HTC تعلن عن انخفاض قياسي في إيراداتها خلال شهر حزيران الماضي

كان من المفترض أنّ تحقّق HTC أرقاماً إيجابية في شهر حزيران/يونيو الماضي، لكن الشركة واصلت خسائرها وسجّلت أكبر انخفاض لها في الإيرادات منذ 2016.

كشفت شركة HTC عن نتائجها المالية لشهر حزيران/يونيو الماضي والتي جاءت مُخيّبة للآمال، حيث بلغ إجمالي إيراداتها 73.15 مليون دولار فقط مقارنة بـ226.1 مليون دولار خلال الشهر نفسه من العام الماضي، وهو ما يمثّل انخفاضاً بنسبة 67.64% كأكبر انخفاض في إيرادات الشركة التايوانية منذ آذار/مارس 2016.

وإذا ما قارنّا هذه الأرقام بالنتائج المالية للشركة في شهر أيّار/مايو الماضي، فإنّ إيرادات الشركة تراجعت 9% خلال شهر واحد فقط.

من ناحية أخرى، فإنّ الشركة تتوقّع أن تحقّق نموّاً إيجابياً في الإيرادات ابتداءً من الشهر المقبل حين يصبح هاتفها الذكي +HTC U12 مُتاحاً للبيع بشكل رسمي في عدد كبير من الأسواق العالمية، حيث تعقد الشركة آمالها عليه لتعويض جزءاً من خسائرها المالية المتلاحقة.

قبل بضع سنوات، كانت HTC واحدة من أبرز الشركات المُصنّعة للهواتف الذكية في العالم، لكنّها بدأت تفقد مكانتها لصالح سامسونج والشركات الصينية التي استطاعت تثبيت أقدامها بقوّة في سوق الهواتف الذكية.

الجدير بالذكر أنّ الشركة التايوانية أعلنت الأسبوع الماضي عن نيّتها تسريح نحو ربع موظفيها في محاولة لخفض النفقات وإدارة الموارد بنجاح.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 2
  1. رامي يقول

    الى المقبرة وبدون عزاء .. ظل المطبلين هنا يطبلون ويرقصون ويمجدون كما يطبل البعض من المستفدين من الملوك والرؤوساء العرب الجرب الى ان دقت ساعة الصفر والان ننتظر من يرفع صوته ويدافع بلا امل

    1. Aseel يقول

      وانت ياغبي اكبر مطبل لسامسونغ الفاشله
      على الأقل اتش تي سي شركة محترمه وخروجها من السوق خسارة للسوق بالكامل وليس فقط لعشاق الشركة

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.