إل جي تكشف عن معالجها الخاص بالهواتف الذكية الشهر القادم

تعتزم شركة إل جي الكورية الاعتماد على نفسها في تصميم وصناعة معالجاتها المستخدمة في الهواتف وأجهزة التلفاز الذكية، وذلك كي تمتلك قدرة أكبر من التحكم والسيطرة على عمليتها الإنتاجية، بدلاً من الاعتماد على شركات أخرى للحصول على المعالجات منها.

وتخطط الشركة للكشف عن معالجها الجديد خلال معرض CES 2013 الذي ينعقد في كانون الثاني/يناير القادم، حيث قالت بأنها وظفت أكثر من 900 مصمم للشرائح الالكترونية لتصميم معالجها الجديد، الذي سيساعدها على المزيد من الاستقلالية والتحكم بالأسعار. لكن لأنها لا تمتلك مصانع متخصصة في صناعة الشرائح، ستنقل عملية تصنيعها إلى الشركة التايوانية Taiwan Semiconductor Manufacturing حيث سيتم صناعة المعالج المصمم من قِبل إل جي بتقنية 28 نانومتر.

بهذه الخطوة، تنضم إل جي إلى كل من سامسونج وآبل اللتان تقومان بتصميم وتطوير معالجاتهما الخاصة. ويُذكر بأن إل جي استخدمت في هواتفها الأخيرة معالجات من شركة كوالكوم الأمريكية.

كيف سيكون أداء معالج إل جي، وهل سيتمكن من المنافسة أو التفوق على المعالجات الأخرى في السوق؟ لن نعرف الجواب حتى يتم طرح الدفعة الأولى من الهواتف التي تحمل المعالج الجديد في الأسوق، خلال العام القادم.

[CNET]

قد يعجبك أيضًا
تعليق واحد
  1. laith يقول

    بما أنه المعالجات بتقنية28 نانو فلا تخافو على ال LG

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.