أردرويد

غوغل تستخدم الموز وعصير البرتقال لشرح ميزات غوغل بلاي (فيديو)

أطلقت غوغل إعلانين جديدين خاصين بمتجر Google Play، أعتقد أنها أول إعلانات فيديو تطلقها غوغل للمتجر تحديداً. الإعلانات مبتكرة ومبدعة كعادة غوغل. الإعلان الأول مخصص للأفلام والثاني للموسيقا التي يمكن أن تشتريها عبر المتجر (والغير متوفرة في الدول العربية للأسف).

من الملاحظ أن الإعلانات موجهة للأشخاص الذين لا يمتلكون أي خبرة تقنية، الإعلان الأول يتحدث عن إمكانية مشاهدة جزء من الفيديو على الحاسب اللوحي ثم المتابعة من حيث توقفت من خلال الهاتف مع التشديد بأن هذا يتم دون أية وصلات. والإعلان الثاني يتحدث عن الموسيقا، حيث يمكنك تحميل أغاني جديدة أو إنشاء قائمة تشغيل من الحاسب اللوحي والتعديل عليها، لتجد التعديلات متاحة فوراً على الهاتف أو على جهاز الكمبيوتر، أيضاً دون وصلات. هذا طبعاً ما نعرفه بالمزامنة السحابية لكن الإعلانات لا تذكر أي من هذه المصطلحات التقنية بل تضرب الأمثلة باستخدام الموز في الإعلان الأول وعصير البرتقال في الإعلان الثاني! شاهد الإعلانات كي تعرف المقصود:

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=OqOfoswnln8[/youtube] [youtube]http://www.youtube.com/watch?v=IqVYDwQRom4[/youtube]

السؤال الأهم: لماذا هذه الإعلانات بهذا الوقت ولماذا تم تبسيط شرح الميزات بهذا الشكل؟ في الحقيقة هذه الإعلانات (ونتوقع المزيد منها خلال الأيام القادمة كما من المتوقع بثها على أقنية التلفزيون في الولايات المتحدة) هي تمهيد لطرح حاسب غوغل اللوحي هذا الشهر ضمن مؤتمر Google I/O 2012. كحاسب رخيص بسعر متوقع يبلغ 200 دولار فقط مع شاشة بقياس 7 إنش فالشريحة الرئيسية التي تطمح غوغل إلى الوصول إليها هي الشريحة الواسعة التي ستشتري الحاسب من أجل شراء واستهلاك المحتويات التي تبيعها غوغل من أفلام وموسيقا وكتب، هذه الشريحة قد لا تعرف في معظمها ما معنى (آيس كريم ساندوتش) ولا معنى (السحابة) ومن الجيد أن نرى غوغل تتوجه إلى هؤلاء لأنهم يشكلون معظم المستخدمين في الحقيقة، وهي الشريحة التي تستهدفها آبل وآمازون بشكل أساسي منذ البداية، وهي عنصر النجاح الأساسي لهذا النوع من المنتجات.

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

14 من التعليقات

ضع تعليقًا

%d bloggers like this: