غوغل: الشهور الستة القادمة من أندرويد سوف “تُطير عقولكم” !

أجرى موقع Gizmodo مقابلة ممتعة مع آندي روبن مدير التطوير والعقل المفكر وراء أندرويد. في هذه المقابلة التي ننقلها لكم أجاب روبن على العديد من الأسئلة الهامة المتعلقة بأنرويد: حالياً وفي المستقبل. من المؤكد أن نسخة أندرويد 2.2 نالت إعجاب الجميع, لكن يبقى هناك عدد من الأسئلة التي ربما قد خطرت لنا جميعها أو بعضٌ منها. دعونا نقرأ بماذا سيجيبنا روبن الذي يعدنا بمفاجآت مذهلة خلال الفترة القادمة.

دعني أسألك سؤالاً شخصياً بالنسبة لي: لوحة المفاتيح, متى ستصبح أفضل؟

حسناً, تحتاج لوحة المفاتيح إلى بعض التحسينات. أعتقد بأننا قمنا بعمل جيد جداً بجعلها تتلاءم مع مختلف قياسات الشاشات: لديك شاشات صغيرة, شاشات كبيرة, وضعية العرض الأفقي والعمودي. لكن ما أعتقد بأنه بدأت الحاجة إليه هو شيء أكثر خصوصية لكل جهاز على حدى. لوحة المفاتيح هذه عامة جداً, ما زلنا نحتاج إلى عمل الأفضل. إن فريق خدمة تمييز الصوت قام على ما أعتقد بجعل لوحة المفاتيح خيارية في بعض المناطق. فأنا أتحدث إلى هاتفي عندما أريد إرسال رسالة SMS, أتحدث إليه ثم أصحح قليلاً جداً باستخدام لوحة المفاتيح. إن استخدامي الرئيسي هو للصوت, لكنني أعتقد بأنك على حق, نحتاج إلى إجراء بعض التحسينات.

إن معظم هذا لا يتعلق بالضرورة بالأمور البرمجية, في معظم الأحيان يتعلق بنوع شاشة اللمس التي تستخدمها الشركة المصنعة. لقد شاهدتَ جميع تلك الاختبارات التي تم فيها مقارنة شاشة اللمس الخاصة بجهاز درويد مع شاشة اللمس الخاصة بنيكسوس, فهي مختلفة قليلاً ومن الصعب أن تصنع لوحة مفاتيح تعمل بنفس الشكل على جميع أنواع الشاشات اللمسية.

نحن حالياً بصدد فرويو 2.2, لكن لدينا أجهزة بواجهات مخصصة, والتي غالباً ما تبقى متأخرة عن آخر إصدارات أندرويد. مثلاً بالنسبة لمن يمتلكون Droid Eris أو Hero انتظروا حوالي الستة أشهر أو أكثر فقط كي يحصلوا على أندرويد 2.1, والآن 2.2 قادم. كيف تقيّمون هذا النوع من المشاكل وما هو موقع غوغل من مثل هذه القضايا.

لو أنني كنت دكتاتوراً كنت سأقوم بإجبار الناس على هذه الأشياء ولكان على كل شخص أن يحصل على نفس الإصدار في نفس الوقت وسيكون هنالك الكثير من الضوضاء حول هذا الموضوع, لكن ليس هذا خيارنا. لهذا سوف نقوم بعمل نسخة ممتازة, وإن قرروا تبنيها, فسوف يتبنونها. الفرق بين هاتين الصيغتين: الصيغة الأولى, من الصعب جداً على الناس أن تتميز, كل شخص يحصل على نفس الشيء. أما الصيغة التي نعمل بها فهي تسمح بالاختلاف والتميز. ستبقى المنصة متوافقة مع التطبيقات في سوق أندرويد
وستبقى التطبيقات تعمل في كل مكان لكن يجب على الشركات أن تضع بصمتها المميزة ومميزاتها الخاصة على قمة المنصة وهذا  نوع من أنواع السباق.

لكن لو كنت تعمل على 2.1 -على سبيل المثال- لا تستطيع الحصول على تطبيق تويتر الرسمي.

حسناً, هناك تطبيقات كُتبت لفيستا Vista, تماماً مثل فوتوشوب CS5 لا تعمل على ويندوز 3.1. أعني إنها عبارة عن حقيقة, هنالك شيء جديد دائماً. هذا ما كان عليه الحال دائماً ولهذا يجب أن نميز شيئاً اسمه (الأنظمة القديمة). دائماً لدينا أنظمة قديمة, وإن أراد أحدهم استخدام ميزة في نظام التشغيل الجديد, لن يستطيع تشغيل ذلك التطبيق على نسخة أقدم من النظام. الأمر فقط هو أن الأمور تحدث بسرعة كبيرة حتى أننا انتقلنا من اندرويد 2.0 إلى أندرويد 2.2 خلال فترة قصيرة جداً. أعتقد بأن هذا سيصبح أبطأ قليلاً. في الواقع أنا مؤيد لظهور نسخ جديدة عند مواسم الشراء: أيار/مايو, أيلول/سبتمبر, وتشرين الأول/أوكتوبر.

إذاً كيف تسير عملية التحديث؟ كيف تقررون ما الذي سيتوفر في كل إصدارة؟

إن العملية عشوائية بشكل كامل. نحن نضع المخطط القادم لنسخة واحدة فقط, وبالتالي لا نخطط للسنة أو السنتين أو الخمس سنوات القادمة كما يفعل الكثير من الناس. إن الأمور تُدار كما يجب أن تُدار شركة متخصصة بالانترنت, أي هناك الكثير الإصدار وفق مراحل سريعة وما وجدناه بأن الإبداع يأتي من كل مكان. تماماً كشركة Simplify Media, تلك كانت شركة اشتريناها وإبداعاتها الآن موجودة في إصدارة فرويو.

شركة HTC تقف الآن في موقف مثير للاهتمام من حيث حقوق براءات الاختراع, هم الآن يقومون بترخيص استخدامهم لبعض التقنيات من مايكروسوفت. هذا الأمر يجعل من أندرويد غير مجاني بالنسبة لهم. هل أنت قلق من هذا في المستقبل؟

لو قامت شركة باستخدام الكوديك الخاص بـ MP3, فعلى الشركة التي تبيع الجهاز – والتي تربح من عملية بيعه- أن تدفع لمؤسسة MPEG وهم الأشخاص الذي يمتلكون حماية الملكية الفكرية للـ MP3. ولو قامت شركة باستخدام بروتوكول ActiveSync للتخاطب مع مخدمات Exchange, فعليها أن تدفع لمايكروسوفت لقاء حقوق الاستخدام. هذا يحصل في عالم الهواتف اليوم, ولا يوجد فرق بين أندرويد أو أي منصة أخرى.

ما هو الشيء الذي تريد إصلاحه أو إضافته إلى أندرويد في المرة القادمة؟ بمعنى آخر, ماذا يوجد على قائمتكم المسماة:”أشياء كنت أتمنى لو استطعت عملها”؟

حسناً, حتى بالنسبة لي, عندما أصدرنا النسخة الأولى لم أشعر أنها تستحق أن تكون ذات الرقم 1.0 بل شعرت أنها يجب أن تكون 0.8. لو نظرت إلى ما كنا عليها منذ 18 شهراً وأين نحن الآن, هذا يجعل المستقبل يبدو مشرقاً أكثر. لأن المعدل الذي انتقلنا فيه من تلك النسخة الأشبه بـ 0.8 إلى 2.2 كان سريعاً جداً بالنسبة لمن كان يتعلم كيف يحترف هذا النوع من الهندسة, هذا النوع من الهندسة المتعاقبة وكل ذلك الإبداع, أعني أنها لعبة مستمرة. سوف يكون هناك أشياء سوف تُطير عقولكم خلال ستة شهور. سابقاً كانوا 18 شهراً والآن ستة.

إذاً لو تحدثنا عن الأهداف الكبيرة أين تريد أن ترى أندرويد خلال عام أو عامين؟

بالنسبة لأندرويد, فالأمر عبارة عن عدة محاور. هو عبارة عن منتج نهائي تستخدمه الشركات المُصنعة في عدد المجالات المتنوعة, لكن ما عرضناه خلال مؤتمر Google I/O كان مميزاً جداً. عرضنا أندرويد على الشاشات الكبيرة والشاشات الصغيرة. عرضناه على معالجات ARM و معالجات Intel, وعرضنا أشياء مختلفة من عدة شركات: HTC, و سوني بالنسبة للتلفزيون. إذاً نحن دخلنا في عدد متنوع من المنتجات, عدد متنوع من الشركات والمعالجات ولدينا جميع المنتجات المتمحورة حول المنصة, وستكون المنصة محور جميع تلك المنتجات. لم يتم عمل شيء مماثل من قبل على الإطلاق.

لو تخيلت الأمر منحنياً بيانياً, نحن الآن تماماً في منتصف عصا الهوكي. لن تدرك أنك في المنتصف تماماً حتى تنظر إلى الأمر لاحقاً وتقول: اوه, لقد كنت هنا, لكننا في منتصف العصا حالياً. لذا أعتقد بأن تبني أندرويد سيبقى يتصاعد بشكل كبير جداً ومُتضاعف.

(انتهى اللقاء)

تعليقي: لا شيء كثير أضيفه على الكلام, بالنسبة للسؤال الأول حول لوحة المفاتيح لا أدري لماذا يجدها من أجرى اللقاء سيئة, على أية حال من ميزات أندرويد أنه يسمح لك باستخدام لوحات مفاتيح أخرى غير تلك الافتراضية وقد شاهدنا مجموعة رائعة جداً من لوحات المفاتيح المُبدعة حقاً. تستطيع أخذ فكرة عن أفضل اللوحات اللمسية المتوفرة لأندرويد من هنا.
بالنسبة لرأيه حول البرامج التي تعمل على النسخ الحديثة فقط فهذا سؤال هام وهو يُغضب الكثير من المستخدمين. لكننا لا نستطيع أن نقول أنه غير مُحق في إجابته, هذه هي حال أنظمة التشغيل منذ الأزل بعض البرامج الأحدث التي تتطلب ميزات لا تتوفر في أنظمة التشغيل الأقدم هي أمر معروف وليس بالجديد. لكن ربما برز الأمر أكثر في أندرويد نتيجة تطوره السريع جداً فبينما تأخذ أنظمة التشغيل الأخرى سنتين كي تتطور من نسخة إلى أخرى تطور أندرويد ضمن عدة نسخ في سنة واحدة وهذا ما جعل المشكلة تبدو أكبر لكن من الواضح أن سرعة تطور أندرويد ستخف قليلاً كما أن غوغل سوف تتخذ بعض الإجراءات للحد من هذه المشكلة.
أما بالنسبة لمشكلة تأخر تلقي التحديثات بالنسبة للأجهزة التي تعمل على واجهات مخصصة مثل واجهة Sense من HTC فمن الواضح أن روبن يجعل القضية من مسؤولية الشركات المصنعة للواجهات بشكل كامل.

ليس لدي شك بأن أندرويد سيُذهلنا خلال الفترة القادمة. ما رأيكم أنتم؟

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 18
  1. حمزة عبد المطلب يقول

    أنا بالنسبة لي أندرويد أذهلني منذ بداية صدوره وما زال مستمرا في إذهالي حتى الآن
    لا يوجد أي حدود يتوقف عندها هذا النظام الرائع
    ومن أهم مميزاته في نظري هو أن مطوريه يبحثون عما يريده الناس ويتمنونه في أجهزتهم ويطبقوه على الواقع ليجعلوا الخيال حقيقة مع أندرويد
    بالتأكيد لن يتوقف أندرويد عن التطور والإبداع
    أنه المستقبل بكل تأكيد

  2. islam يقول

    اهم مشكلة في نظام الاندرويد هو التحديث
    لان كل شركة بتقعد فترة طويلة عبال ماتنزل التحديث الرسمي للاجهزة بتاعتها
    وفي اجهزة بينسوها في النص

    بيضطر الواحد انه يحدثه من رومات غير رسمية وبتكتر مشاكل الكراش والريستارت وعدم الاستجابة
    بجد لازم جوجل تدور علي حل ّ!!

  3. Kaito Kid يقول

    هذا ما كتب في موقع أندرويد العربي :

    تحديث: لكي لا يحدث أي إلتباس بمصداقية موقعنا فقط نود إعلامكم بأن الشخص الذي تحدثنا اليه بمؤتمر جوجل السابق هو مدير تطوير النظام المختص بالشرق الأوسط.

    تحديث 2: على الرغم مما تداول اليوم في العديد من المواقع بخصوص هذا الخبر نحن واثقون بأن اللغة العربية ستكون بنسخة فرويو.

  4. SAM يقول

    ان الابديت الذي طرح مؤخرا للاندرويد 2.2 فريو ليس الا للتجربة على مجموعة محدودة والاصدار الرسمي النهائي سيكون موجود قريبا عبر الهواء ……
    لاتنزعج!

    2.2 is being rolled out to a very limited test group. Final build to be available for OTA updates shortly, stay tuned!

    المصدر الموقع الرسمي لمطوري اندرويد على تويتر
    http://twitter.com/googleio/status/14701706884

  5. Abdullah يقول

    بلا ادنى شك ان جوجل ستذهلنا كما اذهلتنا في مجموعات التطوير السريعة لاندرويد وهذا ليس مستغربا على شركة عملاقة مثل جوجل
    اني ارى ان المستقبل هو لبرامج المصدر المفتوح وتبني جوجل لها جعل مستقبلها مشرق اكثر

    اندرويد = المستقبل

  6. Yazeed يقول

    السلام عليكم

    أدهشنا هذا النظام في الوقت الحالي من ناحية الاداء وكذلك من ناحية الـ GUI وفي اعتقادي سيصبح هو النظام السائد لاجهزة الجوالات خلال العشرة اعوام القادمة.

    تحياتي

    يزيد

  7. محمد يقول

    فعلاً أذهلونا وأذهلو العالم .. ولا زال في جعبتهم الكثير.. سؤال:

    هل HTC EVO 4G متوفر الآن وأستطيع استعماله في السعودية.. وكم يكلف تقريباً… الجوال أطلق جوال شفته في حياتي 🙂

  8. xDev يقول

    Adobe تعلن عن Adobe Reader لأندرويد 2.1 وما بعده
    http://www.aitnews.com/news/12850.html

  9. يوسف يقول

    اعتقد قوقل من المفترض انها جعلت جميع الـ gui تنطلق منها.. وليست من الشركات الاخرى.
    وهي تطلقها لكل جهاز بالمشاركة مع نفس الشركة الاخرى. لانهم الآن في وضع سيء من ناحية التحديثات.

    امر مخيف.. هو التفكير في توقف تحديث الجهاز الذي تملكه.
    هذا يجعلني اميل للنيكسس ون بسبب دعمه السريع والمستمر-اعتقد ذلك-.. وتجاهل الديزاير رغم اعجابي بتصميمه وواجهته الخاصة.

  10. AbuTurky يقول

    **راي خاص فيني**

    بصراحه وبعد تجربه فرويو 2.2 ومن دون اضافه اي برامج علي جهازي نكسوس ون

    لم يصل الي الطموح والدعايه والتعليقات في المواقع والمدونات اقل شي ممكن اكتبه
    *ضعف اداء البطاريه تقريبا ((تم شحن الجهاز تقريبا ٣ مرات))بعد استخدام الجهاز علي فترات من نصف ساعه الي ٤٥ دقيقه اتصال-انترنت + الفلاش
    المتصفح ثقيل مع الفلاش وخاصه في المواقع العربيه
    مشكله النظام ((حاليا لم يصدر رسمي)) ومع هذا توجد عيوب بكثره

    لا اتحدث عن العربيه فقط ولكن الكثير من البرامج غير متوفره الا عن طريق المتجر وحالات الكراش اتوقع علي جوجل اعاده النظر في سياسيه((المصادر المفتوحه))

    بخصوص المصادر المفتوحه-الرومات المعدله
    **اتوقع الاضافات الان تاتي وان النظام افضل من ابل**

    -انا كاشخص عادي لاتوجد عندي فكره عمل برنامج او تغير في برنامج
    -لم استفد من منظومه مفتوح المصادر
    -اكتب موضوع عن فكره برنامج وانتظر لاجل يوصل صوتك للمطورين او احدا ما لديه خلفيه عن التعامل مع الكرنل او صيغه البرامج واحتمال ان البرنامج يتوفر عند احد المنافسين-من دون ذكر الاسماء وبكذا تصبح انت تحت رحمه شخص او مجموعه ما لتوفير اقل احتياجاتك

    احتاج برنامج للتعامل مع ملفات الاوفيس من غير تغير او حذف مع الاسف لايوجد
    احتاج برنامج للتعامل مع حسابات الاميل ودعم للسيرفرات مع الاسف لايوجد
    اجتاج برنامج يقوم بخطوه واحد ارسال مستند او صوره علي الاميل من غير اضافات لايوجد
    والكثير

    -احتاج برامج تكون متوفر اساسياً مع الجهاز
    الكثير من النقص في البرامج و الاداء والجرفيك احيانا له دور مثل ((كامير التصوير -متصفح لملفات الجهاز -برنامج الاتصال -الصوتيات-….الخ))

    ** -قمه الاجهاد عن اضافه روم جديد-اقصد الرومات المعدله-ومسح كرت الذاكره-لوجود برامج غير متوافقه-والدخول من الروت و و و و تقريبا اكثر من نصف ساعه لاجل اضافه كم برنامج واخذ نسخه علي كرت الذاكره اقل شي نتظر برنامج علي اجهزه الحاسب لعمل التزامن و الباكب اب …الخ

    وفي الاخير اقول وداع لجوجل تجربه مثيره اضافه لي الكثير من المعلومات ومعرفه لاعب جديد في الساحه في الانتظار -التنافس الحقيقي – مع باقي الانظمه
    والعذر علي الاطاله
    احوكم ابو تركي

    1. أنس المعراوي يقول

      عزيزي أبو تركي ..

      هل أنت متأكد أنك تتحدث عن أندرويد ونيكسوس ون وليس عن منصة أخرى وجهاز آخر؟؟

      ألا يوجد برنامج للتعامل مع ملفات الأوفيس في اندرويد؟ ألم تسمع بالبرنامج الممتاز Documents to Go؟
      ألا يوجد في أندرويد برنامج للتعامل مع الإيميل؟ هل أنت تمزح؟ ألا يستطيع برنامج الإيميل الافتراضي التعامل مع كافة أنوع الإيميلات والسيرفرات مثل POP3, IMAP, SMPT؟ ألا يدعم فرويو أيضاً ال Microsoft Exchange؟

      تحتاج إلى برنامج يقوم بإرسال مستند أو صورة على الإيميل بخطوة واحدة؟؟؟ ألم تعلم بأنك في أي برنامج كان (معرض الصور أو أي برنامج لتسجيل الملاحظات أو أي برنامج إدارة ملفات مثل Astro) ستجد ضمن الخيارات زراً اسمه Share بالضغط عليه واختيار الجيميل على سبيل المثال سيفتح لك تطبيق الجيميل وسترى الملف قد أصبح ضمن المرفقات تلقائياً وفي ضغطة زر واحدة جاهز للإرسال؟

      كيف تقول بوجود الكثير من النقص في البرامج؟ متصفح لملفات الجهاز؟ يمكنني أن أذكر لك الآن خمسة برامج لتصفح ملفات الجهاز.

      لن أجيب على باقي النقاط وسأكتفي بهذا. نحترم رأيك لكن من الواضح من كلامك أنك قررت أن تقول وداعاً لأندرويد دون أن تجربه .

      1. محمد يقول

        ؟! من جد حتى أنا استغربت!

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.