لعبة LOL Karts: عندما يجتمع حس الفكاهة والسباق في مكان واحد

لاشك بأن متجر جوجل يمتلئ بألعاب سباق السيارات والتي تُعد من أكثر أنواع الألعاب رواجًا على الهواتف الذكية. من هذه الألعاب ما هو أكثر تقليدية، ومنها ما هو مميز بحق.

وبالطبع فإننا في أردرويد نبحث دائماً عن الألعاب والتطبيقات المميزة لتقديمها لكم، وحديثنا اليوم سيكون عن لعبة مميزة جداًَ تدعى LOL Karts.

بشكل بسيط ومختصر أظن أن أكثر ما أعجبني في اللعبة هو الغرافيكس وكذلك الشخصيات الفكاهية.

دعونا الآن نخوض في مراجعة اللعبة بشكل تفصيلي:

لعبة LOL Karts ومن اسمها أظن أن الأمر واضح أنه سيكون هنالك الكثير من الضحك والفكاهة في اللعبة وذلك بسبب الشخصيات المستخدمة، بحيث أن اللعبة هي في الواقع لعبة سباق عربات Karts.

ما أعجبني فعلاً في اللعبة عدا مقدار الفكاهة الكبير، هو التحكم في اللعبة بحيث أنها  ليست كأي لعبة سحب شاشة أو Swipping عادية مثل لعبة Subway Surfers ، وسأشرح لكم مقصدي لاحقاً.

قبل متابعة القراءة، يمكنك متابعة مقطع الفيديو التالي الذي قمنا بإعداده لأخذ فكرة سريعة عن اللعبة:

عند فتحنا للعبة للمرة الأولى ستظهر لنا 7 مراحل تعليمية وذلك للتعود على اللعبة وتعلم قواعدها، وفي نهاية كل مرحلة تدريبية تحصل على فرصة فتح هدية من أصل خمس هدايا، والأمور التي تربحها هنا هي الأمور الرئيسية التي ستستطيع من خلالها بدء اللعب بشكل جدي.

أسلوب اللعب:

يبدأ السباق بـ 4 متسابقين وبزاوية رؤية جانبية ويوجد على الشاشة زري تحكم فقط الأول للقوّة الدفعية Boost والثاني لتغيير مسار الطريق تحت مسمى Change Lane ولدينا أيضاً المستطيلات التي تدل على نسبة الـ Nitro الذي نملكه.

كما تلاحظون في الصور فإن أسماء الأشخاص الافتراضية مضحكة حتى الشخصيات بذاتها مضحكة. مهمتك في اللعبة هي التغلب على المنافسين وربح السباق، ولفعل ذلك عليك أن تكون ذكياً بحيث أنه وحيث ذكرت سابقًا فإن السر يكمن في زر تغيير المسار إذ أنه عليك استخدام الزر في الوقت المناسب إذ أننا هنا لسنا أمام تغيير بسيط في المسار مثل ألعاب السحب لليمين أو اليسار مثل ألعاب الركض كـ Subway Surfer، اللعبة هنا تعتمد على السرعة وجملة من المعادلات الرياضية الفيزيائية التي تجعل توقيت الحركة شيئًا مهمًا إذ أنه في حال تغيير المسار عندما تكون سرعتنا كبيرة أو عندما تكون العربة غير متوازنة بشكل كامل على المسار قد يؤدي ذلك إلى سقوطنا عن المسار.

وبمناسبة الحديث عن السقوط عن المسار، يكتمل المسلسل الفكاهي هنا،إذ أنه عندما نعود للحلبة نعود بشكل “مكسر” أي أننا لانعود بنفس شكل الشخصية، وإنما تبدو الشخصية وكأنها خارجة من مشفى بعد حادث مؤلم وكلما كان السقوط مروعاً كانت النتائج مضحكة أكثر مثل هذه الصورة.

يحوي مسار السباق على Nitros يمكننا تجميعها لزيادة السرعة، كما يحوي على مربعات عند المرور فوقها تزيد سرعتنا، ويحوي أيضاً على مجموعة من العوائق والطرق الملتوية وهي أمور يجب عليك أن تتفادها.

وبالطبع عندما نصطدم بمتسابق من الأمام سيكون ذلك من مصلحته وذلك لأننا أعطيناه دفعة للأمام، في حين أننا عندما نقوم بصدم متسابق من على الجانب فإننا سنوقعه عن المسار.

ما أعجبني هنا أنه بالرغم من أن التحكم سهل جدًا في اللعبة وبسيط، إلا أنه يتطلب دقةً كبيرةً ولذلك فإن اللعبة ليست مملة حتى بعد لعبها فترة من الزمن، بل على العكس ستصبح من الألعاب الإدمانية بشكل سريع.

من الجدير بالذكر أنه هنالك العديد من الشخصيات التي يمكننا إما ربحها أو شراؤها أو الحصول عليها بعد مرحلة معينة، إضافة إلى العربات و القطع التطويرية.

ويوجد هنالك عدد من الإنجازات والتي عند تحقيقها بإمكاننا الحصول على جوائز مختلفة أيضاً.

يمكننا أيضاً وقبل بدء السباق المراهنة بمقدار معين من النقود الافتراضية وفي حال فوزنا في السباق فسنحصل على جوائز معينة و يزداد مقدار النقود التي وضعناها في الرهان، وحالة خسارتنا تخصم هذه النقود من رصيدنا، طبعاً أتحدث هنا عن النقود الافتراضية.

ولبدء أي سباق فإنه هنالك بطاريات أو عبوات طاقة وكل سباق يستخدم قدرًا معينًا من هذه البطاريات .

الآن بعد أن تعرفنا على آلية اللعبة، سأتحدث لكم عن الإيجابيات والسلبيات بشكل مفصل، وتعمدت ذكر السلبيات قبل الإيجابيات لكي تكونوا فكرة شاملة عن اللعبة بشكل صحيح ولذلك أرجو أن تكملوا قراءة المقال للأخير وعدم الحكم على اللعبة من خلال سلبياتها فقط.

السلبيات:

أولاً: هنالك العديد من الأمور التي بإمكانك شراؤها بأموال حقيقية، بحيث أن الأمر يصبح معقداً بشكل سريع، أي أنني وللصراحة ضعت في الواجهة، هي بسيطة ولكن هنالك الكثير والكثير من الأمور التي بإمكانك شراؤها ولكن!

هذه الأمور ليست ملزمة أي أنك بإمكانك إكمال اللعبة بشكل كامل والاستمتاع بالتجربة الكاملة دون دفع أي نقود حقيقية.

ثانيًا: زمن كل سباق قليل جدًا، وبقليل جدًا أعني أقل من دقيقة للسباق الواحد وهو أمر قد يعجب البعض ولكنه لم يعجبني إذ أنني وجدت نفسي أكمل السباق حتى قبل أن أستوعب أنني بدأته.

ولكن تختلف السباقات بزمنها وذلك حسب طول المسار، لا أدري إن كان هنالك سباقات أطول في المراحل المتقدمة أكثر، لكن هذا ما وجدته.

ثالثًا: الإعلانات: تحوي اللعبة على قدر من الإعلانات “التي تتمحور حول الألعاب” والتي بعضها لا تستطيع تخطيها (انظر في الفيديو المرفق للمقطع الذي يحوي إعلان لأحد الألعاب هنالك زر “إكس” في زاوية الشاشة العلوية اليسرى، عند ضغطه ينتهي الإعلان) ،الأمر الذي قد يزعج البعض وهو أمر أزعجني شخصياً.  

هنالك خيار إزالة الإعلانات بشكل كامل وبتكلفة  2.99 دولار، وأظن أنك عندما تقوم بذلك ” أي بعد شراء اللعبة بشكل كامل وأنت غير مضطر لذلك” ستستمع بتجربة رائعة أثناء اللعب وستكون عندها لعبة LOL Karts اللعبة  رقم واحد لإمضاء الوقت.

وعند دخولك للمتجر ستجد العديد من العروض الخاصة والحسومات التي تقدمها اللعبة للحصول على النقود الافتراضية والصناديق والـ Power Ups الأمر الذي أربكني، أي أنني ضعت في الواجهة بالرغم من بساطتها وألوانها الجميلة الكرتونية.

الإيجابيات:

أولاً: الغرافيكس: برأيي فإن الغرافيكس من أقوى نقاط اللعبة وبدونه أظن أن اللعبة ستعود لعبة عادية دون أي شيء مميز، بحيث أن الشخصيات المختلفة يحمل كل منها طابعاً فكاهياً مثل دونالد ترامب أو شخصيات من لعبة ماريو الشهيرة، لكن هذه الشخصيات تبدو بملامح كوميدية كما نرى في الصور، إضافة للأيقونات واسم اللعبة جميعها تبعث طابع الفكاهة وخصوصاً عند تغيير أسماء الشخصيات مثل تغيير اسم باتمان إلى Very Bad Man.

ثانياً: التحكم: كما أسلفت سابقاً فإنه بالرغم من بساطة اللعبة كفكرة، إلا أن التحكم يجب أن يكون مضبوطاً ودقيقاً لربح السباق الأمر الذي يبعد اللعبة عن طابع التكرار.

ثالثاً: الأحداث: يوجد هنالك العديد من الأحداث منها الأسبوعي ومنها الشهري وكل حدث له شروط معينة، مثل استعمال شخصية معينة أو الوصول لهدف معين،كتجميع عدد معين من النقود المعدنية وغيرها. بالطبع فإنه للكل حدث جوائز الأمر الذي يعطينا أساليب جديدة للاستمتاع باللعبة.

رابعاَ: هنالك دائماً وسيلة للهرب من فكرة شراء الـ Power Ups وغيرها من القطع التطويرية وذلك عن طريق مشاهدة الفيديوهات، وكذلك فتح الصناديق يتم بنفس الطريقة إن كنا لا نرغب بدفع نقود حقيقية لقاء هذه القطع التطويرية، وكذلك فإنه عندما نشتري أي قطعة تطويرية بالنقود الافتراضية داخل اللعبة فإنه يتوجب علينا الانتظار زمناً معيناً للحصول على القطعة التطويرية، ولتسريع هذا الزمن بإمكاننا مشاهدة فيديو بشكل مجاني للحصول على القطعة التطويرية بشكل فوري.

خامساً: الحلبات: بإمكاننا صناعة مسارات للسباق من خلال مجموعة من الأدوات الجاهزة والقيام بنشر هذه الحلبات والتحكم بطول هذه الحلبات وإضافة عوائق وغيرها من الأمور التي يمكنك تجميعها مثل الـ Nitros.

سادساً: بإمكانك لعب LOL Karts بشكل أوفلاين أو أونلاين، وهذا الأمر مميز، إذ أنه هنالك العديد من الألعاب التي لا تسمح لك بلعب اللعبة أو فتحها دون وجود شبكة انترنت، وهذه اللعبة تسمح لك بذلك ولذلك فهي لعبة مناسبة جداً لإمضاء الوقت أثناء انتظارك في عيادة الطبيب مثلا أو في المواصلات العامة.

سابعاَ: الصناديق: كما أسلفت فإنه بإمكانك شراء صناديق تحوي العديد من الأمور التطويرية أو النقود، ولكنه هنالك صندوق مجاني بإمكانك الحصول عليه كل 4 ساعات، كما بإمكانك كسب النقود الافتراضية عبر تسجيل دخولك ومتابعة الصفحة الرسمية لمطوري اللعبة عن طريق الفيس بوك.

كما أنه عند الدخول إلى اللعبة بشكل يومي ستحصل على جوائز يومية وهذه طريقة أخرى للهروب من شراء القطع والنقود الافتراضية بالنقود الحقيقية.

يوجد هنالك مايدعى بالمواسم أو Seasons من خلالها هنالك تصنيفات عالمية أو حسب منطقتك وكذلك يمكنك إضافة أصدقاء والتنافس معهم لإضافة روح حماسية للعبة

وعند وصولك لتصنيف معين هنالك العديد من الجوائز بانتظارك الأمر الذي وجدته جيداً.

معلومات اللعبة حسب متجر غوغل بلاي:

رابط تحميل اللعبة: https://play.google.com/store/apps/details?id=com.ohbibi.kart2&hl=en_US

تقييم اللعبة: 4.3/5 نجوم

عدد مرات التحميل: أزيد من مليون مرة

الحجم: يختلف الحجم حسب نوع الجهاز المستخدم.

وكتلخيص بسيطٍ لتجربتي مع اللعبة، أظن أنها تستحق التجربة بالتأكيد ومن الممتع جداً إمضاء بعض الوقت عليها سواء أونلاين أو أوفلاين، ومرة أخرى أظن أن حس الفكاهة هو الذي يجعل من لعبة LOL Kart شيئاً مميزاً، ولأصدقكم القول فإني أدمنت هذه اللعبة وذلك لأن نظام الجوائز فيها مغر جداً، وكلما انتهيت من مرحلة حصلت على جوائز أكبر وتقدمت في الترتيب ولذلك فإنها مسلية وتجعلك تدمن عليها ولو فترة من الزمن.

نعم تزعجني الإعلانات في بعض الأحيان، لكن كما أسلفت فإن هذه الإعلانات قد عرفتني على ألعاب جديدة أرغب بتجربتها.

ولمن ينزعجون من الإعلانات أرى أن اللعبة تستحق أن تزيل الإعلانات منها عن طريق دفع نقود حقيقية، ولكنني لا أنصح بذلك قبل تجربة اللعبة بشكل كامل والتعرف عليها .

أخبرونا رأيكم، هل أعجبتكم هذه اللعبة؟ وكيف وجدتم أسلوب التحكم فيها؟

نريد سماع رأيكم في التعليقات.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 2
  1. mosemos h يقول

    لم يكن هناك داعي للموسيقى المرعجة في الفيديو … شكرا على المراجعة وإلى الأمام 👍

  2. للل يقول

    اسمه الجرافيكس
    واسمها جوجل
    كفاية بقى ال غ

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.