تعرف على Google Play Services بشكل مفصل

من منا لا يعرف ماهو Google Play Services؟ ومن منا لم يتساءل عن أهميته بشكل دقيق ولماذا يأخذ مساحة لا بأس بها على الجهاز، ولماذا هنالك بعض التطبيقات التي لا تعمل بدونه.

هذه الأسئلة وأكثر سنقوم بالإجابة عنها من خلال هذا المقال.

قبل بدء الحديث دعونا نعود بالزمن لأيام الأندرويد الأولى، عندها وعلى سبيل المثال لنأخذ تطبيقًا مثل خرائط غوغل والذي قبل Google Play Services لم يكن بالإمكان تحديثه حتى صدور نسخة أندرويد جديدة، أي أنك مضطر لأن تنتظر نسخة الأندرويد الجديدة حتى تقوم بتحديث التطبيق، طبعاً هذا الكلام كان ينطبق على بعض تطبيقات جوجل وليس جميعها.

لكن مع قدوم “حزمة خدمات جوجل” Google Play Services بعد نسخة أندرويد 2.2 أصبح بالإمكان تحديث التطبيقات المتعلقة بخدمات جوجل بشكل مستقل عن تحديث النظام بأكمله.

Google Play Services هو ليس تطبيقاً بالمعنى المتداول لدينا، إنما هو مجموعة مما يعرف بالواجهات البرمجية API وهو اختصار لـ Application Programming Interface. أي مجموعة من الأدوات التي تسمح للمبرمجين استخدام عدة بنى برمجية لبناء أي تطبيق أو نظام تشغيل أو غيرها من التطبيقات البرمجية وتتعامل ال API مع المكتبات البرمجية الأساسية، وبحالة Google Play Services فهي الأدوات التي تؤمن التواصل المباشر بين أندرويد بحد ذاته وبين التطبيقات الخاصة بجوجل.

وبالطبع وبسبب أهميته الكبيرة فإن مجموعة الأذونات التي يطلبها التطبيق كبيرة جداً ولكن لا داعي للخوف من هذه الأذونات، فهي موجودة لتسهيل عمل Google Play Services وبالتالي تسهيل عمل جميع تطبيقات جوجل المتعلقة به، وخصوصاً الحرص على إيصال التحديثات لهذه التطبيقات.

ولا تقتصر مهمة Google Play Services بإيصال التحديثات فقط، بل أنها مختصة بالتواصل بين كل ما له علاقة بجوجل وباقي التطبيقات، أي على سبيل المثال، لنفرض أنك لا تحب استخدام تطبيق جوجل الخاص بالإيميل Gmail وترغب باستخدام خدمة بريد إلكتروني مستقلة وفي ذات الوقت استخدام حساب بريد جوجل فإن Google Play Services يقوم بمهمة إيصال معلوماتك المتعلقة ببريدك الإلكتروني الخاص إلى تطبيق الإيميل المستقل الذي تريد استخدامه.

نفس الشيء يطبق على تطبيقات أخرى مثل الخرائط وغيرها.

قد يسأل بعض الناس عن إمكانية تعطيل Google Play Services

في الواقع لم يعد الأمر بهذه البساطة حالياً، إذ أن Google Play Services بات ذات أهمية أكبر عن ذي قبل، لكنه ليس من المستحيل تعطيله، فهنالك العديد من الـ Roms المعدلة للأندرويد مثل LineageOs والتي تعمل بشكل كامل دون أي خدمة من خدمات جوجل، هذا الأمر يعود للذوق الشخصي، لكنني شخصياً أجد أن التوليفة التي تؤمنها جوجل من خلال تطبيقاتها الخاصة هي من أفضل توليفات الخدمات المتكاملة.

قد يستهلك Google Play Services الكثير من حياة البطارية، والأسباب وراء ذلك صراحة ً كثيرة ولكن المشكلة في أغلب الأحيان هي ليست بالتطبيق بذاته إنما هنالك أسباب كثيرة تتعلق بالتوافقية أو وجود العديد من حسابات جوجل على الجهاز بذاته، وسأشرح لكم بعض الأمور الأساسية هنا.

حتى نعرف ما إن كان  Google Play Services يستهلك الكثير من البطارية ماعلينا سوى الذهاب إلى إعدادات الجهاز ثم البطارية ومنها يتبين لنا ما هي نسبة استهلاك  Google Play Services للبطارية، فإن كانت النسبة كبيرة فهنالك العديد من الاحتمالات كما ذكرت.

قد يكون سبب المشكلة هو وجود نسخة قديمة من  Google Play Services على جهازك، أو قد تكون هذه النسخة غير متوافقة مع جهازك خصوصاً إن كان جهازًا قديمًا.

لحل الموضوع بشكل بسيط ، يمكننا التوجه إلى Google Play Store والتأكد أن  Google Play Services محدث إلى آخر تحديث، لكن خصوصاً إن كان الجهاز قديمًا أنصح بتجريب الطريقة الآتية، سواء كان استهلاك  Google Play Services للبطارية كبير أم قليل.

هذه الطريقة تتطلب معرفة مجموعة من الأمور حول هاتفك وذلك لأن Google Play Services له مجموعة من النسخ ومن خلال الذهاب إلى الإعدادات ثم التطبيقات والضغط على  Google Play Services سنرى تحت اسم التطبيق Version وبين قوسين لدينا نسخة التطبيق ويهمنا هنا آخر ثلاثة أرقام بعد الـ (-) والتي تعبر عن الأمور التالية:

الرقم الأول من اليسار: يعبر عن نسخة الأندرويد على الجهاز، وإن لم تكن تعرف ماهي نسخة الأندرويد الخاصة بجهازك بإمكانك الذهاب إلى الإعدادات ومن ثم حول الجهاز والنزول إلى تحت لنصل إلى نسخة الأندرويد.

بحيث أن 0 يدل على أن نسخة الأندرويد على الجهاز هي 4.4.4 أو أقدم

2 يدل أن نسخة الأندرويد على الجهاز هي 5.1 أو 5.0

4 يدل أن نسخة الأندرويد على الجهاز هي 6.0

الرقم الثاني يعبر عن معمارية المعالج بحيث أن 1 يدل على أن معمارية المعالج المستخدم هي armeabi

3  يدل على أن معمارية المعالج المستخدم هي  armeabi-v7a

4  يدل على أن معمارية المعالج المستخدم هي  arm64-v8a

7  يدل على أن معمارية المعالج المستخدم هي  x86

الرقم الثالث يعبر عن الـ DPI أو ما يعرف بـ Dots Per Inch أي كثافة بكسلات الشاشة بحيث أن 0 تدل على أن هذه النسخة مناسبة لأي جهاز مهما كانت دقته

2 تدل على أن كثافة البكسلات للشاشة تبلغ 160

4 تدل على أن كثافة البكسلات للشاشة تبلغ 240

6 تدل على أن كثافة البكسلات للشاشة تبلغ 320

8 تدل على أن كثافة البكسلات للشاشة تبلغ 480

وكما ترون في الصورة فإن آخر ثلاثة أرقام هي 242 والمفروض أنها تعبر أن نسخة الأندرويد هي 5.0 أو 5.1 بمعمارية معالج هي Arm64-v8a وبدقة شاشة تبلغ 160 dpi وهذا يعني فإن الجهاز يحمل النسخة الخاطئة من Google Play Services وذلك لأن نسخة الأندرويد على الجهاز هي 4.4.4.

وبعد معرفتك للنسخة المناسبة لجهازك ماعليك سوى الذهاب إلى موقع APK Mirror والذي يطرح لنا العديد من النسخ والتي يجب علينا البحث بينها لتحديد النسخة المناسبة لنا.

وهنالك طريقة أخرى لمعرفة مواصفات جهازنا بشكل تفصيلي وذلك عن طريق تطبيق CPUz والذي يمكننا تحميله من هنا.

يطرح لنا تطبيق CPU z جميع المعلومات التفصيلية عن الجهاز تماماً كمثيله على الحاسب.

هنالك نقطة أريد التنويه إليها هنا وهي البرامج التي تقوم بإيقاف العمليات “الغير ضرورية” في الخلفية، والتي أنصح بشدة الابتعاد عنها وذلك لأن إيقاف هذه العمليات و بالرغم من أنها فعلاً تساهم في تسريع الجهاز إلا أن هذه البرامج قد تقوم بإيقاف بعض العمليات المتعلقة بــ Google Play Services أو غيرها من المهام الضرورية، ولذلك فإن الجهاز سيبذل مجهوداً مضاعفاً لإعادة تشغيل هذه الخدمات والعمليات وهذا الأمر قد يبدو لنا وكأن Google Play Services أو غيره يستهلك نسبة بطارية كبيرة في حين أن الخطأ ليس في التطبيق إنما في الاستخدام السيء لبرامج تسريع الجهاز.

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.