مراجعة كاملة لجهاز Motorola ATRIX

كان Motorola ATRIX الجهاز الذي لفت الانتباه وحاز على التغطية الأهم وسط طوفان الأجهزة التي تم الكشف عنها ضمن مؤتمر CES الشهر الماضي, بل إنه حاز على جائزة أفضل هاتف تم عرضه ضمن المعرض المذكور. البعض اعتبر أن موتورولا ومن خلال هذا الهاتف قد أعادت اختراع الهاتف المحمول مرة أخرى وقدمت لنا الهاتف كما نتخيل هواتفنا في المستقبل: الهاتف الذي يعمل أيضاً كحاسب محمول (لابتوب) و يعمل كمحطة ترفيهية متكاملة.

سعت موتورولا من خلال ATRIX إلى تقديم جهاز  يرافقك طوال النهار ويلبي جميع احتياجاتك اليومية مهما تنوعت عن طريق قدرات الهاتف القوية بحد ذاته وعبر مجموعة من الـ Docks والملحقات الإضافية التي تسمح للهاتف بتأدية عدد كبير من الوظائف. و مع اقتراب طرح نسخة الشرق الأوسط من الجهاز المتوقع في شهر حزيران/يونيو القادم في كل من السعودية و الإمارات وربما دول عربية أخرى لا بد أن الكثيرين يهتمون بمعرفة المزيد عن هذا الجهاز ولهذا سنقدم مراجعة تفصيلية للجهاز والملحقات الخاصة به كي تقرر إن كان هذا الجهاز مناسباً لك أم لا.

كالعادة لا نحب تقديم المراجعات المبكرة التي لا تتعدى سرداً لمواصفات العتاد بل نفضل الانتظار حتى نقرأ تجارب المستخدمين والمواقع التقنية التي سنحت لها الفرصة بتجربة الجهاز بشكل فعلي وعملي. هذه المراجعة قام بها موقع Android Community وأضفنا إليها شيئاً مما قرأناه من هنا وهناك وحذفنا منها ما له علاقة ببعض التفاصيل الخاصة بطرح الجهاز عبر شبكة AT&T الأمريكية.

العتاد Hardware


يحتوي ATRIX على المعالج القوي ثنائي النواة NVIDIA Tegra 2 ويحمل شاشة جميلة عالية التحديد بقياس 4 إنش وتقنية qHD الجديدة التي قدمتها موتورولا والتي تقدم شاشة مميزة بالفعل وتسمح لك بمشاهدة المحتوى عالي التحديد بنوعية عالية, كما أنها مغطاة بطبقة من الزجاج القاسي المضاد للكسر والخدوش المعروف بـ Gorilla Glass وأسفل الشاشة نرى الأزرار اللمسية الأساسية: البحث, العودة إلى الخلف, العودة إلى الشاشة الرئيسية, والقائمة. من الخلف نرى في الأعلى حساس بصمة الإصبع ومكبر الصوت والكاميرا.

من حيث الأبعاد يبلغ عرض الهاتف 63.5 مم والطول 117.5 مم والسماكة 10.95 مم ويبلغ من الوزن 135 غرام. أما على الحواف فنرى عدداً من الفتحات وهي فتحة microUSB و HDMI من الجهة اليسرى في الأسفل, و أزرار التحكم بالصوت من الجهة اليمنى ثم مدخل السماعات القياسي 3.5 مم وزر التشغيل في الأعلى. في الواقع زر التشغيل هو نفسه زر حساس البصمة الذي يسمح لك بإقفال هاتفك عن طريق بصمتك بحيث يستحيل على غيرك الوصول إلى المعلومات داخل الهاتف. حساس البصمة هذا دقيق جداً ويعمل بشكل ممتاز, لكنك في حال كنت تفضل عدم استخدام البصمة تستطيع إقفال الهاتف بالطرق الاعتيادية.

مقارنةً بمعظم الشاشات التي اعتدت عليها في أجهزة أندرويد المنتشرة, تمثل شاشة هذا الجهاز قفزة إلى الأمام, بتقنية qHD ودقة 540×960 بيكسل وحجم 4 إنش فهي تقدمة تجربة مميزة فعلاً تتفوق على الغالبية العظمى من شاشات الهواتف الأخرى. فوق الشاشة نرى كاميرا أمامية بدقة VGA بالإضافة إلى الحساسات الاعتيادية كحساس السطوع والمسافة وغير ذلك, جميع الحساسات تعمل بالدقة والجودة التي يمكن أن تتوقعها.

من الجهة الخلفية نرى الكاميرا بدقة 5 ميغابيكسل وهي ليست بأفضل كاميرا يمكن أن تراها في هاتف لكنها كذلك تعمل بشكل جيد جداً خاصة مع وجود الفلاش المزدوج من نوع LED وإمكانية تصوير الفيديو عالي التحديد بدقة 720p. وبما أن الـ HD في كل مكان في هذا الهاتف كما سنرى لاحقاً فلا بد من مواصفات قوية والجهاز لن يخيب أملك من هذه الناحية فعدا عن معالج Tegra 2 ثنائي النواة بسرعة 1 غيغاهرتز يتوفر أيضاً ذاكرة RAM من نوع DDR2 بحجم 1 غيغابايت مع ذاكرة داخلية 16 غيغابايت تكفي لجميع متطلباتك, لكن إن أردت المزيد تستطيع إضافة المزيد من السعة التخزينية عن طريق إضافة بطاقة microSD حتى 32 غيغابايت إضافية.

الهاتف يعمل حالياً على شبكة AT&T الأمريكية ويدعم شبكة +HSPA أو ما يعرف بـ 4G. لكنه يعمل أيضاً على شبكات GSM الاعتيادية ويدعم الاتصال اللاسلكي WiFi b/g/n بالإضافة إلى البلوتوث والـ GPS وغير ذلك من الخصائص المعتادة.

البرمجيات Software

في البداية ستشعر بالانزعاج عندما تعلم بأن الهاتف يعمل على أندرويد 2.2 – Froyo وليس النسخة الأخيرة 2.3 بالإضافة واجهة MOTOBLUR الخاصة بموتورولا. لكن عند استخدام الجهاز بشكل فعلي لن تشعر بأن هذا قد يشكل أي عائق لعدم شراء الجهاز ففي النهاية نظام التشغيل يعمل بشكل ممتاز ويقدم تجربة استخدام متكاملة ودون مشاكل خاصة أن نسخة MOTOBLUR الموجودة في الجهاز هي النسخة الجديدة والتي تبدو أفضل وأجمل من النسخة السابقة. في النهاية الجهاز مصمم لتقديم تجربة استخدام مميزة لا يقدمها أي جهاز آخر كما سنرى بعد قليل ومن سيشتري هذا الجهاز تحديداً فهو يعرف ما الذي يريده منه بالضبط ولن يدقق كثيراً على رقم النسخة.

الكاميرا

تلتقط الكاميرا الخلفية صوراً جميلة بدقة 5 ميغابيكسل, لكن كان من الممكن أن تقوم موتورولا بعمل أفضل من هذا من حيث الكاميرا خاصة أن المعالج Tegra 2 يساعد على هذا, لكن طالما لم تكن الكاميرا أحد الميزات الحاسمة بالنسبة لك فكاميرا هذا الجهاز جيدة, وبينما لا تقدم أفضل صور ممكنة إلا أنها تقدم تسجيل فيديو عالي التحديد بدقة 720p وبشكل جميل جداً. وعن طريق تحديث برمجي سيتلقاه الهاتف لاحقاً ستتمكن الكاميرا من التصوير بدقة 1080p.

الوسائط المتعددة Multimedia

مجال الملتيميديا هو أحد المجالات التي يتميز بها الجهاز وخاصة عن طريق الـ Docks الإضافية التي سنتحدث عنها بالتفصيل بعد قليل. يستطيع الجهاز تشغيل الملفات التالية: AAC, H.264, MP3, MPEG-4, WMA9, eAAC+, AMR NB و +ACC بالإضافة إلى تشغيل الفيديو بمعدل 30 إطار في الثانية. وهذا الدعم الواسع لملفات الوسائط المتعددة دون الحاجة لتنصيب أية برامج إضافية مريح جداً إذ ستستطيع تقريباً تشغيل أي فيديو تحصل عليه أو تقوم بتحميله.

الهاتف

تقنية تخفيض الضجيج Noise Reduction التي يقدمها الهاتف ممتازة. تستطيع إجراء المكالمات بوضوح عالي بالإضافة إلى أن السماعة بحد ذاتها تتميز بصوت مرتفع وعالي الجودة.

البطارية

يحتوي الهاتف على بطارية بسعة 1,930 mAh من تصنيع موتورولا. وتقدم حوالي 13 ساعة من التشغيل المتواصل الذي يتضمن تشغيل العديد من التطبيقات وتصفح الانترنت والاستماع إلى الموسيقى وتسجيل وعرض الفيديو. 13 ساعة من التشغيل المتواصل والمكثف هو نسبة جيدة لكنك بالتأكيد ستحتاج إلى شحن الهاتف يومياً قبل النوم في حال كان استخدامك متوسطاً.

قاعدة اللابتوب Laptop Dock

كل ما سبق ذكره حتى الآن جميل ويعبر عن هاتف قوي ومنافس لا يستهان به في السوق, لكنه لا يقدم إضافات كثيرة عن الهواتف المنافسة ثنائية النواة التي تم طرحها خلال الفترة الماضية, فجميعها قوية وسريعة ولكل منها ميزاته التي يتميز بها. لكن الآن سنتحدث عن النقطة المثيرة التي يتميز بها Motorola ATRIX وهي قاعدة الحاسب المحمول Laptop Dock والتي تستطيع تركيب الهاتف عليها كي يتحول إلى حاسب متكامل يستفيد من قوة الهاتف لكنه يقدم لك تجربة استخدام مختلفة وواجهات جديدة تتلاءم مع الشاشة ولوحة المفاتيح الكبيرتين.

هذا اللابتوب يحتوي على شاشة بقياس 11.6 إنش, خفيف الوزن جداً مع لوحة مفاتيح كاملة و trackpad بالإضافة إلى بطارية مدمجة. حالما تقوم بوصل الهاتف إلى الحاسب لن ترى مجرد صورة مكبرة لشاشة الهاتف على الحاسب اللوحي, بل سترى واجهة مختلفة تماماً هي عبارة عن نظام Webtop الذي طورته موتورولا خصيصاً لهذا الغرض وهو نظام مبني على لينوكس ويقدم متصفح فايرفوكس (النسخة الكاملة وليس نسخة أندرويد) ويقدم البرمجيات المصممة خصيصاً وتجربة استخدام تعتمد على النوافذ مشابهة لأي نظام تشغيل حالي كويندوز أو لينوكس. لأخذ فكرة عن كيف يبدو نظام Webtop تستطيع إلقاء نظرة على فيديو الإعلان الرسمي للجهاز والذي يظهر هذه الميزة بشكل جيد:

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=mWEvWYbxLEo[/youtube]

الجهاز من حيث العتاد مصنوع من البلاستيك القاسي والمعدن, أسود اللون بشكل كامل مع مفاتيح مصنوعة بشكل جميل و trackpad كبيرة الحجم لكنها لا تدعم اللمس المتعدد.

أجمل شيء في هذا النظام هو المركز الترفيهي Entertainment Center المخصص لتشغيل جميع أنواع الميديا وعلى الرغم من وجود بعض البطىء أثناء تصفح المحتويات عالية التحديد HD إلا أنه يقوم بتشغيلها بشكل جيد بالإضافة إلى تشغيل الفيديوهات من يوتيوب و Hulu.

يباع هذا الـ Dock بشكل منفصل بحوالي الـ 500 دولار. ويقدم تجربة مميزة تحول هاتفك نفسه إلى لابتوب أو نيتبوك متكامل من أجل تصفح الويب أو مشاهدة الأفلام وغير ذلك لكن هل تعتقد بأن هذا يستحق دفع هذا المبلغ الإضافي؟ لا ندري فالأمر يعود لك.

HD Dock

تسمح هذه القاعدة بوصل الهاتف إلى شاشات HD الكبيرة بالإضافة إلى احتوائها على ثلاثة مخارج USB ومدخل للسماعات بقياس 3.5 إنش وتقوم بالطبع بشحن الهاتف. عند وصل الهاتف بالقاعدة يتحول إلى واجهة Webtop كي يقدم لك تحكماً أفضل عند وصله بشاشة HD بالإضافة إلى إمكانية التحكم به عن طريق وصل أي فأرة ولوحة مفاتيح عبر مداخل USB التي يوفرها وأيضاً إمكانية وصلها بشكل لاسلكي عن طريق البلوتوث. كما يحتوي على جهاز تحكم عن بعد (ريموت كونترول) للتحكم بالفيديو والموسيقى بشكل سهل أثناء وصل القاعدة على شاشة التلفاز.

يبدو الـ HD Dock خياراً عملياً ولطيفاً بل وربما ضرورياً في حال كنت ستعتمد على الميديا الموجود في هاتفك لعرضها ومشاركتها مع الآخرين خاصة أنه يباع بسعر مقبول (حوالي الـ 50 دولار) ويقدم لك الكثير من القوة والعملية في الاستخدام.

ما رأيك بجهاز Motorola ATRIX والملحقات الخاصة به؟ هل تعتقد بانه أحد الأجهزة المرشحة كي تشتريها عند توفره في الشرق الأوسط؟ للأسف لا معلومات لدينا بعد حول السعر عند توفر الجهاز, ونتمنى أن يتوفر بسعر مقبول نسبياً.

[Android Community]

مصنف في

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 44 ضع تعليقك

osama2026 يقول:

المشكلة الكبيرة في أجهزة موتورولا الرائعة هي أن البوت لودر مغلق، لذ لا يمكن تغير الرومات

mohammd يقول:

اجمــل شي في الجهاز بطاريته …

انا شخصياً لو اردت ان اختار سيميل رايي للموتو بسبب البطاريه..

fromq8 يقول:

فاجأتني موتورولا و LG في هذا المعرض

خاصه LG تلك الشركه التي تمر بأزمه ماليه ضيقه
موتورولا انتعشت بعد الاندرويد .

واعتقد انها مستمر معه الى اجل غير مسمى
هاتف موتورولا ليس سيء ولكن هناك امور على الشركه ان تبررها
اولا لماذا النظام فرويو ؟
ثانيا نوع الشاشه مهما قالت موتورولا فهي سيئه
ثالثا لماذا يا موتورولا هذا التصميم السيء لماذا شركات مثل سامسونج LG وموتورولا
تملك المال ولا تستطيع ان تملك مصمم بارع ؟؟

سؤال مازال يراودني حتى الان

شاشة qHD ما زالت جديدة لكن بعض من جربوها قالوا أنها جيدة جداً. لماذا حكمت عليها بأنها سيئة؟

أحمد يقول:

باعتقادي LG Optimus 3D يتفوق عليه كثيراً

MKEiT يقول:

بانتظار هذا الموضوع ولكن عندي ثلاث أسئلة أحتاج أجوبتهم ولكم جزيل الشكر
– هل من المعقول الإنتظار لـ حزيران لوصول نسخة الشرق الأوسط؟
– هل النسخة العالمية (الـ غير مخصصة لـ At&t) موجودة ؟ أي هل يمكن لأحد في الخارج شراء الجهاز لي الآن واحضاره أما كل الأجهزة المتوفرة حتى الآن مخصصة لشركة الأتصالات الأمريكية؟
– أنا أعمل في مجال البرمجة وأردت شراء جهاز متميز بنظام أندرويد لكي أدخل عالم برمجة تطبيقات الأندرويد لكن هل موتورولا تفرض عليي كـ مبرمج قيوداً تمنعني من التطوير ؟

ولكم جزيل الشكر

على حد علمي لم تتوفر بعد النسخة الدولية من الجهاز. حتى نسخة AT&T لم يتم طرحها في الولايات المتحدة إلا من فترة قريبة.

في حال كنت تريد الدخول في برمجة الأندرويد فلا أنصحك بهواتف موتورولا تحديداً, وكي أكون أكثر دقة, من الأفضل في حال قررت الدخول في عالم برمجة الأندرويد أن تحصل على هواتف غوغل الرسمية (نيكسوس وَن أو نيكسوس إس) فهي الهواتف القياسية التي يُنصح أن تقوم بتجربة تطبيقاتك عليها. عندما تقوم بتجربة تطبيقك على أحد هذين الهاتفين ثم تقوم بتجربته على دقات الشاشة المختلفة عن طريق المحاكي فأنت ستضمن بأن تطبيقك سيعمل بشكل صحيح على جميع أجهزة أندرويد الأخرى مهما اختلفت لمجرد أنها عملت بشكل جيد على أحد هواتف غوغل القياسية.

MKEiT يقول:

بصراحة أنا معحب كثيراً بجهاز الأتريكس وقد تكون عملية الدخول في التطوير بالمرتبة الثانية بأولوياتي لشراء جهاز رائع بمعالج ثنائي نوة وبصمة وتقنيات جديدة وغير موجودة بباقي الأجهزة ” قاعدة اللاب توب ”
وبالنسبة لشراء جهاز لـ غوغل فلا أعتقد جهاز بمواصفات نيكسوس اس قد يشبع من المامي بشراء جهاز متطور
إلا في حال شراء جهازين

super smurf يقول:

شكراً على المراجعة

الجهاز واضح أنه مميز و شخصياً أنوي اقتنائه

لكن هل من معلومات عن صدور نسخة عالمية منه ؟ ( قبل السعودية و الإمارات ) .. و كذلك المراجعة لم تعطينا فكرة عن سعره لكنه لن يبدو خبراً ساراً .. اعتقد اني فوجئت مفاجأة من الحجم الجيد عندما رأيت سعر الـ laptop dock .. لم أتوقع أنها ستزيد عن 300 دولار .. 500 دولار مبالغ بها جداً .

الشاشة في الحقيقة مازلت متردد في الحكم عليها .. qHD و الابعاد 960×540 أمر رائع .. 275 بيكسل في كل انش ككثافة شاشة أمر رائع أيضاً و لكن في النهاية هي شاشة TFT و لا اعلم ان كانت موتورولا تقدم شيء جديد لكن لا يبدو لي ذلك و شاشات amoled أو super amoled أجمل بكثير من ناحية اللون و السطوع و التشبع .. موتورولا ذكرت انها استخدمت نظام pentile في الشاشة في البيان الصحفي للمؤتمر الذي اقيم في دبي و الذي تم تغطيته هنا .. لا اعلم ماذا يعني ذلك تحديداً ؟ لكن لا يبدو شيء مهم بما أن موتورولا لم تتحدث عنه كثيراً

كملاحظة صغيرة قد لا تهمني شخصياً لكن موتورولا حرمت عشاق الالعاب من حساس الجايروسكوب و الذي كان سيعطي تجربة مميزة مع معالج انفيديا و الرام الجديدة !

كذلك بالنسبة لنظام التشغيل ، المقال يتحدث و كأننا سنكون مع الفرويو للأبد – هل حقاً يجب ألا نتوقع تحديثاً سريعاً إلى اندرويد 2.3 ؟ خاصة ان موتورولا وعدت بذلك !

انا من المعجبين الاوائل بهذا الجهاز – المعجبين بشدة ايضاً – من لحظة الاعلان عنه .. لكن سعره و موعد طرحه قد يجعلني أتجه لجهاز ال جي اوبتيموس ثري دي ؟

عبد الله يقول:

معنى كلامك: الجهاز متوفر للبيع في أمريكا.. هل سيعمل على شبكاتنا المحلية في السعودية ؟؟؟
كم سعره في أمريكا ؟؟ هل أستطيع شراؤه بدون عقد؟؟؟

osama2026 يقول:

الجهاز بينزل في الخليج في شهر مايو (٥)

الجهاز ليس متوفر في أمريكا بدون عقد وعلينا الانتظار حتى صدور النسخة الأوروبية على الأقل وإن كنت أعتقد بأن نسخة الشرق الأوسط ستصدر بالتزامن مع النسخة الأوروبية أو متأخرة عنها قليلاً في أسوأ الأحوال.

قبل التسرع وشراء النسخة الأوروبية في حال توفرت قريباً يجب أخذ الأمر التالي بعين الاعتبار: موتورولا تقفل الـ boot loader وتمنع أية تعديلات وأي رومات مخصصة, بمعنى آخر إن لم تكن النسخة الأوروبية معربة فيجب أن تنسى فكرة إمكانية تعريب الجهاز بنفسك. بالطبع سيتمكن الهاكرز فيما بعد بفتح البووت لودر وتعديل الجهاز لكن هذا سيتأخر. من الأفضل انتظار نسخة الشرق الأوسط التي ستدعم العربية بشكل رسمي من موتورولا.

أنس قطيش يقول:

ملاحظة، موتورولا تستخدم تشفير 1024 بت في الـ boot loader وهو عملياً يستحيل كسره، ومثلاً المايلستون لم يتمكن أحد من كسر تشفير البوت لودر الخاص به بعد أكثر من سنة على إطلاقه.

تشفير 1024 بت يعني أنك ستحتاج للقدرة الحوسبية الحالية لجميع حواسب الأرض مجتمعة تعمل لألف سنة حتى تتمكن من كسر هذا التشفير. يعني ببساطة غير ممكن إطلاقاً.

osama2026 يقول:

و هذا الذي جعلني أصرف النظر بكل حزن عن هذا الجهاز الجبار، تباً لك يا جوجل لماذا تأخرتِ في تعريب النظام ><

لم أكن أعرف هذه المعلومة بالنسبة لموتورولا. إذ تمكن الهاكرز من التحكم بأجهزة أخرى مقفلة من شركات أخرى مثل سوني إريكسون. وتمكنوا من عمل الرووت وتركيب رومات مخصصة ل Droid X. لكن بهذا التشفير العالي الذي تتحدث عنه فيبدو الأمر غير ممكن بالفعل. على كل حال لا ينصح بأجهزة موتورولا لكل من يبحث عن التعديل والتخصيص والتطوير.

Xajel يقول:

مجرد ملاحظة…

qHD ليس تقنية شاشة، وهو أمر ليس خاص بشركة مثل موتورولا، بل هو مسمى لدقة شاشة، وهو اختصار إلى Quarter HD أو Quarter High-Definition وتعني ربع دقة شاشة الـ FullHD، وبالتالي فهي تعادل دقة 540×960 ويمكنك أن ترى أنها تعادل بالضبط ربع دقة الـ FullHD البالغة 1080×1920…

الدقة العالية + حجم الشاشة الأصغر يعطي كثافة بكسلات كبيرة ( تقاس عادة بالـ ppi أي بكسل في البوصة ) وحجم بكسل صغير مما يجعل الصورة حادة المعالم على الشاشة، وهذا أحد أهم الأمور التي ميّزت شاشة الـ iPhone 4… فهو يملك دقة شاشة كبيرة ( 640×960 ) مع حجم شاشة صغير ( 3.5 بوصة ) مما يعطي كثافة شاشة قدرها 326 نقطة بالبوصة فحقيقة شاشة Retina ليس بها شيء يميّزها إلا كونها بكثافة مرتفعة وأنها تستخدم لوحة LCD من نوع IPS وهي مشهورة ( لمن يعرف في تقنيات الشاشات ) بقدرتها الأكبر على إخراج ألوان طبيعية قياساً لأنواع اللوحات الأخرى ( خصوصاً لوحات TN الرخيصة والتي تندرج تحتها غالبية الشاشات في السوق ) ولوحة IPS هي ذات اللوحة التي تستخدم في شاشات الكمبيوترات الاحترافية ولأن شاشات IPS التي تستخدمها Apple تقوم شركة LG بتصنيعها، فليس غريباً أن تقوم LG بتضمينها في هاتفها وتضع لها مسمى تجاري يوحي بالجودة، فشاشات IPS هي أساساً عالية الجودة ولكنها أغلى ثمناً بشكل ملحوظ من الشاشات الأخرى…
لمقارنة دقة الشاشة في جهاز Atrix الدقة أقل بواقع 100 بكسل في العرض والشاشة أكبر ببوصة كاملة، هذا أدى لجعل كثافة الشاشة أقل، فهي 275 نقطة بالبوصة، أجهزة أخرى للمقارنة أعطي أمثلة هنا هي Galaxy S2 يقدم 217 نقطة بالبوصة ويستخدم شاشات SAMOLED وهي تعطي ألوان شبه حقيقية ( هناك فرط تشبّع لبعض الألوان كما أنها استهلاكها للطاقة متفاوت بشكل كبير ويعتمد على الألوان المعروضة )، بينما Xperia Arc يقدم 233 نقطة ويستخدم شاشة S-LCD التي تنتجها شركة SLCD وهي شركة مشتركة بين Sony و Samsung

شكراً لك على الشرح والمعلومات الدقيقة. سوف أقوم بتعديل المقالة لتعكس دقة المعلومة 🙂

fashelnet يقول:

مراجعة رائعة
وجهاز بالفعل رائع
نرجو منكم عمل مراجعة للهاتف LG Optimus 3D
و الهاتف galaxy s II
وشكرا لك

sari يقول:

نعم …. الـ LG optimus 3D لابد تكون له مراجعه هو و الـ optimus x2 …

خواص الثري دي افضل لكن الاكس 2 احس انه انحف >_> …

abosaed يقول:

13 ساعة من التشغيل المتواصل مغري لكن أن يحتاج الجهاز للشحن عند النوم إذا كان استخدامك متوسط ( الكلام ملغوم ) لهو اللي مدح الباطرية رغم قوتها و لا هو اللي قال انها عادية اعتقد المعالجات الثنائية تستهلك بطارية بشكل مخيف جداً الله يخلف على أل جي و سامسونج شكلك تمشي بالجوال هو مشبوك بالشاحن

القصد من هذا الكلام أن البطارية لن تكمل 48 ساعة معك بدون شحن. أداءها جيد لكن من الأفضل شحنها مرة كل 24 ساعة على الأقل كي لا تقطعك في منتصف النهار الثاني على سبيل المثال.

Anas Ali يقول:

من خلال تجريتي مع الموتورولا والمايلستون فلا انصح باي شكل بشراء هذا الجهاز

وصول التحديثات بطيء جدا
والجهاز مقفل بطريقة غير طبيعية على نفسه ودعم المطورين له ضعيف جدا
لا انصح باي شكل بشراء جهاز من موتورولا

أخي أنس مشكور على الشرح والمعلومات القيمة عن جهاز موتورلا القادم

انا معجب بهذا الجهاز تمام

ولكن متعجب من الشركات لماذا تدخل واجهات استخدام خاصة بها على النظام نفسة من اندرويد ؟؟

لماذا عندما افكر بشراء جالكسي 2 اتذكر مشكلتي مع الاق والتعليق والرومات المطبوخة بسبب التتش ويز ؟؟

كنت افكر اشتري الموتورلا ولكن عرفت انه الشركة لها واجهه مستخدم خاصة بها يعني التحديث راح يكون أبطأ من سامسونج

باختنصار

احنا احترنا بين الجالكسي 2 وال LG 3D و السوني ارك والموتورلا

الرجاء عمل مقارنة تفصيلية لكي يغتر بعض المستخدمين ببعض المميزات وينسوا اشياء اهم كالتحديثات وتعليقات النظام بحد ذاته

Yasser A Saeed يقول:

موصفات ممتازة ولكن لا أحب ماركة موترولا ..

ali يقول:

نحتاج الى تجربة الجهاز

Aqeelous يقول:

اكثر شيء مميز وعملي في هذا الهاتف زر التشغيل الذي يعمل بالبصمة..
مازلت أعاني من pattern قفل الشاشة الغير عملي بصراحة في كل مرة تفتح بها الشاشة.
هنا العملية بسيطة وبضغطت زر واحدة وأكثر آمن.

mohammed يقول:

مواصفات الجهاز جميلة .. الشكل الخارجي ليس بجميل … فرويو !!! لماذا ؟

أرى أن من الطبيعي تكون شاشة الجهاز TFT لأن الجهاز ثنائي النواة فمع شاشة مثل هذه يستطيل على الاقل إبقاء البطارية فعاله لوقت أطول .

Ageel يقول:

الجهاز لدي الان .. تمت تجربته لمدة يوم واثبت انه جهاز جيد

بانتظار التعريب ..

MKEiT يقول:

الجهاز اللي بحوذتك مقفول علىـ AT&T ..؟
على حد علمي لم تنزل نسخ مفتوحة لحد الآن

osama2026 يقول:

نوع لوك هو هاردوير لوك و يمكن فكه عبر كود تشتريه و يصبح مفتوح بشكل دائم

MKEiT يقول:

الكود ده من فين تشتريه عشان انا في صدد شراء جهاز ولكن لا اريد ان يكون مقفول ل at&t

osama2026 يقول:

هانلك باعة موثوقين في EBAY تعطيهم الرقم التسلسلي و يعطونك الكود، و لكن بما أن الجهاز جديد قاموا بأستغلال الوضع و جعلوا أسعار الأكواد ب 25$

MKEiT يقول:

ممكن نتكم علـ خاص أخي اسامة
[email protected]

abudaes يقول:

بانتظار نسخة الشرق الاوسط و الاكسسوارات

براء يقول:

لو سمحتوا انا ابي اشتري الجهاز لاكن مااعرف سلبياته

Mr aboud يقول:

هلىء شو بتنصحونا نغير الرومة لانو مافيها عربي ولا نستنى لحتا يحصل عل ايس كريم ساندويش ؟؟؟؟؟؟؟ الرجاء الرد

mena يقول:

مرحبا
اذا ممكن اريد اعرف كيفيه تعريب جهاز الموتريلاMotorola ATRIX

mahmod يقول:

والله يا شباب هل جهاز حلو هو عندي هلا وعنده مو وصفت مافي احلا منا

ريما يقول:

انا اشتريت الجهآز من زمآن بس مآيشبكلي على النت ،، بشغل الوآي فاي و شبكة الوآي فاي حقي عالية بس لمآ افتح اي موقع مآيشبك على النت ،، مآبعرف ليش هالمشكلة عندي ،، اللي عندو افادة يقولي وشكرآ ،،

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *