إتش بي تستعد للكشف عن هاتف يشبه “جالاكسي نوت” بسعر 200 دولار [إشاعة]

hp_logo_1

تستعد شركة إتش بي للدخول بشكل قوي في سوق الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد، وذلك بعد أن أطلقت العام الماضي مجموعة من الحواسب اللوحية ذات المواصفات الجيدة والأسعار المنخفضة، تخطط هذا العام لإطلاق مجموعة من الهواتف بحسب العديد من الشائعات التي سمعناها سابقًا.

آخر وأقوى هذه الشائعات تتحدث عن اتعزام إتش بي إطلاق هاتف منافس لأجهزة “جالاكسي نوت” من سامسونج، أي يتميز بقلم خاص للكتابة على الشاشة، وبسعر 200 دولار فقط. وبحسب المعلومات ستطلق الشركة الهاتف الأسبوع القادم بشاشة من قياس 5.5 إنش.

حاليًا، وعدا عن قياس الشاشة ودعم قلم خاص للإدخال، لا توجد معلومات حول بقية المواصفات. ورغم أنه من غير المتوقع أن ينافس الجهاز هاتف مثل “جالاكسي نوت 3” من حيث قوة المواصفات نظرًا لسعره المنخفض، لكنه وبـ 200 دولار فقط سيكون خيارًا جيدًا للكثير من المستخدمين الذي يحتاجون إلى هاتف مزوّد بقلم لكنه أرخص من “نوت 3”.

يُذكر أن سامسونج تعتزم كذلك إطلاق نسخة “خفيفة” من نوت 3 ستكون ذات مواصفات وسعر أقل من المتوقع أن يتم الكشف عنها الشهر القادم.

[Android Authority]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 7
  1. Fouad يقول

    اخ انس وين ممكن نشتري هيك اجهزة ؟؟
    اذا النيكسوس ٤ او ٥ ما شفت منن أبدا ولا حتى موتورولا موتو ج !!
    فكيف هيدا رح نشوفو ؟؟

    1. أنس المعراوي يقول

      أين أنت تحديدًا؟

      1. Fouad يقول

        اخي بسوريا طبعا
        ياريت اذا ممكن تخدمنا بهالموضوع لأنو صار مشكلة كبيرة صراحة

        1. أنس المعراوي يقول

          توقعت أنك في سوريا. عزيزي لن تُفتح الأسواق وتزدهر ولن يُفتح الاقتصاد وتأتي مثل هذه المنتجات، حتى يقضي الله أمرًا كان مفعولا. أعتقد أننا جميعا نعرفه وننتظره 😉

          1. انا يقول

            اللهم عجل بالنصر

  2. Fouad يقول

    إيه والله يا اخي انس معك حئ أكيد بس المشكلة انو ايمتى !!!! والله ما باين نهاية ،،،
    طيب واذا كنت بالإمارات ! في حل لشراء هيك اجهزة ؟؟
    ياريت لو في حل وبتشكرك لردك مقدما .

    1. أنس المعراوي يقول

      في أسواق الإمارات تتوفر جميع هذه المنتجات تقريبًا، وفي أسوأ الأحوال تستطيع طلبها عبر الإنترنت من دول أخرى بسهولة. السوق السورية ليست سوقًا بالمعنى الحقيقي للكلمة، لا يمكن أن نعتبر أنه لدينا في سوريا سوق أو اقتصاد حقيقي وهذا بدأ قبل الثورة بكثير، منذ العام 1960 (الوحدة مع مصر وقوانين التأميم التي دمرت اقتصادنا)، ثم ازداد الأمر سوءا بوصول حزب البعث في العام 1963 وحتى الآن. هذا ما نعمل على إصلاحه الآن. في هذه الأثناء عليك محاولة الحصول على المنتجات التي تريد بطرق ملتفة وصعبة.

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.