مراجعة لجهاز Nexus S

قام موقع TechCrunch أمس بنشر مراجعتهم الخاصة بهاتف Nexus S من Samsung. تيك كرنش كان من المواقع المحظوظة التي حصلت على الهاتف قبل أيام من الكشف عنه وقاموا باستخدامه وقدموا لنا خلاصة تجربتهم في المقالة التالية التي قمنا بترجمتها بشكل كامل دون أية تعديل.

هذه المراجعة مفيدة لأنها تركز على تجربة استخدامهم الفعلية والعملية للجهاز على مدى أيام ولا تركز بشكل كبير على سرد ما يقدمه لك الهاتف من عتاد ومواصفات, تستطيع الاطلاع على مواصفات الهاتف الكاملة من موضوعنا السابق. لكن الآن سأترككم مع المراجعة ونتمنى أن تكون مفيدة لكم ودعونا نسمع رأيكم بعد الانتهاء من قراءتها.

مراجعة هاتف Nexus S

خلال الأيام الماضية كنا نستخدم هاتف Google Nexus S, والذي تصنعه شركة Samsung, مع نظام أندرويد 2.3 الجديد “جينجيربريد”. لقد تم تصميم هذا الهاتف بمشاركة مباشرة من فريق تطوير أندرويد في غوغل. وعلى غرار سلفه, النيكسوس وَن, والذي تم إصداره في كانون الثاني/يناير من العام 2010, فهو يحتوي على تنصيب “نظيف” لأندرويد. وهذا يعني عدم وجود طبقة من البرامج الإضافية التي تضيفها الشركات المصنعة للهواتف كي تتداخل مع تجربة المستخدم. مثل النيكسوس وَن, سيصبح هذا الهاتف هو المرجعية لهذا الجيل من أندرويد.

وعلى عكس النيكسوس وَن, لم يتم بناء الهاتف من الصفر, بل كانت نقطة البداية هي الـ Samsung Galaxy S, والذي تم إطلاقه في وقت سابق من هذا العام. ولن تقوم غوغل ببيع هذا الهاتف بشكل مباشر للمستهلكين. يقولون بأن التجربة قد انتهت, وسيصبح هذا الهاتف متاحاً بشكل مبدئي لدى Best Buy في الولايات المتحدة (على شبكة T-Mobile) ولدى متجر Carphone Warehous في المملكة المتحدة. وتقول غوغل بأنه من المتوقع حالياً أن يتوفر الهاتف في السادس عشر من كانون الأول/ديسمبر, على الرغم من أن الطلبات المسبقة قد يتم تسجيلها ما قبل هذا التاريخ.

لا يفشل الهاتف في إرضائك. فهو أسرع بشكل كبير من النيكسوس وَن (ومعظم هواتف الجيل الحالي), لديه شاشة من نوع AMOLED بدقة 400×800 والتي تأتي في المرتبة الثانية بعد شاشة الآيفون 4 فقط, كما أنه يحتوي على ميزة NFC. و مثل جميع هواتف أندرويد فإن عملية إعداده بسيطة للغاية, على افتراض بأنك تستخدم الجيميل, مفكرة غوغل, جهات اتصال غوغل, .. الخ. وفي الواقع  فإن تطبيقات غوغل المختلفة, والبعض منها لا يتوفر للآيفون تجعل من هذا الهاتف أفضل هاتف في السوق اليوم.

يمتلك الهاتف تصميماً أكثر أناقة من النيكسوس وَن, على الرغم من أن غطاءه البلاستيكي الأسود لا يثير الإعجاب. فهو  يعطيك شعوراً بأنه رخيص بشكل أو بآخر, على عكس الشعور الصلب للآيفون وبعض أجهزة أندرويد السابقة. لكنه رقيق وخفيف جداً, حوالي 128 غرام (أثقل قليلاً من Galaxy S). تبلغ أبعاد الهاتف 63mm x 123.9mm x 10.88mm (أثخن قليلاً, أطول وأعرض من الآيفون 4, وبشاشة أكبر). أكثر رشاقة بشكل كبير مقارنةً بـ EVO أو الـ Droid X, ومعظم الجيل السابق من أجهزة أندرويد التي كان رأينا أنها كبيرة جداً.

العتاد

يستخدم Nexus S معالج بسرعة 1 غيغاهرتز من نوع Hummingbird, والذي ومن دون شك يتعامل بشكل ممتاز مع تشغيل التطبيقات المتعددة والعمليات التي تجري في الخلفية background processes بشكل أفضل من أجهزة أندرويد السابقة التي استخدمناها. أما شاشة Super AMOLED التي تبلغ دقتها 480×800 لديها زوايا جيدة للنظر وكما قلنا أعلاه, تأتي في المرتبة الثانية فقط بعد شاشة آيفون 4 الأصغر وذات الدقة الأعلى.

عمر البطارية جيد – أفضل بكثير من بطارية HTC EVO الكئيبة. لقد حصلنا على أكثر من ست ساعات من الاستخدام المكثف للمكالمات والانترنت على البطارية ذات السعة 1500 mAh من نوع ليثيوم آيون والقابلة للتبديل. مواصفات غوغل الرسمية تصل إلى 400 دقيقة من وقت التحدث على شبكة 3G, و 841 دقيقة على 2G, وزمن الانتظار 428 و 714 على كل من ال 3G وال 2G بالترتيب. قد يبدو هذا كلاماً حماسياً, لكن عمر البطارية وبكل تأكيد ليس مشكلة كبيرة مقارنةً بأجهزة أخرى قمنا باستخدامها هذا العام.

يحتوي الهاتف على كاميرتين, واحدة خلفية بدقة 5 ميغابيكسل مع فلاش, وواحدة أمامية بدقة VGA. كلاهما قدم أداءاً جيداً. يحتوي الهاتف أيضاً على جايروسكوب, حساس التسارع, بوصلة, مستشعر القرب, ومستشعر الضوء. ويأتي مع 16 غيغابايت من الذاكرة الداخلية من نوع فلاش, ولا يحتوي على فتحة توسعة خارجية.

الشبكة اللاسلكية Wifi, الـ GPS والبلوتوث, كلها عملت دون أية مشاكل.

وكما ذكر المدير التنفيذي لغوغل, إريك شميدت, خلال مؤتمر Web 2.0 Summit, يحتوي الهاتف على ميزة “مجال الاتصال القريب” NFC وهي ميزة جديدة يقوم جينجيربريد بدعمها. في هذه المرحلة, قد لا يكون لديك الكثير من الأسباب لتفعيلها (تستطيع إغلاقها للحفاظ على البطارية), لكن ميزة NFC من المرجح أن تثبت أنها هامة جداً خلال العامين القادمين. في نهاية المطاف, ستسمح لك هذه الميزة باستخدام هاتفك بدلاً عن بطاقة الائتمان ببساطة من خلال تمرير الهاتف بجوار حساسات خاصة في المتاجر. كما ستسمح ميزة NFC للهواتف بتبادل البيانات بين بعضها البعض بالحد الأدنى من المتاعب, حالما يقوم المطورون بإضافة دعم لهذا (تدعم شريحة Nexus S كل من عمليات الكتابة والقراءة). هذه الميزة تمنح الهاتف قوة ودعماً للمستقبل, وبعد عام من الآن أتوقع أن تقدم هذه الميزة معظم هواتف أندرويد (وربما الآيفون).

يتوفر أيضاً برنامج غوغل لإلغاء الضجيج. عندما يتم دمجه مع المعدات السمعية الممتازة ينتج لدينا مكالمات ذات نوعية عالية جداً. في المكالمات الاختبارية التي أجريتها من سيارتي قال المستلمون بأنهم سمعوا ضجيجاً خفيفاً جداً – الآيفون بالذات كان أداؤه مُريعاً في نفس هذا الاختبار.

حتى الآن, لم يتم انقطاع ولا أية مكالمة.

نظام التشغيل:

لقد كنا من أكبر دعاة استخدام هواتف أندرويد بالترافق مع خدمة Google Voice وتطبيقات غوغل الأخرى. فهذا يجعل إعداد الهاتف سهلاً جداً – دقيقة أو دقيقتين على الأكثر- وبقينا قادرين على استخدام رقم Google Voice الحالي الخاص بنا للمكالمات الواردة والصادرة. يأتي الـ Nexus S مع تطبيق Google Voice المثبت مسبقاً, مما يوفر بعض الدقائق الإضافية.

لكن الحدث الرئيسي هو نظام التشغيل جينجيربريد, والذي يأتي مثبتاً على الهاتف. كلا, واجهة المستخدم لم تشهد إعادة تصميم جذرية (هذا قادم في Honeycomb), لكنها محسنة في العديد من التفاصيل الصغيرة, كالتبديل بين شريط التنبيهات الرمادي الفاتح إلى الأسود (والذي يساعد فعلاً في الحفاظ على البطارية).

كما يأتي مع الميزات المحبوبة الأخرى مثل إمكانية تحويل الهاتف إلى نقطة لاسلكية ساخنة بكبسة زر واحدة. كما قامت غوغل أيضاً بتعديل واجهة المستخدم, ولوحة المفاتيح بشكل خاص. في الواقع هي ليست بنفس أناقة اللوحة الخاصة بآيفون, لكن إدخال النص يتم بشكل أسرع بكثير مما كان عليه في هواتف أندرويد السابقة, مع أخطاء أقل. كما أنها أفضل بكثير في توقع الكلمات, كما تم أيضاً تحسين النسخ واللصق. إن كان الآيفون يحصل على علامة 8 من 10 في مجال إدخال النص, ربما كان النيكسوس وَن يحصل على 5 من عشرة والنيكسوس إس 6 من 10.

جينجيربريد يدعم أيضاً بروتوكولات VoIP و SIP للاتصالات.

أفضل مافي الأمر, بكل تأكيد, هو أن Nexus S يقدم نسخة نظيفة من أندرويد, وتجربة غوغل الصرفة. لا يوجد تطبيقات إضافية مزعجة تثير الفوضى.

تجربة Nexus S:

نستطيع أن نكتب ليوم كامل عن الهاتف, ولكن الاختبار الحقيقي هو إن كنا سنستمر في استخدامه أم لا. أجهزة مثل EVO و Droid X تم نسيانها بسرعة بالنسبة لنا. مايكل قام باختبار الآيفون 4 ولكن عدم دعمه للملاحة بشكل تفصيلي وعدم رغبة الآيفون في التعامل بشكل جيد مع Google Voice جعلته يستسلم بعد شهر واحد ويعود إلى استخدام النيكسوس وَن (أصبح Google Voice أخيراً متاحاً للآيفون, لكنه ليس متكاملاً بشكل عميق مع النظام كما هو الحال في أندرويد, وربما لن يكون كذلك أبداً). سيكون Nexus S هو جهازه المفضل خلال الشهور القادمة. سيقوم مايكل بالمغادرة اليوم لمدة أسبوع إلى أوروبا, وسيحمل هاتفه معه. إن حقيقة أن الهاتف غير مقفل تعني أنه يستطيع إضافة بطاقة sim حالما يصل إلى باريس ويتابع استخدام الهاتف دون تكاليف إضافية.

إن ميزة البحث والإدخال الصوتي وأيضاً ميزة الملاحة الخاصة بغوغل سيواصلان في جعل هواتف أندرويد بشكل عام هواتف متفوقة بشكل كبير على الهواتف الأخرى مثل الآيفون. وفي المقابل, تتابع غوغل الفشل بالنسبة للميديا, والجهاز ليس أفضل من هواتف أندرويد السابقة في التعامل مع الموسيقى المخزنة على الهاتف. لهذا السبب سيحضر مايكل معه جهازه الآيباد إلى أوروبا, والذي يتكامل بشكل ممتاز مع الـ iTunes.

خلاصة القول هي التالية: إن كنت مستخدماً لآيفون, هذا الهاتف لن يجعلك تقوم بالتغيير. إن كنت مستخدماً لأندرويد فسوف ترغب بهذا الهاتف أكثر من أي شيء آخر. إذا كنت حالياً لا تستخدم أياً من المنصتين, نحن نوصي بأن تذهب مع الـ Nexus S. فهو أفضل من الآيفون في معظم النواحي. ما ستخسره هو الواجهة الأقل إثارة للإعجاب بشكل طفيف وتجربة استخدام iOS الأنعم بشكل طفيف أيضاً وسوف يعوضك بشكل أكثر من كافي قدرة Nexus S الفعلية على عمل المكالمات دون انقطاعها و ميزة الملاحة الاستثنائية التي تقدمها غوغل وتطبيق الإدخال الصوتي. وحقيقة بأن الهاتف غير مقفل ويمكن استخدامه في الخارج مع أي شركة هو ميزة هامة جداً.

[TechCrunch]

مصنف في

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 26 ضع تعليقك

يعطيك العافية اخ انس على المقال و الترجمة
ونرجو ان تكون نسخة اندرويد 2.3 تدعم اللغة العربية بشكل كامل

صهيب يقول:

كل ما اريد قوله هو ان اندرويد يمثل كل ما تمنيته و توقعته يوما من نظام هواتف ذكيه و دلك بعد تجربتي لها جميعا

محمد يقول:

ياليت يتم دعم الهاردوير في جرافيكس النظام عشان يتحرك بشكل اكثر سلاسة !

osama2026 يقول:

و هذا ما فعلته جوجل في 2.3 ^_^

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا لك اخي الحبيب انس على هذه التغطية الجميلة وبارك فيك ^^

لقد ازددت تعلقا بالاندرويد اكثر من ذ قبل ^^

Mustafa يقول:

الجهاز كهاردوير نسخة طبق الأصل من جالكسي اس … بالإضافة الى ميزة NEC وحساسات الحركة الجديدة هذا ما وجدته عندما عملت له مقارنة

عبدالله يقول:

ماشاء الله عليك يا هوكسي

مبدع وتزداد تألق .. استمر يا بطل .

متابع لك وبقوة

rashad يقول:

مقال رائع ،موزون ومتكامل دون اي تحيز اكثر شي عجبني الخلاصة
بشكل عام توضحلي امور مهمة بالجهاز
شكرا انس

فرج يقول:

بس ما كان يجب ان تعمم
بالنسبة لي لا احب واجهة الايفون الي كلها ايقونات
و افضل واجهة الاندرويد الاجمل برأيي باحتوائها على الودغيت و غيره

ديميتري يقول:

أرى أنك نسيت أهم ميزة بالأيفون، تفوّق البرامج بالكم والكيف.
بلا شك الهاتف مغري، لكن للأسف لم تطور قوقل واجهة الأندرويد لتكون أجمل 🙁
الغريب أنَّ واجهة جالاكسي إس أجمل بكثير من النكسس إس!
شكراً جزيلاً

تميم يقول:

المقال ركز على نقاط تفوق النكسس في أمريكا فقط
مثل Google Voice
والجهاز مفتوح ( الأيفون لدينا مفتوح )
الملاحة والدعم القوي لأمريكا في الخرائط والتوجيه
أيضا الادخال الصوتي فهي باللغة الأنجليزية
أضف على ذلك أن الماركت لايدعم العرب ( المجاني فقط وبالواسطه)
هذه كلها لن نستفيد منها حالياُ
لم يذكر نفطه مهمه وهي سعر الجهاز اقل من الايفون يعني أفضل ..
لم يتطرق للألعاب مادام أنها مراجعه
لم يتطرق حساسية اللمس هل هناك تغير .
أنا ايضا اختلف معه من ناحيت جمال والواجهه .. هل يملك أيفون أصلاً واجهه حتى يقارن مجرد أيقونات بدون أي حياة .. أقرب لكونه متصفح برامج فقط

أيضا هناك عدة اشياء لم أفهمها
مثل ” ولن تقوم غوغل ببيع هذا الهاتف بشكل مباشر للمستهلكين. يقولون بأن التجربة قد انتهت, ”
ومع ذلك أنا مولع بالجهاز النكسس أس وأنتظر نزوله
صراحة ولم اتحمس لجهاز واقتنع به تماماً الا للـNexus S

شكراً لك يامبدعنا أنس وعقبال الـ Nexus S بمراجعه من ” أيديك الحلوين ” 🙂

MotlaQ_eng يقول:

بالنسبـة لما لم تفهمــه في المقال .. فهو – باعتقادي – عملية بيع الجهـاز من خلال النت,
واللي عملت بها قوقل في بيعها لجهـاز Nexus One …

وباعتقادي أنّ الجهاز سيتم بيعه في محلاّت الهواتف ..

أحمد يقول:

رائع جداً، الجهاز على الوصف متكامل وفيها ميزات تستاهل، بس صراحة ماشوف شي صج يخليك تحول من جهاز انرويد ثاني الى هذا الجهاز باستثناء ان الجهاز يعمل على 2.3 + البرامج المملة الي تضيفها شركات الطرف الثالث للجهاز.

samisomy يقول:

مراجعة مميزة فعلا وتنم عن حرفية الموقع
خصوصا انه كما ذكر المحاسن ذكر العيوب ايضا والتي نعرفها كمستخدمين للأندرويد وهي بخصوص لوحة المفاتيح وتشغيل الميديا
ولكنهم فعلا نسوا تجربة الالعاب على هذا الجهاز
هل قدم الجهاز شيء جديد في هذا المضمار ؟

نبقى متحمسين لتجربة هذا الهاتف الجبار

مشكورين انس

AlSami يقول:

لا اعتقد انه نقله مثل النكسس ون بالبى قلبه

مهند يقول:

لماذا لا يوجد أي تفاصيل عن تقعر الشاشة ؟؟

Nayef يقول:

مثل ما قال الاخ تميم خدمات جوجل فويس والماركت لن نستفيد منها في العالم العربي
تحياتي للجميع

إسماعيل يقول:

كل الشكر لكم على المراجعة الجميلة و الجهاز الأقوى لكن ما يجعلنا في العالم العربي لا نستفيد منه بكل كامل هو عدم عمل بعض الخدمات لدينا بشكل كامل و اللغة العربية …

وياليت ينم وضع معلومات عن الشاشة المقعرة صراحة شغوف بمعرفة آليه عمل هذه الشاشة و التي أعتقد أنها من أهم الميزات التي يتميز بها الجهاز …

لك مني كل الشكر

Yacoub يقول:

Galaxy S: no camera flash.
Nexus S: no FM radio.
Arrrrrrghhhh1!

ماجد يقول:

مقارنه بين النيكسوس اس والايفون 4
http://img841.imageshack.us/img841/3051/47177187.jpg

Smurf يقول:

تجربتي مع النيكزوس 1 لن تجعلني أتعامل مجدداً مع هواتف غوغل

آمل أن الشركات ستعوضنا بمواصفات هاردوير مميزة في العام القادم لأن النيكزوس 1 لم ينزل إلى السوق ضارباً بالمواصفات الموجودة عرض الحائط مثلما فعل النيكزوس 1 مم ااضطر بقية الاجهزة للسير على نهجه

ابراهيم يقول:

أسألكم بالله كفاية تضليل ايش يعني افضل من الآيفون فور في معظم النواحي والله العلي العظيم كذب وماتهمني اي وحدة من الشركتين اللي تهمني هي اموالي وين تروح شوفوا المقارنة العادلة في هذا الرابط وشوفوا الفرق في التصوير وحساسية اللمس وكل شي خاص بالجوال الذكي
http://www.youtube.com/watch?v=IZpRqJGt_ms

أنس قطيش يقول:

طبعاً أنت لم تر أن المتصفح في أندرويد كان أسرع بكل شيء بحسب الفيديو الذي وضعته وحساسية اللمس ممتازة في الجهازين ولا يتفوق الآيفون بها أبداً، وإذا كنت تشير إلى لحظة قيامه يعمل تكبير وتصغير للصفحة فهذا ليس له علاقة بحساسية اللمس ولكن له علاقة بأن تلك الصفحة كانت مليئة بعشرات فيديوات الفلاش الثقيلة والتي لا يدعمها الآيفون أساساً ولا يحملها ولذلك كانت المقارنة غير عادلة بالمرة كون النكسوس يتعامل مع صفحة أثقل بأضعاف مضاعفة من الصفحة التي يتعامل معها الآيفون. ودعنا لا نتكلم عن شاشة الآموليد التي تتفوق من ناحية غنى الألون وسطوعها غلى شاشة الآيفون وإن كانت الأخيرة ذات دقة أعلى بقليل.

الكاميرا بالفعل كانت أفضل بشكل واضح، ولكن هذا لا يعني أنه لا توجد هواتف أندرويد أخرى تماثلها أو تتفوق عليها. سوني إريكسون ممتازة من هذه الناحية مثلاً وإن كانت تتأخر بتحديث أجهزتها.

يرجى منك التعليق باحترام ودون إساءة واتهامات، وسنرد عليك بالمثل. تحياتي.

فيصل يقول:

الشئ الذي يضايقني بالنيكسوس اس انه لا يدعم العربي بشكل جيد , و هذا ما اوضحتوه بمراجعاتكم السابقه .

انا لا اريد واجهه عربيه , اريد فقط دعم النص العربي في التطبيقات و الكتابه …

فعلاً انا محتار , اريد النيكسوس اس لكن لا استطيع استخدامه لانه لا يدعم العربي , إذا ما فائدته ؟!!

يبدوا لي انني سوف اتوجه الي الايفون 4 فلا خيار افضل منه يدعم العربي و العرب في التطبيقات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *