تطبيق NordVPN يقدم ميزات حماية عديدة وخدمة مخصصة لتجاوز الحجب في الدول العربية

(مقال إعلاني)

بات الاعتماد على خدمة “في بي إن” VPN للاتصال بالإنترنت أمرًا ضروريًا ينصح به الخبراء الأمنيون بشكلٍ دائم، ليس فقط لتجاوز الحجب الذي تفرضه بعض الدول على مواقع وخدمات الإنترنت، بل لحماية المُستخدم وتشفير بياناته أثناء تصفّح الشبكة العنكبوتية وخاصةً بعد تصاعد مخاطر الأمن الرقمي بشكلٍ كبير خلال السنوات الأخيرة.

تُعتبر NordVPN واحدة من أشهر خدمات VPN التي ذاع صيتها خلال الفترة الأخيرة وحازت على الترتيب الأوّل كأفضل خدمة من نوعها في 2017 وفقًا للعديد من المواقع مثل CNET و PCWorld وذلك لأنها تُعتبر من بين خدمات VPN الأعلى سرعة، وبفضل توفيرها لخدمات تخفّي تُقدّم أمنًا عاليًا يصعب أن تجدها لدى شركات أخرى، كخدمة VPN عبر TOR، وميزة الانتقال بين مُخدمي VPN في بلدين مختلفين بذات الوقت (المزيد عن هذا لاحقًا).

لكن قد يكون من أبرز ما يميز NordVPN هو أنها تعمل حتى في الدول التي تحجب عادةً خدمات VPN، بل إنها تعمل في الصين أيضًا وهي البلد التي تُعرف بأنها البلد الأكثر صرامةً والأشد حجبًا لجميع الخدمات المشابهة.

تتوفر NordVPN على أجهزة الكمبيوتر وأجهزة أندرويد و iOS وفيما يلي بعض أبرز الميزات التي تقدمها:

ميزات خدمة NordVPN

  • تشفير قوي جدًا بعدة مستويات. من أبرزها تشفير IKEv2/IPsec غير القابل للكسر حتى بواسطة أقوى أجهزة الكمبيوتر المتوفرة حاليًا
  • ميزة CyberSec التي تقوم تلقائيًا بحجب المواقع الضارة ومنع البرمجيات الخبيثة وحجب الإعلانات
  • ميزة Double VPN تتيح للمستخدم تشفير معلوماته مرتين بدلًا من مرة واحدة. تقوم الخدمة لدى اتصالك بمخدم VPN بتوجيه اتصالك تلقائيًا إلى مخدم ثانٍ. بهذه الطريقة يتحرك نشاطك عبر الإنترنت بين مخدمين بعنواني IP مختلفين وفي بلدين مختلفين بحيث لا يعرف المُخدّم الأول وجهتك الحقيقية، ولا يعرف المُخدّم الثاني عنوان IP الفعلي الخاص بك
  • لا تحتفظ NordVPN بسجلّات الوصول الخاصة بمستخدميها وبالتالي في حال طلبت أية جهة حكومية من الشركة الحصول على أية معلومات فلن يكون لدى الشركة ما تقدمه
  • ميزة Onion over VPN: تتيح هذه الخدمة الاستفادة من السرّية العالية التي تقدمها شبكة TOR ودمجها مع الميزات الأخرى التي تقدمها NordVPN. هذه الميزة تضمن بأن مزوّد خدمة الإنترنت الذي تستخدمه لن يعرف أنك تقوم بالاتصال عبر شبكة TOR (في حال كانت ممنوعة في بلدك أو كنت تريد إبعاد أية شبهات عنك في حال كانت حكومتك تراقب من يقومون بتشفير اتصالهم عبر TOR). كما أن هذه الخدمة تُشفر اتصالك لدى خروجه من العقدة الأخيرة في TOR (أو ما يُعرف بـ Exit Node) والتي لا يكون الاتصال بعدها مُشفرًا في الحالة العادية
  • حماية من تسريب الدي إن إس DNS Leak: بعض خدمات VPN ورغم أنها تقوم بتغيير عنوان IP الخاص بك إلا أنها تقوم بتسريب عنوان DNS الخاص للمستخدم مما قد يُساعد في تحديد هويته. خدمة NordVPN تضمن عدم حدوث أي تسريب من هذا النوع
  • أكثر من ألف مُخدّم في 61 دولة
  • مُخدمات مُعدة خصيصًا كي تتيح كسر الحظر الجغرافي الموجود لدى بعض مواقع بث الفيديو Video Streaming
  • مُخدمات مُعدة خصيصًا لتسريع الاتصال أثناء التنزيل عبر BitTorrent
  • المُخدّمات المُبهمة Obfuscated Servers: خدمة خاصة تتيح استخدام NordVPN حتى في الدول التي تحجب خدمات VPN مثل بعض الدول العربية

[su_button url=”https://go.nordme.org/aff_c?offer_id=226&aff_id=6622″ target=”blank” background=”#103391″ size=”8″ center=”yes”]الاشتراك بخدمة NordVPN[/su_button]

توفر الخدمة عدة حزم للاشتراكات أفضلها هو الاشتراك السنوي بتكلفة 69$ سنويًا أي ما يُعادل 5.75$ شهريًا وهو أرخص من الاشتراك الشهري العادي الذي يُكلف 11.95$ شهريًا. لكن سواء قررت الحصول على الاشتراك السنوي أو الشهري، سيكون لديك حق إلغاء الخدمة واستعادة أموالك خلال 30 يومًا في حال لم تعجبك الخدمة لأي سبب من الأسباب.

ميزة Obfuscated Servers وطريقة تفعيلها

في حال قررت تجربة خدمة NordVPN ووجدت أنها محجوبة في بلدك، حينها ستحتاج إلى تفعيل ميزة Obfuscated Servers التي تتيح لك تجاوز الحجب بسهولة. يمكنك تفعيل الميزة بالشكل التالي:

على الهاتف:

NordVPN

اضغط على أيقونة الإعدادات أعلى يسار الشاشة وقم بتفعيل الخيار Obfuscated Servers. لدى العودة إلى الشاشة الرئيسية اضغط على تبويب List أسفل يمين الشاشة وسيظهر لك خيار Obfuscated Servers حيث يمكنك الضغط عليه كي تختار الاتصال عبر أحد المُخدّمات المتوفرة.

على جهاز الكمبيوتر:

اذهب إلى الإعدادات، ثم Show Advanced Settings ثم قم بتعفيل Obfuscated Servers.

يمكن الاشتراك بخدمة NordVPN والتعرف على جميع الميزات عبر موقعهم الرسمي.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 3
  1. titosalah يقول

    بصراحه من افضل البرامج بعد تجربة الاصدار البريميوم

  2. مزعج يقول

    كيف لشعب يرفض شراء نظام تشغيل بـ 120$ مدعموم لعشر سنوات ( أو أكثر) أن يدفع 70$ لأجل خدمات VPN لمدة سنة واحدة ؟!.

  3. متابع S يقول

    الميزات التي تقدمها الشركه تبدو مغريه للإشتراك ولكن الأسعار لا تشجع ! ومن الأفضل وضع نسختين واحده مجانيه كي يتسنى لنا تجربتها حتى لو كانت منقوصه من بعض المزايا لا بأس ، والثانيه مدفوعه في حال أعجب المستخدم بالخدمه وقرر الإشتراك ..

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.