من تجربتي: 9 نصائح للاستفادة من هاتفك الأندرويد بالطريقة المثلى أثناء السفر

قد يبدو من البديهي بأن السفر لم يعد صعبًا ومزعجًا في عصر الإنترنت والتكنولوجيا كما كان الحال عليه سابقًا. الإنترنت والهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة الخفيفة باتت جزءًا لا يتجزأ من حقيبة أي مسافر تقريبًا. لكن رغم ذلك ما زال الكثير من الناس لا يجيدون استخدام هذه التكنولوجيا بالطريقة الأمثل أو بالطريقة الصحيحة أثناء تواجدهم في بلدان جديدة بالنسبة لهم.

سأقوم هنا بالحديث عن بعض الوسائل والتطبيقات الضرورية لكل مسافر، وهي أشياء اختبرتها بنفسي عمليًا واستفدت منها بشكل كبير خلال سفرات متعددة إلى بلدان غريبة عني تمامًا ولا أتحدث لغتها. لكني رغم ذلك كنت أتجول وأذهب وآتي كواحد من أهل هذا البلد أو ذاك … وربما أفضل!

فيما يلي قائمة بالأشياء والتطبيقات التي ستؤمن لك تجربة سفر سهلة ومريحة:

هاتف بنظام أندرويد 4.1 وما فوق

nexus-42

من الطبيعي أنك ستحتاج إلى هاتف بنظام أندرويد، فهذا هو لب الموضوع هنا، لكن من الأفضل أن يعمل هاتفك بنسخة أندرويد 4.1 (جيلي بين) على الأقل، وذلك للاستفادة من خدمة Google Now التي لا تعمل إلا على هذه النسخة وما فوق من نظام أندرويد. لهذا تأكد من أن تحدث جهازك إلى (جيلي بين) قبل السفر في حال كان التحديث متوفرًا أو ممكنًا له. لكن في حال عدم توفر التحديث لا تقلق كثيرًا، فرغم أن خدمة Google Now مفيدة ومريحة أثناء السفر إلا أنها خدمة تكميلية وعدم توفرها ليس مشكلة. سنتحدث عنها لاحقًا ضمن هذا الموضوع.

بطارية إضافية أو شاحن خارجي للبطارية

sony-cycle-energy-cargador-usb-portatil-de-2000-mah_MLM-F-3118435056_092012

إليك واحدة من أهم النصائح هنا. إن كنت تريد الاستفادة من جميع التطبيقات التي سنتحدث عنها، فلابد أن تتوفر الطاقة الكافية في بطارية هاتفك لتشغيله. للأسف أزمة استهلاك البطارية في الهواتف الذكية هي أزمة معروفة لا داعي للحديث عنها. لكن هذه الأزمة تصبح أشد في السفر حيث ستحتاج غالبًا للخروج من الفندق أو مكان إقامتك صباحًا والعودة ربما في وقت متأخر بعد إتمام جولاتك السياحية الطويلة أو إتمام عملك. وما يزيد الطين بلة هي أن معظم تطبيقات السفر تعتمد بشكل أساسي على تقنية تحديد الموقع الجغرافي GPS المُستهلِكة للطاقة بشكل كبير، كما ستحتاج إلى الاتصال بشكل مستمر بالإنترنت عبر الـ 3G على أقل تقدير، وستقوم باستخدام هاتفك بشكل عام أكثر من المعتاد للبحث في الخرائط أو البحث عن المطاعم وأماكن الجذب السياحي وغير ذلك مما سنتحدث عن تطبيقاته بعد قليل. وهذا يعني استهلاكًا كبيرًا للبطارية.

لهذا يُنصح وبقوة شراء بطارية إضافية لهاتفك تقوم باستخدامها لدى استهلاك كامل الطاقة في البطارية الأولى. أما إن كان هاتفك لا يتيح إمكانية تبديل البطارية فعليك شراء شاحن خارجي. الصورة أعلاه هي صورة الشاحن الخارجي من سوني الذي أستخدمه مع هاتفي Nexus 4 (اشتريته بما يقارب 25 دولار). عادةً ما تقاس سعة هذه الشواحن بالميلي أمبير الساعي mAh. على سبيل المثال فالشاحن أعلاه يأتي بسعة 2000 ميلي أمبير، بينما تأتي بطارية هاتفي بسعة 2100 ميلي أمبير. أي من المفترض بأن هذا الشاحن يكفي لشحن بطارية هاتفي بشكل شبه كامل لدى انتهائها. أما بطارية بسعة 2600 ميلي أمبير مثل بطارية هاتف Galaxy S4 مثلًا فيكفي هذا الشاحن لشحن نسبة معينة منها.

يجب قبل شرائك للشاحن التأكد من سعته ومقارنتها مع سعة بطارية هاتفك كي تقدّر إن كان الشاحن يستطيع شحن بطارية الهاتف بنسبة مقبولة وفقًا لاستخداماتك واستهلاك هاتفك للطاقة. بالطبع هناك شواحن خارجية تصل سعاتها إلى 5000 و 7000 ميلي أمبير وأكثر من ذلك، أي أنك تستطيع من خلالها شحن هاتفك عدة مرات. بالطبع من الأفضل الحصول على شاحن بأعلى سعة ممكنة، لكن هذا سيكون على حساب السعر والحجم، فكلما ازدادت السعة ارتفع السعر وازداد الحجم حتى ليصل أحيانًا إلى حجم القرص الصلب المحمول! الأمر عائد لك إن كنت تفضل شيئًا يمكن وضعه في الجيبة، أو شيئًا أكبر في حال كنت تحمل حقيبة أثناء تنقلك.

شاحن سوني الذي أستخدمه لا يبدو أنه يقدم سعة 2000 ميلي أمبير فعلية. إذ أنه وبهذه السعة فمن المفترض أن يشحن بطارية هاتفي بنسبة 95% لكنه لا يقدم أكثر من 70% وربما أقل قليلًا. لا أدري إن كانت المشكلة في الشاحن أو أن قدرة الشحن الفعلية لهذه الشواحن تختلف عن القدرة النظرية المكتوبة عليها. لهذا كما قلت، فمن الأفضل دائمًا الحصول على شاحن خارجي بأعلى سعة ممكنة ما أمكنك ذلك.

شريحة مسبقة الدفع مع اتصال 3G

cardقد تستطيع الاعتماد على الشبكات اللاسلكية الموجودة في الفنادق أو المطاعم للاتصال بالإنترنت، لكن هذا غير عملي حيث ستحتاج فعلًا إلى اتصال دائم بالإنترنت أثناء تنقلك وتجوالك. كما أن تكاليف التجوال الدولي باهظة جدًا في العادة. في حين أن الحصول على شريحة SIM مسبقة الدفع مع اتصال بالإنترنت بات أمرًا سهلًا ومتاحًا ورخيصًا في معظم الدول. تستطيع بمجرد وصولك إلى المطار البحث عن مكاتب شركات الاتصالات، أو سؤال الفندق لدى وصولك عن أقرب محل للاتصالات. إذهب فورًا واطلب شريحة SIM مسبقة الدفع مع حزمة مناسبة من البيانات. إن لم تكن تهتم بإجراء المكالمات الهاتفية تستطيع إن أحببت وإن كان الأمر أكثر توفيرًا الحصول على شريحة بيانات فقط. إن أردت تستطيع الاشتراك بأحد التطبيقات التي تسمح بإجراء المكالمات الهاتفية الرخيصة عبر الإنترنت واستخدامه عبر شريحة البيانات، قد يكون الأمر في النهاية أرخص من جميع النواحي. لا تنسَ أخذ هاتفك معك والتأكد من الحجم المناسب للشريحة التي تشتريها، هل هي شريحة بالحجم العادي أم Micro SIM؟ واطلب من الموظف إعداد وتفعيل الإنترنت مباشرةً على شريحتك وقم بتجربتها قبل الخروج من المحل. فأحيانًا قد يصبح هذا الأمر مربكًا لو أردت عمله وحدك.

TripAdvisor

 

trip

واحد من أفضل تطبيقات السفر على الإطلاق، تستطيع استخدام هذا التطبيق قبل سفرك للتخطيط لرحلتك واختيار الأماكن التي تستحق الزيارة. يوفر التطبيق ملايين الأماكن والمراجعات في جميع دول العالم، تستطيع ترتيب الأماكن التي تستحق الزيارة بحسب عدد النجوم الحاصلة عليها من خلال مراجعات المسافرين الذين زاروا هذه الأماكن قبلك. سواء كانت هذه الأماكن فنادق أو مطاعم أو مناطق أثرية وسياحية وأماكن تستحق الزيارة مهما كانت. قبل أن تسافر استخدم التطبيق لترتيب الأماكن السياحية بحسب التقييم الأعلى، وستتكون لديك خلال ثوانٍ فكرة ممتازة عن الأماكن التي تستحق الزيارة. شاهد صور هذه الأماكن واقرأ تعليقات ومراجعات من كانوا قبلك لتأخذ فكرة جيدة عن المكان وحول ما إذا كان يستحق زيارتك بالفعل. بعد ذلك تستطيع الاحتفاظ بهذه الأماكن بفضل ميزة المفضلة التي يقدمها التطبيق، وستكون بذلك قد حددت مخططًا مبدئيًا للأماكن المثيرة للاهتمام التي عليك زيارتها في رحلتك. كما يوفر التطبيق كذلك إمكانية حجز الفنادق والطيران من خلاله، إلا أنني لم أجرب الحجز بواسطته مسبقًا، بل أعتمد عليه لتخطيط الرحلة قبل المغادرة بأيام.

[pb-app-box pname=”com.tripadvisor.tripadvisor” theme=”light” lang=”ar”]

Google Now

 

now

إن الميزة الرئيسية لهذه الخدمة هي أنها تعمل وحدها دون تدخل منك في معظم الأحوال. وتقدم لك بعض اللمسات البسيطة لكن المفيدة والمُطمئِنة لك أحيانًا وسط زحمة السفر. على سبيل المثال ستذكرك وتؤكد لك موعد الطائرة، وهذا مفيد إن كنت مصابًا -مثلي- بفوبيا أنك -لسبب ما- أخطأت في موعد الطائرة. يكفي أن تفتح التطبيق لترى تأكيدًا على موعد طائرتك من حيث المغادرة والهبوط، وترى آخر التحديثات حول حالة الطائرة فيما إذا كانت ستقلع على الموعد أو إن كان هناك أي تأخير أو إلغاء. كما سترى تأكيدًا على موعد حجزك في الفندق وستتأكد بأن كل شيءٍ على ما يرام. بالطبع جميع هذه المعلومات تحصل عليها الخدمة تلقائيًا من خلال الاطلاع على رسائل تأكيد الحجوزات الموجودة في بريدك الإلكتروني (بريد Gmail) ثم ستتكفل بالمهمة بشكل تلقائي دون أي تدخل منك.

بمجرد وصولك إلى بلد الوجهة، قم بفتح Google Now وسترى بطاقات جديدة، من أبرزها بطاقة تحويل العملات، حيث ستعرف غوغل أنك حططت الرحال في بلد جديد وستوفر لك مباشرةً إمكانية تحويل العملات، كما ستظهر لك تلقائيًا كذلك بعض أبرز أماكن الجذب السياحي المحيطة بك ودرجة الحرارة. وسترى بطاقة تخبرك بالمسافة مابين المطار والفندق  ووسائل الذهاب إلى هناك والوقت المطلوب (مرةً أخرى، دون أن تقوم أنت بالبحث عن أي شيء). وعند وصولك إلى الفندق ستظهر لك بطاقات بالمسافة مابين الفندق والأماكن التي قمت بالبحث عنها مسبقًا في غوغل، وكذلك مع طرق التوجه إلى هناك والوقت المطلوب. رائع، أليس كذلك؟

[pb-app-box pname=”com.google.android.googlequicksearchbox” theme=”light” lang=”ar”]

Google Maps

 

maps

الكلمة السحرية … الورقة الرابحة … الكأس المقدس … ملك الملوك … سيّد الخواتم … أو أي لقب آخر تراه مناسبًا لهذا التطبيق المعروف والذي لا توجد حدود لروعته. لا أدري كيف كان الناس يسافرون قبل Google Maps، تمامًا كما لا نستطيع أن نتخيل كيف كانت الناس تعيش قبل اختراع الكهرباء. لن نتحدث الآن عن مدى التطور الرهيب الذي حققه التطبيق خلال سنوات قصيرة، حتى بدت تطبيقات الخرائط المنافسة مثيرةً للشفقة أمامه. تطبيق Google Maps هو التطبيق الأكثر استخدامًا في سفرك، ستفتح هذا التطبيق بشكل شبه دائم، وسيتيح لك التطبيق التنقل في أي بلد بسهولة وحرية وتامة ودون أدنى خوف من أن تضل طريقك وتضيع وقتك في السؤال عن الاتجاهات. لقد استخدمت هذا التطبيق في مرات عدة لإرشاد سائقي التاكسي أنفسهم في هذا البلد أو ذاك.

قم بالبحث عن المكان الذي تعتزم الذهاب إليه، وسيسألك التطبيق إن كنت ترغب بمعرفة كيفية الذهاب سواء كان بالسيارة، أو مشيًا على الأقدام، أو باستخدام وسائل النقل العامة (المترو، الحافلات، القطار .. الخ) أو حتى عبر الدراجة الهوائية! بالطبع لا تتوفر معلومات وسائل النقل العامة في جميع البلدان، لكنها تظل متوفرة في مئات المدن. كما أن معلومات الاتجاهات متوفرة في جميع مدن العالم تقريبا.

أينما كنت، تستطيع الذهاب إلى أي مكان تريد عبر عملية بحث بسيطة، ولو كان التطبيق يدعم وسائل النقل العامة في المدينة التي تتواجد بها، ستذهلك مدى الدقة التي يقدمها، حيث يستطيع تقديم عدة خيارات لك واحتساب وقت وصولك إلى وجهتك بدقة بحسب المسار الذي تختار. سيخبرك التطبيق بمواعيد ومحطات الميترو أو الحافلات، وكيفية الوصول إليها، وأرقام وسائل النقل التي ينبغي أن تستقلها وأسماء المحطات التي ينبغي النزول فيها. كل هذا بدقة متناهية خاصة إن كنا نتحدث عن أوروبا أو الولايات المتحدة.

بواسطة التطبيق تستطيع أيضًا البحث عن المطاعم والمقاهي، ومشاهدة تلك القريبة منك، كما يوفر التطبيق معلومات حول متوسط الأسعار في هذا المطعم أو ذاك وتقييمات المستخدمين، بحيث تكون لديك فكرة مسبقة عن السعر والجودة قبل الذهاب. بعض المطاعم تستطيع الدخول إليها افتراضيًا ومشاهدتها من الداخل بفضل خدمة Street View التي تتيح لك التجول في الشوارع والتعرف إليها قبل الذهاب إليها. جميع هذه الأماكن مُرفقة بمراجعات الزبائن من خدمة Zagat. وخدمة Zagat -إن لم تكن تعلم- هي خدمة لمراجعات المطاعم والأماكن بدأت بشكل مجلة في الولايات المتحدة انطلقت في العام 1979 وتحولت فيما بعد إلى صيغة إلكترونية قبل أن تستحوذ عليها غوغل وتضمها إلى خدمتها. تتضمن هذه الخدمة العريقة التي اندمجت الآن مع Google Maps مجموعة ضخمة من المراجعات الموثوقة.

باختصار، Google Maps هو حجر الأساس في أي هاتف وفي أي رحلة سفر، وفوق كل هذا فهو مجاني بالكامل.

[pb-app-box pname=”com.google.android.apps.maps” theme=”light” lang=”ar”]

Google Translate

 

translate

التطبيق الغني عن التعريف، إن كنت في دولة لا تتحدث لغتها، ستحتاج حتمًا إلى ترجمة الكلمات والعبارات. التطبيق يدعم الترجمة بين 70 لغة مختلفة من بينها العربية، ويتميز بتعدد وسائل الإدخال التي تُسهل على المسافر إدخال الكلمات بالطريقة الأسهل والأسرع بحسب الموقف، سواء عن طريق كتابتها بشكل تقليدي، أو كتابتها بشكل يدوي، أو تصويرها، أو تحويل الكلام إلى نص. كما توفر وضعية المحادثة إمكانية تبادل الحديث مع شخص يتحدث لغة أخرى، حيث تستطيع أن تنطق العبارة بلغتك كي تتم ترجمتها ومن ثم نطقها صوتيًا باللغة الأخرى، كي يستطيع الشخص الآخر تبادل الحديث معك بنفس الطريقة. لكن أحد أبرز الميزات التي أرى أنه يمكن للمسافر الاستفادة منها هي ميزة تصوير الكلمات لترجمتها، وهي مفيدة لتصوير اللافتات وتصوير قوائم الطعام في المطاعم لترجمتها وفهمها.

[pb-app-box pname=”com.google.android.apps.translate” theme=”light” lang=”ar”]

XE Currency

 

currency

برنامج تحويل العملات الرسمي الخاص بموقع xe.com الشهير. رغم أن خدمة Google Now تقدم لك كما ذكرنا أعلاه بطاقة خاصة بتحويل العملات، إلا أن هذا التطبيق المتخصص يقدم خيارات أقوى، تستطيع على سبيل المثال اختيار مجموعة من العملات المتعددة والتحويل إليها جميعًا بشكل مباشر في حال رغبت بمعرفة قيمة المبلغ بأكثر من عملة. كما يوفر ضمنه آلة حاسبة تسمح لك بإدخال مبالغ متعددة وإجراء العمليات الحسابية ثم تحويل المبلغ الناتج دون مغادرة التطبيق. هذا التطبيق أساسي لأي مسافر.

[pb-app-box pname=”com.xe.currency” theme=”light” lang=”ar”]

نصحية اختيارية: اشتراك بإحدى خدمات المكالمات الهاتفية الرخيصة عبر الإنترنت

 

unnamed (16) unnamed (17)

قد تضطر أحيانًا لإجراء مكالمة هاتفية ضرورية قبل تمكنك من شراء شريحة SIM، أو قد تقرر أساسًا أن تشتري شريحة بيانات فقط (إنترنت فقط) ليس فيها إمكانية إجراء المكالمات الهاتفية التقليدية. حينها سيكون من المفيد أن تشترك قبل سفرك بإحدى خدمات الاتصالات عبر الإنترنت VOIP. هذه الخدمات عديدة وأسعارها مختلفة، من الأفضل أن تبحث عن خدمة مناسبة من حيث السعر بالنسبة لك إذ تختلف أسعار الاشتراكات وأسعار المكالمات الهاتفية بحسب الخدمة. اختر سعر المكالمات الأقل بالنسبة للبلدان التي ستحتاج الاتصال إليها، لكن تأكد قبل كل ذلك بأن الخدمة التي تريد الاشتراك فيها توفر تطبيقًا خاصًا بها على أندرويد حيث تقدم بعض الخدمات تطبيقاتها لأجهزة الكمبيوتر فقط.

من ضمن التطبيقات الشهيرة التي تقدم خدمة المكالمات الدولية عبر الإنترنت هو تطبيق Skype الشهير لكن أسعاره مرتفعة نوعًا ما مقارنة بخدمات أخرى. بالنسبة لي فأنا أستخدم تطبيق MobileVoip الذي يوفر قائمة كبيرة من الشركات الداعمة للتطبيق، تستطيع الاطلاع على تفاصيلها وأسعارها من هنا. لكن الأمر في النهاية يعود لك، لا أوصي بأي شركة معينة.

الاشتراك بمثل هذه الخدمات ليس ضروريًا خاصة أنك تستطيع استخدام الوسائل المجانية مثل Skype و Viber و Line وغيرها للتواصل مع الأهل والأصدقاء، لكن حدث معي ذات مرة أن اضطررت إلى إجراء مكالمة هاتفية ضرورية في أحد المطارات ولم أعثر على منفذ لبيع شرائح الاتصال، فكان أن استخدمت شبكة الاتصال اللاسلكي الموجودة في المطار وتطبيق المكالمات الهاتفية الذي أستخدمه للاتصال بأحد الأشخاص على هاتفه. وقد ساهم هذا الأمر بحل مشكلة كنت أواجهها.

في النهاية. هناك الكثير من تطبيقات السفر التي تساعدك في أداء العديد من المهام، لكن ليس الهدف من هذا الموضوع سردها بشكل كامل، بل الحديث عن التطبيقات التي استخدمتها واستفدت منها فعلًا دون الحاجة إلى تطبيقات أخرى. لكن إن كان لديك اقتراحات أخرى حول تطبيقات مفيدة في هذا المضمار، دعنا نعرف عنها وعن طريقة استخدامك لها ضمن التعليقات.

 

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 38
  1. خالد مخامرة يقول

    مقال جميل ومفيد
    شكرا أخي أنس

  2. باسم يقول

    أبدعت وتألقت أستاذ أنس
    أحسنت

  3. ياسر يقول

    موضوع جدا جدا رائع ومفيد والله يعطيك العافية يا استاذ انس

  4. Oya يقول

    شكراً أستاذ أنس على هذا الموضوع الرائع.
    إذا كان الشخص يريد السفر إلى ليبيا وأراد سرعة انترنت اعلى او كان جهازه الذكي لا يدعم شريحة SIM أو اراد توفير في استهلاك البطارية.فأنصحة بإقتناء جهاز (ماي فاي) فهو جهاز للأنترنت اللاسلكي يمكن وضعه في الجيب وتشغيل اجهزتك الذكية مع العائلة والاصداقاء عبر wifi أثناء تواجدكم في ليبيا.
    http://www.ltt.ly/picture/MyFi-SWU9.jpg

    1. Yasser A Saeed يقول

      مشكلة هذه الأجهزة أن بطاريتها لا تدوم إلا 4 ساعات بالكثير..

  5. أحمد رمضان يقول

    دائمًا ما أعاني من مشكلة البطاريه !!
    وأيضًا من ضمن حلولها هي شحنها من خلال الجهاز المحمول عن طريق USB
    أيضَا دائمًا ما استخدم تطبيق foursqure فهو جدًا مفيد ورائع في البحث عن الأماكن اثناء التنقل

    شكرًا 🙂

  6. JB يقول

    شكرا لهذا المجهود استاذ انس

    وفعلا تطبيق google maps دقيق جدااا..يعني انا كنت انتقل لوجهة معينة وكانت المسافة تستغرف ساعة ونصف…فعلا ساعة ونصف كنت وصلت المكان..حقا دقيق جداا..وانصح كل من يسافر ان يستخدمه

  7. مستخدم ليس إلا يقول

    أحد أهم التطبيقات التي استخدمها للسفر هو تطبيق WorldMate من أهم ميزاته أنك ترسل له كل ايميلات الحجوزات من طيران و فنادق و سيارات و هو يقوم بجدولتها و تنظيمها و يرسل لك التنبيهات كما يرسل تنبيهات يومية أثناء السفر تتضمن أوضاع الطقس، هذه التنبيهات يمكن التحكم بها من الاعدادات. برنامج ممتاز جداً أنصح بتجربته.

    https://play.google.com/store/apps/details?id=com.worldmate&feature=search_result#?t=W251bGwsMSwxLDEsImNvbS53b3JsZG1hdGUiXQ..

    1. أنس المعراوي يقول

      تطبيق مفيد فعلا. شكرا لك.

    2. محمد يقول

      الصراحة جووجل ناو تقوم بالمهمة من ايميلاتي بدون اي تدخل مني… فعندما استقبل ايميلات التأكيد للحجوزات تظهر لي في جووجل ناو 🙂

  8. abdullah يقول

    مبدع مبدع مبدع مبدع مبدع

  9. عاصم يقول

    أستاذ أنس !
    أنت نجمه ذهبيه عربيه عالميه ، تطغى في السماء الأندريوديه
    شكرا لك ، ما أروعك سيدي .

  10. مبارك يقول

    يعطيك العافية اخ انس واشكر كل جهودك في هذا الموقع الاكثر من رائع … وياليت لو تعمل موضوع مستقل عن اجراء المكالمات بالنت وافضل البرامج وكيفية احراء الاتصال من شريحة بيانات

  11. بدر يقول

    مقالة رائعة …

    عافاك ربي…

    ملاحظة: اتمنى حذف عبارة “ملك الملوك” لأنها خاصة بالله جل وعلا.

    ولك شكري

    1. Ahmad يقول

      احسنت بارك الله فيك

  12. Ahmad يقول

    كم انت رائع يا سيد انس وكم غوغل رائعة ايضا ولكن عندي سؤال هل برنامج xe currency يدعم العملة السورية المتدهورة اصلا ^_^

    1. أنس المعراوي يقول

      يدعمها لكن ليس بالسعر الفعلي. الدولار بـ 100 ليرة في التطبيق. فالتطبيق يعتمد على سعر (الدولة) الرسمي وليس السوق الفعلي بالطبع.

  13. Ramy يقول

    موضوع ممتاز و مفيد يا اخي انس ولكن ارجو ان تأخذ بالك من تسمية ملك الملوك للبرنامج و تغيرها

    عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن أخنع اسم عند الله رجل تسمى ملك الأملاك زاد ابن أبي شيبة في روايته لا مالك إلا الله عز وجل قال الأشعثي قال سفيان مثل شاهان شاه وقال أحمد بن حنبل سألت أبا عمرو عن أخنع فقال أوضع

    http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=6487&idto=6490&bk_no=53&ID=1015

    1. اليلنجوج يقول

      جزاك الله خيراً أخي ,,,

      سبقتني 🙂

      وأشكر أخي أنس على الموضوع الرائع

      وأسأل الله أن يفرج عن إخواننا في سوريا ما هم فيه !

  14. jokar يقول

    شكرا على المقال الرائع
    جربوا برنامج wisepilote
    برنامج خرائط يشتغل بكفاءة من دون ماتشغل GPS و أسرع من خرائط قوقل
    هذا يساعد في توفير البطارية

    1. Yasser A Saeed يقول

      عزيزي أي برنامج خرائط لن يكون دقيق بما فيه الكفاية إذا لم تستخدم ال GPS

      1. jokar يقول

        عزيزي ياسر أتمنى تجرب البرنامج وبعدين تحكم

        1. عبدالله سـ يقول

          GPS بالرغم من دقته في تحديد المواقع (نسبة الخطأ 1متر) إلا أنها بطيئة، وهنالك A-GPS وهو معيار أسرع في إلتقاط الإشارة حيث يعتمد على أبراج الإتصال لكن دقته أقل من GPS. والخبر الجميل أن الهواتف تدعم خليط التقنيتين منذ فترة. وحبذا جهاز يدمج ما سبق مع Glonass

          1. HASSAN يقول

            اجهزة سامسونج الحديثه تستخدم التقنيتين (GPS, Glonass) مثل الاس4 والاس3 والنوت2

            1. واحد من الناس يقول

              نعم صحيح… +1

  15. Yasser A Saeed يقول

    شكراً عزيزي أنس .. موضوع مفيد والموضوع أتى في وقته لأني وبحول الله مسافر أروبا بعد بعضة سويعات ..

    1. أنس المعراوي يقول

      أتمنى لك التوفيق في سفرك. أرجو عند عودتك أن تخبرنا كيف استفدت من هذه التطبيقات وغيرها لتسهيل السفر.

  16. Ahamedos يقول

    بالنسبة للشواحن المحمولة, فهي تعتمد بشكل كبير إذا كانت ذات ماركة جيدة أو تقليد وشغل تجاري. ونصيحة لمن يسافر ولايحتاج للإنترنت عبر الشريحة أنه يطفيه حتى لايصرف عليه الانترنت الي تستخدمه التطبيقات بالخلفية,

  17. engineer يقول

    مشكلة google map انه عند السفر إلى دولة اجنبية يتحول إلى لغتهم
    ولا يمكنني حسب علمي اختيار لغة عرض افتراضية

  18. Emad يقول

    عندي بطاريه خارجيه من نوع جيجا بيت و سعتها 6600 حجمها متوسط لاكن لا يمكن وضعه في الجيب ومن المفترض ان يشحن جهازي ال ون اكس ثلاث مرات ولاكن يشحنه مرتين و نصف تقريبا ولاكن هذا ممكن ان يكون من الشاشه الصغيره التي تبقه مضياه اثناء الشحن لمعرفه كم المتبقي من الشاحن

  19. واحد من الناس يقول

    أنا أسافر شهريّاً تقريباً بسبب ظروف العمل، وأستطيع أن أقول أن خياراتك ممتازة وهي متطابقة مع ما أفعله بصورة كبيرة جداً…

    بالنسبة لموضوع شاحن البطارية المحمول، لا أظن أنه ضروري (ليست ضرورة قصوى على الأقل) لأن حمل الشاحن الكهربائي اسهل بكثير من حمل جهاز شحن، وتستطيع استخدام الشاحن الكهربائي في أي مكان تجلس فيه (أي مقهى أو فندق وأحياناً في الأماكن العامة في بعض الدول)، ان كان للكمبيوتر المحمول أو الهاتف، ولكن لا ضير من وضع النقطة كخيار موجود.

    الخيارات في موضوع الاتصال، وهنا استطيع أن أقول أن هناك تطبيقات أفضل من التي طرحتها مع أنها كلها مناسبة، بحسب الرغبة الشخصية طبعاً، فأنا أستخدم برنامج تانغو مثلاً لاتصال الفيديو وأفضله على سكايب، واستخدم برامج المحادثة المكتوبة بشكل أكبر (واتساب وغيره)، واريد تجربة Hangouts في السفرة القادمة.

    اضافة بسيطة، بالنسبة للاتصال الهاتفي، أعتقد أن شراء شريحة فيها امكانية الاتصال الهاتفي التقليدي أفضل من الحصول على شريحة بيانات فقط، والملاحظ هنا أن معظم البطاقات المدفوعة مسبقاً في اوروبا أصبحت تأتي مع رزمة تحدث مجاني داخل البلد، وتخفيض كبير على الاتصال الدولي، خصوصاً الى الشرق الأوسط، والمطلوب فقط هو التدقيق في العروض المطروحة، والبحث عن شركة ذات تغطية قوية من ناحيتي الاتصال الهاتفي وتدفق البيانات.

    مشكور على طرح الموضوع الرائع والمفيد للجميع.

  20. محمد يقول

    هناك برنامج راااااائع اريد اضافته اخ انس اسمه field trip اتمنى انك تجربه وتعطينا رأيك…. البرنامج يعمل بطريقة جووجل ناو تقريبا وعندما تمر على مكان ما يبعث لك بتنبيهات على الأشياء التي حولك تستحق الروؤية (انت تختار نوعية الأشياء مطاعم… اماكن سياحية)
    رابط البرنامج
    https://play.google.com/store/apps/details?id=com.nianticproject.scout&feature=search_result#?t=W251bGwsMSwxLDEsImNvbS5uaWFudGljcHJvamVjdC5zY291dCJd

  21. jo8r يقول

    جميل ,, بس اخ انس ممكن تشرح لي كيف استقبل ايميلات و الحجوزات من قوقل ناو ؟

  22. إبراهيم يقول

    السلام عليكم

    أنس دائما تفيدنا الله يسعدك يارب

    تنبيه :
    في كلامك عن القوقل ماب كتبت ملك الملوك . ياريت تحذفها لأن لا يطلق ملك الملوك إلا على الله .

    و شكرا مجددا

  23. هاشم يقول

    لا يصح اطلاق لفظ ملك الملوك لغير الله سبحانه

    كان ذلك تعليقاً على قوقل مابس

  24. هاني يقول

    اشكرك اخي الكريم فلقد استفدت منك الشي الكثير .

    جزاك المولى الجنان ومن يقرأ هذه الرسالة

  25. ابوفيصل يقول

    مشكور اخي جهد رائع منك
    لكن يليت تفيدنا عن اللغه انا مسافر لألمانيا بعد كم يوم هل تتحول اللغه لألمانيه وانا لا اجيدها

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.