد الأمثلة على هذا في خدمة Google Goggles من غوغل, فهذه خدمة ثورية لن تستطيع آبل تقديم شبيه لها لأنها لا تمتلك أصلاً قاعدة بيانات او محرك بحث خاص بها. خذ خدمة Goggles على سبيل المثال وقس على هذا المنوال. سيغدو البحث بحسب موقعك الجغرافي والمكان المحيط بك والأجسام التي تصوّرها (ولا ندري ماذا في المستقبل)  شيئاً أساسياً ستحتاجه في أي هاتف, وحينها قد لا يفيدك هاتف آخر لن يقدم لك نفس الجودة ونفس الخدمة.

(مصدر الخبر والصورة: Wired.com)

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

18 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • هلق كلامك صح وأنا متوافق معاك بهل القصة بس صراحة انا بميل لجانب جوجل بهل القصة بس كمان مالازم ننسى موضوع أبل بموضوع الخبرة والفترة الطويلة بهل المنتجات التي هي جديدة على جوجل ولازمها وقت لحتى تكون فكرة كاملة وواضحة عن هل التكنولوجيا وبتكون سباقة بها

    • صحيح أن آبل لديها خبرة طويلة لكن يجب ألا تنسى بأن غوغل لا تنافس آبل لوحدها, بل خلف غوغل شركات عملاقة مثل موتورولا و HTC وسامسونغ وغيرها … وأيضاً خوف آبل ليس من الفترة الحالية فقط بل من المستقبل والأيام القادمة.

  • جوجل شركة متعاونة مع الجميع اما ابل شركة مغلقة و المثل يقول يد وحدة لا تصفق
    نظام اندرو يركب على اثر من جهاز مثل سوني اريكسون و موتورولا وغيرة هناك تنوع في المواصفات و الاسعار و حتى الجودة اختر منها ماشئت اما ابل فنوع واحد مع اختلاف سعات التخزين المواصفات واحدة لا اختيار
    ابل شركة شركة بشروط صارمة و الغريبة عدم دعم الفلاش و لا اجد له اي مبرر اما اندرويد مفتوح لكل له الحق في دعمة
    استيف انت من جنا على نفسه في الانغلاق العالم منفتح

  • ليست جوجل شريرة، ولا أبل شريرة، ولا ويوجد تعريف لـ ” شر ” جوجل أو “شر” أبل ..
    الكل يسعى في النهاية لمصلحته وتحقيق أكبر قدر من الأرباح بالإضافة إلى أكبر سيطرة على السوق.
    وكلما اشتدت المنافسة كلما استفاد المستخدمون 🙂 

    • نعم أتفق معك .. الخبر الجيد في كل هذا بأن المستفيد الوحيد هو المستخدم الذي تتنافس الشركات في سبيل إرضائه في النهاية وبأفضل شكل ممكن.

  • لي رأي شخصي منذ زمن:

    أبل وجوجل بالأمس القريب تتهجمان على سياسة مايكروسوفت في الإحتكار والإستحواذ…

    اليوم كلا الشركتين تنهجان نفس الأسلوب وتتجهان لنفس المسار.

    لا ألوم أبل أو جوجل أو حتى مايكروسوفت فهي شركات وهدفها الربح ،
    لومي الوحيد هو التهجم على مايكروسوفت واتباع طريقتها بعد ذلك!!!

  • انا من عشاق جوجل واندرويد واتوقع في السنوات القادمه سوف نرى منها العجائب فهي تخطط لمستوى بعيد لجعل العالم كله تحت اشاره من اصبعك وليس مثل فقاعات آبل التي تنفجر فتره معينه ثم تنام كم سنه لتفجر فقاعه اخرى فرق بين من يمشي الى القمه بخطوات ثابته وبين من يقفز ويعود الى مكانه الاول

  • قد يكون هذا الخبر هو اكبر إشادة صريحة تلقتها جوجل عن نظامها الجديد ..
    فعندما يخرج شخص بحجم ستيف جوبز ويقول بانه لن يسمح لجوجل بالقضاء على الايفون فهي شهادة ما بعدها شهاده
    اتمنى ان يكون للايفون تحديثات ثورية مقبلة باسعار منافسة فهدفنا ليس نجاح اندرويد ولا ابل بل استفادة الجميع

  • أعتقد أن هدف آبل الجديد سيكون تخفيض الأسعار و إضافة ميزات جديدة, و لكني أرجو أن تتخلص من انغلاقها و تبدأ باتباع سياسة المصدر المفتوح

    و بالطبع فأنا أسعد لتنافس الشركات لإرضاء المستخدم 🙂

  • لكل جهاز مزاياه وعيوبه أنا من مستخدمي وعشاق الايفون ولكني ارغب بشراء نيكسوس ون ونوكيا ان٩٠٠

  • في مثل يقال شخص ياكل و ويكلني معاه افضل من شخص ياكل و جوعني و ابل ترغرب بتجويع الكل
    بداية مع معالجات powerpc و هو معالج مشترك بين موتورولا و اي بي ام مقابل حصول حواسيب اي بي ام على نظام ماكنتوش وخلت فيها ابل و المشكلة المعروفة و اكملت المشروع موتورولا و الشركة باستبدالها بانتل وحاليا مع اباد قامت تصنع المعالجات محاولة لاستبدال انتل الثانية صن بنظام تشفير الملفات تخلت عنها محاولة اجاد تشفير ملفات خاص و جوجل و تضيق الخناق عليها بالايفون حتى هربت من جحيم ابل

  • مايكروسوفت عندها مشاكل مع ابل , قوقل عندها مشاكل مع ابل , ادوبي عندها مشاكل مع ابل

  • العلم بحر والشاطر يتعلم كل يوم الشئ الجديد وبالنسبة ل فوفل وغيرهاوجميع برنامج الحاسوب تحتاج الي عباقرة والي اكاديميةللاطفال ولن تنتظر كثيرا سوف تجن عندما ترى الابداعات التي يخرجون بها البعض يكون من باب الصدفة ولاكن لايستطيع اى انسان ان يصل الى افكارهم الجنونية والابداعية بالفطرة ولنقاوة عقولهموسرعة بديهيتهم ولن يطول الحديث حول ذلك فمن الاطفال الذين تسببوا في معظلات في الحاسوب كثير وفقنا الله واياكم لما يحبه ويرضاه

%d bloggers like this: