أردرويد
iQuran Free

تطبيق القرآن الكريم iQuran 2.1.4 لأجهزة أندرويد

برنامج القرآن الكريم الشهير وباللغة العربية يحتوي على ترجمة القرآن لعدة لغات. كما يمكنك الاستماع لقراءة القرآن الكريم آية تلو الآية بالصوت، ويمكنك تكرار الاستماع للآية أو السورة، كما يمكنك إضافة ملاحظاتك بالإضافة للعلامات المرجعية على الآيات بشكل غير محدود، والبحث عن كلمة أو جملة داخل القرآن.


ميزات الإصدار iQuran:

  • دعم كامل لوضع الشاشة الأفقي فقط لأول خمسة أجزاء من القرآن.
  • إمكانية إضافة خمسة علامات فقط.
  • ترجمة إنكليزية واحدة لقاموس: Shakir
  • نتائج البحث محدودة 20 نتيجة بحث فقط.
  • تحميل ملفات الصوت للمقرئ: الشيخ الحصري فقط.

ميزات الإصدار iQuran Pro:

  • دعم كامل لوضع الشاشة الأفقي لكافة أجزاء القرآن.
  • علامات غير محدودة.
  • ترجمة لعدة لغات وعدة قواميس.
  • محرك بحث قوي، بحث غير محدود.
  • تحميل أصوات المقرئين: أكثر من مقرئ.

صور من البرنامج:

الترجمات المتوفرة لبرنامج iQuran:

  • اللغة الإنجليزية
  • الألمانية – iQuran Pro فقط
  • الفرنسية – iQuran Pro فقط
  • الأندونيسية – iQuran Pro فقط
  • الملايو – iQuran Pro فقط
  • الإسبانية – iQuran Pro فقط
  • التركية – iQuran Pro فقط
  • الروسية – iQuran Pro فقط
  • البوسنية – iQuran Pro فقط
  • الهولندية – iQuran Pro فقط
  • الإيطالية – iQuran Pro فقط
  • الألبانية – iQuran Pro فقط
  • الرومانية – iQuran Pro فقط
  • اليابانية – iQuran Pro فقط

يشمل البرنامج القراء:

  1. الشيخ الحصري
  2. مشاري راشد العفاسي – iQuran Pro فقط
  3. سعود الشريم – iQuran Pro فقط
  4. أبو بكر الشاطري – iQuran Pro فقط
  5. عبد الباسط عبد الصمد – iQuran Pro فقط
  6. الغامدي – iQuran Pro فقط

تحديثات الإصدار 2.1.4:

  • إضافة القارئ الشيخ ماهر المعيقلي – iQuran Pro فقط
  • بعض الإصلاحات

تاريخ الإصدار: 22 آب 2011

تحميل الإصدار iQuran 2.1.4

الرابط المباشر [ اضغط هنا  ]

حجم الملف: 8.50 ميغابايت

QR CODE:

رابط النسخة iQuran Pro 2.1.4 للشراء في سوق أندرويد: اضغط هنا

مضر صوص

مضر من مواليد عام 1983، عربي سوري، متزوج ولي ابن اسمه عدي، أعمل في مجال الكمبيوتر والتصميم الإعلاني والويب وبرمجة PHP، مهتم بالتصوير الضوئي وعالم الموبايل والأندرويد خاصة.

45 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • برنامج جميل جدا، معتمد بالنسبة لي
    بالمناسبة نقول تفسير القرآن للغة أخرى و ليس ترجمة, لأن القرآن لا يترجم

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    صراحة احترم الشركة المطورة لهذا البرنامج ولكن اتمنى أن يضيفوا ميزة تغيير العرض .. بحيث يكون أكثر من آية في الصفحة الواحدة
    جزاهم الله خير الجزاء ووفقهم لما يحب ويرضى

  • هذا البرنامج صمم وبرمج بالأصل للأيفون … ولكن والحمد لله قام القائمون عليه … بإتاحته للأندرويد … هذا البرنامج من أوائل البرامج التي استخدمها على لأندرويد … أود في النهاية أن أشكر الأخ مضر على هذا الموضوع القيم … وأقول له أهلا وسهلا بك في عالم أردرويد “كاتبا” … أتمنى لك التوفيق والعطاء …

  • على فكره , الوضع الأفقي لأول خمس سور فقط وليس لأول خمس اجزاء
    هذا البرنامج هو من تصميم المبدع بندر رفه ومن تطوير فهد جيلاني ,, نفس فريق برنامج 2Do app حق الأيفون
    وقريبًا رح نشوف التو دو على الأندرويد بس لو نضغط عليهم شوي 🙂

  • أفضل برامج أخرى مثل قرآن حكيم QuranHakeem حيث يعرض الصفحات بشكل طبيعي جداً مثل المصحف المطبوع. برنامج آخر جيد هو Quran Madina

  • يا جماعة انا برايي “Quran Android” برنامج جميل جداً و يقدم خاصية العرض الكامل لصفحات القرآن الكريم و امكانية الاستماع الى التلاوة بشكل مجاني و أسرع و أفضل من iQuran
    أنصحكم فيه

  • والله `موقع أردرويد خوش موقع
    يحذف تعليقاتنا
    اذا راح تحذفولنا تعليقاتنا ليش كاتبين “ضع تعليقك”
    ولا موقع ما بيقبل على حالو النقد يحذف يللي بدو اياه و يخلي يللي بدو اياه
    مع أنو أنا عم أتابع هاد الموقع من سنتين
    بس كتروا الكتاب آخر فترة بالموقع وصاروا يحذفوا تعليقاتنا وهاي تاني مرة يحذفولي التعليق
    ما بعرف ليش بس الله يهديكم

  • لتحميل النسخة المدفوعه من هنا مجانا للجميع iQuran Pro 2.1.4
    — تم حذف الوصلة لمخالفتها قوانين الموقع–

  • قوانين الموقع تمنع نشر الروابط للتطبيقات المقرصنة. ونحن قوم بحذف أي روابط تؤدي إلى تحميل مجاني للتطبيقات المدفوعة.

    شكراً لتفهمكم

    • هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
      ضــــــــــــــــــــــــحـــــــــــــــــــكــــــــــــتــــنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي ..
      “”قوانين الموقع تمنع نشر الروابط للتطبيقات المقرصنة. ونحن قوم بحذف أي روابط تؤدي إلى تحميل مجاني للتطبيقات المدفوعة.””
      بس إذا حابب ذكرك يا أستاذ أنس مع كل احترامي إلك أنك قبل فترة أنت بذات نفسك نزلت مو رابط لبرنامج “مقرصن”
      أنت نزلت بالموقع شرح لبرنامـــــــج للقرصنة و علمت الناس طريقة استخام القرصنة حطيت رابط الموقع يللي بدك تنزل منو البرنامج لأن ما في بالماركت
      ولحتى الآن موجود البرنامج و هاد هو الرابط
      http://ardroid.aitnews.com/2011/06/02/faceniff-android-app-hijacks-facebook-sessions-with-one-click/
      طبعا هاد رابط لبرنامج قرصنة يعلم الناس سرقة حسابات فيس بوك مشان هيك حسب قوانين الموقع انت لازم تحذف رابط موقعك لأنو فيه برامج لتعليم القرصنة وبالتالي موقعك محرم
      وبالتالي كل من يساهم في الدفاع عنه يرتكب الحرام حسب مبدأك أخي ياسر وبالتالي أنت تدافع عن حرام أخي ياسر و انت تدافع عن موقع وصاحب موقع يعلم الناس القرصنة وسرقة حسابات facebook ,youtube,twitter والكثير من المواقع ونزل لهم أيضا رابط البرنامج كما فعلت أنا فوين
      القوانين “”أتأمرون الناس بالبر و تنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون”” أفلا تعقلون
      ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
      وبعدين أخي ياسر عم تحكي على النسخ الأصلية والمزورة
      عندنا بسوريا 95% من الناس وعلى ما أعتقد الأستاذ أنس منزّل الويندوز من نسخة مو أصلية والبرامج كلها منسوخة
      يعني أنا عم أرتكب الحرام إذا اشتريت قرص ويندوز منسوخ أو أي برنامج منسوخ أو أي DVD مو أصلية منسوخة بدولار
      كلام فاضي وعلاك زايد
      بعدين حيب ما تقول يا أخ ياسر
      “”(وحتى بمجرد شرائك لنسخة مقرصنة (بسعر زهيد) تعتبر مشاركة في القرصنة لأنك قمت بشراء برنامج مسروق.)””
      يعني إذا أنا اشتريت كمبيوتر من شركة سوني وبعدين عطيت نسخة من البرامج الموجودة على الكمبيوتر ببلاش لواحد صاحبي يعتبر سرقة من الشركة و محرم شرعا حسب مبدأك يعني!!!

      مع أنو انا عم أحترم الأستاذ أنس المعراوي كتير
      فهلا رد على التعليق

      • يا أخي الكريم تحريم القرصنة ليس كلامي ولا من راسي كما تشير في مهاترتك .. القرصنة جريمة ومحرمة في شريعتنا الإسلامية قبل التحريم القانوني ، وقد أفتى بذلك كبار العلماء فتوقف عن الإستهتار!

        لا يبدو من كلامك وسخريتك أنك تريد أن تناقش بموضوعية وتستفيد ولهذا لن أدخل في جدال عقيم معك .. ولكن أعلم بأنك محاسب واللهم قد بلغت والله فأشهد………….

          • انا أريد أن أستفيد لأني مسلم
            وما كان قصدي الإساءة إذا هيك فهمت من كلامي
            بالعكس تماما انا من هداك اليوم ما نزلت ولا برنامج لحتى أتأكد من يللي قلته
            طبعا انا لحتى الآن ما اقتنعت بكلامك لأنك عم تقول القرصنة محرمة و القرصنة محرمة بدون ذكر أسباب و كبار الشيوخ قالوا ذلك ولكن من هم هؤلاء الشيوخ اكتب لي أسمائهم فإذا عندك كتاب لشيخ كبير متل ما عم تحكي فأكتب لي اسم الكتاب مشان
            أقرأه بشكل كامل و ردلك الخبر اليقين
            طبعا انا راح أسال شيوخ الشام يللي بعرفهن يوم الجمعة و أتاكد من كلامك
            اذا ما بدك تناقش وتفيدني فهذا رأيك وما راح أجبرك على شي
            بس أنا راح أسال عن الموضوع
            وبالأخير آسف على كل شي

            • أخي الكريم .. موضوع تحريم قرصنة البرامج وإنتهاك الحقوق الفكرية بشكل عام ليس بجديد وله أكثر من 18 عام كما أتذكر .. وقد أفتى بالتحريم وعلى مر السنين مجموعة كبيرة جداً من كبار علماء الدين وعلى رأسهم الدكتور العلامة يوسف القرضاوي. لو بحثت جيداً في الإنترنت ، ستجد أجوبة شافية بإذن الله.

              طبعاً وللأسف الشديد ، ستجد أيضاً فتاوي لبعض العلماء “ذوي الفكر الضيق” يقومون بتحليل القرصنة بحجة محاربة الغرب إقتصادياً أو بحجج أخرى واهية .. ولهذا عند السؤال حول هذا الموضوع ، أحرص على سؤال العلماء والفقهاء الذين لهم باع طويل في موضوع القرصنة والحقوق الفكرية لأن الموضوع ليس بسيط كما قد يبدو لك .. الموضوع يتطلب بحث دقيق …

              تحياتي والمعذرة إن أسأت فهمك ….

            • قمت ببحث سريع حول الموضوع ووجدت عشرات المواقع .. وهذا أحدها:
              http://www.arabteam2000-forum.com/index.php?showtopic=89794
              ——————————————————————————————-
              بسم الله الرحمن الرحيم

              على مر أكثر من خمسة عشر سنوات تقريبا بدأ انتشار استخدام الحاسب الآلي في البلاد العربيه على مستوى الاستخدام الشخصي و من قبل ذلك على مستوى الشركات و المؤسسات، و كان من الضروري مع بدأ هذا الانتشار في الاستخدام على المستوى الشخصي بالذات لأن هذه هي الشريحة الأكبر في المجتمعات، كان لابد أن يتزامن معه نشر الوعي تجاه حقوق الملكية الفكرية و نشر الوعي تجاه حقيقة أن البرمجيات ليست مجرد أدوات تكميلية تأتي مع الحاسب الآلي بالضرورة و انما هي منتجات يتم صناعتها و بيعها من قبل الشركات و الأفراد و لا تأتي مع قطع الجهاز مجانا كجزء من الحاسب الآلي الذي قاموا بشراءه كما يعتقد بعض الأشخاص. عن لسان أحد العاملين بقسم التسويق و المبيعات في ميكروسوفت مصر “أغلب ردود الفعل التي نتلقاها عند التحدث لأحد عن شراء ترخيص استخدام نظام تشغيل وندوز هي: اشتريت الجهاز على هذه الحاله بنظام وندوز ماذا يعني أن أشتريه ؟”

              و بسبب انعدام الوعي في بداية الأمر انتشر استخدام البرمجيات المقرصنه حتى أصبح الاستغناء عنها شئ صعب أو مستحيل في نظر البعض، مما نتج عنه بعد ذلك محاولة تطويع الإسلام لتحليل هذا النوع من السرقه بسبب أن الدين عامل أساسي و محرك في حياة المسلمين، فإذا أباح الإسلام سرقة البرمجيات سيضفي ذلك شرعية لاستخدام
              البرامج المسروقه حتى لو كان في هذا الشئ ضرر كبير.

              في أثناء حواري مع العديد من الأشخاص حول حرمانية استخدام البرمجيات المقرصنة تلقيت العديد من المبررات الضعيفه و الواهية و التي ينسب البعض منها للإسلام و الإسلام برئ منها. في هذا المقال سأطرح هذه المبررات و الردود عليها و البديل و الحل الأمثل.

              بداية ما هي قرصنة البرمجيات:
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
              كما يعلم مستخدم الحاسب الآلي أن كل جهاز يتكون من قطع و أجزاء hardware و لكي نقوم بتشغيل هذه الأجزاء و تحويلها لشئ مفيد نحن بحاجة لبرامج لتقوم بالوظائف التي نحتاجها في الحاسب الآلي Software هذه الوظائف هي التعامل مع الأعمال المكتبية، تشغيل الصوتيات و المرئيات، استخدام الانترنت، الألعاب، تصميم الصور، إلخ ….

              هذه البرامج عامل أساسي و مهم و يساوي في أهميته القطع و أجزاء الحاسب. فمثلا بدون نظام تشغيل ما الفائده التي ستحصل عليها من المعالج و اللوحة الأم و الذاكرة و القرص الصلب ؟؟ سوف تتحول إلى مجموعة من القطع الحديدة و البلاستيكية فقط و سيصبح نسبة الاستفادة منها صفر بالمئة.

              صناعة و تصميم هذه البرمجيات ليست بالمهمة السهلة أو البسيطة. لاحظ كلمة “صناعة” البرمجيات، فمثل ما هنالك صناعات كثيرة نراها في حياتنا اليومية مثل صناعة السيارات و صناعة المعدات و صناعة قطع و أجزاء الحاسب الآلي هناك صناعة برمجيات الحاسب الآلي. كما قلت فإن صناعة و إنتاج هذه البرمجيات ليست بالعملية السهله أو البسيطة. فهي تحتاج لوقت و رأس مال و مجهود جسدي و عقلي من المبرمجين القائمين على العمل في هذه
              الصناعه. و كما يوجد في أي صناعة أخرى أفراد و شركات مختلفه تعمل لصالح هذه الصناعه فنفس الشئ ينطبق أيضا على صناعة البرمجيات فهي لا تقوم فقط على كتف المبرمجين ، فهل تقف صناعة السيارات على مصمم السيارة فحسب أم تحتاج الصناعة لمحاسبين و فنيين و عمال و محاميين و شركات تسويق و شركات دعاية.

              فبعد أن يقوم كل أفراد العمل بإنتاج البرامج تصل إلينا بالأسواق في مقابل أسعار مادية.

