HTC تُحقّق أسوأ إيرادات مالية لها منذ 15 عاماً

كشف شركة HTC عن نتائجها المالية خلال الربع الثاني من عام 2018، واظهر التقرير أسوأ أداء فصلي للشركة التايوانية منذ 15 عاماً.

خلال الفترة المُمتدة بين 1 نيسان/أبريل و30 حزيران/يونيو 2018، وصلت إيردات HTC المالية إلى 191 مليون يورو بخسارة تشغيلية قيمتها 99 مليون يورو مُسجّلة بذلك خسارة صافية قدرها 82 مليون يورو، وهو أسوأ رقم سجّلته الشركة منذ عام 2003.

مقارنة بشهر تموز/يوليو 2017 فإنّ إيرادات الشركة التايوانية انخفضت بنسبة 77.4%، في حين أنّ الإيرادات السنوية انخفضت بنسبة 54% خلال النصف الأول من 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

بفضل استحواذ ألفابت على القسم الهندسي في HTC فإنّ إجمالي أرباح الشركة خلال الأشهر الستّة الأولى من هذا العام وصلت إلى نحو 535 مليون يورو.

الجدير بالذكر أنّ الشركة قامت بالفعل بتسريح نحو 1500 من موظفيها، وذلك في محاولة قد تكون مُتأخرة لاستعادة توازنها.

مع استمرار هذه الأرقام السلبية يبدو أنّه على الشركة التايوانية مراجعة سياستها قبل خروجها كليّاً من سوق الهواتف الذكية في العالم.

برأيك ما هي أبرز الأسباب التي ساهمت بخسارة HTC حصتها في سوق الهواتف الذكية وتراجع مبيعاتها إلى هذا الحد؟

مصدر HTC

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.