أردرويد

تقنية جديدة لتشغيل نسختي أندرويد على هاتف واحد في ذات الوقت [فيديو]

الكثير من الأشخاص يحملون هاتفين مختلفين طوال الوقت، واحد للعمل والآخر للاستخدام الشخصي. العديد من الشركات بدأت بابتكار برمجيات تتيح للمستخدم فصل تطبيقات وملفات العمل عن تطبيقاته وواجهاته الشخصية وقت الحاجة للاستغناء عن حمل هاتفين. لكن ماذا لو استطعت وضع هاتفين مختلفين في هاتف واحد؟ هذا ما تسعى مجموعة من الطلاب الروس في جامعة سان بطرسبرغ إلى تطويره بدعم من شركة Parallels المتخصصة في تقنيات الحوسبة السحابية والافتراضية. ونحن لا نتحدث هنا عن تثبيت رومَين مختلفتين بطريقة الإقلاع الثنائي التي تحتاج إلى إطفاء الهاتف وتشغيله للإقلاع على النظام الآخر. بل نتحدث عن تشغيل النسختين في نفس الوقت والتبديل بينهما بضغطة زر دون إعادة تشغيل الهاتف.

التقنية الجديدة هي عبارة عن طبقة افتراضية تقوم بإدارة النسختين والتحكم بهما. في الفيديو أدناه نرى هذه التقنية على هاتف Galaxy S II، كما قال المطورون أنهم قاموا بتشغيلها كذلك على هاتف Nexus S، وقد تعمدوا تشغيلها على هواتف قديمة بمواصفات متوسطة لإبراز الأداء الجيد حتى على هذه الأجهزة. ونرى في الفيديو استعراضًا لطريقة التبديل الفورية بين النسختين، ونرى تشغيل الموسيقى على النسخة الأولى ثم تشغيل موسيقى مختلفة على النسخة الثانية لإثبات أن النسختين تعملان بشكل منفصل تمامًا. كما تم استعراض أحد تطبيقات قياس أداء الرسوميات ثلاثية الأبعاد وتشغيل لعبة Angry Birds لإثبات أن أداء الرسوميات يعمل بشكل جيد حتى بوجود طبقة التشغيل الافتراضية. وبحسب المطورين فإن هذه التقنية لا تستهلك أكثر من 10% من البطارية مقارنةً بتشغيل الجهاز بنظام واحد.

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=rf5RUOO7gsM[/youtube]

ما زال المشروع في مراحل تطويره الأولية، ويبدو أنه أكثر من مجرد تجارب يقوم بها بعض الطلاب، حيث يدل دعم شركة Parallels للمشروع بأنها قد تحوّله إلى منتج ملموس من منتجاتها التي تقدمها للشركات، ومن غير المعروف متى من الممكن أن يتوفر، أو إن كان سيتم توفيره لعموم المستخدمين لتثبيت التقنية وتجربتها. لكنه على جميع الأحوال قفزة تقنية وفكرة جديدة نراها للمرة الأولى في أندرويد.

[Android Police]

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

13 من التعليقات

  • جوجل طرحة في نسخة 4.2 ميزة مالتي يوزر و هي نفس الفكره قسم النظام لنسختين و التبديل بينهم سهل من اللوك و كل حساب ليه برامجه و تخصيصه

    • الإعتراف بالحق فضيلة الإس 2 معالجه ثنائي النواة و سنة إنتاجه هي 2011 أما الأجهزة الآن فصارت رباعية و ثمانية النواة طبعًا غير تقنية الشاشات الأجهزة الجديدة و دقتها

  • لازم تسهل جوجل طريقه عمل الاقلاع الثنائي لنتمكن من تثبيت اوبنتو واندرويد في جوال واحد والتغير بينها في الاقلاع

  • الفكرة جديرة بالإهتمام و المتابعة و لكنها ليست جديدة فمأخرا” أطلت علينا شركة ASSUS بتحفتها الرائعة infinity AIO الكل في واحد الذي يعمل بنظامين هما andriod و windows8 في آن و الذي أنتظر وصوله إلى أسواق الشرق الأوسط بفارغ الصبر.