              قرصنة البرمجيات هي أن تقوم بنسخ البرامج و استخدامها بدون دفع ثمنها للشركة أو الشخص الذي قام بتصنيع البرنامج.

              هل سألت نفسك من قبل ما هي فائدة رقم السيريال الذي تقوم بإدخاله أثناء قيامك بتثبيت نظام تشغيل وندوز ؟؟؟
              هل سألت نفسك من قبل ما هي فائدة ملف الكراك الذي تقوم بتشغيله قبل تشغيل برنامج معين ؟؟؟

              حكم الشريعة الإسلامية:
              ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
              نقلا عن كتيب فقه المعلوماتيه و الانترنت:
              “اتفق كلا من الدكتور يوسف القرضاوي و الدكتور فيصل مولوي على مضمون الجواب التالي: لا يجوز لك إذا اقتنعت بالبرنامج أن تستفيد منه بعد المده المأذون بها من الشركة إلا إذا دفعت ثمنه. هذا هو الأصل الشرعي الذي يحكم هذه الحالة.”

              من هنا فإن استخدام البرمجيات المقرصنه حرام شرعا.

              المبررات التي يلجأ لها الناس لاستخدام البرامج المقرصنه:
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

              1- “البرمجيات تصنعها شركات أمريكية و أمريكا تحارب المسلمين فحلال لنا سرقة البرامج الأمريكية”

              أولا: ليست أمريكا هي المحتكر الأوحد لصناعة البرمجيات في العالم فهناك صناعة برمجيات في كل مكان في العالم. و لقد وصلني من قبل اسطوانات عليها برامج إسلاميه مقرصنه !!

              ثانيا: ليست الشركات الأمريكية المحارب للعرب و المسلمين، لم أرى بيل جيتس يحمل السلاح و يشق الصفوف لمحاربة المسلمين في فلسطين أو العراق.

              ثالثا: إذا كانت حكومة أمريكا تحارب العرب و المسلمين. فلا يجوز لنا سرقة برامج الشركات الأمريكية لأن الشركات شئ مختلف تماما عن الحكومة. لا تحمل وازرة وزر أخرى

              2- “اتفاقيات بيع البرمجيات ظالمة للمستخدم”

              اتفاقيات أي عقود و سواء كانت ظالمة أو عادلة فهي عقود فرضتها الشركات المصنعه للبرنامج و لكي تستخدم برامجها يجب أن توافق على هذا العقد و تلتزم به و قال الله تعالى “يا أيها الذين أمنوا أوفوا بالعقود”

              3- “أغلبية مستخدمين الحاسب الآلي يستخدمون برامج مقرصنه”

              هناك مثل أسمعه دوما على لسان الأمريكيين ” إذا قام كل أصدقائك بالقفز من أعلى جسر، فهل ستقوم بالقفز معهم؟” و أنا أسألك هل إذا قام كل الناس بعمل فعل حرام فهل يبطل هذا حرمانيته و يحلله لك ؟
              بالطبع لا فالخطأ يبقى خطأ حتى لو أجمع العالم على كونه صواباً.

              4- “لا يمكن تحمل تكاليف البرمجيات الأصلية ”

              و أنا لا يمكنني تحمل تكاليف سيارة تويوتا رياضية مفتوحة السقف، و لكني لم أقم بالذهاب إلى أقرب فرع لشركة تويوتا و كسر الواجهة الزجاجية و سرقة السيارة التي أريدها.

              5- “و لكن سرقة البرمجيات ليست كسرقة السيارة”

              كون أن سرقة الشئ سهله فلا يعني ذلك أنها ليست حراماً

              6- “بالتخلي عن البرمجيات المقرصنه نتخلى عن التقدم التقني”

              بالطبع لا فبالتخلي عن البرمجيات المقرصنه نتجه بالاتجاه الصحيح لنحصل على التقدم التقني، و إن تخلينا عنها فسوف نتجه للبديل المتاح لها.

              البــــديــــــــــــــل:
              ـــــــــــــــــــــــــــــ
              البرمجيات حرة المصدر هي البديل الأمثل للبرمجيات المقرصنه إن لم تود ان تدفع ثمن البرامج الأصليه.
              البرمجيات حرة المصدر هي برمجيات يمكن استخدامها و التعديل بها و إعادة توزيعها مجانا بدون أي مقابل مادي بشرط عدم نسبها لأحد غير صاحبها الأصلي و يوجد برمجيات حرة المصدر ذات مستوى عالي من الكفاءة و يوجد أيضاً بديل حر المصدر لكل البرامج التي يقوم المستخدمين بقرصنتها فمثلا بدل من نظام تشغيل وندوز ، يوجد نظام تشغييل لينكس و بدلا من حزمة الأوفيس يوجد حزمة الأوبن أوفيس و بدل من متصفح انترنت اكسبلورر يوجد متصفح فاير فوكس و بدل من برنامج الأدوب فوتوشوب يوجد برنامج جيمب.

              و يمكنك الحصول على نسخ من هذه البرامج عن طريق الانترنت أو عن طريق مجموعات دعم البرمجيات حرة المصدر المنتشرة في البلاد العربيه مثل مجموعة مستخدمي لينكس في مصر http://www.eglug.org

              هذا المقال مكتوب من على نظام تشغيل جنو/لينكس باستخدام برنامج كاتوب و كلاهما سواء نظام التشغيل أو محرر النصوص برامج حرة المصدر

              الختام:
              ــــــــــ
              أرجو أن يكون هذا المقال أول خطوة لكي يقوم قارئية بالتغيير و أرجو أن يقوم كل من قرأ هذا المقال بنشره لكي يصل لأكبر عدد من الناس ، ألا هل بلغت اللهم فاشهد

              عبدالرحمن عبدالخالق غريب
              عضو مجموعة مستخدمي جنو/لينكس في مصر
              http://www.eglug.org

            • وستجد في هذا الموقع كلام جميل ونص لفتوى موقعه من قبل الشيوخ:
              عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
              عبدالعزيز بن عبدالله باز
              صالح بن فوزان الفوزان
              بكر بن عبدالله أبو زيد

              كما ستجد أيضاً فتوى للشيخ محمد بن صالح العثيمين
              http://www.arabspc.net/archive/index.php/t-7025.html

              ومن المواقع المفيدة:
              http://www.arabteam2000-forum.com/index.php?showtopic=89794

              http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=380067

              http://www.ikhwan.net/forum/showthread.php?41332-%CD%DF%E3-%C7%D3%CA%DA%E3%C7%E1-%C8%D1%C7%E3%CC-%C7%E1%DF%E3%C8%ED%E6%CA%D1-%E6-%C7%E1%D3%D1%ED%C7%E1-%E6-%C7%E1%DF%D1%C7%DF-%CF%E6%E4-%C5%CF%E4-%C3%D5%CD%C7%C8%E5%C7-..

              http://forum.ma3hd.net/ma3hd5/arab368/

      • بما أنك أجهدت نفسك وبحثت عن الموضوع فلا بد أنك قرأت العبارة التالية التي ذكرناها في نفس الموضوع:”طبعاً ليس الهدف من حديثنا عن التطبيق هو تشجيع أي أحد على سرقة الحسابات, بل هو تحذير للجميع لتصفح الفيسبوك عبر بروتوكول HTTPS المشفر الذي يمكنك تفعيله من خلال زيارة صفحة الإعدادات الخاصة بك.”

        الكلام كان لتحذير المستخدمين كي يعرفوا بوجود مثل هذه التطبيقات والحماية منها بطريقة سهلة جداً وهي تفعيل HTTPS. هذا الموضوع نفسه نشرته مواقع محترمة مثل Engadget و Lifehacker و غيرها لنفس السبب. هذا لا يعني اننا نشجع على القرصنة أضف إلى هذا أن الحديث عن هذا البرنامج لا علاقة له بموضوعنا وهو منع نشر البرامج المقرصنة.

        بالنسبة لي فقد أخطأت عندما افترضت أني استعمل نسخة غير اصلية من ويندوز وأستخدم برامج مسروقة. فأنا أستعمل لينوكس وأستخدم برامج مجانية. راجع تدوينتي هذه:
        http://anasonline.net/2010/08/%d9%84%d8%a7-%d9%85%d8%b2%d9%8a%d8%af-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%b1%d8%b5%d9%86%d8%a9/

        🙂

        • طبعا انا آسف على كل شي وان شاء الله حاول التقليل من البرامج المسروقة حتى التخلص منها

          ولكن بالمقابل الأمر يبقى بالمستحيلات يعني أنا دراستي هندسة معلوماتية واتصالات والكمبيوترات عندنا بالجامعة كلها برامج مسروقة فإذا هيك لازم اترك الجامعة لأني باستخدامها عم أتجاوز القوانين والحقوق و طبعا انو اترك الجامعة أمر مستحيل فشو الحل هون؟

          تاني شي يا أستاذ أنس أنا آســـــــف كتيــــــــر بس كنت نسيان أنك عم تستخدم لينوكس, بس أنا كمستخدم عادي شو بدي أعمل باللينوكس اذا ما كنت اعرف اشتغل عليه,او عندي حل حلو كتير بما أنو أنا وأنت ساكنين بالشام فشو رأيك أنك تعلمني عاللينوكس والبرمجة
          وكون طالبك يعني أيدك اليمين و طبعا انا عم احكي جد
          و أعيدها مرة تانية آسف كتير يا أستاذ أنس والأخ ياسر وراح حاول نشر الموضوع لكل أصدقائي
          وكمان مدونتك فعلا رائعة كنت قاريها من زمان بس نسيان الموضوع كلو, بس التعليقات على الموضوع نفس أفكاري الخرافية
          ومتل ما قلت بدك عدة سنين لتترك الموضوع
          وبالنهاية أنا كطالب سوري ما معي money كفاية لأشتري نسخ أصلية ب 20000 ل.س أو استمع للموسيقى بالدولار فالحل الوحيد أنو أترك عالم التكنولوجيا والموبايلات والأندرويد والموسيقا وأنزل عالقرية أرعى بهل الغنم و بلا وجع راس و لا شي

          • على فكرة أنا بالبيت عندي البرامج والويندوز كلون أصلي لأنو بالبيت عم أستخدم لابتوبات والنسخة الأصلية بتجي مع الشركة
            بس في بعض البرامج يللي مخلول أمرهن

            • صحيح .. أجهزة الكمبيوتر (محمول أو مكتبي غير مجمع) دائماً تأتي مع أنظمة تشغيل أصلية .. وحتى أيضاً مع برامج أصلية أخرى. وتذكر أنه في حالة تعذر شراء البرامج الأصلية المكلفة مثل مايكروسوفت أوفيس ، تذكر أنه هناك بدائل مجانية مثل OpenOffice وغيرها. معظم التطبيقات المهمة لها بدائل مجانية سوى كانت تعمل على اللينوكس أو الويندوز.

          • أحيييك كثيراً أخي الكريم على هذه الخطوة العظيمة .. ولا شيء مستحيل ، فصحيح أن الأمر ليس سهلاً بتاتاً ، ولكن مشوار الألف ميل يبداء بخطوة.

            وهناك فسحة في بعض الأمور .. فمثلاً لا مانع من إستخدام برامج مقرصنة لغرض تجربتها في حالة عدم توفر نسخ تجريبية أو ديمو. كما أفتى بعض العلماء بأنه لا بأس في إستخدام البرامج المقرصنة لغرض تعلمها ..ولكن حذاري من إستخدامها في أعمال حقيقية وبالذات التي يترتب عليها فائدة سوى كانت مالية أو غيرها.

            المهم هو أن تبداء بتحويل البرامج التي تستفيد منها من نسخ مقرصنة إلى نسخ أصلية خطوة بخطوة وعلى قدر إستطاعتك ،وساهم في توعية الناس في هذا الموضوع المهم.

            بوركت ووفقك الله …..

  • جزاك الله خيرا يا اخي كم دورة في مواقع لانزل هذا البرنامج مالقيت الا من هنا .شكرا لك وتسلم ايديك وجعله الله في ميزان حسناتك …

  • ممكن حد يجيب لنا نحمل من الكمبيوتر صوت العفاسي دائما احاول من الهاتف بس اي تقطيع للنت يفشل التحميل

%d bloggers like this: