غوغل تكشف عن Project Glass: الخيال العلمي لم يعد خيالاً!

تحدثنا سابقاً عن الإشاعات التي تقول بأن غوغل تعمل بشكل سري على تطوير نظارات تعمل بنظام أندرويد، تساعد المستخدم على تأدية الكثير من المهام باستخدام الواقع المحسن Augmented Reality. هذه النظارات تعمل بنظام أندرويد ويتم تطويرها في مختبرات Google X السرية والغامضة والتي تقوم فيها غوغل باختبار أكثر التجارب والتقنيات جموحاً على الإطلاق.

حسناً، الأمر لم يعد مجرد إشاعة إذ كشفت الشركة اليوم عن مشروع Project Glass، وأكدت بأنها تعمل بالفعل على تطوير هذا النوع من النظارات القادمة من أفلام الخيال العلمي. إن كنت قد شاهدت فيلم Terminator واعتقدت بأن نظارات “آرنولد شوارزينيغر” هي مجرد خيال مضحك، عليك أن تغير اعتقادك لأنك قد تجد نفسك بعد عام أو عامين تضع مثل هذه النظارات.

بحسب ما قالت الشركة على +Google فالمشروع ما زال قيد التطوير، والكشف عنه الآن هو بهدف جمع الأفكار واستقبال آراء المستخدمين للوصول إلى أفضل منتج ممكن. ببساطة تعرض هذه النظارات على المستخدم معلومات مفيدة، كما تستطيع أن ترى في الفيديو أدناه. إذ تعرض هذه النظارات معلومات مثل حالة الطقس، وتساعد المستخدم في معرفة الاتجاهات على الخريطة أثناء سيره في الشارع، تسمح له بإجراء المكالمات الهاتفية ودردشة الفيديو، والتقاط الصور، بل تستطيع مثلاً التقاط صورة لإعلان حفلة ما وحجز مقعدك بمساعدة النظارة مباشرةً. والكثير غير ذلك …

النظارات تبدو أنيقة، والاعتقاد الذي كان لديك بأن الفكرة مجنونة وغير عملية سيتغير بعد مشاهدة الفيديو:

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=9c6W4CCU9M4[/youtube]

حتى الآن لا مزيد من المعلومات حول التقنية غير التي ذُكرت، وننتظر أن تطلعنا غوغل على مزيد من التفاصيل أثناء مؤتمر Google I/O في حزيران/يونيو القادم. رغم الشركة لم تحدد بأن النظارات تعمل بنظام أندرويد إلا أن هذا هو الاحتمال الغالب.

ما رأيك بهذه الفكرة؟ هل تعتقد بأن النظارات ستكون عملية فعلاً؟

[+Google]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 23
  1. Amin يقول

    هذه احصاآت ScoreCome تطور اندرويد في امريكا اخذ اكثر من النصف بقليل…
    Top Smartphone Platfor
    3 Month Avg. Ending Feb. 2012 vs. 3 Month Avg. Ending Nov. 2011
    Total U.S. Smartphone Subscribers Ages 13+
    Share (%) of Smartphone Subscribers
    Nov-11 Feb-12 Point Change
    Total Smartphone Subscribers 100.0% 100.0% N/A
    Google 46.9% 50.1% 3.2
    Apple 28.7% 30.2% 1.5
    RIM 16.6% 13.4% -3.2
    Microsoft 5.2% 3.9% -1.3
    Symbian 1.5% 1.5% 0.0

  2. bkr يقول

    Very nice Mr Anas for this website

  3. Ramy يقول

    النظارة لم تلفت انتباهى بقدر الأوامر الصوتية الموجود فى الفيديو
    أعتقد ان هذا ما تطلق جوجل عليه ماجل الذى سيتوفر فى اندرويد 5

  4. iGarni يقول

    دام إننا مازلنا في شهر إبريل فلن تخرج عن قائمة الكذب ..

    ليس لأنها مستحيلة، لكن مازال الوقت مبكر ..

    لكن بصفة عامة، واااااااااااااااااو ..

  5. who is care يقول

    شي خيالي

    وصلنا لمرحله نقدر نوصل لمعلومات كثيره في الانترنت وعن كل شي
    بس باقي لنا طريقة مثل الي في الفيديو عشان نوصل للمعلومه بسرعه وسهوله

  6. Picard يقول

    نظارات الـ Terminator هي نظارات شمسية عادية بلا أي ميزة على الإطلاق، في حين أن ما ترمي إليه عبارة عن عيني الرجل الآلي بحد ذاتهما.

    أما المثال الأقرب لما تريد فهو نظارة أنجلينا جولي في أحد مشاهد فيلم Tomb Raider: The Cradle of Life.

    1. أنس المعراوي يقول

      نعم، تشابهت علي الإبل 🙂 شكراً على التوضيح.

      1. Picard يقول

        لا تثريب عليك
        🙂

  7. عمر الحافظ يقول

    سؤال لما لا يمكنني مشاركة المقالات عبر الفيس بوك؟ ان لم اكن مخطئا ارى فقط زري تويتر وجوجل بلس

    1. أنس المعراوي يقول

      لأنك تدخل من سوريا حيث زر المشاركة محجوب. إن دخلت عن طريق بروكسي سيظهر لك 🙂

      1. عمر الحافظ يقول

        محجوب من قبل من؟ لا تصادفني هذه المشكلة على مواقع اخرى كاليوتيوب مثلا

        1. أنس المعراوي يقول

          القصة كالتالي، وأعرف تفاصيلها لأني كنت أعمل في أحد مزودات خدمة الانترنت: عندما كان فيسبوك محجوباً بالكامل في سوريا، كان الحجب يشمل كل من إسم النطاق facebook.com وبعض عناوين الآيبي الأخرى التي كان يمكن استخدامها للوصول إلى فيسبوك والالتفاف على الحجب وذلك بحسب أمر مؤسسة الاتصالات.

          المشكلة هي أنه عندما جاء أمر فك الحجب، جاء على إسم النطاق فقط، وهو ما التزمت به الشركات حرفياً، ونسي الجميع أنه توجد عناوين آيبي أيضاً يجب فك حجبها. للأسف يبدو أن زر المشاركة والإعجاب على فيسبوك يعمل على مخدم يحمل أحد عناوين الآيبي التي لم يتم فك حجبها. لهذا لا يظهر في سوريا، أي أن حجب زر المشاركة ليس متعمداً بل عن طريق الخطأ 🙂

          1. Miral1000 يقول

            اخي انس انا ايضا ارى زر المشاركة لتويتر مع العلم اني في الاردن!!!

  8. Yasser A Saeed يقول

    فكرة جميلة جداً ولكن لن تكون عملية كثيراً لأن حتى الآن لا يوجد نظام تمييز الصوت والأوامر يعمل بكفائة عالية كما هو الحال في الفيديو .. وبالذات عندما لا يكون المحيط هادئ مثل الشارع وأصوات السيارات .. ألخ.

    لا أعتقد بأن هذا ممكن حتى يوجد نظام يستطيع تمييز وفلترة صوت صاحبه من بين أصوات الناس وألأصوات الأخرى مثل أصوات السايرات والمحركات .. الخ.

  9. طارق يقول

    انا خوفي يطلع الفيديو من شي فيلم كمان .. مبين جوجل بدها تحتكر كل التكنولوجيا

  10. cash-money يقول

    أولا شكرا يا اخي علي المقال الاكثر من رائع و لكن ..

    أعتقد بأن تلك هي كذبة ابريل لهذه السنة .. فالجميع يعلم بأن جوجل تحتفل بكذبة ابريل و تقوم بعمل كذبة تكنولوجية .. مثل السنة قبل الماضية حين قالت بأن جوجل للترجمة اصبح يترجم اصوات الحيوانات و بصراحة لا اتذكر كذبة ابريل العام الماضي .. و بما ان لم اسمع هذه السنة عن كذبة جوجل الجديدة فإعتقادي بأن تلك هي كذبة ابريل الجديدة من جوجل هذا العام 🙂

  11. Moath يقول

    لا تكون كذبة أبريل أخرى XD

  12. Ahmed Hesham Abbas يقول

    كالعادة ابداع من الشركة رقم 1 و لكن أعتقد ان الوقت مبكر جدا للتفكير في الطرح بصفة تجارية , وبالنسبة للإخوة الذين يعتقدون انها كذبة ابريل اختلف معهم لأن جوجل بالفعل قامت بعمل كذبة ابريل لهذه السنه و هي نظام الMultitasking في Google Chrome و الذي يسمح كما قالت الكذبة باستخدام فأرتين في نفس الوقت على نفس المتصفح ثم أعلنت انها كذبة ابريل .
    مقال جيد تحياتي لك …

  13. حسين المهناء يقول

    رائـع ..
    الفيديـو جداً جميل ، ويوحي بأن الفكرة جداً ممتازة

  14. صدى المسلم يقول

    ذكروني بكونان عندما كنت أشاهده مع اخواني الصغار
    أعتقد أن كذبة أبريل تتبرأ من هذا الموضوع ههههههه

  15. توفيق يقول

    كالعادة سنستخدم هذه التقنيات في الكثير من الامور السيئة كالغش في الامتحانات على سبيل المثال و غيره

  16. Daraji Kamikaze يقول

    اريد الجديد من الهواتف النقالة

  17. […] عندما أعلنت غوغل العام الماضي عن نظارتها الذكية والتي حملت في ذلك الوقت إسم Project Glass قبل أن يتحول إسمها رسميًا إلى Google Glass، فتحت بذلك بابًا جديدًا من أبواب الاختراعات التي نراها في أفلام الخيال العلمي والتي تحولت إلى حقيقة فيما بعد. في الحقيقة وعندما أعلنت الشركة عن نظارتها في أبريل الماضي اعتقد البعض بأنها كذبة أبريل متأخرة واعتقد البعض الآخر بأنها مجرد “صرعة” غير عملية، بينما رأى آخرون بأنها ابتكار لا يقل أهميةً عن اختراع الكمبيوتر أو الانترنت. بغض النظر عن الآراء المختلفة تبقى الحقيقة بأننا أمام تحفة علمية متطورة تعتمد على دمج عدد من العلوم والابتكارات في جهاز واحد. […]

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.