خدمة Google Nearby قد تتيح للأجهزة المتجاورة التواصل مع بعضها البعض

nexusae0_nearby_thumb2_thumb

“إنترنت الأشياء” أو Internet of Things هو مصطلح حديث نسبيًا ظهر مؤخرًا كي يشير إلى المرحلة القريبة القادمة التي ستصبح الإنترنت فيها متواجدة في “كل شيء”، وقد بدأنا نشهد منذ عدة سنوات خروج الإنترنت من أجهزة الكمبيوتر ووصولها إلى الهواتف والحواسب اللوحية والآن الأجهزة القابلة للارتداء مثل الساعات والنظارات وأفران المايكروييف وأجهزة التلفاز وغير ذلك.

بالتأكيد، حيث توجد إنترنت، يجب أن توجد غوغل، وبحسب معلومات أخيرة مؤكدة حصل عليها موقع AndroidPolice فإن غوغل تعتزم قريبًا إطلاق ميزة جديدة في أندرويد تُدعى Google Nearby. هذه الميزة الجديدة ستسمح للأجهزة استشعار الأجهزة الأخرى الموجودة حولها، للتواصل أو التفاعل مع الأشخاص، والأماكن، والأشياء، وذلك بحسب ما ورد في وصف الخدمة المُسرّب كما تعرّفها غوغل. وذلك كما يظهر في لقطات الشاشة المُسربة التي تم نشرها:

Screenshot at Jun 07 09-26-24 pm

لدى تشغيل هذه الخدمة، التي ستتوفر عبر تحديث لتطبيق خدمات غوغل بلاي Google Play Services سيقوم الهاتف تلقائيًا وفي الخلفية بجمع عدد من المعلومات عن طريق تشغيل المايكروفون والاتصال اللاسلكي والبلوتوث وخدمة تحديد الموقع الجغرافي وغير ذلك. من خلال هذه المعلومات التي يتم جمعها من مختلف الأجهزة، إضافةً إلى خلطة غوغل السحرية ستصبح الأجهزة المختلفة قادرة على (استشعار) وجود الأجهزة الأخرى من حولها ومعرفة ذلك.

لكن ما الهدف من هذا؟ لا نستطيع أن نعطي إجابة قبل أن تكشف غوغل رسميًا عن الخدمة ونعرف المزيد، لكن أحد التطبيقات قد يكون شيئًا مشابهًا لخدمة Bump لنقل الملفات (التي اشترتها غوغل مؤخرًا إن كنت تذكر) لكن بفضل خدمة غوغل الجديدة قد تكون هذه العملية أسهل وأكثر بديهية من Bump.

لكن المشاركة ونقل الملفات هي البداية فقط، ففي إعلان غوغل لنظام Android Wear للساعات الذكية، شاهدنا كيف يمكن أن تقوم بفتح باب الكراج الخاص بسيارتك عبر أمر OK Google حيث تطلب من الساعة فتح الباب فيتم فتح الباب. كيف عرفت الساعة أنك بالفعل تقف بالقرب من الباب وبأنك تريد فتح هذه الباب تحديدًا؟ هذه ربما بفضل Google Nearby.

تطبيقات أخرى قد تتعلق بالدفع الإلكتروني عن طريق الهاتف في المتاجر، أو فتح قفل شاشة حاسبك بنظام Chrome OS بمجرد تواجدك بقربه وهاتفك في جيبك. وغير ذلك من التطبيقات التي سنعرف عنها بالتأكيد عندما يتم الكشف رسميًا عن الخدمة.

إن كانت غوغل ستعلن عن الخدمة قريبًا، فسوف نسمع عنها شيئًا بالتأكيد خلال مؤتمر Google I/O 2014 الذي سينطلق في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، ونحن سنكون بالانتظار.

[Android Police]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 12
  1. محمد العبادي يقول

    أشعر بأن الحياة في نهاية الربع الأول من القرن الواحد والعشرين

  2. د.هشام الشريف يقول

    شكرا لأدائكم المتميز ، وإلي مزيد من التفوق والتوفيق بإذن الله. ونأمل توضيح الفروق عن برامج مثلFireChat وتسليط المزيد من الضوء علي أنماط ونظم التواصل والاتصالات التلقائية اللامركزية، بين الأجهزة او الأنظمة أو الخدمات أو البرامج او الأنماط ، دون الحاجة الى مزودي خدمات مركزيين.وتقبلوا تحياتي

  3. moe يقول

    الآن نستطيع أن نقول وداعاً للخصوصية وللأبد…:(

  4. moe يقول

    ولكن هل يعني أيضا التواصل مع أجهزة شركة آبل ايضا..؟

  5. أبو الميز يقول

    غوغل وغيرها نجحت في جعل التجسس وانتهاك الخصوصية امر مسلي ومرغوب وتجربته من خلال تقديمها من خلال خدمات وحملات دعائية وتطبيقات ظريفة فأصبح الانسان يعطيهم كل مايريدون وهو يبتسم ويشعر بالرضا وأنه يجرب خدمات جديدة .. قريبا غوغل ستعرف حتى لون الثياب الداخلية للبشر ..تملك صور البشر وفيديوهاتهم الخاصة ومواقعهم ونشاطاتهم وعاداتهم وعن ماذا يبحثون وماذا يريدون وماذا يشترون وماذا يكتبون ويدونون وأرائهم السياسية والفكرية وكل صغيرة وكبيرة .. ولا تقولي بإمكانك تعطيل هذه الميزات غوغل لاتجبر احد .. انت مخطأ حسب فضيحة بريزم ” سنودن ” بإمكان غوغل وشبكات المخابرات التجسس ع كل شي حتى لو كان الجوال مطفئ !!

  6. ابو يزن يقول

    في عالم مليء بخفايا و أسرار الاشخاص أصبح لزاما على الدول فتح المجال امام الابداع كي تستفيد من المعلومات عند الحادة لها استخباراتيا او في مكافحة الجريمة و من هنا برز جمع المعلومات عبر هكذا ابداعات و تقنيات تفتح آفاق المعرفة للاستفادة من جميع المعلومات التي تتوفر لهم مجانا و بملء إرادتنا و ما هذا التطبيق الذي يعطيك بمن يتواصل الاشخاص و من هو في محيطهم و كل ذلك تقوم البرامج الرقمية بتخزينه لديها بحيث تستخدم في مكافحة الاجرام و الارهاب

  7. ابو يزن يقول

    و تكملة على ما سبق
    نحن فرحين بهكذا تطبيقات … من أساسيات التطبيق فتح المايكروفون و تحديد الموقع و و و و و … يختي عليكي

  8. aboody bakir يقول

    أتمنى أتمنى بما انو انفرض علينا هيك تقنيات وصعب نقعد بدون استخدامها
    تقوم دول عربية ( أعيد وأكرر أتمنى ) بعمل سيرفرات خاصه وتشفيرت خاصه للعرب بعد ما يحدث طفره تكنلوجية وتصنيعية يقوم بها العرب أنفسهم بتطويرها وتصنيعها .. ويطبق الدين بشكل صح من قبل الأفراد والأشخص نفسهم على نفسهم لان هذا الشي بيكون رادع لاي تجسسات او استخدامات خارج نطاقها ..

    وأتمنى ,,

  9. raouf يقول

    لا اجد فائدة من هده التطبيقات

  10. أبو ريان يقول

    أشم رائحة خدمة ستذبح البطارية عندما تكون مفعلة!

  11. عبد الله القناص يقول

    هل لمن انتقد الخدمه الجديد ان يشرحها لنا رجاءا؟

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.