لاري بيج يقوم بتعيين شيخ الاندرويد (آندي روبن) نائباً له (تحليل)

يبدو أن Larry Page المؤسس الشريك لغوغل لم يضع وقتاً فور استلام مهامه الجديدة منذ أيام كالمدير التنفيذي CEO للشركة العملاقة. إذ بدأ بعمل بعض التغييرات الإدارية ومنها تعيين مجموعة من النواب الجدد له ومن ضمنهم مؤسس أندرويد Andy Rubin الذي أصبح الآن يحمل رتبة Senior Vice President لكن ما الذي يعنيه هذا؟

كما نعلم غوغل شركة تملك الكثير من الأموال ولا مشكلة لديها في شراء الكثير من الشركات التي تعجبها ولا حتى بذل الملايين في مشاريع قد تفشل بالنهاية (مثل Google Wave). بعض الشركات تشتريها غوغل لأنها (تشعر) أنها هامة دون أن تتخيل هي نفسها الحجم الذي يمكن أن يصل إليه هذا المشروع في النهاية. لكن بعض مشاريعها تنجح بشكل ساحق ولنا في اليوتيوب أكبر مثال ومؤخراً أندرويد الذي صرحت غوغل منذ فترة بأنه أحد أنجح الصفقات في تاريخها بالفعل.

لكن ماذا يعني أن يصبح آندي روبن النائب المباشر للاري بيج؟ هذا يعني أن روبن سيعمل مع بيج بشكل مباشر, وبإن بيج يريد -بحسب المحللين- إعادة إحياء ودفع روح الـ Startups أو الشركات الناشئة ضمن الفريق, فغوغل نفسها بدأت نتيجة أفكار في دماغ شابين متحمسين وهي التي اشترت أندرويد من روبن عندما كان شركة ناشئة صغيرة لم يسمع بها أحد. وعملياً هذا يعني بأننا يجب أن نتوقع دفعة قوية جداً قادمة إلى نظام أندرويد ومزيداً من خدمات غوغل التي ستتكامل وتندمج مع أندرويد. وهنا قد يسأل البعض: وهل يحتاج أندرويد إلى دفعة أخرى فهو الآن على وشك احتلال العالم! (أشارت إحصائية أخيرة بأن أندرويد سيسيطر على حوالي 49% بالمئة من حصة الهواتف الذكية مع نهاية العام القادم. يعني أنك تقريباً ستجد شخصاً يحمل هاتفاً ذكياً بنظام أندرويد من بين أي شخصين تصادفهما).

في الواقع نعم, رغم كل ما حققه أندرويد حتى الآن يمكن أن نقول بأن غوغل لم تضع كل ثقلها في النظام بعد! إن غوغل وفي تسويق منتجاتها تتبع طريقة تختلف عن الطرق التقليدية التي تتبعها الشركات الكبرى, أسلوب غوغل يعتمد على طرح الفكرة في السوق قبل أن تكتمل, ثم تشاهد وتحلل وتراقب ردة فعل المستخدمين وتقوم بناءاً على هذا بالتحسين والإضافة على الخدمة وهي تكون مستعدة لاحتمال مخاطرة فشل هذه الخدمة. بمعنى آخر هي تطرح منتجاتها قبل أن تكون مكتملة على عكس ما يفعله المنافسون مثل مايكروسوفت وآبل. أندرويد ليس استثناءاً, لا نقول أن الشركة لم تركز عليه بشكل كبير في الفترة الأخيرة بعد لكنه الآن قد انتقل كي يصبح أحد مشاريعها الرئيسية بعد أن كان مشروعاً طموحاً لقياس نبض السوق. وحتى الآن نستغرب عدم وجود تطبيقات رسمية من غوغل للعديد من خدماتها التي لا يوفرها أندرويد حتى الآن ومنها مثلا Google Docs وغيره.

أن يصبح روبن نائب رئيس الشركة ويعمل مع بيج بشكل مباشر فهذا يعني أن غوغل ستتعامل مع أندرويد بشكل مختلف على أنه منتج رئيسي من منتجاتها كي يوازي بأهميته -بالنسبة لغوغل- أهمية البحث أو اليوتيوب أو الجيميل. فما الذي سيفعله لاري بيج الآن بأندرويد؟ بيج الذي تقوم شركته بتطوير السيارات القادرة على قيادة نفسها والذي لديه مشروعه الشهير المجنون بعمل مصاعد تصعد براكبها إلى سطح القمر؟ ما الذي سيفعله العبقريان آندي ولاري بأندرويد خلال المرحلة القادمة؟

إقرأ المزيد عن

، ، ، ، ،

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 10 ضع تعليقك

عبدالله البشيري يقول:

يستاهل هالمنصب والله مبدع هالحين ضمنا انفجار الاندرويد قريبااا لتهز عرش باقي الشركات

افضل وصف لدي لقوقل هي شلة مجانين جننوا العالم معهم
عليهم افكار واشياء تقلب موازين راسخة عند الناس من زمان
لكن قوقل ما تعرف شيء اسمه مستحيل

الفتى المقنع يقول:

أخبار جميلة جدًا هذه الأيام، يبدو أن أندرويد سينتقل نقلة أكبر من نقلته الكبيرة.
إلى الأمـــام يا أردرويد.

مرشد اليافعي يقول:

إلى الأمام أيها النظام الأنيق اندرويد

mamdouh ahmed يقول:

اذا من كل هذا استطيع ان اؤكد ان دعم العربي قادم لا محالة

Dalvicanian يقول:

Arabic language is already supported in 3.0 ver. of android 😉 wait for ice cream to taste the arabic menu 😀
” sorry for posting in English but I don’t have Arabic keyboard right here “

عمر يقول:

wow !! .. خبر يبعث على الاطمئنان على أندرويد وأنه يتطور كل يوم نحو الأفضل ..

احمد يقول:

شغالين صح… للاخ mamdouh ahmed اخر اصدار من نظام الاندو 3 يدعم اللغة العربية ..لكنة لم يخرج كمنتج على ا لهواتف حتى الان ….

Yasser A Saeed يقول:

كما علمت .. نسخة 2.4 أيضاً تدعم العربية في التلفونات ويحتمل نزوله في الاسابيع القادمة ….

Yasser A Saeed يقول:

لماذا تم تحويل هذا المنصب CEO من Sergey Brin إلى Larry Page؟ هل من سياسية جوجل تبديل الأدوار في فترات قصيرة؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *