هاتف Sony Xperia XZ1 Compact يبدو كمُشغّل صوتيات من العام 2006 [IFA 2017]

لم أُصدق ما أراه عندما وقعت عيني على هاتف سوني الجديد Xperia XZ1 Compact خلال زيارتي لجناح سوني في معرض IFA 2017 الذي أغلق أبوابه أمس. كدتُ أنظر إلى التاريخ على هاتفي لأتأكد بأننا في العام 2017 فعلًا!

ما الذي يحدث مع سوني؟ قبل أن أرى الهاتف شاهدت الشاشات الجديدة التي طرحتها سوني بنظام Android TV وكانت رائعة، تقنيات راقية فعلًا. عاينتُ أيضًا سماعات البلوتوث الجديدة ووجدتُ تقنيات فخمة ومتطورة جدًا قدمتها الشركة العريقة.

جربتُ أيضًا مُكبر الصوت LF-S50G المدعوم بمُساعد جوجل Google Assistant وأنا الآن بانتظار طرحه في الأسواق لأشتريه فورًا.

أما بالنسبة للهواتف فقد جاءت أجهزة الشركة هذا العام مُخيبة للآمال من حيث التصميم. وأنا هنا أتحدث عن هاتفي Xperia XZ1 و XZ1 Compact اللذان ورغم امتلاكهما لمواصفات عتادية ممتازة إلا أنهما جاءا بتصميم خارجي عمره سنوات عديدة ولم يعد مقبولًا على الإطلاق ونحن الآن في 2017.

ما لفت نظري بشكل خاص هو النسخة الأصغر من الهاتفين، أي XZ1 Compact الذي يأتي بسماكة غير معقولة عدا عن حواف الشاشة العريضة جدًا:

وهذه صورة أقرب:

لا شك أن الهاتف يحمل مواصفات عتادية ممتازة، تتضمن كاميرا هي من بين الأفضل على الإطلاق، ومقاومة كاملة للماء والغبار، ومعالجًا هو الأقوى حاليًا، وحساسًا للبصمة ضمن زر التشغيل وغير ذلك من مواصفات العام 2017. لكن في زمنٍ اختفت فيه حواف الشاشة أو كادت، وأصبحت فيه الهواتف نحيفة جدًا تأتي سوني بتصميم يكاد يُذكرنا بمُشغلات MP3 التي صدرت قبل أكثر من عشرة أعوام.

لماذا تعجز سوني عن الإبداع في تصميم هواتفها؟ ما الذي يجعلها تظل (عالقة) بتقنيات قديمة في تصميم الهواتف؟ لا يمكن أن نقول بأن الشركة عاجزة تقنيًا عن ذلك، وهي بالتأكيد ليست كذلك. فهل هو سوء تقدير للسوق ومتطلباته؟ أم أن الشركة تعتبر وجودها في سوق الهواتف رمزيًا وتُفضل التركيز على الأسواق الأخرى التي تحقق لها مردودًا أعلى ولهذا فهي غير مهتمة بتحديث خطوط التصنيع الخاصة بها؟

ما هو السبب برأيك؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

مصنف في

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

تعليق 12 ضع تعليقك

Ali Qassem يقول:

ربما لأنها لا تهتم بقطاع الهواتف الذكية أصلاً كما ذكرت أستاذ أنس.. وهذا بحد ذاته مخيب للآمال.

Yassinovic يقول:

اخي انس شو الهاتف الي تنصحني بيه انا عندي S3 مقتنع فيه بس اريد جهاز ثاني كمان

Solitary Man يقول:

انصحك وبكل ثقة اي جهاز سامسونج من سلسلة A سعر مناسب جدا وتصميم رائع واداء ممتاز وخفيف الوزن

امين يقول:

اظنها فقط المكابرة هناك بعض الشركات التي مازات عالقه في الزمن الجميل لها ولاتريدان تعتبر من مثيلاتها نوكيا بلاك بيري واش تي سي مثلا والمصير معروف ارجو من سوني ان تستفيق من السبات الت تنام فيه الا ستسيقظ علي اطلالها. خساره سوني شركه جباره تحت ادارة متحجره التسيير

(: . يقول:

ربما هي تعلم (من دراسة أجرتها مثلاً) أن أرباحها بعد تحديث تصاميم هواتفها لن تتغير.. بل من الممكن أنّ تكلفة تحديث التصاميم ستكون أكبر من الأرباح الناجمة عن ذلك.

الغريب في الموضوع أن أحد هواتف سوني القديمة جداً (Xperia ZL) كان بتصميم يواكب بعض التصاميم الجاية. ليتها تعود لذلك التصميم على الأقل، كما فعلت بعض الشركات الجشعة كـ آبل عندما أصدرت SE.

كمال يقول:

شركة سوني ..من الشركات العريقة والقديمه في مجال التكنولوجيا .أما عن قطاع الهواتف فهي لاتجني أرباح منه .فقط ارباحها من قطاع التلفزيونات والشاشات والاجهزة الاخرى مثلآ الكاميرات الاحترافية …الخ .وهنا في أوروبا عدة مرات أرى عروض لأجهزة تلفاز سوني مع هدية هاتف سوني موديل حديث ..يعني وجودها في سوق الهواتف حاليآ هو رمزي .

،KINGS يقول:

لا أعتقد إن شركة عريقة كبيرة مثل سوني تجهل أو تتجاهل متطلبات السوق

كينان يقول:

عاجزة ك اتش تي سي

نجيب يقول:

الجهاز يحتوي علي سماعتين ستيريو سبيكر فمن الطبيعي الحواف بتكون كبيرة

Mohammed يقول:

اتوقع ان ثقافة سوني بمتطلبات السوق ناقصة وترفض النقد من الناس
جوالات سوني تدار بعقلية قديمه

Ahmed Basyoni يقول:

هذا رأيي الذي قلته سابقا:

“أخي أنس نسيت ميزة من أهم الميزات التي تمير هذه الثلاث سماعات أنها يمكن أن تكتشف النشاط الذي تؤديه وبناء عليها يتم التحكم في مستوى منع الضجيج أي لو كنت تركب المواصلات فإن التركيز سيكون على الموسيقى التي تسمعها فقط أو كنت مثلا تمشي بالشارع فلسلامتك ستقوم السماعة بإدخال أصوات الخلفية عن طريق اللاقط، وكذلك ميزة المحادثة القصيرة مثلا لو كنت في سيارة أجرة وتكلم معك السائق بدلا من خلع السماعة بالكامل يمكنك وضع يدك على السماعة وتستطيع عندها سماع المتكلم بوضوح! (يمكن إغلاق التحكم التلقائي والتحكم يدويا في هذه الإعدادات أيضا).

أيضا لم توضح أن مدة تشغيل السماعات الصغيرة لـ 3 ساعات فقط يرجع لوضع منع الضجيج النشط الذي يمكن تعطيله والحصول على وقت تشغيل أكبر إذا كنت بمكان مستوى الضجيج به مقبول.

آخر المزايا التي تختص بها السماعة الأكبر حجما أنها تحتوي على معادل للضغط الجوي أثناء الطيران حيث أن الضغط داخل الطيارة يؤثر على جودة ميزة منع الضجيج.

الرجاء إضافة هذه الميزات في المقال حيث أن سوني اجتهدت كثيرا في هذه المنتجات التلي بالطبع ستبني عليها في المستقبل وتطلقها ببطاريات أكبر. في الواقع تركيز سوني الحالي منصب على تقنيات تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي لذلك يمكن اعتبار ذلك أحد أسباب التراخي في التصميم وإن كنت أجد أن تصميم هواتف سوني الحالي تطور عن فئة Z وفئة X حيث أن الـ Loop Design لم يتم إطلاقه إلا مع هاتف XZ العام الماضي، كما يبدو لي أن هواتفهم القادمة ستأخذ منحنا تصميميا جديدا حيث أن عائلة XZ اكتملت من ناحية جميع المواصفات ومقاسات الشاشة التي يمكن توفيرها (ربما يكون أحد التصاميم التي تسربت عام 2013 حيث أن تصميم XZ نفسه من أحد التصاميم التي سربت حينها!!).”

ضع تعليقًا