أردرويد

جولة في خدمة Music Beta للموسيقى السحابية من غوغل

نتابع معكم تغطية أهم ما تم عرضه أمس ضمن مؤتمر Google I/O, وما زال لدينا الكثير بالطبع. لكن سنتوقف قليلاً للحديث عن خدمة غوغل للموسيقى التي طال انتظارها والتي أطلقت عليها غوغل إسم Music Beta في هذه المرحلة على اعتبار أن الخدمة ما تزال تجريبية ومتوفرة فقط عن طريق دعوات خاصة ترسلها غوغل وفي داخل الولايات المتحدة فحسب.

بالطبع تحدثنا كثيراً في السابق عن الخدمة عندما كانت مجرد إشاعة شبه مؤكدة, و تحدثنا عنها أمس بشكل موجز, لكن الآن سنقوم بجولة نشرح فيها كيفية عمل الخدمة وميزاتها بشكل كامل. ربما لا تكون فكرة الموسيقى السحابية جديدة بشكل كامل فقد قدمتها العديد من الشركات بشكل أو بآخر سابقاً وبصور مختلفة وكان آخرها -وربما أفضلها- خدمة Cloud Player من Amazon, لكن في الحقيقة عندما ستقرأ عن خدمة غوغل الآن ستشعر بأنها الخدمة الأكثر تكاملاً وغنىً وستعرف السبب حالاً. ما ينقص الخدمة حالياً هو إمكانية شراء الأغاني الجديدة من غوغل مباشرة لكن هذه الميزة قادمة بعد فترة.

إذا أردنا اختصار الخدمة بجملتين, قبل الدخول في التفاصيل, فهي عبارة عن خدمة تتيح لك رفع مكتبتك الموسيقية إلى مخدمات غوغل أو ما يعرف بالسحابة Cloud, ومن هناك ستصبح موسيقاك الخاصة متاحة لك في كل مكان (هاتفك, حاسبك اللوحي, ومتصفح الانترنت من أي جهاز كمبيوتر), وبالتالي لن تكون موسيقاك مخزنة على جميع أجهزتك بل سيتم تشغيلها من السحابة مباشرةً, مع وجود إمكانية طبعاً لتخزين أغانٍ معينة على ذاكرة الجهاز لتشغيلها عند عدم توفر اتصال بالانترنت.

تبدأ الخدمة بالخطوة الأولى وهي رفع مكتبتك الموسيقية الموجودة على جهاز الكمبيوتر إلى سحابة غوغل, بالطبع جميع الملفات التي سيتم رفعها ستُربط بحساب غوغل الخاص بك بحيث تستطيع مزامنتها وتشغيلها من أي جهاز يعمل بنظام أندرويد بمجرد قيامك بتسجيل الدخول بحسابك, أو من أي متصفح ويب بالطبع. الرفع يتم عن طريق برنامج Music Manager الذي كتبته غوغل لكل من ويندوز وماك. هذا البرنامج يسمح لك برفع مكتبتك الموسيقية من iTunes أو Windows Media Player أو رفع الملفات مباشرةً من أي مجلدات تقوم باختيارها.

يقدم البرنامج خيارات لمسح المجلدات أو المكتبات الموسيقية أوتوماتيكياً لرفع الأغاني الجديدة كل فترة تقوم أنت بتحديدها (ساعة, عدة ساعات ..الخ), أو الرفع بشكل يدوي, وتحديد الحزمة Bandwidth التي تريد للبرنامج استخدامها أثناء الرفع كي لا يستهلك معظم الحزمة ويؤثر على سرعة اتصالك بالانترنت.

عند تسجيل الدخول بحسابك في غوغل وفتح صفحة الخدمة من المتصفح سترى جميع الأغاني والألبومات معروضة بطريقة بسيطة وجذابة وسهلة الاستخدام كما عودتنا غوغل:

هذه الواجهة هي ليست للفرجة فقط, بل تحتوي على مشغل موسيقى كامل يعمل من أي متصفح يدعم HTML5 ويسمح لك باستعراض الاغاني بحسب المغني أو الألبوم أو النوع, ويقدم أكثر من هذا لكن دعونا أولاً نلقي نظرة أقرب:

كما نرى فتطبيق الويب يدعم ما يسمى بالقوائم الأوتوماتيكية Auto Playlists التي تقوم بتشغيل الأغاني التي أعجبتك فقط, أو التي تم إضافتها حديثاً إلى المكتبة. كما توفر غوغل مجموعة من الأغاني المجانية التي تستطيع إضافتها إلى مكتبتك والاستماع إليها. كما يوفر أيضاً ميزة جميلة إسمها Instant Mixes, افترض أنك تريد الاستماع إلى موسيقى هادئة من نوعية معينة, تستطيع عن طريق هذه الميزة اختيار أغنية واحدة فقط من النمط الذي ترغب في سماعه وسيتم بشكل تلقائي تشغيل الأغاني التي تشبه الأغنية التي اخترتها. وبالتأكيد تستطيع إنشاء القوائم الخاصة بك من الواجهة مباشرةً, وكل ما تصنعه وتضيفه من قوائم سيتوفر إلى هاتفك أو حاسبك اللوحي بنظام أندرويد بشكل تلقائي وهذا ما سنراه بعد قليل. الصورة التالية تظهر واجهة تشغيل الأغاني التابعة لألبوم معين:

الآن, جميع الأغاني التي توفرت عبر واجهة الويب الخاصة بالخدمة بعد رفعها, ستتوفر لديك تلقائياً على أي جهاز يعمل بنظام أندرويد وستتمكن من تشغيلها عبر تطبيق Music الجديد من غوغل الذي تحدثنا عنه أمس. الصورة التالية تظهر الألبومات التي تمت مزامنتها مع مشغل الموسيقى على أندرويد 3.0 بواجهاته الجذابة:

أي تعديل على الأغنية أو الألبوم سواء كان بالحذف أو تغيير الإسم أو النقل إلى قائمة أخرى وغير ذلك سيتوفر تلقائياً على جهازك الأندرويد الآخر و أيضاً ضمن نسخة الويب من مشغل الموسيقى. لكن السؤال الآن: إن كانت المزامنة تتم عبر الانترنت وتشغيل الأغاني يتم عبر الانترنت فهل هذا يعني بأنك لا تستطيع الاستماع إلى الأغاني في حال عدم توفر اتصال بالانترنت لديك؟ في الحقيقة يوفر التطبيق خيارين في هذا الخصوص, الأول هو اختيار الأغاني التي تريدها أن تتوفر على جهازك بشكل دائم وبهذه الطريقة سيقوم التطبيق بتخزين تلك الأغاني المختارة على ذاكرة الجهاز للاستماع إليها في أي مكان, كما يتوفر خيار آخر يقوم بشكل أوتوماتيكي بتخزين آخر الأغاني التي تم تشغيلها على ذاكرة الجهاز تلقائياً.

كما نرى فالخدمة بسيطة وسهلة الاستخدام وتغير مفهوم طريقة استخدامنا وسماعنا للموسيقى بنقلها إلى السحابة وتوفيرها بشكل مميز للهواتف والحواسب اللوحية بنظام أندرويد. أنصح أيضاً بمتابعة الفيديو التالي الذي يعرض بشكل سريع أهم ميزات الخدمة:

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=ZrNhKcxBbZo[/youtube]

[Android Community], [Mashable]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

9 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • بصراحة الخدمة رائعة جدا … لم اتحمس لها في البداية … لكن بعد هذا التفصيل اعطيها عشره على عشره

  • الخدمة جميلة لكن ينبغي الاستفادة منها بما يرضي الله من قرآن ومحاضرات واناشيد وما يفيد
    اما الموسيقى والغناء فستكون وبال على سامعها
    اندرويد الى الامام في تقدمك الرائع

  • اول سؤال خطر ببالي :

    ماهو الحجم المخصص لكل مستخدم لرفع الموسيقى؟ واذا تعداه هل لازم يدفع مبلغ شهري؟ وهل فيه باندويث معين لكل شهر لازم المستخدم ما يتعداه ؟؟؟:S

    • حاليا مجانية في مرحلة التجريبية ..
      وتقدر ترفع لحد 200 الف اغنية …

      بس الاسعار مامحدده حاليا ..
      اتوقع اتوقع راح تكون مجانية لعدد معين من الاغاني .. وبعدها لازم تدفع ..
      وماراح نشوفها الا مع الايس كريم سندويش..

%d bloggers like this: