إنتل تطور معالجاً يحمل 48 نواة للهواتف والحواسب اللوحية

إن كنت قد اشتريت مؤخراً هاتفاً بمعالج رباعي النواة وتعتقد بأنك تتربع حالياً على عرش التكنولوجيا، فقد لا يطول هذا كثيراً، في الحقيقة ستبدو الهواتف رباعية النواة مثيرة للشفقة بعد عدة سنوات. إذ أعلنت شركة إنتل بأنها تعمل حالياً على تطوير معالج للهواتف والحواسب اللوحية يعمل بـ 48 نواة! وسيصل إلى الأسواق خلال فترة تتراوح ما بين خمس إلى عشر سنوات.

وقالت الشركة بأن مختبراتها قد طورت فعلاً نموذجاً لهذا المعالج المصمم بحيث يقوم بتشغيل التطبيقات المختلفة على عدد معين من الأنوية على الحاسب اللوحي أو الهاتف، وهو ما سيفتح عالماً جديداً من الإمكانيات في عالم الهواتف بحسب الشركة.

وبحسب إنريك هيريرو، الباحث في إنتل، فإن المعالجات ذات النواة الواحدة تقوم بأداء المهام واحدة تلو الأخرى، لكن كلما زاد عدد الأنوية كلما أتيحت إمكانية تقسيم العمل بينها. وضرب مثالاً بأنه سيصبح من الممكن في هواتفنا تشفير رسالة بريد إلكتروني قبل إرسالها (يُعتبر التشفير من المهام المُستهلِكة للمعالج)، وفي ذات الوقت تشغيل تطبيقات أخرى تتطلب قوة معالجة عالية. وهي مهمات يمكن القيام بها بمعالجات اليوم، لكن سيقدم هذا تجربة سيئة بالنسبة للمستخدم.

وعلى عكس ما يعتقد البعض بالنسبة لاستهلاك الطاقة، يقول (تانوسو راميريز) باحث آخر في إنتل، بأن الـ 48 نواة ستساعد في تخفيف استهلاك الطاقة، فعوضاً عن معالج واحد يعمل بكامل طاقته معظم الوقت، سيكون لدينا عدة أنوية تعمل سويةً بالتوازي لتأدية مهمة معينة وباستهلاك طاقة أقل. كما تستطيع الشريحة تقسيم الطاقة وتوزيعها بين التطبيقات المختلفة كما قال.

وبحسب إنتل، فإن المعالجات التي تحمل 48 نواة قد تصل إلى الهواتف الذكية في فترة “أقل بكثير” من فترة العشر سنوات التي توقعها الباحثون. وأضافت الشركة بأن تطور بعض أنواع التطبيقات المتقدمة كتلك التي تعتمد على تقنيات تمييز الصوت والواقع المُحسّن سيدفع بالحاجة إلى المزيد من قوة المعالجة.

وناهيك عن بعض التطبيقات المتطورة القادمة في المستقبل، ستبقى هذه المعالجات الجبارة مفيدة حتى بالنسبة للتطبيقات وبعض المهام التي نستخدمها اليوم، على سبيل المثال سيصبح بالإمكان استخدام تعدد المهام بكل سهولة حتى عند تشغيل تطبيقات ضخمة عديدة، ودائماً مع استهلاك أقل للبطارية كما تؤكد إنتل.

قد تبدو 48 نواة أمراً مبالغاً به، لكن التطور الذي نشهده الآن برمجياً، وليس عتادياً فقط، يدلنا بأننا ذاهبون بالفعل إلى هذا الاتجاه.

[Computer World]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 18
  1. عادل يقول

    ربك يفرجها بعد خمس او عشر سنوات حاليا سانتظر نيكسوس 4

    1. علي يقول

      +1

  2. محسن يقول

    يعمي لما يحلها الف حللال وربك يكرمهم بعد كدة نقكر في اي حاجة اطن بروسوسر زي دة في جهاز واحد يغنيك عن حجات كتيييييير هبقي جهاز علي حق ربنا

    1. عبدالرحمن يقول

      يا اخي لما تقول الف حللال يعني انو موجود الف واحد يحلها والله هو رب لوحده وهو الوحيد الذي يحلها وشكرا

      1. Dunhill يقول

        ألى الأخ عبدالرحمن

        جزاك الله خيرا على هدا الرد الجمبل
        هدا درس في التوحيد..

      2. Samer Jalaby يقول

        +1

  3. خالد يقول

    السلام عليكم
    عندي سؤال واتمنى احد يساعدني
    عندي تابلت اندرويد 4.0.3 اريد اعملة رووت

    في أحد يقدر يساعدني؟

  4. خالد زهد يقول

    في الحقيقة معالجات خارقة متواجدة حاليا
    اقرا هذا المقال
    المعالجات من المستقبل اليوم
    معالج يتكون من 64 نواة بسرعة 45 مليار عملية بالثانية الواحدة!
    تطور التكنولوجيا كل يوم يكشف عن المزيد من الأمور المبهرة وخاصة في مجال صناعة العتاد, فعلى سبيل المثال اليوم يتوفر لدينا حاسوب صغير يدعى “Parallella” سعره 100$ , للوهلة الأولى قد يبدو كغيره من الحواسيب الصغيرة, لكن الأمر المدهش في هذا الحاسوب الصغير هو أنه قادر على توليد سرعة معالج تصل إلى 45 جيجا هرتز (45 مليار عملية بالثانية الواحدة!) وهي سرعة في أداء العمليات تعجز عن أدائها حتى بعض الحواسيب العملاقة المخصصة للسيرفرات.

    الحاسوب يتكون من معالج من نوع ARM A9 ورامات 1 جيجا , بالإضافة إلى مأخذ USB و كبل شبكة و قارئ ذواكر,ويعمل بتوزيعة أوبونتو, فعلياً معالجه يمتلك 64 نواة ,سرعة كل واحد منه 700 Mhz, ويستهلك فقط 5 واط من الكهراء , في حين أن الحواسيب العملاقة التي تعمل بنفس السرعة تستهلك 400 واط وبحجم كبير وتكلفة مرتفعة, أما الحاسوب الذي أمامنا فيكلف فقط 99$!

    الحاسوب لم يصدر بعد ,لأنه يحتاج تبرعات تصل إلى 750000$ دولار لكي يبدأ المطورون عملية التصنيع والإنتاج والشحن, وقد وصل المبلغ حالياً إلى$898,921 دولار, بدا انتاج المشروع 🙂
    قريبا سنرى اجهزة خارقة

    وايضا الصورة المرافقة هي هطة عمل الشركة ل 10 سنوات القادمة حيث يطمحون لعمل معالج ب 16الف نواة :)!!!!!!!
    وايضا مميزاته كما هو مذكور في موقع المشروع

    :: المعالج Zynq-7010 Dual-core ARM A9 CPU
    Epiphany Multicore Accelerator (16 or 64 cores)
    :: الرامات 1GB RAM
    :: منفذ للمايكرو ميموري MicroSD Card
    :: منفذين يو اس بي USB 2.0 (two)
    Two general purpose expansion connectors
    :: كرت شبكة ب 10 اضعاف سرعة الكروت الحالية Ethernet 10/100/1000
    ::منفذ اتش دي HDMI connection
    مثبت عليه نظام اوبنتو 🙂
    Ships with Ubuntu OS
    Ships with free open source Epiphany development tools that include C compiler, multicore debugger, Eclipse IDE, OpenCL SDK/compiler, and run time libraries.
    Dimensions are 3.4” x 2.1”

    ملاحظة اخيره هذا المعالج ياتي مع لوحة كاملة (حاسوب متكامل ) بحجم اصغر من حجم الاي باد
    وسعره لن يتجاوز ال 100 دولار يعني 350 شيقل يعني حوالي 400 ريال

    موقع الشركة

    http://www.kickstarter.com/projects/adapteva/parallella-a-supercomputer-for-everyone

  5. عمر يقول

    رهيبة شركة انتل بالفعل افضل شركة معالجات

  6. محمد أعظم يقول

    السلام عليكم اخ انس هل من الممكن ان تعطيني موقع لتطوير البرامج ابل و اندرويد او مقطع شرح كيفية عمل برنامج ابل و اندويد

  7. فرج الفرجاني يقول

    سبحان الله التطور التكنولوجي سريع جدا

  8. فرج الفرجاني يقول

    السلام عليكم ورحمة الله أود أن أسأل عن معالجات ال AMD هل هي جيدة وهل تقارن بمعالجات انتل وماهي مميزاته وما هي عيوبها

    1. أيسكريم سندويش على فحم يقول

      ههههههه الله يهديك تحاج لسنه شرح يا فرج

  9. طلعت يقول

    اخ خالد زهد انت من فلسطين لانوانت بتحكى شيكل وانا من غزة

    1. خالد زهد يقول

      نعم صحيح 🙂

  10. يسموّني ... FAHD يقول

    انا من النوع الي يملا جهازة من التطبيقات والتجارب والتحديات غير اني راضي حتى الان بمعالج بنواتين

    والان يطلع لنا خبر 48 نواه …. كذا العالم يحيرني

    1. خالد زهد يقول

      نعم اداء عالي وسعر رخيص 🙂
      ايضا موضوع النواة او الاثنتين هي احتكار شركات للاسف فائن شركة انتل تستطيع انتاج معالج ب 100 نواة وبسعر معالج الاي 7
      ولكن ما يحدث اليوم هو التسويق وتعطية احتياجات السوق فقط وعمل الية لكي يستمر بيع الشركات ولا يكتفي المستخد بالموجود عنده

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.