دروس مستفادة من تطوير تطبيقات الأندرويد

شاركت بتطوير عدة تطبيقات على الأندرويد، ٥ تطبيقات حتى الآن. جميعها كان يستهدف المستخدم العربي وتحديدا السوق السعودي، وجميعها كان مجانيا لعدة أسباب الأول متعلق بطبيعة الشراء من سوق الأندرويد في المنطقة العربية، مع عدم إغفال وجود أساليب دفع أخرى ربما نناقشها لاحقا في موضوع منفصل. السبب الثاني هو رغبتنا في دراسة تفاعل مستخدم الأندرويد في السعودية مع تلك التطبيقات، ومحاولة منا لتحديد عوامل الانتشار ونجاح التطبيق في المنطقة. نعترف بأننا فشلنا في جوانب ونجحنا في أخرى. فبات من المهم أن نتعلم من الأخطاء لنتفاداها، وأن نحدد نقاط النجاح لنبني عليها، فاحتمالية أن تنجح ببنائك على نجاح مسبق تكون عالية، وهو درس فعال، بالرغم من بساطته وربما بديهيته، أيقنا بأهميته بعد قراءة كتاب Rework الشهير.

سأقوم فيما يلي بالمرور على أبرز الدروس التي تعلمتها من تجربتي في تطوير تطبيقات الأندرويد، وأدعوكم في النهاية لمشاركتنا بالدروس التي استفدتم منها في تطوير تطبيقاتكم لتعم الفائدة.

حدد السوق المستهدَف قبل كل شيء:

اسأل نفسك هل تريد من تطبيقك أن يكون عالميا، أو أن يكون متخصصا في السوق العربي إجمالا، أو أكثر تحديدا كالسوق السعودي. الإجابة على هذا السؤال تساعدك في فهم طبيعة المستخدمين في ذلك السوق، حجم السوق نفسه من ناحية عدد حاملي الأجهزة النقالة، مدى نشاط المستخدمين في تحميل التطبيقات واستخدامها. ففي السوق السعودي مثلا، نجد أن نسبة كبيرة من التطبيقات الناجحة هي التطبيقات الترفيهية Entertainment. لا عجب في ذلك اذا علمنا أن السعودية تعتبر رقم واحد عالميا في عدد مشاهدات اليوتيوب عبر أجهزة الجوال (بحسب محاضرة في مؤتمر أيام غوغل-الرياض)، واليوتيوب يعتبر جزءا مهما من الترفيه في السوق السعودي ويمكننا القاء نظرة على صفحة اليوتيوب الخاصة بالسعودية لنجد ذلك جليا. أضف الى ذلك تطبيقات الألعاب التي تلقى رواجا ضخما أيضا.

هذا لا يعني أن نركز على التطبيقات الترفيهية كالألعاب فقط، ولكن ذلك يجعلك واقعيا في تحليلك للسوق وتحديدك لفكرة التطبيق والخصائص المقترنة به وكيفية تسويقه في مجتمع.

استفد من التوجهات العالمية في مجال التطبيقات:

بحسب غوغل (المصدر احدى محاضرات غوغل في مؤتمر أيام غوغل)، التوجهات العالمية التي ستؤثر على سوق التقنية هي: Mobile, Social, Local أي متنقل، اجتماعي، محلي. باختصار، التقنية تتحول بجميع أشكالها لتصبح متنقلة وبين أيدينا. كما أننا أصبحنا مهتمين جدا بأن يكون التطبيق التقني أيا كان به خاصية التشبيك والتواصل الاجتماعي. والبعد الأخير هو أن تكون التقنية المقدمة محلية التوجه، أي أن نجد التقنية قريبة منا وتحل مشكلة تخص المجتمع الذي نعيش فيه. الدرس المستفاد من هذه المعطيات هو أن نوظف هذه التوجهات في تطبيقاتنا.

ادرس مدى نجاح الفكرة وحللها بشكل معمق:

درس مهم جدا وهو أول ما يتبادر لأذهاننا عندما نفكر بعمل تطبيق. من المهم أن نرى بداية التصنيف الذي نريد لفكرتنا أن تندرج تحته. فهل يا ترى نريد لفكرتنا أن تكون:

  • إعادة طرح لأفكار موجودة مسبقا ولكن بشكل مغاير أو بخصائص إضافية (وهذا يتضمن أيضا تحويل الهاتف النقال ليحل محل آلة أخرى كالغيتار وغيرها).
  • فكرة منبثقة من بحث علمي مفصل (كتطوير فكرة أمثلة استهلاك البطارية، تعزيز النواحي الأمنية للجهاز باستخدام الذكاء الصناعي،…)
  • فكرة غريبة وغير مألوفة (ليست بالضرورة أن تكون هادفة كتطبيق الشاشة المكسورة والأصوات المرعبة،…)
  • أفكار متخصصة جدا في مجالات محددة (كتطبيق يضم كل ما يحتاجه دارسوا علم التشريح Anatomy).

حدد إطار الفكرة التي تراودك وابحث عن مدى نجاحها في السوق المستهدف مع دراستك لنفسية الفئة المستهدفة بالتطبيق ومدى تفاعلهم مع فكرتك. قارنها بأخرى شبيهة، حلل العوامل التي سببت نجاح فكرة شبيهة وادرس مدى تأثيرها على فكرتك.

التطبيق الذي تريد تطويره لابد أن يكون ذا فائدة عليك أنت شخصيا، وأن تكون أنت أول مستخدم له:

لعل قصتي أنا وصديقي أنس قلعجي في تطوير تطبيق “فريقي” فيها دروس عديدة وأهمها أننا طورنا تطبيقا لشريحة من المستخدمين (محبي كرة القدم) ولكننا لسنا منهم. لا ألعب كرة القدم ولا أحبذها، وكذلك أنس، ولذلك خرج التطبيق بشكل لا يلبي فعليا ما يحتاجه عشاق الكرة. وبعد قراءتنا لكتاب Rework، تنبهنا لأهمية أن تصنع تطبيقا يلبي حاجتك وتكون أنت أحد مستخدميه لتضمن نجاحه على الأقل بين من يشاركونك ذلك الاهتمام. تحضرني قاعدة تنتهجها غوغل في صناعة تطبيقاتها تقول: do not create what people want, but what they need أي لا تصنع ما يريده الناس، بل ما يحتاجونه فعليا. وهذا يعيدنا لما ذكرناه مسبقا من ناحية فهم نفسية الناس وتفاعلهم مع الفكرة. في هذا الجانب، لاحظنا أن العديد ممن يلعبون كرة القدم في المجتمع المحلي ويستأجرون الملاعب لذلك الغرض يجدون متعة قد لا يحسون بها مباشرة في عملية الاختلاف على الوقت والمكان واجراء عشرات الاتصالات للتنسيق فيما بينهم. لذلك اذا أردت عمل تطبيق يسهل عليهم عملية الحجز، فلابد أن تأخذ بعين الاعتبار هذه النقطة 🙂

استراتيجيات النجاح السريع أو الفشل السريع:

بحسب غوغل، يستحوذ الأندرويد على ما نسبته ١٠٪ من الأجهزة النقالة في السعودية، في مقابل ٣٠٪ للآيفون، و ٥٠٪ للسيمبيان. لذلك لا تتفاجأ بأرقام التحميل المنخفضة اذا كنت تستهدف قطاع الأندرويد في السوق المحلي. ولكن بالرغم من ذلك، هذا الرقم يعتمد على نوعية التطبيق المقدم. لذلك وبشكل عام، حاول أن تضع استراتيجيات لتوظيف النجاح السريع غير المتوقع، أو الفشل السريع. لا تستسلم واستمر في البحث والمحاولة. هذا أحد الدروس المستفادة من تجربتنا.

لا تُضع الوقت في تطوير التطبيق الكامل المتكامل الخارق الحارق 🙂 :

إحدى استراتيجيات غوغل، وأعتذر عن كثرة الاشارة لغوغل في هذه المقالة، هي أن تطرح التطبيق بأسرع وقت وهو يحوي خصائص أساسية بسيطة جدا (وعادة في مرحلة التجريب بيتا)، ومن ثم تبدأ بتطويره وإضافة خصائص جديدة بشكل مرحلي متزايد.

Innovation, not instant perfection. Google launches early and often in small beta tests, before releasing new features widely

أخيرا: ماهو الشيء الذي سيجعل المستخدم يعود لتطبيقك:

هذا سؤال مهم جدا جدا. لا أحد يريد لتطبيقه أن يستعمل مرة واحدة ويحذف من جهاز المستخدم. أو أن يستخدمه كل سنة مرة. فكر جيدا بالشيء\الخاصية التي ستدعو المستخدم\ـة للعودة لتطبيقك بشكل مستمر. مالذي يجعلك تستخدم سكايب، أنجري بيردز، واتس آب وغيرها بشكل متكرر؟

 

أتمنى أن تكون هذه الدروس قد أضاءت بعض الجوانب التي ربما أغفلها عدد منا أو أنها أضافت لكم شيئا من واقع تجربة عملية. وأدعوكم جميعا والمطورين خصوصا لمشاركتنا بتجاربهم علنا نستفيد بشكل أكبر.

وائل

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 23
  1. رعد يقول

    السوق البرمجي الخاص بالموبايل من ايفون واندرويد لازال في مرحلة النمو والتطوير واعتقد انه لم يصل بعد لمرحلة النضج ومايعجبني بصراحه في سياسة جوجل طريقتهم في طرح البرامج من حيث السرعة ولكن للاسف تبقى فترة طويلة في مرحلة التجريبي ……… كم اعشقك واكرهك ياجوجل !!!

    شكراا جزيلا اخي وائل مقال ممتع ومفيد ونتمى ان نرى في المستقبل القريب ابدعاتك في سوق اندرويد 🙂

    1. مالك الجزائري يقول

      في نظري، فكرة الإسراع بإخراج نسخة “مستعجَلة” من أي منتج (برنامجًا كان أم اي شيء آخر) قد لا تكون دائما الخيار الأمثل، يتبادر إلى الذهن في هذا المقام عقلية Apple في إنتاج الأحسن أو “لا حاجة للإنتاج”. صحيح أن المنتج سيطول انتظاره مثل نسخ الآيفون المتعددة، لكن النتيجة تكون مرضية في الغالب.
      الناحية السلبية في هذه الطريقة هي أن الضغط سيكون عليك أكبر، لأن المستهلك سيرتفع سقف توقعه كلما تأخرت أكثر.
      أقول: ربما هذا يصلح على شركة متكاملة بتعداد بشري معتبر، فلو أراد أحدنا أن ينتهج هذه الطريقة لبقي منتجه دفين المسودات… يعني الأمر نسبي.

  2. liedo يقول

    ماشاء الله عليك ابداع في الطرح والأفكار. موضوع شيق وجميل جدا وتجربة مفيده . لا تحزن على فشل تطبيق فإن تسلق قمم النجاح يستعدي الصعود على صخور الفشل. حاولة مرة وثنتين وثلاثه الين تنجح . تقبل كل تقديري وإحترامي

  3. Soliman Abdallah يقول

    Hello old friend , pretty nice article i love it keep up the good work

  4. متفائل جدآ يقول

    ماشاء الله

    شكل ممتاز ومقاله رائعه ودروس مفيده

    ويارب يجي يوم نشوف برامج عالمية عربية عالية الجودة تملئ جميع الماركات لجميع الانظمة

    1. متفائل جدآ يقول

      شكل = شغل

  5. Khaled Elkhawaga يقول

    النجاح السريع أو الفشل الذريع* 🙂

  6. سعيد عاشور يقول

    السلام عليكم …

    ما هي اللغة اللتي أستخدمها في برمجة تطبيقاتك؟ هل هي الجافا؟

    1. مالك الجزائري يقول

      نعم، عزيزي

  7. نوفل يقول

    السلام عليكم …..

    المشكلة هي انك ان وضعت برنامج free تجد أن ال download قد يصل الى 300000 بينما اذا كان التطبيق يطلب ان تدفع قبل ان تحمله لا تجد الا القلائل وعندي امثلة على ذلك ؟ في تجربتي مع ovi

  8. Sultan Al-Shearah يقول

    مبدع كالعادة يا وائل

  9. X10 2.1 يقول

    السلام عليكم انا برايي انو الاستاذ انس يساوي برنامج لموقع اندرويد

    1. Ahmed Buchiri يقول

      انا معد في هذا الكلام، اتمنى ان تكون هناك ايقونه في التابلت تحمل شعار أردريود، اضغط عليها وادخل عللى البرنامج وفيه زر لاعادة تحميل اخر المواضيع Refresh وامكانيه الردود في البرنامج، سوف يكون برنامج متميز

  10. ezz يقول

    اتخى سمعت انه سوف يتم طرح تحديث خبز الزنجبيل للتاب الساسونج 7انش 3جى فى شهر 7 الجارى هل هذا صحيح ام لا وكيف سوف اقوم بتحديث الجهاز هل سوف يتحدث اتوماتيك ام سوف اقوم بعمل شئ لتحديثه وشكرا

  11. ezz يقول

    تخى سمعت انه سوف يتم طرح تحديث خبز الزنجبيل للتاب الساسونج 7انش 3جى فى شهر 7 الجارى هل هذا صحيح ام لا وكيف سوف اقوم بتحديث الجهاز هل سوف يتحدث اتوماتيك ام سوف اقوم بعمل شئ لتحديثه وشكرا

  12. محمد يقول

    كلاااااااااااااام كليييييييييييييم

  13. ahmedstudio يقول

    ولا اروع

  14. احمد الصيادي يقول

    كلام جميل وشكرا على مشاركتك ايانا بتجربتكم …. الصراحة استغربت بنسبة مستخدمي الاندرويد 10 بالمية فقط الان..
    لكن اكيد مستخدمي اندرويد في تزايد مستمر

  15. رياض يقول

    kkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkk

  16. رياض يقول

    ssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssss

  17. lalsid يقول

    LAL ALA LALALALALALLLALAA AALALA ALLALLALLALALALALAALALLALALLAA ALALAL A TOOORLLLRRRRTTTRRROOOOOLLLLLSLSLSLSLSLSLSSLSLSLSLSLSLSLSLSSSLSLLDLDLDLDLDIIDIDOSOOSODIIODOISDOIIOFSOIDFOISODFAISMAKSBASHFJALSIDFJOAENNVNALSKDFJALAH FASKFJASLDFKJAKBARLAKSDFJJLAKJDII0110100101101101001011011010010101000111101101010010000001001001101110101001010010010010110110101101000100101010110101010010010010010101010010101

  18. محمد يقول

    شكرا على الكتاب

    جاري التطبيق

  19. السيد يقول

    هل يوجد موقع متخصص في تعليم البرمجة

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.