أردرويد

منشقّون عن نوكيا يطمحون لصناعة هاتف “نيوكيا” بنظام أندرويد!

450102584android-nokia920780x390

عندما أعلنت مايكروسوفت قبل أيام استحواذها أخيرًا على قطاع الهواتف في شركة نوكيا، دمّرت أحلام الكثير من مستخدمي أندرويد حول إمكانية حصولهم على جهاز من نوكيا يعمل بنظام أندرويد وبجودة وتصميم هواتف “لوميا” العاملة بنظام ويندوز فون.

بكل تأكيد، بعد استحواذ مايكروسوفت لم تعد توجد فرصة لدى نوكيا بتغيير رأيها وإطلاق هواتف بنظام أندرويد، بل قد يختفي إسم “نوكيا” نهائيًا وتصبح الهواتف القادمة تحمل علامة مايكروسوفت التجارية فقط.

لهذا رحبوا بنوكيا الجديدة أو Newkia! قد تبدو هذه كذبة أبريل مبكرة لكنها الاسم الفعلي الذي يعتزم مجموعة من موظفي نوكيا السابقين إطلاقه على شركة جديدة يريدون إطلاقها. يرأس هذه المجموعة المدير التنفيذي السابق لشركة نوكيا في منطقة آسيا الباسيفيك Thomas Zilliacus وذلك كما ذكر في لقاء أجراه مع قناة Channel News Asia.

القصة هي أن Zilliacus ومجموعة أخرى من موظفي نوكيا لم يكونوا راضين على صفقة بيع نوكيا لمايكروسوفت، وكانوا في ذات الوقت من المتحمسين لإنتاج هواتف نوكيا بنظام أندرويد. وبحسب ما يذكر المدير التنفيذي السابق في نوكيا فقد حاول في البداية جمع التمويل اللازم كي يشتري نوكيا بنفسه، لكن السعر الذي قدمته مايكروسوفت كان أعلى بالطبع، لكنه واثق الآن من الحصول على تمويل لافتتاح شركة جديدة سيطلق عليها إسم Newkia “نيوكيا”.

من المستبعد أن تنطلق الشركة عمليًا بهذا الإسم، حيث ستواجه الشركة بالتأكيد دعاوى قضائية من مايكروسوفت، لكن الفكرة تبقى بأن هذه المجموعة الجديدة ستستخدم خبراتها في نوكيا لتصنيع الهواتف التي يحلمون بها، والتي يتوقعون وصولها إلى الأسواق مع موسم العطلات في أواخر العام القادم 2014.

يبدو طموح هذه المجموعة عاليًا جدًا، لكن الخبرات وحدها لا تكفي، حيث تتمتع نوكيا بمجموعة كبيرة من براءات الاختراع التي جعلتها ماهي عليه من ناحية تصنيع وإنتاج العتاد، وبالتالي من المستبعد أن نرى هواتف مقاربة لسلسلة Lumia بنظام أندرويد، لكن هذا لا يمنع أن ننتظر لنرى ما الذي ستقدمه الشركة الجديدة المُفترضة.

[Channel News Asia]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

29 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • الرابح الاكبر من صفقة الشراء هي سامسونغ لانها تخلصت من منافس قوي مثل نوكيا . لو انزلت نوكيا بنظام اندرويد مؤكد انها كانت ستحتل المركز الاول بالمبيعات و خلفها باقي الشركات .

    • تتكلم جد؟؟؟؟اصلاً مواصفاتهه زبااااااااااله وماتول للمراتب الاولى لو مهما يصير…ما كو افضل من سامسوووووونج

    • انا ارى انك محق في كلامك ….لأن هواتف نوكيا تمتاز بجودة عالية في صناعتها ولديها الكثير من الاختراعات الجميلة ..التي كانت تسبق شركات اخرى بها…..انا كنت من اكبر محبي نوكيا …لكن سبب تركي لنوكيا هو …المتجر الذي لا اجد فيه تطبيقات او العاب جيدة .. و النظام الذي نادرا ما يتم تحديثه …

    • منافس قوي !!!!!!؟ هل انت جاد في هذه الجملة ,نوكيا منافس قوي لسامسونغ ! ؟ الاصح منافس لا يعرف المنافسة وخاسر كل الجولات ليس مع سامسونغ فقط بل مع كل الهواتف الذكية والغبية

  • من اهم ميزات المرحومة ( نوكيا ) :
    1- دعم اللغة العربية الاقضل حتى الان
    2- برنامج الخرائط و الملاحة هو الاقوى حتى الان
    3- عدسة كارل زايس في جوالاتها
    ولها سيئة واحدة هي غباء مدرائها

    • لا أوافق الرأي
      1-دعم اللغة العربية تفوق فيه الأندرويد من إصدار 4.1 و أصبح أكثر تكاملا مع خدامات قوقل المتنوعة من بريد و ترجمة و و و
      2- بالنسبة للخرائط فخرائط قوقل أكثر غنى بالمعلومات و أكثر إنتشار
      3- عدسات كارل زايس من إنتاج شركة سوني

      • تعديل بسيط اخي ، عدسات كارل زايس ألمانيه وليست يابانيه او من صنع سوني ، سوني حاليا لديها عدسه من صنعها وتنافس كارل زايس وهي G-Lens المستخدمه حاليا في Xperia Z1 .. ولكن سوني في كاميرات الديجيتال هي الوحيده اللي تستخدم عدسات كارل ، وايضا نوكيا في كاميرا الجوال فقط

        • معلوماتك صحيحه يا اخ يحيي اجروا منك الدعم و الافادة فانا بصدد شراء هاتف لوميا

          • اتفضل اسأل وانا لو عندي معلومات مش هبخل عليك ، طبعا بحكم تجربتي لنوكيا N8 وحاليا معايا جهاز Xperia S كاميرا N8 افضل من XS ولكن مش معناه ان XS سيئه .. الاتنين ممتازه ولكن الافضل من ناحية الالوان والنقاء هو N8

  • كنت من بين الذين أحبطوا بصفقة بيع نوكيا للأسف تحطم أملي بروئية هاتف نوكيا بظام أندرويد
    أظن أن إحدى أغبى القرارات التي اتخذتها نوكيا عدم دعم الأندرويد أنا لا أقول التخلي نهائيا على الوندوز فون لكن تقديم خيار للمستهلك و أظن أن تشبت نوكيا بالوندوز هو أنو الرئيس التنفيذي كان موظف سابق ف مايكروسوفت
    أود أن أرى ما لدي هذه الشركة الجديدة لتقدمه ب التوفيق

  • بالفعل كنت اتمنى ان ارى هاتف نوكيا بنظام اندرويد
    لان أجهزة نوكيا من افضل الاجهزة من ناحية الخامات المصونع منها الجهاز

  • بالرغم انو صارلى فترة كبيرة تركت اجهزة نوكيا
    الا انو اتمنى يكون معى جهاز نوكيا مواصفاتو قوية متل النوت 3 او الزد ون
    والله غير كثير ناس لترجع لنوكيا لانو نوكيا لها فضل كبير على العرب فى دعم اللغة العربية بشكل ممتاز فى اجهزتها للمستهلك العربى

  • ما رأيكم بجهاز نوكيا لوميا 925 , اريد شرائه قريبا . فما هي انطباعاتكم عنه هل يستحق الاقتناء ام ماذا؟؟

    • الأمر يعود لك أنت

      مالذي تريده في جهازك من مواصفات و نظام و تصميم و دعم النظام ؟

      أجهزة نوكيا لا غبار عليها جوده و تصميم رائعين و كذلك الجصريات التي خرجت بها نوكيا

      و نظام الويندوز فون 8 يزيد جماله يوم بعد يوم

    • اخي الكريم ws
      احذر من شراء اي هاتف لوميا ..فنظام الويندوز فون التى تعمل به هواتف لوميا نظام مغلق و يحتوي على الكثير من المشاكل

      ناهيك عن نقص البرامج و تخلفها ان وجدت

      و نظام ويندوز فون فاشل على مختلف المقاييس و هو في المؤخرة

      اشتري هواتف الاندرويد او الايفون فهما الافضل

      • على أساس انه نظام IOS الخاص بشركة أبل وجهاز الأيفون نظام مفتوح؟
        مشكلتنا اننا نضع خياراتنا الشخصية كقانون.

        بالنسبة للأخ السائل، أنا أحمل هاتف بنظام اندرويد جيلي بين 4.1.2 وهاتف بنظام وندوز 8 والهاتفين رائعين. كل منهما يمتاز بمميزات تختلف عن الآخر، وهذا شيء طبيعي.

        حدد بدايةً ما النظام الذي تريد استخدامه وبعدها يمكنك اختيار الجهاز. بالنسبة للوندوز 8 الجهاز الذي تريد شراؤه (925) من أفضل الأجهزة العاملة بهذا النظام حالياً على الأقل، اما بالنسبة لاندرويد فالنظام لا “يشع ويبرز” الا اذا كان الجهاز من الفئة العليا.

        فقط حدد النظام والبيئة البرمجية التي تريدها، أما بالنسبة للبرامج، فكل البرامج المشهورة والمعروفة موجودة في متجر وندوز، الا اذا اردت برمجيات جوجل، وهنا يكون الخيار الطبيعي والأفضل هو اندرويد، مع الأخذ بعين الاعتبار ان هناك برمجيات منافسة من مايكروسوفت ولكنها ليست بشهرة برمجيات جوجل (الخرائط والترجمة والايميل الخ) رغم انها افضل في بعض الحالات.

        كلامي عن تجربة، والنظامين رائعين.

        • الاندرويد اكثر مرونه .. من اكبر مميزات الويندوز فون هي واجهه المستخدم ولكن تخيل ان برنامج واحد علي الاندرويد يحتاج الي روت يحول موبايلك الي ويندوز فون بحجم شاشه اكبر و بروسيسور ورامات اعلي .

  • اتمنى النجاح لهذه الشركة الجديدة و ان نرى موبايلات بنجاح روائع نوكيا قبل الويندوز فون 7 و 8 الفاشلين

  • للأسف تعنت إدارة شركة نوكيا و مكابرتها و إصرارها على التمسك بنظام عقيم مثل سمبيان هو ماأصل الشركة إلى ما وصلت إليه من واقع صعب و مستقبل مجهول الجميع كان يأمل أن يشهد سوق الهواتف الذكية هاتف من تصميم نوكيا ذو فخامة و جودة و مواصفات عتادية عالية يعمل بنظام أندرويد حيث كان بمقدور نوكيا مع هكذا جهاز أن تتربع على عرش الهواتف الأكثر مبيعا” في عالم أندرويد .

  • لا يوجد افضل من هواتف سامسنج الذكية والغبية اما نوكيا فقد انتهت احلامعا بالصعود من جديد حتى لو تركت نظام الوندوز فون وحولت الى نظام اندرويد بن تسبق سامسنج فقد فاتهم القطار

  • لا يوجد افضل من هواتف سامسنج الذكية والغبية اما نوكيا فقد انتهت احلامعا بالصعود من جديد حتى لو تركت نظام الوندوز فون وحولت الى نظام اندرويد

  • نوكيا ومايكروشوفت عملاقان في مجالهما ولكنهما مثل اليناصورات ستكون هذه القوة والضخامة سبب هلاكهما، فكلاهما لا تريدان الاعتراف حقيقة ملخصها لقد ذهب عصرهما وتغيرت أشياء كثيرو لا تستطيع الشركتان مجاراة التطور، إن سبب تأخر الشركتين عدم إدراكهما مقدار التغير عند المستهلكين في السنوات الخمس الماضية لقد سئم الناس من نظام الويندوز والأنظمة العقيمة الجامدة مثل سمبيان ويريدون تجربة أشياء جديدة ومثيرة وهو ما استطاعت شركتا سامسونغ وإيبل القيام به بجرأة ومغامرة أما هذه الخطوة الأخيرة التي قامت بها ميكروسوفت بشراء قطاع الهواتف من نوكيا فيصدق عليه المثل القائل تعلق غريق بغريق والمصير غرقهما معا، أعترف أنني أزهد في أي هاتف تقدمه مايكروسوفت ونوكيا ولو منح لي مجانا أعتقد أن مجال البرمجيات الحرة أصبح مفتوحا ونحن نحب المغامرة وتجربة الرومات والعبث ببرمجة الهواتف وننتظر أن يحل يوم نستطيع فيه تشغيل الرومات التي نريد في هواتفنا سواء معدلة أو مبرمجة أو مقترحة من شركات كبرى.. وهذا ما لا تتيحه نوكيا ولا ميكروسوفت شمسهما على أطراف الأصيل وهما تعاندان ولكن الزمان أقوى منهما خلاصة القول في زمن بعيد كانت هناك شركة ضخمة تعمل في مجال الحاسبات لم يعد كثيرون يذكرونها وقد انقرضت أو كادت هي شركة أي بي إم ويبدو أن شركات كثيرة تسير في المسار نفسه لأنها لم تستطع أن تجدد نفسها..

    • اايدك اخي وكلامك صحيح ليس فيه خطا وان نوكيا فاتها القطار ولن تستطيع الوصول الى جودة سامسنج وابل وان تركت انظمتها العقيمة مثل ويندوز فون او سمبيان فقد انقرضت هذه الشركة واصبحت منتجاتها من اسوء المنتجات واشكرك على تعليقك الجميل

  • نوكيا افضل من سامسنج بس تفرق في الدعايا سامسنج دعايتها كتير وده سبب انتشار الموبيلات التي تعمل بنظام اندرويد ولاكن النظام الويندوز فون 8 افضل بكتير

%d bloggers like this: