أردرويد

موتورولا تكشف عن مشروعها الجديد لصناعة هواتف بعتاد مفتوح قابل للتعديل

ara1blogpost

كشفت شركة موتورولا صباح اليوم وبشكل مفاجىء عن مشروعها الطموح الجديد الذي أطلقت عليه إسم Project Ara، وهو ما يمكن أن يشكل ثورة جديدة في عالم الهواتف الذكية لو تم تنفيذه بالشكل الذي شرحته موتورولا.

مشروع Project Ara يهدف ببساطة إلى بناء هاتف يتألف من وحدات منفصلة Modules يمكن جمعها في جهاز واحد، أو فكها وتبديلها حسب الحاجة، بحيث تتيح للمستخدم بناء هاتفه بنفسه بحسب المواصفات المطلوبة والميزانية المتوفرة بمجرد اختيار القطع المناسبة وتركيبها. كما يستطيع تبديل هذه القطع لاحقًا لترقية بعض المواصفات.

يتألف الهاتف من قطعة رئيسية واحدة وهي ما يُدعى بالهيكل الداخلي endoskeleton. بعد شراء الهيكل الداخلي يقوم المستخدم بشراء القطع الخاصة بالمواصفات المطلوبة وتركيبها. على سبيل المثال يمكن شراء قطعة لكاميرا بدقة 13 ميغابيكسل، ومعالج رباعي النواة من نوع معين، أو بطارية ذات سعة كبيرة، وشاشة من قياس معين، أو حتى لوحة مفاتيح صلبة، وتركيب كل هذه القطع بسهولة لإنتاج هاتفه الخاص.

device-049458bbcff603e9316248aa02eaeedd

بعد ذلك، في حال احتاج المستخدم لكاميرا بدقة أعلى، يمكن فك القطعة الخاصة بالكاميرا وشراء قطعة خاصة بكاميرا أعلى جودة وتركيبها، أو ربما بطارية بسعة أعلى، أو تبديل المعالج أو الشاشة. بذلك يحصل المستخدم على المرونة الكاملة لترقية هاتفه حسب الحاجة وضمن الميزانية ودون تبديل الهاتف بأكمله.

قد تبدو الفكرة أشبه بحلم. وهذا ما حدث عندما سمعنا قبل فترة بمشروع Phonebloks الذي يطمح لعمل فكرة مماثلة حيث اعتبر معظمنا أنها مجرد فكرة نظرية تبدو مثيرة للاهتمام لكننا لن نراها بشكل عملي. لكن موتورولا تعاونت مع مشروع Phonebloks وهي تسعى إلى تحويل الفكرة إلى حقيقة خلال فترة قريبة.

ara2blogpost

الأمر الرائع في هذا المشروع هو أن موتورولا ستفتح المجال لأي شركة متخصصة بصناعة العتاد في تصنيع الوحدات التي يتألف منها الجهاز، حيث ستطرح حزمة تطوير خاصة تدعى MDK أو Module Developer’s Kit تتيح أي شركة استخدامها لإنتاج وحدات خاصة بها، بمعنى أن موتورولا لن تحتكر إنتاج قطع الهاتف لنفسها، بل سيتمكن المستخدم  -على سبيل المثال- من تركيب هاتف كاميرته من سوني، وشاشته من سامسونج، ومعالجه من إنفيديا، مع لوحة مفاتيح صلبة من شركة صينية ما. ومثل هذا المشروع سيفتح الباب واسعًا أمام إبداعات الشركات لصناعة أجزاء جديدة وربما غير مألوفة يمكن تركيبها في الهاتف.

ستبدأ موتورولا بطرح النسخة التجريبية الأولى من الحزمة التطويرية الخاصة بهذا المشروع خلال الشتاء، أي خلال الشهور القليلة القادمة، وهذا يشير إلى أن موتورولا قد بدأت العمل جديًا على المشروع الذي قد نشاهد أولى نتائجه خلال العام القادم.

ما رأيك بهذه الفكرة الجديدة والمثيرة للاهتمام؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

[Motorola]

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

18 من التعليقات

  • الفكرة اقل ما توصف به انها رائعة …. و لكن فكر معي في كيفية الحصول علي التحديثات في ظل الاختلاف الهائل بين مواصفات كل هاتف ؟؟

  • أنا قرأت عن مشروع Phonebloks وزرت الموقع , ورأيت أن الفكرة ثورية ورائعة تمكن الشخص ببناء هاتفه كما يشاء وحسب مقدراته المادية ومما سيجعل مسألة الحصريات أو الاحتكارية نادرة جداً , وهي تخدم المستهلك بشكل كبير في تخصص الهاتف حسب الأحتياجات الشخصية فهناك من يحب أن يكون هاتفه عملي بحت وآخر يريده ترفهي وآخر يريده للتصوير وآخر يريد لوحة مفاتيح وشاشة فقط …. ألخ , فهي فكرة ثورية رائعة تعطي المستهلك المشاركة الفعلية في بناء وتصميم هاتفه

  • يبدو أن موتورولا قد اشترت الفكرة أو المشروع الذي طرح منذ فترة Phoneblock لتضعه على سكة التنفيذ تحت علامتها التجارية !

  • فكره رائعه واتمني ان تصبح حقيقه
    لتكون اشبه باجهزة الـPC بنسبه لتحديثات ممكن يكون مصدرها جوجل او اي شركه مصنعه لانظمة التشغل مثل اللي بالـPC التحديثات تتم من الشركه المصنعه لنظام التشغيل
    العائق الاكبر هو الحجم سيكون بحجم كبير نسبياً

  • بصراحة: الفكرة أكثر من ممتازة، و لكنها ستواجه عائق كبير في تصميم كيفية جعل العتاد “منفصل-متصل” علي العكس من حالة التشابك التام الحالية،
    في حين أنني أري أنها ستتيح لأصحاب الهواتف القديمة ترقية المعالجات و شرائح الذاكرة في هواتفهم، و هو ما يعني قدرتهم علي الترقية للنسخ الأحدث من أندرويد 🙂

    • مذكور حرفيا في الخبر:
      “قد تبدو الفكرة أشبه بحلم. وهذا ما حدث عندما سمعنا قبل فترة بمشروع Phonebloks الذي يطمح لعمل فكرة مماثلة حيث اعتبر معظمنا أنها مجرد فكرة نظرية تبدو مثيرة للاهتمام لكننا لن نراها بشكل عملي. لكن موتورولا تعاونت مع مشروع Phonebloks وهي تسعى إلى تحويل الفكرة إلى حقيقة خلال فترة قريبة”

    • صاحب الفكرة عرضها منذ شهر او شهرين على الانترنت لعلها تنال اهتمام احدى الشركات

      موتورولا بدأت مشروع Ara منذ عام تقريبا لهذا فهو ليس تقليد لمشروع Phonebloks وربما كان يختلف عن التصميم الذي رأيناه في الصور

      ولكن موتورولا ضمت Dave Hakkens مصمم مشروع Phonebloks إلى مشروعها لتستفيد من أفكاره

  • […] منذ أعلنت موتورولا (عندما كانت تابعة لجوجل) في العام 2013 …، راقت الفكرة من حيث المبدأ للكثير من المستخدمين، حيث من المفترض أن توفر هذه الهواتف طريقة سهلة ومنخفضة التكلفة لتطوير الهاتف الذكي. […]

  • […] منذ أعلنت موتورولا (عندما كانت تابعة لجوجل) في العام 2013 …، راقت الفكرة من حيث المبدأ للكثير من المستخدمين، حيث من المفترض أن توفر هذه الهواتف طريقة سهلة ومنخفضة التكلفة لتطوير الهاتف الذكي. […]