مقارنة بين الآيباد الجديد وAsus Transformer Pad Infinity و Samsung Galaxy Note 10.1

إن لم تكن قد قضيت الـ 24 ساعة الماضية نائماً، فلابد أنك علمت بخبر طرح آبل للجيل الثالث من حاسبها اللوحي الشهير “آيباد”، الذي أطلقت عليه إسم “الآيباد الجديد” دون أن تمنحه رقماً. وكالعادة عند الإعلان عن منتج جديد، تثير الشركة ضجة لا بأس. أحياناً لا يكون المنتج المطروح يستحق كل هذه الضجة، مثل iPhone 4S، الذي كان مجرد تحسين في المعالج دون إضافة شيء يرفع المقاييس، لكن أحياناً تطرح آبل ما يستحق الضجة ويرفع المقاييس بالفعل، وهذا هو حال إعلان أمس عن الآيباد الجديد الذي يقدم شاشة ذات دقة فريدة من نوعها.

تحمل شاشة الآيباد الجديد دقة عالية تبلغ 1536×2048 بيكسل، ورغم أن جهاز أسوس الجديد Transfomer Pad Infinity يقدم شاشة عالية التحديد 1080p إلا أن شاشته الأكبر التي تبلغ 10.1 إنش مقابلة 9.7 إنش لشاشة الآيباد توفر كثافة أقل من البكسلات لكل أنش مقارنةً بالآيباد.

لا أدري كم سيكون هذا الفارق مؤثراً أو ملحوظاً بالعين المجردة، لكن دقة الشاشة في النهاية هي من أهم نقاط قوة بيع الآيباد الجديد، الذي ستبيع منه آبل الملايين بعد الأسبوع الأول لطرحه حتى لو كانت دقة شاشته تماثل دقة الجهاز القديم أو أعلى قليلاً، فالغالبية العظمى من زبائن آبل يشترون الإسم وليس المواصفات.

بالنسبة للمعالج فهو A5X ثنائي النواة، لكنه يحمل معالجاً رسومياً GUP رباعي الأنوية تقول آبل بأنه يقدم أداءاً متفوقاً في الرسوميات، ولا شك أنه كذلك، لكن يبقى أن ننتظر طرح الجهاز في السوق للمقارنة الفعلية بينه وبين معالج إنفيديا تيغرا 3 رباعي النواة، الذي عرضت آبل أثناء المؤتمر مقارنة بينه وبين معالجها وأظهرت المقارنة بأن معالجها يتفوق بمراحل على معالج إنفيديا، لكن إنفيديا غضبت وردت اليوم بأن المقارنة غير علمية إذ لم توضح آبل معيار المقارنة المستخدم ولا التطبيق ولا موضوع المقارنة (أداء الرسوميات، أداء تشغيل التطبيقات .. الخ).

بالطبع كل من يتابع من فترة إلى أخرى حروب المقارنات بين Intel وAMD يعرف بأن كل شركة تُظهر دائماً بأن معالجها هو الأفضل، ولا يمكن الاعتماد على نتائج مثل هذه المقارنات خاصة أنها (حتى لو كانت دقيقة) لا تعكس بالضرورة الاستخدام العملي اليومي. على أية حال علينا انتظار طرح الجهاز للمقارنة بين أداء الألعاب على الجهازين.

ليس الهدف من هذه المقارنة هو تحديد أي الأجهزة أفضل، ففي معظم الحالات يتجه المستخدم إلى نظام التشغيل الذي يفضله وليس إلى العتاد الأقوى. وبالتالي لكل نظام تشغيل زبائنه، أندرويد هو نظام الميزات، ومستخدموه يحبون الميزات الكثيرة وقابلية التخصيص، أندرويد يقدم تعدد المهام الحقيقي وتجربة استخدام أقرب إلى تجربة أنظمة التشغيل الخاصة بالكمبيوتر منها إلى تجربة استخدام الهواتف. أما iOS فهو مجمّع تطبيقات، ويقدم أقل ميزات ممكنة يستطيع أن يقدمها لكن مع الحرص على أن تعمل التطبيقات بأكبر توافقية وأفضل شكل ممكن، ولا يعني أن غوغل لا تحرص على هذا لكن بالنسبة لآبل فالتطبيقات أهم من ميزات نظام التشغيل نفسه.

