أردرويد

موتورولا تضع اللوم على “الهاردوير” في تأخر تحديثات أندرويد

ذكرت موتورولا اليوم في تصريح لموقع PCMagazine بأن السبب الرئيسي في تأخر الشركات في تحديث أجهزتها إلى نسخ أندرويد الجديدة هو تنوع الهواتف وتعددها. وقال نائب رئيس الشركة، بأن غوغل وعندما تقوم بإصدار تحديث جديد للنظام، يتم إصدار التحديث بحيث يكون عاماً كي يتوافق مع جميع الأجهزة، وبأن الشركات لا تحصل على الكود المصدري للنظام إلا في نفس الوقت الذي يحصل فيه المستخدمين والمطورين عليه، وبالتالي تحتاج إلى مزيد من الوقت كي تتأكد من اختبار النسخة للتأكد من عملها مع مختلف الشرائح ومختلف موجات شركات الاتصالات في جميع بلدان العالم.

في الحقيقة، اسمحوا لي أن أخالف ما تقوله الشركة، فأنا والكثيرون غيري لن نصدق هذا الكلام، فسبب تأخير التحديثات هو أولاً إصرار الشركات على استخدام واجهاتها المخصصة، وبالتالي فهي تحتاج إلى مزيد من الوقت لتطوير واجهاتها كي تتناسب مع النسخ الجديدة، وثانياً تهتم معظم الشركات -للأسف- بالربح المادي وإصدار الأجهزة الجديدة أكثر من اهتمامها بإرضاء المستخدم الذي اشترى أجهزتها، وعوضاً عن ذلك تبحث الشركات عن المشترين الجدد لأجهزة جديدة. هذه حقيقة موجودة في عالم أندرويد ويجب أن نعترف بها.

والدليل على هذا الكلام هو أن مستخدمي أندرويد يستطيعون تحديث أجهزتهم بشكل أسرع بكثير من انتظار تحديثات الشركات عن طريق الرومات المخصصة التي يقوم المطورون بطرحها. فلماذا لا يحتاج المطورون إلى كل ذلك الوقت لاختبار التحديثات؟

يمكن أن نتفهم رغبة الشركات في تمييز أنفسها عن بعضها البعض، لكن عوضاً عن تبديل الواجهات بالكامل نتمنى أن تلجأ الشركات إلى إضافة خدماتها الخاصة والميزات التي ترغب بإضافتها دون المساس بشكل جذري بواجهات أندرويد الأساسية من غوغل.

من تابع نتائج الأرباح الربعية التي نشرتها الشركات هذا الشهر والشهر الماضي، يرى بأن جميع الشركات التي تُنتج أجهزة أندرويد (عدا سامسونج) عانت من خسائر كبيرة أو انخفاض في الأرباح في أحسن الأحوال. حتى أن إتش تي سي وموتورولا ذكرتا سابقاً بأنهما ستلجآن إلى استراتيجية إنتاج عدد أقل من الأجهزة بنوعية أعلى.

بالتأكيد فمن يريد الحصول على تحديثات أندرويد أولاً بأول يستطيع دائماً البقاء على سلسلة هواتف Nexus من غوغل التي تُصدر هاتفاً كل عام، لكن من الأجمل لو توفرت كل هذه الخيارات من الهواتف التي تُطلقها الشركات المختلفة دون أن يقلق المستخدم كثيراً من ناحية التحديثات.

[PCMag]

 

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

11 من التعليقات

  • تصريح موترلا صحيح ولا يخلو من الأخطاء أبدأ!!!!!!!

    لماذا نلوم الشركات هل جوجل هي الشركة اللطيفة التي تسعى دائما لرضاء المستخدم؟؟؟؟

    أوليست جوجل هي من يصدر هاتفها كل عام ولا تقوم بإنزال الشفرة المصدرية ولا حتى أعطاءها للشركاات الأخرى حتى تنتهي من جمع أرباح الجهاز الجديد!!!

    جميع الرومات التي أنزلت من المطورين لا تعمل بالكفاءة المطلوبة وأعتقد لم يصدر ولا روم واحد أعتبره مطوره ثابت

    هل ستتبع الشركات نظام البيتا ؟؟؟؟ مستحيل
    هل ستقوم الشركات بإنزال التحديث ثم تمطر مستخدميها بتحديثات إصلاح الاخطاء ؟؟؟؟؟ مستحيل
    الشركة هي شركة يجب أن تحافظ على سمعتها أسرارها وإحترام الناس لها

    لا يمكن ان ينزلو تحديثا للمستخدم وتقول لهم اوه عفوا عندنا أخطاء بنحدث لكم قريب وبعدها !!!!!!
    يجب على الشركة قبل إنزال أي تحديث ان تجري إختبارات بالاشهر !!

    يعني جوجل تبيع جهازها الجديد بعد شهر او اكثر تنزل التحديث الشركة تحتاج للتطوير اقل اقل شي ممكن بدون اضافات شهر او شهرين بعدها نبدأ بإختبارات الثبات التي تستمر شهر او شهرين
    يعني إجمالا 3 إلى 5 أشهر بعد ان تنزل جوجل هاتفها الجديد على اقل تقدير!!!!

    سأقول شيء لو انتقل مستخدمو الجلكسي لإستخدام أجهزة النكسوس سوف أكون اكيدا بانهم سيفتقدون الكثير من اللمسات والمميزالت الصغيرة هنا وهناك لا اقول هذا الكلام من فراغ ولاكن من تجربة طويلة مع النكسوس

    سأقول بأعلى صوتي الأندرويد يحتاج إلى اللمسات الخاصة وتعديلات الشركات مهما كرهناها او قلنا عنها

    عفوا تحمست للرد هههههههههههههه

    تحياتي إلى الامام أنس (:

    (كأني أرى الوندوز فون قادما من بعيد….. )

  • اوافقك الرأي انس

    ولو اهتمت سامسونج بانتاج عدد محدود من الاجهزة تكون عالية الجودة وتركت لنا خيار الواجهه
    لكانت افضل شركة على الاطلاق

    • عشان كدا ابل في القمة جهاز واحد والاعلى جودة ويخدمونك خدمة ولا احلا
      مو زيكم كل جهاز لازم اطور له Apps حقه واستنى كمان ينزل له تحديث جديد مشواااااااااااار
      نص البرامج في الاسوس مو موجودة ع الجلاكسي والعكس صحيح خاصة ع التابلت

  • بس الي نبيه الاختيار بين واجهة الشركة والواجهة الرئيسية للاندرويد

  • لو الشركات الإخرة تقتدي بـ أبل لما كان أفضل حيث إنتاج هاتف واحد خلال سنة ؟؟؟؟
    لأني منذ خمس أشهر وأنا أفكر أشتري جهاز جديد لكن كل أسبوع جهاز جديد وقوي ينزل في السوق !!!!!!!

  • لا أتفق معك تماماً أخي أنس .. نعم الواجهات تؤثر بشكل كبير ولا شك .. لكن العامل الأساسي هو كما ذكرته موتورولا بسبب اختلاف الأجهزة

    لاحظ أن إصدارات المطورين غير الرسمية للتحديثات لا تخلو من المشاكل في أغلب الحالات ..

  • في الحقيقة حدثت الى روم مطبوخ كثيرا و الف و ادور و ارجع الى الروم الرسمي … في الحقيقة واجهة الروم المطبوخ لم تعجبني حتى انه به مشاكل رغم السرعة و الخفة و يعطيني مساحة رائعة في الجهاز ولكن عندما اضغط على المعالج و الجهاز يثقل ارى ان الروم بالكامل يصاب بالتجمد عكس الرسمي يتصرف من تلقاء نفسة و يعمل ريستارت

    لا اختلف معك من نواحي واجهات الشركة و هي لمساتها التي تميزها عن غيرها من الشركات التي تستعمل نفس النظام وبالتالي لن يكون هناك تميز

    مشكلة الواجهات تحتاج الى جهاز جبار من اجل ان تكون غير محسوسه 🙁

  • انا استخدم روم سيونوجين والحمد لله لم اصادف اي مشكله بعض الناس تحمل رومات من مطورين ليسوا ذوا مهارة عاليه في الطبخ
    صراحه اوافق الاخ انس

  • قلنا هذا الكلام من 2010 لكن البعض حاول التبرير والاحتجاج بما تصرح به هذه الشركات
    الحقيقة المرة انهم لايعيرون انتباه الا الى جيوبهم واسعار اسهمهم في البورصة!!!!