بالتفصيل: كيف يعمل مشروع هاتف غوغل القادم Project Ara وكيف سيتم بيعه وتسويقه؟

النسخة التجريبية من هاتف Ara

عندما أعلنت غوغل قبل فترة عن مشروعها الطموح Project Ara، بدا الأمر للكثيرين بمثابة حلم سيصبح قابلًا للتحقيق. هذا المشروع الذي يطمح إلى إعادة اختراع الهاتف الذكي عبر تقسيمه إلى أجزاء أو وحدات Modules قابلة للتركيب والفك، تتيح للمستخدم ترقية هاتفه وتحسينه بأقل التكاليف وبسهولة فك وتركيب قطع الليغو.

araback

أمس أعلنت غوغل بأنها ستقيم خلال العام الحالي ثلاثة مؤتمرات خاصة بالمطورين، سيكون أولها في شهر نيسان/أبريل القادم، هذه المؤتمرات ستكون موجهة بشكل خاص لشركات تصنيع العتاد لإعطائهم المعلومات والخلفية اللازمة لصناعة القطع الخاصة بالهاتف. وسيتوفر أول هاتف تجريبي من Project Ara خلال الأسابيع القادمة، على أن يتم طرح الهاتف تجاريًا في الأسواق في أوائل العام 2015.

حتى الآن، نعرف بأن الجهاز سيكون عبارة عن قطعة رئيسية يُمكن تشبيهها باللوحة الأم الخاصة بأجهزة الكمبيوتر، ووحدات مُنفصلة يُمكن شراؤها من شركات مختلفة وتركيبها بسهولة على هذه القطعة كي يصبح لديك هاتف متكامل. ويستطيع المستخدم اختيار القطع المطلوبة، كأن يشتري وحدة الكاميرا من سوني، والشاشة من سامسونج، والذاكرة من شركة ثالثة، وهكذا …

المهندس في غوغل Paul Eremenko كشف المزيد من التفاصيل حول الهاتف الجديد وكيف سيعمل وكيف ستقوم غوغل ببيعه وتسويقه في لقاء مع موقع التايم.

وبحسب Eremenko تسعى غوغل بأن يتوفر أبسط طرازات هذا الهاتف بسعر 50 دولار فقط، حيث سيكون هذا النموذج يمتلك المواصفات الدُنيا، وسيأتي باتصال Wi-Fi فقط بدون اتصال هاتفي، وسيتمكن صاحبه من تحسينه بحسب ميزانيته والمواصفات المطلوبة.

ويعتمد Ara في الأساس على هيكل أساسي Skeleton تم تصميمه بثلاثة قياسات كي يناسب قياسات الشاشة والأحجام المختلفة. القياسات هي Mini للأحجام الصغيرة و Medium للأحجام العادية و Jumbo للأحجام الكبيرة والهواتف اللوحية Phablets. بحسب مُصطلحات Ara فالهيكل يُدعى Endoskeleton واختصارًا يُقال له endo. والـ endo هو كما قُلنا القطعة الرئيسية التي يمكن تشبيهها باللوحة الأم. وهذه هي القطعة الوحيدة التي ستحمل علامة غوغل التجارية والتي سيتم تصنيعها وبيعها من قِبل غوغل. أما بالنسبة لبقية الوحدات Modules فسوف تتنافس على صناعتها عشرات الشركات المُختلفة وسيُترك للمستخدم حرية اختيار الوحدات التي يريد من الشركات التي يريد.

ara2blogpost

الـ endo هو عبارة عن إطار مصنوع من الألمنيوم يحتوي على أجزاء صغيرة من الدوائر الشبكية Networking Circuitry التي تتيح للوحدات Modules أن تتواصل مع بعضها البعض. بالإضافة إلى ذلك يتضمن يتضمن هذا الإطار بطارية احتياطية صغيرة تكفي لتشغيله. عدا عن ذلك لا يمتلك الـ endo أية أجزاء أخرى. كل شيء آخر بدءًا من الشاشة إلى المعالج مرورًا بالبطارية يمكن الحصول عليها كوحدات. وسيقدم النموذج المتوسط من الإطار Medium مكانًا لتركيب عشرة وحدات يمكن تركيبها في مكانها لتشكيل الهاتف. في النموذج التجريبي الأول من الهاتف تستخدم الوحدات دبابيس متحركة للاتصال بشبكة الـ endo، لكن غوغل تخطط لاحقًا لاستبدالها بنقاط تماس لمسية توفر مزيدًا من المساحة.

وقد تم تصميم كل حُجيرة compartment ضمن الـ endo بحيث يمكن أن تستقبل أي وحدة من القياس الصحيح بغض النظر عن وظيفة هذه الوحدة. (الحُجيرة هي المكان المخصص كي يتم تركيب الوحدة فيه ضمن الـ endo). وقد حرصت غوغل على تصميم جميع الوحدات بنفس الشكل على مختلف وظائفها. على سبيل المثال لو اقتربت طاقة بطارية هاتفك من الانتهاء ولم تكن بحاجة لاستخدام الكاميرا تستطيع سحب وحدة الكاميرا من الهاتف وتركيب وحدة أخرى هي عبارة عن بطارية إضافية في نفس المكان.

كما يتيح هاتف Ara تبديل الوحدات أثناء عمل الجهاز دون الحاجة لإطفاء الهاتف ثم تشغيله، وهو ما يُعرف تقنيًا باسم hot-swapping. مما يعني أنك تستطيع سحب الكاميرا وإدخال البطارية الثانية في أي وقت والحصول على المزيد من الطاقة بشكل فوري.

وكما قلنا سيتم توفير كل ميزة من الميزات على شكل وحدة منفصلة، حيث ستتوفر الوحدات القياسية، مثل الكاميرات ومكبرات الصوت والحساسات المختلفة، لكن غوغل تقول بأن الأمر سيسمح بدرجة تخصيص أكبر من ذلك، حيث سيُمكن مثلًا اختيار مكبّرات صوت مُحسنة خصيصًا لتشغيل موسيقى الراب.

النسخة التجريبية من هاتف Ara
النسخة التجريبية من هاتف Ara

ولتأمين تثبيت الوحدات بشكل جيد وحمايتها من الانفلات أثناء استخدام الهاتف أو وجوده في الجيبة، سيتم تثبيت الوحدات بطريقتين: حيث سيتم تثبيت الوحدات الموجودة في الجهة الأمامية من الـ endo بمزالج صغيرة، أما الوحدات في الجهة الخلفية ستستخدم مغانط ذات كهربائية دائمة Electropermanent Magnets. وسيكون الهاتف مضادًا للماء وغير ذلك من العوامل الطبيعية.

من الأسئلة التي قد تخطر على البال، هي كم ستكون سماكة هذا الهاتف؟ حيث قد نتوقع سلفًا بأن الجهاز سيكون أسمك من الهواتف الحالية، وهذا صحيح نوعًا ما لكن الفارق ليس بالكبير. حيث تبلغ سماكة النسخة التجريبية الحالية من الهاتف (الهيكل + جميع الوحدات) حوالي 9.7 ميليمتر. لكن غوغل تفكر بزيادة السماكة إلى حوالي 10 ميليمتر للسماح بوحدات بطارية ذات حجم أكبر. هذا يعني بأن الهاتف سيكون أسمك من Galaxy S5 الذي تبلغ سماكته 8.1 ميلميتر، لكنه أسمك قليلًا فقط من هاتف مثل HTC One بسماكة 9.3 ميليمتر. أي أن Ara لن يكون أنحف هاتف بالطبع، لكنه كذلك بسماكة مقاربة لما اعتدنا عليه في الهواتف الحديثة.

وتقول غوغل بأن هاتفها القادم ليس موجهًا لمهووسي التقنية (الـ Geeks) فحسب كما قد يعتقد البعض، بل هو على العكس موجه لأي شخص عادي حيث يُحاكي تصميمه ما اعتدنا عليه في المنتجات العادية منذ مئات السنوات. وتضرب غوغل مثالًا بدراجة هوائية أُصيب إطارها بثقب، فهل يقوم صاحبها بالتخلص منها وشراء دراجة جديدة أم يقوم بتبديل الإطار فقط؟ الهاتف الجديد سيُتيح تبديل الأجزاء المعطوبة فقط، أو تحديث الأجزاء المطلوبة فقط دون الحاجة لشراء هاتف جديد وهذا أمر سيجذب أي مستخدم كان. كما تقول الشركة بأن الهاتف الذي تعتزم طرحه بسعر يبدأ من 50 دولار سيكون مناسبًا حتى للأشخاص الذين لم يستخدموا هاتفًا محمولًا من قبل. وهو في نفس الوقت سيكون بمثابة حلم لمهووسي التقنية بسبب قابليته العالية للتخصيص. وبالتالي فهو مناسب لكافة المستخدمين دون استثناء كما ترى الشركة.

وعندما يصبح هاتف Ara جاهزًا للبيع، سيتمكن المستخدمون من الحصول عليه بثلاث طرق. حيث سيكون هناك ما يُدعى اصطلاحًا بالهاتف الرمادي Grayphone وهو عبارة عن الهيكل الذي يُباع بـ 50 دولار وسيتوفر للبيع عبر أي متجر عادي، هذا الهيكل يستطيع تشغيل تطبيق يقوم بإرشاد المستخدم في عملية تخصيص الهاتف عبر إضافة وحدات إضافية وعمل المزيد من التخصيصات. وهنا ستقع عملية الحصول على الأجزاء المُختلفة للهاتف على عاتق المستخدم الذي يمكن أن يشتريها من المتاجر المختلفة أو يطلبها عبر الإنترنت.

كما ستقوم غوغل لدى طرح الهاتف بإنشاء أكشاك تقوم ببيع الهيكل والكثير من القطع الأساسية في مكان واحد.

أما الطريقة الثالثة لمساعدتك في اختيارك للهاتف وأجزائه سوف تكون عملية مؤتمتة تقوم بتفحص نشاطك على فيسبوك وغوغل بلس. في حال كانت تحديثاتك تشير بأنك شخص كثير السفر على سبيل المثال، سيتم اقتراح اختيارك لبطارية كبيرة ولوحدة توفر لك خدمة الاتصال الخليوي في أحد البلدان التي تزورها باستمرار. وإن كانت صورك عادةً تحصل على الكثير من الإعجابات وردود الفعل الإيجابية فسيتم اقتراح هاتف بوحدة كاميرا قوية.

جميع هذه الأساليب ستكون اختيارية تمامًا، حيث يستطيع المستخدم تركيب هاتفه واختيار أجزائه بالشكل الذي يريد والحصول عليها من المصادر المختلفة التي يريد. ومن المتوقع ظهور الكثير من المتاجر التي تساعد المستخدم بهذه العملية.

[Time]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 30
  1. Nexus يقول

    موضوع رائع , هاتف رائع
    فكرة خرافية !!

  2. Dale2 يقول

    برأيي:

    اول مشكلة بالجهاز لح تكون السعر .. لانو عم نشتري القطع بالمفرق مو جملة وحدة
    وبالتالي كل شركة ممكن تغلي الاسعار متل ما بدها

    تاني مشكلة هية التوافقية
    يعني فيني اختار معالج التيغرا مثلا او سنابدراغون او او … بس هل لح يكونو كللون بيظبطو متل بعض؟ ولا لح تضطر غوغل تحذف بعض المعالجات من القائمة المسموحة

    تالت مشكلة وهي الاهم :
    لنفرض تركت موبايلي عالطاولة ودرت وشي
    ممكن حدا من رفقاتي ( ازا كان ابن حرام او بقصد المزح ) يسحب قطعة الكاميرا ويحطللي بدالها كاميرا تانية اخف دقة او حتى اي قطعة تانية
    المفروض ينعمل حساب منيح كتير لهلقصة

    1. awad يقول

      ممكن اتفق معك في المشكلتين الاولى لكن المشكلة الثالثة مشكلتك ياعزيزي
      الا اذا بدك قوقل لما تشتري منها القطع تخصص لك معاها حارس شخصي عشان يحرس موبايلك لما تروح وتترك موبايلك ع الطاولة مو مشكلة راح نكلمهم

      1. Dale2 يقول

        مو شرط حارس شخصي
        بس ممكن يكون عن طريق قفل او كلمة سر ما بيئدر الواحد يفك القطع من الجهاز بدونه
        يعني ربط حقيقي بين سوفت وير وهارد وير 🙂

        1. Tareq يقول

          أبسط ما يمكن : يفضل يكون في غطاء خلفي للموبايل وبهي الطريقة التبديل بيكون سهل جداً بعد فك الغطاء الخلفي وبنفس الوقت حماية للموبايل من أي مشاكل سواء تثبيت القطع بشكل صحيح أو سرقة القطع أو تبديلها سواء عن قصد أو مزح 🙂

    2. meto يقول

      أختلف معاك في كل النقط. جوجل بتشتغل على المستقبل..ممكن النقط اللي قلتها تكون عائق على المستوى القريب لكن في الآخر دي مصلحة للشركات المصنعة في انها هتفتح سوق جديد لمنتجاتها المميزة بدون الحاق الضرر بمنتجها الكامل يعني سوني مثلاً هتبيع موبايلها كامل وفي نفس الوقت هتبيع كاميرتها للي عايزها ومصلحة للمستخدم انه هياخد الحلو من كل حاجه بدون ما يضطر ياخدها ك package طبعًا مش كل المستخدمين هيحبوا كده..كتير هيكون حابب يريح دماغه ويشتري تليفون على بعضه..الميزة هنا في المرونة والحرية اللي واخدها المستخدم يعمل اللي عايزه.. كل الشركات هتتجه انها تصنع للموبايل ده لو جوجل عرفت تسوقله صح

  3. Damon يقول

    عندما نتكلم عن الابداع .. نحن نتحدث عن غوغل 🙂

  4. Mustafa Al Taj يقول

    ياما هنعيش ياما هنشوف من العملاقة قوقل…

  5. meshal يقول

    اذا حدث هذا الشيء ،فأين سيكون التنافس? عل ىالقطع فقط?،ماذا سيحل بالهواتف العادية الحالية? ستلغى وتقام معارض ومؤتمرات للقطع دون غيرها?وهل ستحب الشركات هذا الاسلوب??واخر واهم سؤال :هل ستصل هذه الاشياء لدولنا العربية ?!?!

  6. Ziad Hassan يقول

    فكرتي أن الهاتف من الداخل يكون عبارة عن فتحات للكاميرا و هكذا كما هو متعارف عليه لهذه الخاصية و كل شركة تقوم بانتاج القطعة الأساسية التي بها فتحات للكاميرا و الصوت …إلخ و لكن الجديد أن شكل الهاتف لا يكون مثل ما بالصورة (شكل غير أنسيابي) بل سيكون شكله هكذا لكن سنضيف و ضع كوفر خاص بهذه الجهزة يغطي القطع الداخلية و عند التبديل يفك الكوفر و تبدل القطع و ما يميز الشركات ان لكل شركة القطع الخاصة بها و شكل الكوفر و طريقة الكوفر الخاص بها فسامسونج مثلاً ستقدم كوفر اللاصقة الطبية ههههههه و هكذا و سيظل معك الجهاز لفترة طويلة في حين انك تبدل المعالج عند نزول الحدث و تجدد الكاميرا عند نزول الحدث و هكذا و هذا اوفر بالتأكيد فهناك من لا يهمه الكاميرا و هناك ….. إلخ المشكلة و الذي يجعل جوجل لا تفتح الستار عن هذه الخاصية انها بأحتياج تمويل رهيب ما رايكم؟

  7. عامر يقول

    ما اتوقع يلاقي نجاح لسبب ان الكمبيوترات المكتبية بدات تفصيل و نتهت مجمعة و اليوم اللابتوبات اصبح الكثير منها مدمج و غير قابل للتطوير و بالتاكيد الهاتف المجمع سيكون ارخص بكثير والاهم ان الناس بطبعها تحب التغيير و ايضا يوجد مشكلة تقنية بالاندرويد ان الدرايفرات يتم دمجها من المطور مباشرة بالاندرويد عكس الويندوز اللي تاخذ الدرايفر من مصنعين القطع و تعطيك الصلاحية لتعريف القطعة من داخل الويندوز – و هذا سبب اكتساح ويندوز لاجهزة الكمبيوتر طوال 30 سنة لا يوجد بديل يقدم نفس الميزات فاذا كانت اندرويد ستقدم نفس الميزة في الهاتف ؟

  8. slow يقول

    فكرة سخيفة ولاول مرة ارى قوقل لا توفق في مشروع رغم اني انظر الى نظارتها كاهم الابتكارات والاختراعات

  9. Raafat Farouk يقول

    فكرة اكثر من رائعه بس اعتقد ان اول من اعلن عن هذه الفكرة هي شركة تويوتا الخاصه بالسيارات عندما اعلنت دخولها ف مجال الهواتف الزكيه لكن لدي تعقيب هو هل الاداء سيكون بقوة اداء الاجهزة الاورجينال مثل سامسونج وابل حيث ان اجهزة الكمبيوتر التي يتم تجميعها ادائها لا يكون ف قوة الاجهزة الاورجينال مثل dell او hp

  10. Ashraf Alkhateeb يقول

    انا شايف انه الفكرة حلوة.. شغلة حلوة لما انت اتجمع الجهاز

  11. Abdullah darwish يقول

    الفكرة مثيرة جدا و لكن أعتقد بأننا سنعاني من جشع الشركات التي ستحاول صنع وحدات غير أصلية لبيع أكبر عدد ممكن منها و خاصة شركة سامسونغ فجميع منتجاتها تعاني من مشاكل التصنيع

  12. Sara يقول

    فكرة بتجننن و هيك الواحد مالو مطر ليبدل الموبايل اذا نزل اجدد منو بالعكس و كمان بتخلي الواحد يعرف يجمع قطع موبايل بس المشكلة انو في بلاد يمكن ما تصلا القطع بسرعة مثلا بس عنجد عندماا نتحدث عن التطور و التكنلوجيا نتحدث عن Google

  13. sado يقول

    انه المستقبل بحق

  14. Salim Bamahfoodh يقول

    إلى متى يا عرب النوم
    الناس تتطور واحنا أكبر مستهلكين
    ليش ما في شركات عربية منافسة
    شغلنا في الحياة التعليق على الجديد
    ليش مش نحنا اللي نسويه…

  15. Salim Bamahfoodh يقول

    إلى متى يا عرب النوم
    الناس تتطور واحنا أكبر مستهلكين
    ليش ما في شركات عربية منافسة
    شغلنا في الحياة التعليق على الجديد
    ليش مش نحنا اللي نسويه…

  16. مؤمن يقول

    مشروع جميل
    اظن ان ذلك لن يروق لشركات الاخرى
    ويوجد الان في سوق الاندرويد مختلف انواع الموبايلات التي اظن انها تلبي رغبات الجميع ماليا وعتاديا ومخصصة بكل تفصيل
    ولكن ساكون سعيدا باقتناء هذا الجهاز
    شكرا لك

  17. ALSHAQSI يقول

    فكرة جميلة جدا… في بداية الأمر لازم انها راح تواجه مشاكل بس مع الأيام راح تتطور ويزيد الدعم لها… كل مشروع بدايته فكرة بسيطه لحد ما يصبح متمكن في السوق.. وانا اتوقع انها راح تنجح بس موو بشكل كبير اكثر الناس الي بتستخدمها هم ال Geeks لانه الناس العادية راح تستمر في شراء الاجهزة الكامله..

  18. سلطان يقول

    مشروع رائع بنسبه لي
    كذا بتطهر تجميعات الاندرويد مثل تجميعات الكمبيوتر المكتبي وبنشوف ابداعات فرديه
    اتمنى من جوجل تضيف المزيد من تطوير لنظام الاندرويد

  19. Mohammed Al Adawi يقول

    فكرة جميله !

  20. wael يقول

    المشكلة الاكبر والاهم هي توافق النظام مع القطع كيف ممكن يكون الحل مو معقول اني كل ما غير قطعة لازم عرفها عالنظام واذا نزل نسخة جديدة من النظام كيف بدي ثبتو ومين هلي بدو يدعم تحديثات الجهاز ؟؟؟؟ وبالنسبة لمطورين البرامج كيف بدهم يدعمو الكم الهائل من الخيارات الموجودة ويجربو برامجهم اذا كانت متوافقة بشكل كامل ولا فيها مشكلة !!

  21. Mohamed Esam يقول

    موضوع رائع

  22. […] فكرة Project Ara هي أن جميع أجزاء الهاتف تتألف من قطع Modules قابلة للفك والتركيب، وبالتالي يمكنك ترقية الكاميرا أو البطارية أو مكبرات الصوت أو الذاكرة مثلًا، دون الحاجة لتغيير الهاتف بأكمله. […]

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.