الاستنتاج: يبقى لكل نظام مستخدميه ومحبيه، لكن كي نضع الأمور في نصابها, ولنساعد القارىء على معرفة كيف يتوضّع الآيباد الجديد بالنسبة لأحدث وأفضل جهازين من حواسب أندرويد اللوحية نقدم هذه المقارنة.

[table id=1 /]

الآن أخبرنا، هل سيجعلك الآيباد الجديد تعيد حساباتك ويقنعك بالحصول عليه عوضاً عن شراء حاسب بنظام أندرويد؟

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 56 ضع تعليقك

LCDq8 يقول:

راح اعطيكم تعليقي مع اني متعصب للاندرويد 🙂
كون معالج الايباد الاساسي ثنائي النواة هذي ميزة فوق معالجات تيجرا 3 ذات الـ4+1 انوية.
والسبب في هذا ان القليل جدا من التطبيقات مصممة لتقسيم عملها على اربع انوية. بل حتى المصممة على نواتين ليست بالكثيرة. ذكاء ابل باستخدامهم معالج رسومي رباعي النواة بدلا من معالج اساسي يعني توافق الجهاز مع التطبيقات واداء قوي في الالعاب بعكس اسوس التي وضعت معالجا رباعي النواة ومعالج رسومي لا يعرف عنه الكثير.
على العموم الايباد غصب عني اعترف انه فاز في هذه المعركة وهالشي طيب لأنه راح يرفع الـstandards لباقي الشركات 🙂
نقطة الضعف الوحيدة التي اراها في الايباد هي iOS

amr يقول:

أوافقك وبشده.
لو أبل تتخلى عن IOS ويحل محله أندرويد ,فلا مجال للمنافسه.
بحلم صح.

ibrahim يقول:

قول لو يحطون ios مفتوح مصدر ما هو رأيك بدل الأندرويد !!

habib يقول:

والله اد تم فتح نظام اي أو أس
ما بيتغير سيء ، نوعا ما ليس بالكثير
دن ما دام أندرويد ينتم لعائلة لينوكس
فبنشوف دائما الجديد أحسن من دي قبل
و هدا حاصل في تحديتاث

ibrahim يقول:

يبدوا انك لا تعلم أن أنظمة ابل مبنية على نواة unix
وهي نفس النواة التي يبنى عليها linux سوى اندرويد او ابنتيو !
ويندوز الوحيد الذي مبني على نواة ms-DOS !!
بعض الاحيان اجد بعض الاشخاص يقول ان الويندوز افضل من ماك !! اعذروني لينكس افضل من ماك و لكن ماك افضل من ويندوز !
بعدين اي تحديثات تتكلم عنها لي 5 شهور من شراء جهازي الاندرويد و 5 شهور يوم الاعلان عن ice4 و الى الآن و انا انتظر التحديث !!
حتى جوالي السابق GALAXY S قالت الشركة انها لن تتدعمه !

ibrahim يقول:

طبعا نسيت ان اخبرك ان الأنظمة لا تبنى على نواة يونكس بالاصل و لكن مشابهة لها LIKE UNIC !
لذلك اندرويد و لينكس و ماك وغيرها تعمل بنفس النواة تقريبا ما عدا الويندوز !
ما يفرق بين لنكس و انظمة الماك هو ( الكود المصدري)
لو أطلقت ابل الكود المصدري فو الله انها راح تدمر شركات !
لكن لكل شخص له حقوقه الفكرية يجب عليه حفظها ان اراد
بالاخير انا مستخدم ولست مطور لذلك لا يهمني ان كان النظام مفتوح او مغلق المهم هو ان يلبي احتيجاتي اليومية

حيادي يقول:

نعم انه مبني او “مبرمج” ب unix like ولاكن لايشترط بان يكونوا بنفس التصميم, والحقيقة هي ان النواة التي ابتكرتها ابل احسن من نواة لينكس .

أبو مالك يقول:

لا والله م اتدمر ولا دجاجة

habib يقول:

لكن يا صديقي لو كانت هده ميزات و عقلية ابل
لمادا تشن حربا عل “سامسونغ ” و ” موتورول”
انا واثق من أن ستجح الكفة لصالحما لأن الامر يا خي يتعلق بانظمة التشغيل
و كونها تتواجب مع الهندسة المعلج و اعلم اندرويد الطفل المدلل لينكس ولد من لينيكس كارنيل

حسن يقول:

أنا أخالفك في نقطتين
1- أنت تقول أن الأربعة أنوية فوق المطلوب نواتان تكفيان… طيب أنا أعتقد أن دقة الآيباد الجديد مبالغ فيها وفوق المطلوب

هل تستطيع بالعين المجردة أن تحس بالفرق بين دقة الآيباد الجديد والآيباد القديم؟

2-مع أني أكره الios إلا أنني أحب روح المنافسة وأكره الاحتكار… مثلا لما نزل الآيفون الأول في 2007 أذكر أن سعره حدود 4 آلاف ريال سعودي

والحين الآيفون الجديد لما نزل كان سعره 2800 ريال سعودي يعني شفت المنافسة كيف تفرض في السعر؟؟؟

Islam Ali يقول:

أكاد لا أتخيل مستخدم يحب الأندرويد يفكر في الذهاب لل آي باد من أجل التحديث الأخير, فمازال النظام نفسه لا يحمل أي جاذبية وما تحمله النسخة الجديدة من عتاد لا يكاد يصنع أي فرق مع معظم المستخدمين

LCDq8 يقول:

للأسف سامسونج بعد ان وضعت اسما قويا جدا في عالم الهواتف لم نجد اي شيء يذكر منها في عالم الاجهزة اللوحية. فجميع اجهزتها لا تزيد على ان تكون “عادية” والغرض منها فقط وضع خيار في السوق باسمها.
اسوس من ناحية اخرى لعبت على سوق الاكسسوارات. فهناك الباد فون والترانسفورمر وغيرها لكن حتى قبل نزول الايباد لم نجد تلك الضجة من اجهزتها الجديدة كالبرايم و انفينيتي.
لهذا سوق الاجهزة اللوحية بنظام اندرويد استحق تلك الصفعة من ابل 🙂 وسيفيقون منها بشكل اقوى وافضل!

habib يقول:

لا تنس يا اخي ، حصلت على جائزة كأفضل هتف دكي بالعالم

eng. Abdullmjeed يقول:

كعادة آبل في إحباط عملائها ، مثلما كانوا يتوقعون آيفون5 أعطتهم آيفون4 اس. و على الرغم من انه لا يوجد اختلاف كبير بينهما إلا أنني أعرف شباب ما إن نزل 4 اس سارعوا باقتنائه على الرغم من وجود 4 العادي معهم.
بالنسبة لإعادة الحسابات فلا أرى سببا يجعلني ألتفت للآيباد “الجديد”.
أنا أستخدم ترانسفورمر برايم والجهاز خارق جدا. حتى بعض عائلتي من يستخدم آيباد 2 يشعرون بالصغار حين أضع البرايم بجانب آيبادهم ^.^ آخر شي يقولون إذا ارادوا أن يعيبون الجهاز: “مافيه 3G “

عماد يقول:

من وين اشتريت البرايم اخوي والله عم استناه بفارغ الصبر بعد مانزل بالامارات …. هذه اول مرة رح استخدم نظام الاندرويد رح اتخلى عن شي اسمو ابل

صراحة عندما تابعت استعراض “الآيباد الجديد” البارحة أبهرني وأبهر الجميع .. من ناحية العتاد .. والتطبيقات التي اعتمد بعضها على الذكاء الإصطناعي .. وقد أصاب الأخ “LCDq8” كبد الحقيقة المفجعة .. ألا وهي فكرة المعالج ثنائي النواة ومعالج الرسوميات رباعي النواة .. وهذا الأمر يشكل صفعة قوية لأسوس وسامسونج .. ولكن لكم تمنيت أن يكون الأندرويد هو النظام التشغيل المعتمد على هكذا مواصفات .. ولكن في النهاية لا ضير .. فحدث البارحة لم يكن نهاية العالم .. ولا ندري ما تخفيه لنا الأيام ..

mnsam يقول:

كلام مكرر واكثر من مره اسمعه
ان مستخدمين الايباد اشتراه عشان الاسم
او من عشاق التفاحه .،. او عشان الكشخه

خلك واقعي اكثر
جهاز متوافق مع النظام سلس وبسيطه
وفوق 200الف تطبيق خاصه بالايباد فقط

الاجهزه الاخرى قويه لاكن النظام لايعطي
العتاد قوة ولايعطي المستخدم تطبيقات مفيده
وبعضها الجوده والتصميم قبيح لايخدم الا قليل

اذا بتنجح الاجهزه الاخرى
على النظام ان يتطور اكثر
ليس من ناحية الجمال فقط !!’
وعلى قوقل الحرص على مطوري التطبيقات
ومساعدتهم اكثر ومراقبة الجودة

وشكراً.،
مستخدم ios واندرويد واحبهم كلهم

علي يقول:

اسكر صاحب المدونة استاذ انس و في نقطة اتفق معك و هي موضوع النظام .
حينما نقارن بين النظامين اي او اس و اندرويد نجد ان اندرويد تفوق و بوضوح على اي او اس من حيث قوة النظامين و لكن ما يميز ابل على جوجل و جعلها الاقوى و اميز هو قوة التطبيقات و عمليتها على تطبيقات الماركت من حيث الوفرة و التصميم المييز لتلك التطبيقات و الحذث الذي حذث امس ركز و بشكل كبير على موضوع العتاد و لم يركز على موضوع النظام و مثل ما هو عادة ابل فان النظام له موعد خاص و هو مؤتمر wwdc 2012 و ستشاهد بفعل النظام 6 و ماذا سيحتوي و لكن سيضل يحتاج الى سنين ضؤئية لمنافسة الاندرويد

يوسف يقول:

Asus اكتساح

بلال يقول:

اشتريت من اسبوع الجالاكسي تاب 10.1 للصراحه اصابني احباط بعد تجربه الهوني كومب 3.2 بطيء جدا و ما يستاهل وسأنتظر تحديث الايس كريم سندويش ( في حال صدر) و اذا كانت التجربه سيثه فبالتأكيد راح ابيعه و ارجع مره تانيه للتفاحه , معليش الصراحه حلوه يمكن غووغل اندرويد تنافس على مستوى التلفونات و لكن رأي انه لا تستطيع ان تنافس بألألواح

صادق والله يقول:

والله صادق كل اجهزة اندرويد التابليت فقط فاشله انا جربت الزوم وبعته بعد التحديثات الكثيره الي جتني
وانا متأكد ان الايس كريم مو مساعدك بشيء
ادخل موقع الجزيره من السامسونق الي معك وادخله من الايباد القديم اول واحد
بتحط الاندرويد بالزباله من التعليق وانت بكرامه.

Mr.Bazeen يقول:

السلام عليكم….
طيب أخي فيه عندك الأسوس….برأيي هو أفضل من النوت جالاكسي….وهو من تقارنه مع أي باد…وليس نوت !

تحياتي 🙂

samsam يقول:

اجاني تحديث الايس كريم ساندويتش لجهاز الينسيشن و ناس بتقول نزل لل اكس اي كمان 🙂

Adel يقول:

wait till Samsung release galaxy note 2 then you can talk about compare

Shadi Al Fadaani يقول:

السلام عليكم ..
مازلت أعتقد أن الأندرويد هو أفضل نظام تشغيل للهواتف الذكية و لكن الوضع يختلف بالنسبة للحواسيب اللوحية حيث أعتقد أنه يحتاج بعض الوقت لكي ينضج !! و أنا أتفق تماماً أن الأيباد مازال الخيار الأفضل لك شخص يفكر في شراء حاسب لوحي لأنه يوفر أفضل تجربة لجميع المستخدمين بمجموعة ضخمة من التطبيقات المخصصة للحواسيب اللوحية فقط !! لا أعتقد أن المواصفات الخارقة و الإضافات الكثيرة ( فتحة HDMI . مخرج ذاكرة . إلخ ) هي العنصر الأساسي التي تجذب المستهلك بقدر ما هي التطبيقات التي تساهم في تقديم تجربة تشبع و تلبي أغلب حاجاته ( أي المستهلك ) .. فلا يخفى على الجميع أن المستهلكين هذه الأيام أصبحوا أكثر وعياً من السابق و أكثر حرصاً في شراء ما يلبي إحتياجه و ليس أكثر ..

الأندرويد للحواسيب اللوحية يفتقر للتطبيقات ( سواء كم أو جودة ) و يفتقر للتوافقية لأغلب تلك المواصفات و المعالجات الخارقة التي تقدمها تلك المصانع كخيارت جذب للمستهلك بعكس الأيباد الذي تهتم أبل بتطوير الأجزاء التي تستحق و بأفضل صورة ممكنة و هذا التطوير يكون ما بين الهاردوير و السوفتوير و بشكل طردي و متزامن لتقديم أفضل تجربة ممكنة ..

أتمنى أنه مع صدور الحاسب اللوحي الممنتظر من جوجل أن يختلف الوضع و يصبح أفضل و أن يصل النظام لمستوى الذي وصله بالفعل مع الهواتف الذكية .. اللوحيات هي المستقبل هي الحقائب المدرسية و هي الكتب الإلكترونية و هي صحف الصباحي أو المجلات الأسبوعية و أمر مثل هذا لا يخفى على الصغير فما بالك بالشركات أو بالتحديد اللاعبين الكبار لهذا السوق !!

ibrahim يقول:

(فالغالبية العظمى من زبائن آبل يشترون الإسم وليس المواصفات.)
———————————————————-
سماحك الله اخي انس لو قلت القليل كان مشيناك و لكن تقول الغالبية !
بالعكس ربما هناك مواصفات اعلى منها بالسوق وربما نظام الاندرويد يقدم لك اشياء لا يقدمها لك ios ولكن شيئين خلتنا نقتني الايباد
– توافق النظام و العتاد ( عن نفسي لا اجد فرق كبير إلا مع شديدي الملاحظة )
– بعض البرامج التعليمية ندرسها بالجامعة تكون الكورسات لها برامج لا تجدها إلا على app store بسبب ان جامعات البرنامج تجعلها حصرية له
بالاخير ,,
وهل تعقتد ان غالبية رواد الأندرويد أذكياء او اصحاب خبره تقنية !!
ارجوك اخي انس لا اعتقد ان طرحك لعلان ايباد فكرةسديدة فالمدونة مختصة بالأندرويد و أجهزتها فأنا لم ازر المدونة إلا من أجل نظام الاندرويد الذي يملكه هاتف لأتفاجا بجهاز آيباد !!

adel يقول:

السلام عليكم

ذكر في هذه الصفحة على الويكي

http://en.wikipedia.org/wiki/Mali_(GPU)

أن معالج الرسوميات المستخدم في غالكسي اس 2 هو ذو أربع أنوية ،
فكيف يتفوق عليه معالج رسوميات PowerVR SGX 543mp2 الموجود بالايفون فور أس ، وهو بنواتين فقط كما تقول صفحة هذا المعالج على الويكي أيضا ً.

و لو بالفعل أن معالجات PowerVR SGX 5 Series أفضل من معالجات الرسوميات Mali لماذا لم تستخدم سامسونغ هذا المعالج علما أنها استخدمت الإصدار الأقدم في غالكسي أس 1 و نيكسوس أس ؟

أرجو التصحيح لي إن كنت مخطأ أو التفسير و الشرح ممن قرأ عن هذا الموضوع في مكان أخر

وشكرا ً أخ أنس على المقارنة أعلاه …………..

Adel يقول:

أي لماذا لم تستخدم سامسونغ PowerVR SGX 543MP2 في غالكسي أس 2 مثلا ؟؟؟؟

حيادي يقول:

السبب هو, ان المعالج الموجود في جالاكسي اس 2 بانوية واحدة فقط اما المقصود من الرقم اربعة في الموقع ويكي انه ” يمكن رفع عدد نواة المعالج الى اربعة نواة ” وليس شرطا بان تكون باربع انوية .

للاسف الشديد ان ار شركة ابل ان تكون متفتحة عن الاول لمذا لانة شركة ابل غبية للقاية عندما تصنع اجهزتها تتخيل نفسها انه انجبت اقوا الاجهز وهاذا قد ارعبنا اقول يقول المثل لتخاف الى من الساكت تعرفون ان شركة ابل كم مرة ارفعت قضية علا اندرويد وبل الاخص سامسونغ لانة شركة سامسونغ متفوقة علا ابل في صناعة الاجهزة والحين تقولون ابل او اي باد قوي انا اقولكم كيف ابل شركة احتكارية غبية في التطبيقات عند اندرويد يكفيك ثيمات متحركة وبرامج مفتوحة وجميع برامج الدردشة الي عند ابل موجودة في اندرويد لان الشركات المصنعة لتطبيقات تعطي اندرويد مثل ماتعطي ابل ودليل علا ذالك ابل غبية في صنع البطريات كثير والله يجمعة انا شخصين ماشفة اغبا شركة في العالم مثل شركة ابل بس ابي واحد يقنعني ان البتري مايخلص بسرعة عجيبة وشكرآ من كل قلبي الى اندرويد وبل الاخص سامسونغ ابي من شركة سامسونغ تادب شركة ابل الغبية

Yasser A Saeed يقول:

( اقوا ، وهاذا ، ارفعت ، علا ، وبل الاخص ، لانة ، البطريات ، اغبا ، البتري ، تادب) <– والله لم أفهم معظم الكلام!!! لا حول ولا قوة إلا بالله!! .. لنقراء على الدنيا السلام طالما ضاعت اللغة العربية!!!

ANNAS ALHARBI يقول:

السلام عليكم.
اولا الشي الى يعجبني في الموقع حرية الرئ دام انها في ايطار احترام اصحاب الارئ المختلفة.
ثانيا (الايباد) ١-من وجهت نظري صاحب افضل واقوى هارود وير حتى الان, ومتانه المتيليرل قويه جدا وبخصوص الشكل والوزن اعتبره نوعا ما ممتاز: ولا هناك الافضل .
٢- نظام OS في رئيي الخاص اعتبره نظام عقيم( بمعني ابل تشعر بأن جميع العالم اغبياء) لا يعرفون يستخدمون الاجهزه والدليل على ذلك انك لا تستطيع يغير اي ايقونه الى بإختراق النظام بالجلبريك.
ثالثا ١- الاجهزه الى تحمل نظام اندرويد اغلبها ممتازه ولاكن بالنسبة لموضوع الهاروير فإنها اقل جوده في رئي من الايباد ولاكن ما يميزها هوا نظام انرويد
٢- تعتبر ميزه اذا كثرة شركات تصدر اجهزة مقاربه في الحجم ولاكن تتميز بالاضافات والسرعات

وفي الاخير كل منا له يختار الجهاز الذي يناسبة وشكرا

Mr.Bazeen يقول:

أعجبني اختصارك للموضوع 🙂

حاتم يقول:

ستتغير معايير سوق الأجهزة اللوحية مع إصدار أول تابلت يعمل بويندوز 8 وما سيقدمه من توافق مذهل مع حاسباتنا المكتبية.. سيكون لا لزوم حينها للاب توب.

Ahmad يقول:

اخ انس اعتقد ان هناك خطأ في المواصفات بالنسبه للترانسفورمر انفنيتي

فالجهاز يأتي بمعالج رباعي الانويه لكن بوافاي فقط وليس بشبكة الجيل الرابع او الثالث
NVIDIA® Tegra® 3 T33 Quad-core 1.6GHz (WiFi) CPU
بينما ياتي جهاز اخر يحمل نفس الاسم ايضا بمعاجل ثنائي الانويه وبشبكة الجيل الرابع والثالث.
Qualcomm MSM 8260A/8960 Snapdragon S4 Krait Dual-core 1.5Ghz CPU(3G / LTE)

أحمد يقول:

لو كان الايباد الجديد بمعالج جديد رباعي لكان الحال أفضل
حتى أن زيادة قوة المعالج الرسومي جاء بسبب دقة الشاشة العالية جدا
لأن المعالج A5 الرسومي لا يستطيع تقديم أداء عند تلك الدقة

لذا أرى أن بقاء الايباد على معالج مركزي ثنائي عيب أساسي
لأن المعالجات الرباعية ستفتح آفاق جديدة على المطورين لتصميم و تطوير
برامج أقوى و أفضل و هذا هو سبب شرائي للجهاز Asus Prime

juma يقول:

الفرق الوحيد (عدا عن التفوق البرمجي لأندرويد) بين آبل و أندرويد:

هو ان آبل (تعرف) كيف تعمل ضجة من لا شيء!
لا توجد شركة تقدر تنافس الآبل في الإعلانات
🙂

Yasser A Saeed يقول:

متفق معك تماماً وهذه هي نقطة قوة شركة آبل ..

Husam Musleh يقول:

أي مقارنة بين جهاز الآيباد الجديد و الجلاكسي نوت 10.1 ظالمة للجهازين !!
جهاز آبل الجديد مخصص ( للمسخرة ) .. بينما الـ الجلاكسي نوت 10.1 مخصص لرجال الأعمال

Tamer Radwan يقول:

مازال الأيباد الأفضل لمايتميز به من مكتبة برامج والعاب أقوى من أندرويد، ولكن الكثير من ألواح أندرويد مثل الأسوس ترانسفور تعتبر قوية مثل الأيباد لكن في الوقت الحالي “يؤسفني” أن الأيباد خيار أفضل.

