أردرويد

نصائح لتحسين عمر بطارية هاتفك الأندرويد [مقالة ضيف]

هذه المقالة أرسلها لنا مشكوراً القارىء عبادة سبتو. إن كنت ترغب بإرسال مقالاتك أو تجاربك مع أندرويد قم بمراسلتنا ويسعدنا أن ننشرها لك.

يواجه بعض القادمون الجدد إلى عالم الهواتف الذكية معضلة كيفية المحافظة على شحنة بطارية الهاتف لتستمر أطول فترة ممكنة. سأحاول في هذا المقال الإجابة على بعض التساؤلات حول كيفية إطالة عمر البطارية سواء العمر بين كل عملية شحن وأخرى أو المحافظة على البطارية لتستمر معك لفترة أطول ولاتحتاج إلى تغييرها ببطارية أخرى.
في البداية يجب أن نعرف بعض الأمور عن هواتفنا الذكية وأن نفصل الحقائق عن الإشاعات:

  • الهواتف الذكية ليست هواتف عادية ، إنها كمبيوترات محمولة صغيرة لديها إمكانيات لإجراء المكالمات. إذا كنت قادمًا مثلي من عالم الهواتف العادية أو ماتسمى (Dumb Phones) التي تعودنا أن تستمر بطارياتها لأربع أو خمس أيام دون الحاجة إلى شحن ، فستفاجأ بقدرة هذه الهواتف على سحب طاقة بطاريتك بسرعة عجيبة.
  • إلى أن يتم تطوير التكنولوجيا التي تصنع بها البطاريات فإنك ستظل تحتاج إلى شحن هاتفك يوميًا على الأقل أو ربما كل يومين إن كنت محظوظًا.
  • إذا كنت قد استلمت هاتفك الجديد للتو فلا تقلق. خلال هذه الفترة ربما لن تترك هاتفك إلا عندما تنام. ستحاول في هذه الفترة البحث في إمكانيات جهازك وإنزال جميع أنواع البرامج التي كنت ترغبها. من الطبيعي جدًا أن تضطر لشحن جوالك ربما مرتين يومياً خلال هذه الفترة.
  • ليس هناك حاجة إلى ترويض البطارية ! ربما تسمع بعض الأقوال عن أنك بحاجة إلى أن تشحن البطارية حتى النهاية ثم تفرغها حتى النهاية وتعيد هذه العملية عدة مرات لتقوم بترويض البطارية. أو ربما أنك بحاجة إلى عدم شحن البطارية حتى يبدأ المؤشر بتحذيرك. كل هذه الأمور غير مهمة. فبطارية جهازك صممت لتعمل لمدة معينة من الزمن وبدلاً من أن تتحكم بك البطارية لكي تحصل  منها على القليل من الأسابيع الإضافية في عمرها ، لماذا لاتستمتع بجوالك الجديد وتترك هذا القلق جانبًا. كقاعدة نهائية يمكن أن تعتمد عليها ، تعود أن تضع هاتفك في الشاحن قبل النوم ثم تقوم بفصله صباحًا.

بعد أن تحدثنا عن بعض الحقائق ، هنا بعض النصائح التي ستساعدك على إطالة مدة عمل الجهاز قبل الحاجة إلى الشحن:

  1. إضاءة الشاشة: شاشة جهازك هي أكبر مستهلك للبطارية. أقترح عليك أن تقوم بتفعيل خاصية الإضاءة التلقائية وتجعل هاتفك يتحكم بإضاءة الشاشة حسب الحاجة إن كان للهاتف حساس للضوء أو جعل الإضاءة على درجة متوسطة إن لم يكن هناك حساس. بإمكانك تفعيل الإضاءة التلقائية أو التحكم بمستوى الإضاءة بالذهاب إلى: Settings -> Display -> Brightness:
  2. أو من خلال الويدجت التي تتحكم بالطاقة لديك:

  3. الإطفاء الأوتوماتيكي للشاشة: اضبط إعدادات الشاشة لكي تنطفئ خلال مدة تتراوح بين 30 و 60 ثانية. هذه الفترة مناسبة نوعاً ما لمعظم المستخدمين. بإمكانك عمل ذلك بالذهاب إلى: Settings -> Display -> Screen timeout.
  4. خلفية الشاشة: إن كان هاتفك يدعم الخلفيات المتحركة فيجب أن تعلم أنها تستهلك كمية أكبر من الطاقة. لن أطلب منك أن تستخدم خلفية ثابتة لأنه وبصراحة: الخلفيات المتحركة جميلة جدًا, ولكن إذا كنت مهووساً بالمحافظة على عمر أطول للبطارية فربما استخدام خلفية ثابتة بدرجات ألوان مائلة إلى اللون الأسود سيكون مناسباً لك.
  5. نظام تحديد المواقع (GPS): بعض التطبيقات كبرامج الخرائط مثلا تستعمل الـ GPS لتحديد موقعك. لن يستهلك الـ GPS من بطاريتك إلا عندما يكون الرمز المشابه للستلايت ظاهراً على شاشتك وهذا يعني أن هاتفك يستعمل النظام الآن. بإمكانك تعطيل الـ GPS من خلال الويدجيت الخاص بالطاقة.
  6. الشبكات (WiFi و 3G): بصفة عامة يستهلك الـ 3G طاقة أكبر من الـ WiFi. حاول أن تبقى على اتصال دائم وقريب من شبكة لاسلكية قدر الإمكان ولاتستخدم الإتصال عن طريق أبراج الجوال (3G) إلا عندما تكون محتاجاً لذلك. بعض البرامج تتطلب الحصول على اتصال دائم بالإنترنت وعندما لاتجد شبكة لاسلكية تحاول الإتصال عن طريق الـ 3G. بالإضافة إلى استهلاك الطاقة فإن ذلك يستهلك أيضًا من كمية البيانات التي تكون مدفوعة في معظم الأحيان. لمنع الـ 3G من العمل عند عدم وجود WiFi بإمكانك تفعيل الـ WiFi لتعمل بشكل دائم وبالتالي منع الـ 3G من العمل عند عدم وجود شبكة لاسلكية. إذهب إلى: Settings -> Wireless & networks -> Wi-Fi settings -> Advanced -> Wi-Fi sleep policy ->Never أو باستخدام برنامج APNdroid الذي يقوم بتعطيل إعدادات الـ 3G بضغطة واحدة ثم تفعيلها بضغطة مرة أخرى.
  7. تأكد من قوة تغطية شبكة الجوال في منطقتك. إذا كانت قوة الشبكة أقل من -95dBm فمن الأفضل الإنتقال إلى منطقة أخرى بتغطية أكبر أو ربما أن تطلب من مزود الخدمة لديك بأن يقوم بتحسين التغطية في منطقتك. لمعرفة قوة الشبكة إذهب إلى: Settings -> About phone -> Status -> Signal strength.
  8. أخيراً ، وإذا كنت تهتم جداً بالمحافظة على عمر البطارية  فبإمكانك إستخدام بعض البرامج مثل Advanced Task Killer والذي تحدثنا عنه سابقاً لإنهاء البرامج التي تعمل في الخلفية وأنت لست بحاجة لها وبالتالي توفير الطاقة.

أتمنى أن أكون وفقت في إثراء معلوماتكم.

[المصدر: Android Central]

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

27 من التعليقات

  • جزيتم خيراً على المقالة الجميلة. لديّ سؤال بسيط: هل يمكنكم أن تقوموا بشرح عميلة تصوير شاشة الجهاز؟
    مع الشكر الجزيل

  • لي تعليقان على المقالة:

    1. برامج إدارة المهام لا تزيد عمر البطارية وللأسف هذا اعتقاد خاطئ شائع، يمكنك استخدام Advanced Task Killer وغيرها لإيقاف عمل البرامج التي لا تتجاوب بالشكل المطلوب فقط واستخدامها لن يزيد من عمر البطارية أبداً، وهذا الكلام يأتي من آندي روبن مدير تطوير أندرويد إذ أن النظام مصصم بطريقة حيث أن البرامج لا تستهلك البطارية في الخلفية وبالتالي لا داعي لاستخدام برامج إدارة المهام لإيقاف عملها.

    2. الخلفية السوداء قد تكون موفرة للطاقة قليلاً في شاشات OLED ولكن شاشات LCD مثل EVO 4G الخلفيات السوداء تؤدي إلى استهلاك أكبر للطاقة حيث تعمل الشاشة بشكل إضافي لتمنع مرور الإضاءة الخلفية عبر النقاط الضوئية pixels التي يجب أن تكون سوداء. في الحالتين، فرق استهلاك البطارية لا يذكر وعليكم بالاستمتاع بالخلفية بالألوان التي تريدون.

    أكبر 3 عوامل في استهلاك البطارية هي : سطوع الشاشة، استخدام 3g عوضاً عن WiFi، واستخدام المزامنة في التطبيقات بشكل دائم وبفواصل زمنية قصيرة.

    • أتفق معك بالنسبة لبرنامج Task Killer وأعتقد أيضاً أنه خطأ شائع. وهناك اعتقاد آخر بأن مثل هذه البرامج ضرورية لأن تواجد البرامج في خلفية الجهاز يؤدي إلى بطىء الجهاز وهو أحد عيوب تعدد المهام والبرامج التي تعمل في الخلفية Background Processes وهذا أيضاً خطأ شائع لأن أندرويد يتحكم بهذه البرامج بشكل ذكي ويقوم تلقائياً بإغلاق البرنامج الذي يعمل في الخلفية إذا دعت الحاجة إلى ذلك ودون وجود داع لتدخل المستخدم. أنا أستخدم أندرويد منذ أكثر من عام ولم أستخدم يوماً أحد تلك البرامج ولم أشعر بأية حاجة إليها.

      • اتفق معك 100% مع Task Killer فهي لا تقدم الكثير ربما ومن وجهة نظري التخلي عنها امرا افضل ولكن قد تحتاج اليها في وقت ما لانهاء برنامج يسبب لك التاعب ربما …. لكني بعد من الهوسة في اقفال كل البرامج لاحظ ان التخلي عنهم افضل ( ربما لاني حدث الفيرجن الى 2.2 )

    • شكراً لك أخ أنس على الإضافة المفيدة. ماقصدته في البرامج التي تعمل في الخلفية هي تلك التي تبقي على موارد النظام تعمل. مثل البرامج التي تستعمل الخرائط أو الطقس أو الكميرا. مثل هذه البرامج تعمل مزامنة بين فترة وأخرى وبالتالي استهلاك للبطارية. أتفق معك أن الطاقة التي سيتم توفيرها هي قليلة جداً وربما لاتستحق عناء إنهاء البرامج تكراراً.

      بالنسبة للنقطة الثانية فكلامك صحيح ١٠٠٪. لم أشأ أن أدخل القارئ في متاهات أنواع الشاشات وماهي الفروقات بينها فذكرت أكثرها شيوعاً.

      شكراً لك على إضافتك القيمة

  • جزيتم خيراً على المقالة الجميلة

    بس عندي سوال هل تخترب البطاريه او تطيل عمر البطاريه اذا وضعة الهاتف بكل اوقات بشاحن (يعني باليل و بالدوام)

  • بارك الله فيك معلومات قمية
    وفيه ثلاث آربع نقاط لم أكن أعرفها من قبل

    مشكووووور ،،،

    • من تجربتي الشخصية نعم أصبح عمر البطارية أفضل بعد التحديث للفرويو … يبدو أن جوجل قامت بعمل ممتاز في هذا التحيث.

      بالتوفيق.

  • مقالة جميلة بارك الله فيك اخي .

    لكن هناك سؤال عن كيفية جعل الهاتف لا يتصل بال 3g ابداً ، لانه تاخذ كل الرصيد بالهاتف من دون ان ادري ، وبنفس الوقت تنهي شحن البطارية ، لذلك اريد انهي الاتصال بالنت عن طريق الشريحة sim .

    وشكرا

    • بإمكانك استخدام برنامج APNdroid الذي تحدثنا عنه في المقال، يقوم هذا البرنامج بتعطيل الـ 3G بضغطة واحدة ومن ثم تفعيلها بضغطة أخرى، يأتي ويدجيت مع البرنامج أيضاً من أجل سهولة أكثر في الاستخدام.

      كما يمكنك أيضاً استعمال برنامج 3GWatchDog الذي يمكنك من مراقبة والتحكم باستخدام الـ 3G لديك. برنامج مفيد جداً وأنصح به.

  • السلام عليكم،
    أخي الكريم، أشتريت سامسونج جالكسي اس قبل يومين ولاحظت ان استهلاك البطارية غير عادي ابداً، لا أنكر أني لا أفارق الجهاز طوال الوقت وهذا حتماً له أثره، ولكن على سبيل المثال لا حظت اليوم صباحاً من خلال برنامج مراقبة البطارية أن شحن البطارية نقص 4 % خلال عشر دقائق استخدام فهل هذا امر طبيعي ؟؟

    شكراً لكم سلفاً

    • هذا أمر طبيعي بالنسبة للهواتف الجديدة, فأولاً لن تفارق هاتفك أبداً خلال البضعة أيام الأولى لشرائه, وثانياً تحتاج البطارية الجديدة إلى عدة مرات من الشحن عندما يكون الهاتف جديداً قبل أن تعمل بشكل جيد. أعتقد أن الوضع سيصبح طبيعياً بعد بضعة أيام.

  • بعد التحيه اود ان استفسر هل الحسن الاول البطارية مهم حيث يزيد او يقلل من ادا البطارية

  • اتلمعلومات التي وردت فى غاية الاهمية واكرر واقول ان الموبايلات الذكية تعمل بطاقة جباره ومهوله للاداء الجيد من نت وبرامج وغيره والبطاريات صغيرة السعه تحتاج لتطوير بواسطة المصنع ز وحتي نتفادى الاستهلاك لها اذا سنترك كل ممتع صنعت هذه الجوالات من اجلها؟؟؟؟لكن كل ما قيل يساهم فى الاحتفاظ ببعض الدقايق قبل ان تسمع نداء البطاريات لاعادة الشحن ويجب ترك الالعاب نهائيا واستعمال النت بصوره متقطعه وليست دائمة والا اذهب للمقاهى او اللابتوب .. مع خالص تقديري لكم ..

  • عندي جهاز Xperia C البطارية تفضا لحالها مع اني ما استخدمها زيادة ايش ممكن يكون السبب؟؟ و لكم جزيل الشكر..

  • لو سمحت انا اشتريت جهاز s3 neo من شهرين وكان بيشتغل كويس جدا بس من فترة حوالى اسبوع لاحظت انه مش بيشحن او بيشحن بشكل بطئ جدا يعنى ممكن اسيبه ف الشاحن 8 ساعات ويشحن 10% بس مع العلم ان الشاحن اصلى وسليم والبطارية سليمة علشان انا جربتها ف موبايل تانى وكانت بتشتغل كويس جدا وبتشحن عادى جدا ف المشكلة ف ايه ؟ وايه الحل ؟ وارجو ان حضرتك تشرح تفصيلا هل المشكلة ممكن تكون ف السويكت ؟ هو بيظهر علامة الشحن عادى وبينور النور الاحمر بس بيشحن بطئ جدا
    انا اسف على الاطالة …

  • يعني عادي اذا اول ما جبته شحنته اكثر من مرة
    انا جبته بس راح مني تقريبا 60%في 3_4ساعات عادي؟؟؟؟