أردرويد

غوغل تختبر طرح ميزة النوافذ المتعددة في النسخة الرسمية من أندرويد (نظرة أوّلية)

ميزة النوافذ المتعددة تعني إمكانية تشغيل تطبيقين في ذات الوقت على نفس الشاشة، وهي ليست بالميزة الجديدة كليًّا على أندرويد، حيث كانت سامسونج أول شركة تقوم بطرح هذه الميزة في أجهزتها، ثم تبعتها إل جي بميزة مُشابهة. لكن غوغل لا تدعم حتى الآن هذه الميزة رسميًا في أندرويد، وما فعلته سامسونج وإل جي في أجهزتهما ما هو إلا تخصيص وتعديل على أندرويد لا يتمتع به مستخدمو الشركات الأخرى.

لكن بحسب تسريبات أخيرة، تعتزم غوغل طرح هذه الميزة الهامة رسميًا في أندرويد. وهذا مثير للاهتمام لسببين: الأول هو أن جميع مستخدمي أندرويد سيحصلون على الميزة مُستقبلًا ، والثاني هو رؤية كيف ستتبنى غوغل مثل هذه الميزة.

nexus2cee_multitask1

موقع Android Police حصل على بعض الصور المُسربة التي توضح اختبار غوغل لميزة النوافذ المتعددة في نسخة قادمة من أندرويد. لا ندري إن كانت الشركة تعتزم طرح الميزة في النسخة الرسمية القادمة من Android L لكن بما أن الشركة لم تتطرق إلى مثل هذه الميزة الهامة في الإصدار التجريبي من Android L، فهذا يعني بأننا قد نراها في إصدار قادم قد يكون تابعًا لـ Android L أو قد يكون في Android M في العام 2015.

الموقع قدّم شرحًا للصور الاختبارية التي حصل عليها، مع العلم بأنه لم ينشر الصور المُسربة الأصلية بل قام بإعادة رسمها بشكل يوضح طريقة عملها.

من حيث المبدأ تعمل الميزة بشكل مُختلف عمّا شاهدنا فيه تطبيق سامسونج وإل جي للميزة. حيث يستطيع المستخدم اختيار التطبيقات التي يريد فتحها جنبًا إلى جنب من خلال قائمة تعدد المهام (التطبيقات الأخيرة Recents) حيث يستطيع منها سحب التطبيق إلى أحد جوانب الشاشة بحيث يتم تثبيته في ذلك الجانب. وفي حال عدم اختيار تطبيق ثانٍ يبقى الجانب الآخر يعرض قائمة تعدد المهام التي يُمكن الخروج منها بحيث يبقى النصف الآخر فارغًا يعرض الشاشة الرئيسية:

Screenshot at Oct 07 08-03-23 pm

الوصول إلى التنبيهات و Google Now يبقى فعالًا، كما يستطيع المستخدم التفاعل مع الشاشة الرئيسية بشكل طبيعي من خلال النصف الفارغ إلا إذا اختار فتح تطبيق آخر ضمنها. وفي حال فتح تطبيقين إلى جانب بعضهما البعض، تُصبح أزرار التنقل في الأسفل فعالة مع التطبيق المُحدد أو الفعّال حاليًا، بحيث يؤدي الضغط على زر العودة إلى الخلف للتراجع خطوة أو الخروج من التطبيق. كما يستطيع المستخدم زيادة المساحة التي يحتلها أحد التطبيقين بحيث يتم تقليص مساحة التطبيق الآخر. وفي حال تم تقليص أحد التطبيقين إلى 25% من المساحة يتحول التطبيق كي يعرض نسخة الهاتف منه (جميع الأمثلة هنا تفترض أننا نعمل أساسًا على حاسب لوحي).

nexus2cee_25view_thumb

عبارة البحث الصوتي OK Google ستبقى فعالة وستظهر النتائج ضمن القسم غير الفعّال حاليًا:

nexus2cee_searchresults

الميزة الرائعة هي إمكانية نقل المعلومات، مثل الصور والنصوص من نافذة إلى أخرى عبر السحب والإفلات، على سبيل المثال ممكن سحب صورة أو نص نحو حقل البحث في Google للبحث عنها:

nexus2cee_dragtosearch

الميزة ستعمل على كل من الهواتف والحواسب اللوحية، لكن صور الشاشة التي اطّلع عليها موقع Android Police كانت على حاسب لوحي بشاشة ذات نسبة قياس 4:3 (نفس نسبة شاشات حواسب آيباد). وهي نفس النسبة التي يُقال بأن حاسب Nexus 9 سيأتي بها. رغم أن نسبة الطول إلى العرض 16:9 الرائجة حاليًا في الحواسب اللوحية بنظام أندرويد هي أفضل لعرض المحتوى الترفيهي كالفيديو، إلا أن نسبة 4:3 أفضل للتطبيقات الإنتاجية (قراءة وتحرير النصوص) لأنها تعرض كمية أكبر من المعلومات على الشاشة.

كما قُلنا، لا ندري موعد طرح الميزة، سننتظر حدث غوغل المتوقع هذا الشهر والذي ستكشف فيه رسميًا عن Android L، وفي حال لم تتطرق إلى الميزة فهذا يعني أنها ستكون في إصدار قادم.

ما رأيك بطرح ميزة النوافذ المتعددة بشكل رسمي في أندرويد؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

[Android Police]

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

17 من التعليقات

  • ميزة جميلة ولا استبعد تبني غوغل لها فهي تريد ان تحجم هيمنة سامسونغ .

    لكن اعتقد ان ابل ستسبقها لهذه الميزة فقد راينا تسريبات قبل فترة ليست بالقصيرة تستعرض ميزة تعدد النوافذ في الايباد ، وهذا يوضح لنا ان غوغل ستتبع نفس النهج !

    يزعجني كثيرا ان غوغل لم تعتد تبتكر اشياء تميز نظامها عن ios فالاخير بات قريبا جدا من اندرويد وسيتفوق عليه في التخصيص+سلاسته ان لم توجد غوغل شيء ثوري جديد يعيد الامور الى نصابها كما كانت ايام الايسكريم ساندويش وما بعده .

  • ميزة راائعة و ممتازة اتمنى ان تكون على شكل تطبيق و اسلوب كاتب المقال اروع

  • سامسونج دائما سابقة لعصرها و جوجل و باقي شركات الأندرويد تواكبها فقط
    و أكبر مثالين على ذلك على صعيد السوفتوير:
    ميزة ملئ الشاشة بالألعاب والسحب من الاعلى ليصبح شريط التنبيهات ظاهرا و الميزة موجودة من نسخة 2.3 في أجهزة سامسونج و قد تبنتاها جوجل ان لم نقل قلدتها في نسخة ال 4.4
    و الثانية هي تعدد المهام المذكورة بالأعلى و المتوفرة على اجهزة سامسونج من نسخة 4.0
    و أكبر مثالين على صعيد الهاردوير :
    هو اصدار سامسونج لنسخة ميني من السلسلة الرئيسية لها ( الاس) و نسخة كبيرة الحجم و هي النوت في 2012
    فأصبحت جميع الشركات تقلدها في 2013
    و هذه أمثلة فقط و هناك الكثير و يلي بينكر حقيقة دور سامسونج الكبير بتطوير أندرويد و أهمبتها بكون جاهل
    علما أني عبستخدم الجي 3 و صراحة و بدون تحيز ميزة تعدد المهام منسوخة بشكل كامل من سامسونج حتى أظهرو بال xda أنهم نفس الكود تماما بالاضافة الا ميزات سمارت الخاصة بالتوتش ويز و منها (سمارت ستاي)
    و صراحة عبفكر أرجع للسامسونج باسطورتها النوت 4 و لكن الموضوع متوقف على الميزانية

  • تعدد المهام ليس بالجديد على الاندرويد و عرفناه مع سامسونج ثم إل جي إلا أن جوجل لم تتبناه بشكل رئيسي ليصبح متاح للجميع، و يمكن جوجل تراه الآن مهم للمستخدم ولكن بصورة التي تحب. و للعلم سامسونج تعتبر ملك تعدد المهام وعلى جميع أنظمةالهواتف الذكية فيعتبر تعدد المهام الجديد في النوت4 أشبه بتعدد النوافذ في الويندوز

  • واجهة سامسونج متطورة جدا ولا يعلم ذلك إلا من استخدمها فعلا. ولا أنكر وجود بعض التعليق للأمانة. إلا أنها تبقى الواجهة الأفضل والأغنى بالمميزات.

    بعد انتقالي إلى LG G3 أصبحت على يقين أن سامسونج هي الأفضل، ولا أعني هنا أن G3 سيئ بل هو ممتاز إلى أبعد الحدود. لكن هناك الافضل

    • فعلًا غنية بالمميزات، أكبر دليل التعليق اللي في الجوال حتى مع وجود أقوى المواصفات الداخلية.

      أنا معجب بأسوس، أخذت تابلت ب900 ريال ما أعرف التعليق ماشاء الله، سريع والنظام خفيف مع أنه مليء بالمميزات السوفتويرية، أول جهاز اشتريته وأعجبني 🙂

  • اعتقد ان هذا سبب مقنع لتكبير شاشه الهاتف نيكسس٦ الى 5.9 انش للأستفاده من هذه الميزه.

  • هذه الميزة موجودة بتابلت أسوس TF103C (التحديث الأخير) بطريقة مشابهة للطريقة المخطط وضعها من جوجل؛ حيث عند فتح قائمة التطبيقات الأخيرة تقوم بالضغط المطول على التطبيق العامل بالخلفية ثم إفلاته بإحدى الجوانب (الأيسر أو الأيمن)، ولكنها لاتعمل باللغة العربية-فيها مشكلة بالصورة- 🙁

    • ^نفس الطريقة بالضبط يعرض لك الشاشة الرئيسية إذا لم تفتح تطبيق آخر 🙂
      يعني تقليد لأسوس

  • اخي انس …. بعد التحية …

    ميزة النوافذ المتعددة تعني إمكانية تشغيل تطبيقين في ذات الوقت على نفس الشاشة، حيث كانت إل جي أول شركة تقوم بطرح هذه الميزة في أجهزتها،
    ثم تبعتها سامسونج بميزة مُشابهة.

    تاكد من المعلومة … حتى لا تقل مهنية المقال.

    شكرا لمجودك الرائع بالموقع.

    • ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
      حبيبي أول جهاز ل الجي بميزة تعدد النوافذ هو g2 pro يلي نزل بالشهر الأول 2014 بينما أو جهاز لسامسونج هو النوت 1 يلي نزل ب 2011
      حديثي النعمة

      • اول جهاز LG انت تعرفه هو الي ذكرته …

        واول مرة تشوفها بهواتف LG في 2014 وعذار كونك شفتها هذي السنه مو معناته انها طلعت وقت انت اكتشفتها … واخيرا تكلم بادب لان اخلاقك هي ما نقراء.