ابو حنفي يقول:

مرحبا يا شباب
انا جديد في عالم الانرويد احب اسال الخبراء سؤال يا ريت الاقي جواب شافي انا حاليا معي سامسونج جالمسي اس تو وحابب اجيب اسوس ترانسفورمر بس هل بيغنيني الترانسفورمر عن الاب توب ونظام ويندوز. يعني ممكن الاقي الالعاب التي موجودة على الويندوز مثلااو برامج الاوفيس او البرامج الخدمية الاخرى
ولكم تحياتي الحارة

Yasser A Saeed يقول:

حتى الآن لا يوجد جهاز لوحي يغني عن الكمبيوتر المحمول إلا في حالة كنت تستخدم الأخير فقط في تصفح الإنترنت والبريد ألالكتروني.

خليل يقول:

اسوس من دون منازع
كل شيء متوفر به
معالج رباعي النواه ومن نيفيديا الرائده في الرسوميات
منافذ يو اس بي و HDMI
دقه الشاشة 1920×1200 وممكن ايضافه ذاكرة خارجيه حتى 32 جيجابايت
كاميرا خلفية بقوة 8 ميغابيكسل
ما في مقارنه ابداً الجالكسي نوت و الأيباد خارج المنافسة
الكاميرا الخلفية للأيباد فيها فلاش ولا مثل اصداراتهم السابقة من دون فلاش ؟؟

Yasser A Saeed يقول:

يبدو ن أبل لديها إفلاس إبداعي بالفعل!!! يعني هل من المعقول أن يصل الجيل الثالث من الأيباد ولم يتغير التصميم الخارجي!!!

المواصفات بشكل عام ليست مبهرة ، وبالنسبة لدقة الشاشة ، فهي مرتفعة جداً وبشكل مبالغ جداً وغير ضروري!! هذه الدقة المبالغ فيها تتطلب معالج رسومي قوي جداً (لهذا أستخدمت رباعي النواة) وبالتالي إستهلاك أكبر في عمر البطارية. أعتقد أن هذه الدقة العالية جداً لن تفيد المستخدم لأنه لن يلاحظ الفرق بينها وبين دقة FullHD إلا تحت المجهر .. والسبب الرئيسي في إستخدام آبل لها هي من باب الإستعراض ولتحصل بها على لقب أدق شاشة في الأجهزة اللوحية.

بالمناسبة ، دقة شاشة جهازي السوني VAIO Z 128 هي FullHD ورغم أن حجم الشاشة هو “13.3 إلا أني أرى الدقة مبالغ فيها ، فما بالك بجهاز الأيباد الجديد؟!!!

ابو حنفي يقول:

اعتقد ان اسوس هي المبدعة دائما ن الشهرة للشركات الاخرى غلبت لان المثل بيقول الصيت ولا الغنى الناس ما الها الا المظهر هذه الايام للاسف

دارين يقول:

شكرا على المقارنة
أبل شاطرة كتير بالتسويق لكن لا أظنها قادرة على اقناع معظم الاندرويديين وخصوصا المتعصبين منهم 🙂 واذا كان جهازها سيحدث ثورة كما فعل الايفون فيما مضى فإنها لن تصمد في مواجهة العدد الكبير من الشركات والتي بلا شك ستبدع في الاطاحة بها
وهذي المنافسة محمودة لأنها ستخدمنا من ناحية الاسعار^_^
Asus جهازي القادم بإذن الله

حمزة عبد المطلب يقول:

معالج ابل للرسوميات يحتوي على 4 انوية رائع
لكن هل تعلم ابل ان معالج تيجرا 3 رباعي النواة يحتوي على معالج رسوميات منفصل ب 12 نواة!!!
حتى ان نيفيديا طالبت ابل بالكشف عن الاختبارات التي قالت على اساسها ان معالجها اقوى 4 مرات
لمن يريد التأكد هذه صفحة المواصفات الرسمية لتيجرا 3 جدول مواصفات يوضح ان معالج الرسوميات GPU يحتوي على 12 نواة
http://www.nvidia.com/object/tegra-3-processor.html

لا أدري لماذا لا زالت آبل لحد الآن تصر على عدم الاعتماد على الشاشات العريضة 16:9 أو 16:10، لا في الآيفون و لا في الآيباد، مع أن مشاهدة مقاطع الفيديو تعتبر من اكثر الممارسات شيوعا الان.

م . كريم يقول:

طبعا جهاز Asus Transformer Prime Infinity هو الافضل فى رايي طبعا من كل النواحى شواء التصميم والامكانيات و قطع الهاردوير و التكلفة ايضا , طبعا الاندرويد الان اصبح المنافس الشرس لابل و قريبا باذن الله لو استمر على نفس النهج سيستحوذ على سوق الاجهزة الذكية

محمد يقول:

لقد ابهرني الايباد الجديد خاصة مع شاشة الرتنا و لكن لا ارى داعيا لتغيير الايباد ٢ الذي معي من اجل الشاشة فقط و بالنسبة للنظام فبعد ان جربت كلا النظامين على مختلف الأجهزة (الهواتف و اللوحيات) ارى ان الأندرويد لا زال بالنسبة للتابلت غير ناضج على الاطلاق و يحتاج الى فترة طويلة ليصل الى ما وصل عليه الآي او اس على الإيراد من حيث البرامج فماذا اريد بنظام استطيع التخصيص كما أشاء فيه و لكن لا تطبيقات 🙂 اما من حيث الجوال فأندرويد هو الأفضل بلا منازع و ذلك لوجود تطبيقات عديدة جداً له
هذه وجهة نظري ………..

Ahmad Mayahi يقول:

لا أدري لماذا يكثر الجدل في المواضيع التي يأتي فيها اسم أبل أو أندرويد!!
أنا شخصياً استخدمت 5 أجهزة لوحية في غضون سنة تقريباً، حتى اخترت أخيراً جهاز الآيباد 2.

بداية المشوار كانت مع جهاز Acer Iconia Tab A500 ليأتي بعده جهاز Asus Transformer ثم جهاز Galaxy Tab 10.1 ثم جهاز HTC Flyer. ثم جاء الـ iPad 2.

إن أفضل جهاز برأيي هو الجهاز الذي (يُعطيك ما تريد) سواءً كان iPad أو Transformer أو حتى Kindle Fire. المهم أن يكون المستخدم (راضٍ عن تجربته مع الجهاز).

هنا يأتي دور الافضلية، وكيف يمكن تحديد الجهاز الأفضل؟ أنا برأيي الأفضلية تأتي بالدرجة الأساس (لتنوّع التطبيقات) في الجهاز اللوحي. فجهاز لوحي (يفتقر لتنوع التطبيقات) أو (محدود التطبيقات) كما في Asus Prime مثلاً هو جهاز مُعاق حتى وان احتوى على أفضل المواصفات العالمية. فما فائدة جهاز يحتوي على (100 نواة) بدون أن تكون هناك برامج (متنوعة وغنية)؟

برأيي جهاز الآيباد يتفوّق على الأجهزة اللوحية لأندرويد بنقطتين:
الأولى: التنوع الهائل في حجم التطبيقات (المعدّة خصيصاً لجهاز الآيباد). فجهاز الآيباد يمكن استخدامه في كل المجالات تقريباً.

الثانية: الحزمة التطويرية (SDK) الرائعة لتطوير برامج الآيباد. وبما أن برامج نظام iOS مبنية على Objective C فهي أسرع بكثير من برامج الأندرويد التي تحتاج إلى مفسّر (Dalvik VM) لتفسيرها. طبعاً عملية التفسير لن تحدث فارقاً في البرامج الصغيرة. لكنها ستختلف كثيراً في البرامج الكبيرة والألعاب. فكما هو معروف لغة C تقوم بترجمة الشيفرة إلى لغة الآلة مباشرة بدون وسيط.

أما عن الآيباد الجديد فبرأيي هو جهاز غاية في الروعة، فأهم ما يحتاجه المستخدم في الجهاز هي (شاشة ذات كثافة عالية) وهذا ما فعلته أبل بإضافتها لشاشة Retina فائقة التحديد إلى جهاز الآيباد الجديد.

أما أبعاد الجهاز فهي أبعاد مثالية (برأيي) وتغييرها سيسيء إلى جهاز الآيباد أكثر مما ينفعه.

علي يقول:

المقارنه تبين ان اسوس افضل شي وانااحس بعد انه احسن بعدي اش الجالكسي نوت جالكي تاب النوت الكاميرا حقته ثمانيه بيكسل

عابد يقول:

متى سينزل اسوس ترنسفومر الجديد للاسواق
واى الثلاث انواع افضل اذا كنت اريد شراء تابلت لاستخدام شخصى لى ولطفلى

سماحه يقول:

ممكن بإختصار ( للخبراء فقط ) حد يقولى
1- الأيباد 3
2- السامسونج

سماحه يقول:

ممكن بإختصار ( للخبراء فقط ) حد يقولى
1- الأيباد 3
2- السامسونج

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *