Honor مستعدة لمقارعة آبل وسامسونج وحتى هواوي

1 8

يبدو أن Honor لديها ما تخفيه في جعبتها لجعلها قادرة على منافسة باقي الشركات المصنعة، بما في ذلك الأسماء الكبيرة مثل سامسونج وآبل وحتى هواوي.

أصبح من الواضح أن العلامة التجارية التابعة لشركة هواوي Honor تستعد بتاريخ 15 مايو القادم للإعلان عن هاتفها الرائد الجديد Honor 10 في حدث تقيمه في العاصمة البريطانية لندن، وبالرغم من أن العديد من التقارير قد قللت من شأن هذا الهاتف، لكن من المرجح أن يتضمن مواصفات فنية تتناسب مع تشكيلة هواتف Huawei P20 الجديدة.

هذا الأمر ليس بعيدًا عن المألوف، مع علمنا المسبق أن Honor ترتبط ارتباطًا وثيقًا بهواوي، حيث أن بعض الميزات الفريدة لهواتف العلامة التجارية Honor تتوفر أيضًا على أجهزة هواوي، والعكس بالعكس، حيث تتشارك الأجهزة مجموعة من المكونات مثل معالجات HiSilicon Kirin، بالإضافة إلى البرمجيات.

وفي الماضي، لاحظنا أن مجموعة المنتجات الرائدة لدى Honor تتشابه إلى حد كبير مع منتجات هواوي فيما يتعلق بالمواصفات الفنية الأساسية، وبالنظر إلى أوجه الشبه هذه، فإنه من المتوقع أن تقوم شركة Honor ببساطة بإنتاج هاتف P20 مع تصميم خارجي مختلف وخفيف بما يتناسب بشكل أفضل مع تصاميم العلامة التجارية.

وبالنظر إلى المواصفات التي نعرفها حتى الآن، فإن هذا الأمر منطقي، ولكن يبدو أن العلامة التجارية لديها ما تخفيه في جعبتها لجعلها قادرة على منافسة باقي الشركات المصنعة، بما في ذلك الأسماء الكبيرة مثل سامسونج وآبل وحتى هواوي، بحيث أن هذه الميزة المخفية تتواجد في الغالب على أجهزة بعض العلامات التجارية ضمن أسواق معينة.

وللتوضيح فإن هذه الميزة هي قارئ بصمات الأصابع المدمج تحت الشاشة، إذ توضح الصورة المسربة الأخيرة لهاتف Honor 10 طريقة فك القفل، والتي تتم عن طريق وضع إصبعك على الشاشة.

وبالرغم من وجود عدد قليل من الهواتف الذكية التي تتباهى بهذه الوظيفة، معظمها منتجات فيفو Vivo، بالإضافة إلى هاتف Huawei Mate RS Porsche Design من هواوي، إلا أن هذه الهواتف غير متاحة على سبيل المثال ضمن الولايات المتحدة، في حين يكلف هاتف هواوي ما يقرب من 2000 دولار.

وبالحديث عن قارئ بصمات الأصابع المدمج تحت الشاشة فقد كان من المتوقع أن تقوم شركة سامسونج بتزويد تشكيلة هواتفها الرائدة Galaxy S9 بهذه الميزة، ولكنها اختارت جهاز استشعار تقليدي في الجزء الخلفي من الهاتف الذكي، وربما كان السبب عدم القدرة على إنتاج هذه التكنولوجيا على نطاق واسع.

في حين حاولت فيفو Vivo، مع هواتف X20 UD و X21 UD توسيع نطاق سوقها عبر هذه التقنية بالتحديد، ولكن الأجهزة لا تزال متوفرة في السوق الآسيوية فقط، وربما يكون جهاز Honor 10 أول هاتف ذكي يجعل التكنولوجيا متاحة لجمهور أكبر بسعر معقول، متجاوزًا أسماء كبيرة مثل سامسونج وآبل التي فضلت اختيار FaceID.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
تعليق واحد
  1. (: يقول

    أولا: أظن أن تخصص علامة honor هي الهواتف منخفضة التكلفة. لذا أظنها بعيدة كل البعد عن مقارعة الكبار في ما يخص المواصفات. طبعاً هذا لا يعني استبعاد تقديمها لهاتف بقارئ بصمة مدمج في الشاشة.
    ثانياً: “العكس بالعكس” أي الأمر الطبيعي. فلو عكست عكس الشيء، لن تحصل على عكسه بل ستحصل عليه ذاته.
    ثالثاً: تحية للأخ الكاتب من القلب على تقبل تعليقي.
    ⁦❤️⁩?

    رابعاً: آبل إختارت الـ Face ID رغماً عنها. فهي أضعف من أن تكون لديها القدرة على تطوير تقنية كالـ بصمة في الشاشة لذا استسلمت. بينما شركات أخرى حاولت وحاولت حتى وصلت.

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملفات الكوكيز لتحسين تجربة الاستخدام. يمكنك الموافقة أو الانسحاب إذا أردت.. الموافقة إقرأ المزيد