سنودن: لا تستخدمو غوغل وفيسبوك ودروب بوكس

snowden-2

قال “إدوارد سنودن” المُتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA وصاحب التسريبات الشهيرة التي كشفت تجسس الحكومة الأمريكية على مستخدمي الإنترنت، بأن المُستخدم الحريص على خصوصيته عليه الابتعاد عن خدمات الانترنت الشهيرة مثل دروب بوكس وفيسبوك وغوغل.

سنودن الذي كان وفي تناقض طريف يُجري مُقابلته عبر Google Hangouts ذكر بأن بعض هذه الخدمات مثل دروب بوكس لا تقوم بتشفير ملفات مستخدميها، وحتى بالنسبة للخدمات المُشفرة فإن الشركات مُجبرة وفق القانون الأمريكي على تسليم معلومات المستخدمين في حال طلبت منها المحاكم الأمريكية ذلك.

ونصح سنودن المُستخدمين باللجوء إلى خدمات سحابية مُشفرة مثل SpiderOak كبديل عن دروب بوكس وغوغل درايف. وقال بأن كلًا من غوغل وفيسبوك قاموا بالفعل بتحسين نسبة الأمان في خدماتهم لكن هذا ليس كافيًا. ونصح المُستخدمين بعدم إرسال أية رسائل غير مشفرة عبر الإنترنت.

يُذكر بأن سنودن المقيم الآن في روسيا التي منحته اللجوء لديها، مُتهم من قِبل الولايات المتحدة بتسليم روسيا وثائق سرية أخرى غير تلك المتعلقة بالرقابة على الإنترنت والتي تم نشرها في الصحافة، وبالتالي فهو متهم بالتجسس. إلا أن سنودن نفى تسليم روسيا أية وثائق سرّية غير تلك التي تم نشرها في الصحافة.

هل تعتقد أنك تستطيع العيش بعيدا عن غوغل وفيسبوك ودروب بوكس؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

[TechCrunch]

 

إقرأ المزيد عن

، ، ، ،

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 26 ضع تعليقك

خالد يقول:

أنا ما استعمل الفيسبوك و لكن انا مخزن أغلب صوري على الدروب بوكس مشوار أحطهم بمكان ثاني

jass يقول:

اااااخ لقد خدعتَ السي ايه ايه والام اي6 !! لن يستطيعوا مشاهدة صورك الخاصة والعائلية اللعنة!!

Khaled Moharem يقول:

علي أد أن هذة المواقع خطر فلابد أن ألانسان يكون حريصآ فهي لا تحكي فيها اسرار.هي نوع من انواع استهلاك الوقت فالبحث عن المعلومات و ما الي دلك.

jihad syrian يقول:

فيسبوك ما بستخدمو
لكن لا استطيع العيش بدون غوغل و دروبكس

moe يقول:

انا لا استخدم فيسبوك أو تويتر أو دروب بوكس أو جوجل درايف..
لكن ماذا يقصد بجوجل هل يقصد الخدمات الأخرى مثل الأندرويد؟

رامي السهام يقول:

بالامكان وبسهولة اﻻستغناء عن دروب بوكس وفيس بوك.لكن كيف نستغني عن غوغل وصفحاتها وخرائطها وبرامجها ومحرك بحثها.

عمار 202 يقول:

كلامه صحيح
بس التطبيق صعب جداً

اذا ما طلعت شركات امنة و منافسة
صعب نترك جوجل مثلا و نروح على لاشيئ!

shahen يقول:

هل ممکن تعرفنه علی موقع جدید و سریع مثل قوقل شکرأ

’‘Muhammad يقول:

السلام عليكم

العزيز انس …بدون شك مشكور اولا …و لكن لماذا اقتطاع المقال او المقابله مع – سنودن – بهذا الشكل …لماذا تحول الموضوع الى هل تستطيع الاستغناء عن ..او لا و الحديث او المقابله تتمحور حول الخصوصيه في خدمات الانترنيت …ربما هي ما كان يجب ان ياخذ راي القراء و هل يشعرون بوجود حقوق للمواطن العربي ..في خدمات الانترنيت المترديه في اغلب الوطن العربي ….ام تخشى التحدث عن الخصوصيه و الحقوق ….و مشكور

شكرا لك على ملاحظتك. من الناحية التحريرية يُمكن للمحرر رُبما أخذ هذا الموضوع من خمس زوايا على الأقل، وهُنا يعود اختيار الزاوية بحسب الرؤية والخطة التحريرية للموقع. على سبيل المثال اقتراحك جيد لكن الأفضل طرحه كجزء من سلسلة حوار الجمعة وهو ما سنفعله وليس هنا.

مع التحية

عبد الحميد الجزائري يقول:

بنسبة لي الامر متعلق بحسب طريقة هدف اي شخص من استعمال هده الخدمات

– دروبوكس اقل الخدمات التي استعملها حتى اني نسيت اخر مرة خزنت فيه ملف
– فيسبوك لست من المدمنين عليه خاصة في الوقت الحالي لكن هدا لا يمنعني ان ازور الموقع شبه يومي
قوقل ومع كل اسف صعب الاستغناء عنه بسبب اهميته كموقع بحث وشامل لخدمات رائدة كجيميل و يتيوب واخبار وترجمة وخرائط وكدا اندرويد

وبتالي اي شخص مهتم بالتقنية لابد انه يستعمل اغلب هده الخدمات لكن في موضوع الخصوصية يجب اخد الحيطة بعدم تقديم اي معلومات شخصية صحيحة وتفادي تحميل الميديا والملفات السرية الى هده المواقع

ومن غير هدا اعتقد يمكن استعمال هده الخدمات بدون خوف فعلى راي المتل الي ما ببطنو تبن ما يخاف من النار .. ههه

almousawi يقول:

شيء عادي وليس تناقض أن يتكلم عبر Hangouts… فهو يجري مقابلة عامة وليست خاصة لذلك لا يخاف إن رأتها الحكومة الأمريكية مثلًا

القصد هو أنه يصعب الاستغناء عن خدمات غوغل.

المغترب يقول:

لو ارادت المخابرات الامريكية او الاسرائيلية او غيرها التجسس على الحسابات والملفات لاي شخص فلن يمنعها اي برنامج محادثة او تواصل اجتماعي او غيرها …. المشكلة هي فقط مع الهاكرز العاديين اللذين يقرصنون بين الاونة والاخرى عدة مواقع مشهورة …. فمن الافضل تشفير الملفات قبل رفعها على اي خدمة تخزين سحابي …..

حغيظ يقول:

للأسف لا أحد يستطيع العيش بدون هذه الشركات فهي في كل مكان على الانترنت و خاصة مستعملي الهواتف الذكية. لكن الاحتياط ضروري.

أندرويدي يقول:

أخي أنس كما تفضل الأخوة وذكر الأخ المغترب ، فبرأيي المتواضع فالمنشورات والتعليقات على فيس بوك لا تهم الحكومة الأمريكية أو أية مخابرات بصورة مباشرة لكنها قد تفيدهم في دراسة الميول العامة للجماعات أو الشعوب وطريقة التفكير وطبيعة العلاقات والتي قد يبنون عليها خططهم المستقبلية في توجيه تلك الجماعات بالطريقة التي يريدونها ، أما عن الملفات في دروب بوكس أو غيرها من مواقع التخزين السحابي فالخطر الأكبر هو من القراصنة المحليين ، لذا نرجو منك توجيهنا وترتيب موضوع حول بعض مواقع التخزين السحابي الآمنة أو طريقة أو برنامج لتشفير الملفات قبل تخزينها …. تحياتي لك وللموقع الرائع

ممدوح يقول:

لنكن واقعيين الجهات الرسميه والامنيه في امريكا لو ارادت معلومات من اي جهة كانت ستحصل عليها وهذا الامر ينطبق على حلفائها في العالم .
علشان كذا امشي في السليم يحتار عدوك فيك .

Hameed Alobeidi يقول:

قوقل لن اتركه مطلقا بسبب الاندرويد وفيسبوك يمكنني لكن لا اشعر بالخطر حاليا في فيسبوك اما بالنسبة لدروب بوكس لا استعمله مطلقا ومن يخاف على ملفاته لماذا يرفعها على التخزين السحابي اشتري هارد خارجي واخزن فيه ملفاتي واينما اسافر احمله معي اليس من الافضل؟؟؟؟

مصحح لغوي يقول:

تخيل احدهم قال لك , اليوم دخلت على قوقل وقوقل هنا بالمعنى كما كتبت قققققوقققققل او كوكل كما يكتبه البعض او حتى جوجل ألا يثير بداخلك الضحك . اما لو قال لك غوغل فهي الأصح والأقرب إلى لغتنا , قال قوقل قال

حمد يقول:

فيسبوك ودروبوكس ما عندي أكاونت فيهم اصلا يعني سهله العملية بس غوغل صعبة شوي ممكن تقلل من الخدمات المستخدمة و تعرف حدودك بعدم ادخال اشياء خاصة في خدماتها

jass يقول:

لم يتسنى لي قرائة التعليقات أعلاه لكن لنكن واقعيين من يريد هتك خصوصياتكم ومشاهدة صورك أو صور امك أو أختك الـ CIA. أو FBI؟؟؟ معظم التطبيقات والبرامج قابله للاختراق من الهكرز رغم الصعوبه.. هل هذه الحكومات والمخابرات سوف تصرف الملايين وتشغل موظفيها لاجل مساهدة خصوصيات الملايين من البشر ؟؟ بللتأكيد هم يستهدفون شخصيات إرهابية وسياسبة لا أكثر .. حقا شيء مضحك

jass يقول:

بعد قرائة التعليقات المضحكة ومع فائق احترامي لشخوصهم كما ذكرت اعلاه فإن الغرب لا يصرفون الملايين لمشاهدة صوركم الخاصة والجلوس والنظر لاعراضكم.. ثانيا لمن يقول بأنه سيتوقف عن استعمال التطبيقات والبحث عن البدائل اسأل نفسك هل أنت مهم لهذه الدرجه اصلا وهل يعيرون لك الاهتمام؟ هل يعلمون أو يهتمون لوجودك أصلاً ؟؟ ثالثا بالنسبة لمن قال بأنهم قد يرصدون الاراء وردود افعال الناس فان صح هذا فذلك شيء جد طبيعي ولا يسترعي كل هذا التضخيم بل حتى لو كنت تشتم الحكومة الأمريكية على سبيل المثال فإنك غير مهم لأن هناك مليارات يشتمونها وعلى رأسهم الأمريكات وهم بالتأكيد لن يرسلوا رابموا على رأس فريق لاغتيالك ليلاً في غرفتك .

ياحسره على عقول عوام العرب المليئة بالخزعبلات ونظريات المؤامرة والغرور والتعالي

sameh يقول:

للأسف لا أحد يستطيع العيش بدون هذه الشركات

هذه هي ضريبة التكنولوجيا

تيوب ميت يقول:

كانه يقول ابتعدو عن الانترنت

[…] كشفت تجسس الحكومة الأمريكية على مستخدمي الإنترنت، قد حذّر سابقاً من استخدام تطبيقات جوجل وفيس بوك ودروب ب… بسبب أن بعض خدمات هذه الشركات تكون غير مشفّرة، أو بسبب […]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *