أردرويد

سامسونج تعلن عن أربعة أجهزة جديدة منخفضة التكلفة Ace, Fit, Gio, Mini.

بعد النجاح الذي حققه جهاز سامسونج الأشهر Samsung Galaxy S قررت سامسونج اختراق المزيد من السوق بإطلاق مجموعة من الأجهزة الإصغر وذات الميزانية المنخفضة معتمدةً على نجاح اسمها في عالم الأندرويد. اليوم كشفت عن أربعة أجهزة جديدة مناسبة لمن يريد الحصول على جهاز أندرويد أقل من حيث المواصفات من Galaxy S لكنه كذلك أقل تكلفة.

جميع هذه الأجهزة تعمل بنظام أندرويد 2.2 مع واجهة  TouchWiZ الخاصة بأندرويد وتحمل جميع المواصفات القياسية الموجودة في هواتف أندرويد مثل البلوتوث وال GPS وغير ذلك:

Galaxy Ace

  • شاشة بقياس 3.5 إنش ودقة 320×480 HVGA.
  • المعالج بسرعة 800 ميغاهرتز.
  • كاميرا بدقة 5 ميغابيكسل مع فلاش من نوع LED.

Galaxy Fit

  • شاشة بقياس 3.31 إنش ودقة 240×320 QVGA.
  • المعالج بسرعة 600 ميغاهرتز.
  • كاميرا بدقة 5 ميغابيكسل مع ميزة التركيز التلقائي auto-focus.

Galaxy Gio

  • شاشة بقياس 3.2 إنش ودقة 320×480 HVGA.
  • المعالج بسرعة 800 ميغاهرتز.
  • كاميرا بدقة 3 ميغابيكسل مع ميزة التركيز التلقائي auto-focus.

Galaxy Mini

  • شاشة بقياس 3.14 إنش ودقة 240×320 QVGA.
  • معالج بسرعة 600 ميغاهرتز.
  • كاميرا بدقة 3 ميغابيكسل مع ميزة التركيز التلقائي auto-focus.
[Androinica]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

21 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • خبر جميل جدا بتشكرك عليه وخاصة لأصحاب الميزانيات المحدودة أمثالي 🙂 ولكن هل من أخبار عن موعد الاصدار أو الاسعار التقريبية ؟؟

    • غالبا ستتوفر الأجهزة خلال فترة قريبة في أوروبا خلال الشهر القادم. لا أخبار عن السعر لكن أتوقع أن تتراوح الأسعار في حقل ال 300 دولار أقل قليلا أو أكثر قليلا بحسب مواصفات كل جهاز.

  • فكرة جدا رااعئة من سامسونج على الاجهزة القلبيلة التكليق … الحقيقة سامسونج سباقة في التواصل مع اصحاب الميزانيات الخفيفة

    وايضا امر رائع للتعرف اكثر على اندرويد ومن ثم التنقل الى الاجهزة الاحترافية من اتش تس سي او سوني .. الخ

    على ما اعتقد ان مكتبة جرير حتنزله عندنا في السعودية فور نزولها ..

  • يبدو أن نجاح جهازي X10 Mini رغم مساوئ النظام ألهمها كثيراً… كنت أعتقد بوجود جهازين فقط ولكن سامسونج لا تمل من طرح الأجهزة 😀

    ننتظر النسخ الجديدة من Mini من سوني إريكسون لنرى، رغم أن المواصفات المسربة تشير لبعض النقاط الإيجابية، شاشة 3 بوصة، دقة HVGA إن لم تخني الذاكرة، سرعة 800 – 1000، دعم للـ +ANT نسختين عادية وأخرى بلوحة مفاتيح كاملة ( أي نسخة Pro )، وطبعاً مع خبز الزنجبيل 2.3… الإعلان المتوقع في MWC مع جهازين آخرين يتوقع أنهم Xperia Play وHallon…

  • خبر رائع كنت انتظره أو ابحث عنه ان صح التعبير ..
    من فترة وجدت جهاز Samsung Galaxy 5 لا أعلم ان كان موجود في الوطن العربي ام لا .. كنت بصدد شراءه فقط لأنه يحتوي على الاندرويد 2.2 بالاضافة الى سعره الذي يساوي 150$ وهو سعر زهيد بالنسبة لجهاز.لمس ونظام ذكي..
    ولكن لا اعلم ايهما الافضل الأجهزة التي طرحتموها ام هذا الجهاز ؟ أفيدونا مشكورين. 

  • هوا الميني او الفيت بيدعم اللغة العربية عشان سوف اشتري ان شاء الله واحد منهم

  • أشتريت جهاز ACE جهاز جبار صراحة واعجبني جدا وبتكلفة منخفضة
    يعيب عليه فقط حجم الذاكرة الداخلية
    ولكن غير مهم كثيرا بالنسبة لباقي المواصفات
    السعر الحالي في المانيا 269 يورو
    طبعا يمكن الحصول عليه بسعر اقل من هذا ب 40 يورو عن طريق المواقع الالكترونية
    ولكني فضلت الشراء المباشر
    ^ ــ ^

  • Galaxy fit
    فيه مشكلة فى ضبط النت ????

    مش بيشتغل غير using packet data … data network !!

  • […] هذا الهاتف الذي ظهر في العام 2011 ثم تبعته هواتف أُخرى من نفس السلسلة، أساء جدًا لسمعة أندرويد في الأسواق، وذلك بسبب شعبيته العالية بفضل سعره المنخفض، لكن أداءه السيء سبّب لمُستخدميه مشاكل لا حصر لها. ورُبما كان هذا الهاتف هو السبب في ظهور عبارات مثل (أندرويد يُعلّق) و (أندرويد يُهنّج) .. إلخ. لقد أساء هذا الهاتف جدًا لإسم أندرويد في تلك الفترة بسبب واجهة TouchWiz الثقيلة جدًا على العتاد المتواضع حيث نتحدث عن شاشة بدقة 480×320 بيكسل ومُعالج أُحادي النواة بتردد 800 ميغاهرتز والذاكرة العشوائية التي تبلغ 278 ميغابايت، وذاكرة داخلية تبلغ 158 ميغابايت فقط، وكاميرا بالغة السوء. نفس الأمر ينطبق على أجهزة أُخرى سيئة أصدرتها سامسونج بنفس الفترة مثل Fit و Gio…. […]

  • […] هذا الهاتف الذي ظهر في العام 2011 ثم تبعته هواتف أُخرى من نفس السلسلة، أساء جدًا لسمعة أندرويد في الأسواق، وذلك بسبب شعبيته العالية بفضل سعره المنخفض، لكن أداءه السيء سبّب لمُستخدميه مشاكل لا حصر لها. ورُبما كان هذا الهاتف هو السبب في ظهور عبارات مثل (أندرويد يُعلّق) و (أندرويد يُهنّج) .. إلخ. لقد أساء هذا الهاتف جدًا لإسم أندرويد في تلك الفترة بسبب واجهة TouchWiz الثقيلة جدًا على العتاد المتواضع حيث نتحدث عن شاشة بدقة 480×320 بيكسل ومُعالج أُحادي النواة بتردد 800 ميغاهرتز والذاكرة العشوائية التي تبلغ 278 ميغابايت، وذاكرة داخلية تبلغ 158 ميغابايت فقط، وكاميرا بالغة السوء. نفس الأمر ينطبق على أجهزة أُخرى سيئة أصدرتها سامسونج بنفس الفترة مثل Fit و Gio…. […]

  • […] هذا الهاتف الذي ظهر في العام 2011 ثم تبعته هواتف أُخرى من نفس السلسلة، أساء جدًا لسمعة أندرويد في الأسواق، وذلك بسبب شعبيته العالية بفضل سعره المنخفض، لكن أداءه السيء سبّب لمُستخدميه مشاكل لا حصر لها. ورُبما كان هذا الهاتف هو السبب في ظهور عبارات مثل (أندرويد يُعلّق) و (أندرويد يُهنّج) .. إلخ. لقد أساء هذا الهاتف جدًا لإسم أندرويد في تلك الفترة بسبب واجهة TouchWiz الثقيلة جدًا على العتاد المتواضع حيث نتحدث عن شاشة بدقة 480×320 بيكسل ومُعالج أُحادي النواة بتردد 800 ميغاهرتز والذاكرة العشوائية التي تبلغ 278 ميغابايت، وذاكرة داخلية تبلغ 158 ميغابايت فقط، وكاميرا بالغة السوء. نفس الأمر ينطبق على أجهزة أُخرى سيئة أصدرتها سامسونج بنفس الفترة مثل Fit و Gio…. […]

  • […] هذا الهاتف الذي ظهر في العام 2011 ثم تبعته هواتف أُخرى من نفس السلسلة، أساء جدًا لسمعة أندرويد في الأسواق، وذلك بسبب شعبيته العالية بفضل سعره المنخفض، لكن أداءه السيء سبّب لمُستخدميه مشاكل لا حصر لها. ورُبما كان هذا الهاتف هو السبب في ظهور عبارات مثل (أندرويد يُعلّق) و (أندرويد يُهنّج) .. إلخ. لقد أساء هذا الهاتف جدًا لإسم أندرويد في تلك الفترة بسبب واجهة TouchWiz الثقيلة جدًا على العتاد المتواضع حيث نتحدث عن شاشة بدقة 480×320 بيكسل ومُعالج أُحادي النواة بتردد 800 ميغاهرتز والذاكرة العشوائية التي تبلغ 278 ميغابايت، وذاكرة داخلية تبلغ 158 ميغابايت فقط، وكاميرا بالغة السوء. نفس الأمر ينطبق على أجهزة أُخرى سيئة أصدرتها سامسونج بنفس الفترة مثل Fit و Gio…. […]

  • […] هذا الهاتف الذي ظهر في العام 2011 ثم تبعته هواتف أُخرى من نفس السلسلة، أساء جدًا لسمعة أندرويد في الأسواق، وذلك بسبب شعبيته العالية بفضل سعره المنخفض، لكن أداءه السيء سبّب لمُستخدميه مشاكل لا حصر لها. ورُبما كان هذا الهاتف هو السبب في ظهور عبارات مثل (أندرويد يُعلّق) و (أندرويد يُهنّج) .. إلخ. لقد أساء هذا الهاتف جدًا لإسم أندرويد في تلك الفترة بسبب واجهة TouchWiz الثقيلة جدًا على العتاد المتواضع حيث نتحدث عن شاشة بدقة 480×320 بيكسل ومُعالج أُحادي النواة بتردد 800 ميغاهرتز والذاكرة العشوائية التي تبلغ 278 ميغابايت، وذاكرة داخلية تبلغ 158 ميغابايت فقط، وكاميرا بالغة السوء. نفس الأمر ينطبق على أجهزة أُخرى سيئة أصدرتها سامسونج بنفس الفترة مثل Fit و Gio…. […]

  • ما باليد حيلة على الاقل الشخض الذي يريد ان يشعر و لو قليلا بالتكنولوجويا وليس لديه مصروف كافي لشراء الهواتف الاخرى بامكانه ذلك من خلال هذه الهواتف قليلة الثمن

%d bloggers like this: