أردرويد

اختبار السرعة: Pixel في مواجهة iPhone 7 Plus

بدأ هاتفا Pixel و Pixel XL بالوصول إلى أيدي المستخدمين حول العالم، وبدأت المُقارنات بين هاتفي جوجل والهواتف الرائدة الأخرى بالظهور على يوتيوب.

من بين أبرز المقارنات المنتظرة هي بالطبع اختبار سرعة Pixel ضد iPhone على اعتبار أن الأوّل هو الرد المباشر من جوجل على هواتف آبل، وهو الرد الذي جاء متأخرًا حوالي ثمان سنوات منذ طرح أندرويد، حيث يُعتبر Pixel أوّل هاتف تصنعه جوجل وتتحكم فيه بتجربتي العتاد والبرمجيات.

الاختبار التالي نشرته قناة SuperSafTV ضمن مقطعي فيديو، الأول هو اختبار لسرعة فتح التطبيقات والألعاب، والثاني لاختبار سرعة حساس البصمة، وقد تم ما بين هاتف Pixel و iPhone 7 Plus وكلامهما يمتلك شاشة بنفس الدقة 1080p.

في اختبار سرعة فتح التطبيقات كان الأداء متقاربًا بشكلٍ كبير مع تفوّق بسيط لـ Pixel، وهو ليس بالمُفاجئ إذ لطالما كانت سرعة وسلاسة أندرويد الخام متفوقة على iOS حتى لو بفارقٍ بسيط. لكن iPhone 7 Plus تغلّب على Pixel في سرعة فتح الألعاب، حيث كان تحميل الألعاب وفتحها يتم بشكلٍ أسرع على آيفون بشكلٍ ملحوظ. سبب تفوق آبل هو استخدامها شريحتها الخاصة Apple A10 Fusion، في المقابل فإن جوجل ورغم أنها تتحكم بالتجربة العتادية للهاتف بشكلٍ كبير، إلا أنها لا تتحكم به بشكلٍ كامل، وهي تستخدم معالج Snapdragon 821 ومعالجه الرسومي Adreno 530 ليس بقوة المعالج الرسومي في هاتف آبل.

تقول الشائعات بأن جوجل ستقوم بتصميم شريحة المعالجة الخاصة بها وهو أمرٌ وارد جدًا، ونتمنى أن يحدث هذا فعلًا ونراه في Pixel 2 العام القادم.

بالنسبة لاختبار تعدد المهام، تعادل الهاتفان حيث تمكّن كلاهما من إعادة فتح التطبيقات والألعاب المفتوحة في الخلفية بنفس السرعة ومن نفس المكان الذي توقف فيه التطبيق أو اللعبة.

أما بالنسبة لاختبار حساس البصمة، فقد كان Pixel أكثر سرعة بنسبة ضيلة لكن واضحة، وكذلك الأمر بالنسبة لاختبار سرعة فتح الكاميرا التي أوضحت تفوق Pixel أيضًا.

شاهد الاختبارات ودعنا نعرف رأيك ضمن التعليقات.

 

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

27 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • المشكلة الوحيدة هي الألعاب وأظن أنها مرتبطة بلغة جافا أكثر من ارتباطها بأداء شريحة الرسوميات.

  • اجهزة بكسل رائعة بكل المقاييس و نسخة الاندرويد الخام التي وضعت عليها متفوقة رغم ان جوجل اضافت الكثير من الحركات مثل تدوير الهاتف بسرعة للتنقل بين الكاميرات و التحكم بالبصمة و دعم خاصية الضغط المطول الشبيه بخاصية 3D تاتش الموجودة في ايفون و لكن تبقى مشكلة السعر المبالغ فيه للاسف

      • صحيح.. الضغط المطول أفضل بكثييير من 3D Touch الذي لا يستخدمها معظم مستخدمي الايفون لأنها غير عملية.

    • حملي remix os .. نضام تشغيل ويدعم قوقل بلاي على الكمبيوتر .. طبعا يةجد نسختين نسخه “مشغل للنظام” ونسخه تثبتين النظام بالكامل مع ويندوز .. ابحثي عن طرق التثبيت

      • يعني اقدر اثبت النظام لوحده ويكون نظام رئيسي ابغى اسم النسخة الرئيسيه و سمحت

  • هذا ما كنت أنتظره وأريد سماعه ورؤيته منذ إطلاق الجهاز.
    بالرغم من أني تمنيته أقوى من ذلك.

  • الموقع لعشاق الأندرويد فلا بد من جعل الفارق لصالح هاتف غوغل وليس الآيفون وهذا أمر متوقع قبل قراءة المقال

%d bloggers like this: