سامسونج تطور نظام ملفات خاص بذواكر فلاش، وتطرحه للدمج مع نواة لينوكس

إن جميع أنظمة الملفات file systems المستخدمة اليوم في أنظمة التشغيل مثل NTFS في ويندوز و ext4 و exFAT في لينوكس، هي أنظمة ملفات تم تصميمها لعصر كانت تسيطر فيه الأقراص الصلبة التقليدية، بالطبع ما زالت هذه الأقراص الصلبة هي المسيطرة والمستخدمة الآن في الغالبية العظمى من أجهزة الكمبيوتر، لكن في الهواتف الذكية والحواسب اللوحية الأمر يختلف فهي تعتمد على وحدات تخزينية من نوع NAND Flash كما نعلم.

لكن ما يحدث حالياً هو أن أنظمة التشغيل الخاصة بالهواتف ومن ضمنها أندرويد ما زالت تستخدم أنظمة ملفات صُممت أساساً للأقراص الصلبة وليس لذواكر فلاش. الآن سامسونج تريد إنهاء هذا وبادرت وعلى اعتبارها أكبر مصنّع لذواكر فلاش في العالم وكعضو ضمن مؤسسة لينوكس بتطوير نظام جديد للملفات يدعى F2FS صُمم من الصفر كي يتم استخدامه مع الوحدات التخزينية من نوع فلاش حصراً لتلغي بذلك الاعتماد على أنظمة الملفات القديمة ضمن الهواتف والحواسب اللوحية.

الأجمل من هذا (ولهذا يحب الجميع المصادر المفتوحة) فإن سامسونج لن تحتفظ بهذا لنفسها، إذ أن نظام الملفات الجديد مفتوح المصدر وقد قامت الشركة بإرساله لمشروع تطوير لينوكس كي يتم تضمينه في نواة لينوكس. هذا يعني بأن نظام أندرويد ككل سيستفيد من هذا الابتكار وستتمكن جميع الشركات الأخرى من استخدامه. كما سيصبح متاحاً أيضاً لأجهزة الكمبيوتر بنظام لينوكس والتي تمتلك أقراصاً تخزينية من نوع فلاش.

لم تُعرف الكثير من التفاصيل حول كامل مواصفات نظام الملفات الجديد، لكن المعلومات الأولية تشير إلى كونه أكثر سرعة من أنظمة الملفات التقليدية (وهذا بديهي)، وبأن تبنيه سهل جداً بالنسبة للشركات.

[Android Police]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 6
  1. الشبح يقول

    مبدعة يا سامسونج

  2. أحمد يقول

    يا حلاوة الأوبين سورس 🙂

  3. Hazem يقول

    مرحبا
    استاذ انس الله يخليك انا عندي مشكلة وماتركت موقع وكلو نفس النتيجة
    بدي انقل ملف بصيغةimg حجمو 5غيغا بايت على الذاكرة
    هاتفي Sensation xe
    ولكن بيطلع عطل انو حجم الملف كبير جدا
    والسبب انو ذاكرة البطاقة تعتمد ملفات fat32
    وشفت الحل انو فرمت البطاقة على نظام ملفات NTFs
    وفعلا جربت ونقلت الملف بنجاح
    بس الهاتف لم يتعرف على الذاكرة

    ماهو الحل رجاءا
    مشكور سلفا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.