غوغل قد تعلن عن نظام المساعدة الصوتية “ماجيل” الشهر القادم

إن كنت متابعاً لموقعنا فلا بد أنك تذكر أننا تحدثنا عدداً من المرات عن مشروع غوغل لإنشاء نظام متطور للمساعدة الصوتية في أجهزة أندرويد. صحيح أن أندرويد يوفر الأوامر الصوتية منذ فترة طويلة، لكن الشركة تعمل على شيء أكثر تطوراً قادراً على الإجابة بشكل صوتي على جميع أسئلتك وعلى مساعدتك في تأدية مختلف المهام في هاتفك بشكل ذكي.

المشروع يحمل الإسم الكودي Majel وهو مستوحى من مسلسل الخيال العلمي Star Trek ويُشير إلى كمبيوتر مستقبلي قادر على التواصل مع الإنسان صوتياً. فيما بعد سمعنا شائعات بأن المشروع سيحمل عند إطلاقه إسم “المساعد الشخصي” أو “المساعد الصوتي”، ربما Google Assistant، كما أخبرنا أحد المطلعين على الموضوع بألا نقارنه مع نظام “سيري” من آبل أبداً لأنه أكثر تطوراً بمراحل.

قبل يومين اكتملت أجزاء الأحجية عندما أعلنت غوغل عن خدمة البحث الدلالي التي أطلقت عليها إسم Knowledge Graph. هذه الخدمة التي ستوفرها غوغل تدريجياً لجميع المستخدمين أصبحت تدعم ما يُعرف بالويب الدلالي أو Semantic Web. لمن لا يعرف الويب الدلالي يكفي أن يعرف بأنها -حرفياً- مستقبل الويب كما كنا نتخيله قبل عشر سنوات. محرك البحث غوغل أصبح قادراً الآن على الإجابة بشكل مباشر على أسئلة مثل “كم عدد النساء اللواتي ربحن جائزة نوبل؟”.

البحث الدلالي هو بحث ذكي، الطريقة القديمة في البحث تعتمد على مطابقة الكلمات وإظهار النتائج التي وردت فيها هذه الكلمات، هو بحث “غبي” يقوم بالمطابقة فقط ولا يفهم معنى عبارات البحث التي تكتبها. أما البحث الدلالي فيعني بأن محرك غوغل أصبح قادراً على “فهم” الكلمات والعلاقات فيما بينها. على سبيل المثال عندما تسأل “كم عدد النساء اللواتي ربحن جائزة نوبل؟” ستحصل على العدد فوراً وليس على مجرد مجموعة من النتائج التي احتوت على كلمات مثل “نساء” و”نوبل”. لأن “النساء” أصبح بالنسبة لغوغل كياناً مفهوماً، و”جائزة نوبل” هي كيان مفهوم بالنسبة لغوغل وليس مجرد كلمتين متجاورتين بعد الآن. البحث الدلالي قادر أيضاً على الربط بين تلك الكيانات المتعلقة ببعضها البعض وبالتالي يمكن إعطاء الإجابة بدقة. لا تستبعد أن غوغل سيصبح قادراً على الإجابة على أسئلة أكثر تعقيداً مثل “أعطني قائمة بأسماء النساء الأوروبيات اللواتي ربحن جائزة نوبل وتتراوح أعمارهن بين 40 و50 عاماً”.

لا تستغرب، فقد خطت غوغل أولى خطوات الويب الدلالي وهذا ما سنلمسه قريباً جداً. تستطيع الاطلاع على الخبر كاملاً عبر مقالتي التي نشرتها في موقع البوابة العربية للأخبار التقنية.

كل هذا جميل، لكن ما علاقة هذا بنظام المساعد الصوتي؟ كل العلاقة، إذ ليس من المفترض بالمساعد الصوتي أن يُرجع لك نتائج البحث بالأسلوب القديم، بل من المفترض به تقديم إجابات مباشرة ودقيقة لأسئلتك، وهذا هو جوهر البحث الدلالي الذي كشفت عنه غوغل قبل يومين. أي أن “ماجيل” أصبحت جاهزة الآن أكثر من أي وقتٍ مضى.

تقول غوغل بأن محركها الآن أصبح “يفهم” أكثر من 500 مليون عنصر (أماكن، مدن، أشخاص، فرق رياضية، كتب، أفلام، .. الخ) ويمتلك 3.5 مليار معلومة حول كيفية ارتباط هذه العناصر وعلاقتها ببعضها البعض!

إن اختصاص غوغل هو البحث واستخراج المعلومات، وبالتالي لن يوجد نظام مساعد صوتي في هاتف سيتفوق على ما سيوفره أندرويد، إلا في حال ظهر محرك بحث يتفوق على غوغل!

وبالتالي ما ينتظرنا من “ماجيل” هذه يبدو مثيراً جداً. الشهر القادم سينعقد مؤتمر Google I/O الذي تكشف فيه غوغل سنوياً عن آخر إبداعاتها مع وجود الكثير من جلسات المؤتمر المتعلقة بأندرويد ومن المتوقع أن تكشف الشركة عن النظام الجديد الذي لا ندري إن كانت ستطلقه في أواخر العام مع إطلاق نسخة أندرويد 5.0 أو ستوفره لأجهزتنا قبل ذلك.

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=mmQl6VGvX-c[/youtube]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 27
  1. Jamal González يقول

    والله جوجل وصلت مرحله مرعبه جداً بالتقنيه

    يعني ما اعتقد انه كان في شخص في العالم يخطر بباله انه رح نوصل لكل هالتقنيه و من جوجل كمان

    و لسى العالم العربي المتخلفين يقولك اي فون افضل جهاز في تاريخ البشريه !!

    ياعمي روحوا موتوا

    اندرويد و ارفع راسك

    1. Anas.Ter يقول

      السلام عليكم
      أولاً إياك بذكر العربي مرة تانية أو بتقلل من شأنو يا أجنبي
      ثانياً ما تعمم ياأجنبي
      ثالثاً يامتخلف بكل معنى الكلمة ياقليل الأصل جرحتني على هل التعليق يا متخلف يا… مابعرف شو بدي أحكي وترتني الله يهديك

      روح الله يهديك
      وإياك تعيدها
      أنا مابدي أدخل كتير و فصل بس راجع نفسك يا

      1. أحمد يقول

        بعيداً عن الموضوع الرائع .. وردك اللي بيفلج
        بدي قلك تأنى لا يطقلك شي عرق

    2. فراس جودة يقول

      ما علاقة أيفون وقوقل بالعرب يا أخي، أنا استخدم محرك بحث قوقل، ومنتجات مايكروسوفت، وهاتفي أيفون وأفضل البيبسي عن الكوكاكولا!

      سواء كان أندرويد هو أعظم نظام تشغيل، أو البادا، استخدم ما تراه مناسباً لك، وانا ساستخدم ما أراه مناسباً لي حتى لو كان هاتف بنظام جافا.

  2. Jamal González يقول

    بس جربت اني استخدم الخاصيه الجديده ما زبطت معي مع اني حطيت جوجل الانجليزي و جربت بالفايرفوكس و الكروم و ما زبط معي زي ما هم حاطين بالفيديو

  3. Akram Tabbakh يقول

    والله حاسس ان رح يكون لاندرويد 5 فقط يعني معقول ماينزلوه للجينجر بريد

  4. ناصر يقول

    الي بيقول جربت المقال من اوله لاخره بيقوللك الشهر القادم الطاهر انك على طول ركضت علفيديو من ما تقرا ولاكلمة

  5. يسمّـوني ... FAHD يقول

    نتامل انه يدعم الايسكريم

  6. DarknesS يقول

    اندرويد 5 ، قد يكون فعلا شيءً مرعباً اذا ماتم دعمه بهذه التقنية …
    واحلا كلام ادا اشترت قوقل الخواص البرمجية للـ S3 .

    فعلا.. قد نرا طفرة برمجية العام القادم ..

  7. محمد صالحين يقول

    عفواً اندرويد خفف السرعة قليلاً فلم يعد المنافسين قادرين على مجاراتك

    1. فراس جودة يقول

      لا نريد تخفيف السرعة، تطوير أندرويد يأتي معه تطوير الأيفون والويندوز فون وكل المنتجات، جميعها تصب في مصلحة المستهلك لحياة أسهل، وهذا ما تسعى إليه الشركات لراحة المستخدم، أتمنى أن نرى رداً من آبل أو مايكروسوفت على ذلك فهي تصب في مصلحتنا أولاً.

      1. خليل يقول

        لن نرى رداً انما محاكم و قضايا الي الانهاية وما بعدها خخخخخخخخ
        للأسف هذا اسلوب ابل و مايكروسفت اذ عجزوا عن مجاراه تطور الشركات على طول قضية ومحاكم ومحامين … بس عشان يوقفوا زحف عجله التطور

  8. ﺍﻟﺸﺒﺢ يقول

    ﺃﻧﺎ ﻣﺘﺤﻤﺲ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻏﻴﺮ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ

    ﻓﻲ ﺃﻱ ﻳﻮﻡ ﺳﻴﺘﻢ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ???????

  9. Anas.Ter يقول

    السلام عليكم
    لابأس في الكلام المكتوب
    ولكن سزف نعلق على هذه الجملة
    ( إن اختصاص غوغل هو البحث واستخراج المعلومات، وبالتالي لن يوجد نظام مساعد صوتي في هاتف سيتفوق على ما سيوفره أندرويد، إلا في حال ظهر محرك بحث يتفوق على غوغل! )
    أنت هنا لم تتكلم وتشرح و تفصل ميزات سيري التجريبي بين قوسين وكيف يجلب المعلومة للمستخدم و تقارنه بالكلام المكتوب بالأعلى
    أنت لم تتكلم أبداً عن محرك البحث wolfram alpha الذي يعتمد عليه سيري التجريبي ولم تتكلم ماهي المعلومات التي يستطيع أن يقدمها محرك البحث wolfram alpha وهذه نبذة من إحدى المواقع لا أعرف المصدر والشكر للمصدر و الكاتب
    ( نبذة عن محرك wolfram alpha
    يعتبر محرك wolfram alpha هو أحدث محركات البحث الذكية (ضعها بين قوسين ) التي انطلقت على شبكة الانترنت حيث تم تطويره من قبل شركة ولفرام للأبحاث (Wolfram Research) ، وهي منظمة عالمية تهدف إلى تطوير تطبيقات الحاسب ، ” ويعتبر محرك البحث wolfram alpha أحد مشاريعها الرئيسية ، ويعتمد هذا المحرك على إجابة أسئلة مستخدميه مهما كانت نوعها ( معادلات كيميائية ، أسئلة حسابية ، أسئلة عن أشخاص، أسئلة جغرافية، إحصائيات ورسوم بيانية ، مقارنات … الخ ) ، وقد انطلق هذا المحرك يوم 15/5/2009″ 1 .
    وكما يذكر الموقع فإنه يهدف إلى تقديم وتوصيل المعلومات بشكل فوري إلى أي شخص ، ويحتوي الموقع في الوقت الحالي على حوالي 10 تريليون قطعة معلومات ، وخمسين ألف نوع من المعادلات والنماذج، وقدرة لغوية لحوالي ألف نطاق 2 .
    ومحرك البحث Wolfram alpha مبني علي نظام يدعي Mathematica، والذي كما يذكر مطورو الموقع أنه نظام ناتج حصيلة عشرين عاماً من التطوير ، ويتطلع مطورو الموقع في الوقت الحالي إلى زيادة حجم قاعدة البيانات المتاحة لديهم أضعاف ما هو موجود في الفترة القادمة حيث تعتبر النسخة الحالية من محرك البحث نسخة تجريبية حتى الآن . )
    فهل وصل غوغل من هذه الناحية إلى ما وصل إليه wolfram alpha. ويعتبر مالك للمعلومة وليس ناقل لها
    وأنا أعتقد يوجد طريق طويل ليصبح Majil مثل Siri التجريبي أو تختصر الطريق Google و تتعاون مع wolfram alpha و لا أعتقد أن هذا سيحصل ويوجد أشياء كثيرة لم نتكلم عنها أي اللغات سوف يدعم وأي اللهجات و أي و أي و أي……..

    بتمنى توضيح هذه الأشياء للقارئ ولو تعريفه عن محرك البحث wolfram alpha
    ولمحبين الأندوريد تمهلوا لم يحدث شيء بعد لا تحلقوا عالياً و فتشوا جيداً عن المعلومة وتبينوا وأتمنى الخير للجميع .

    1. fromq8 يقول

      محرك البحث Wolfram alpha لا يمكن مقارنته بالشيخ جوجل
      ولا حتى بمحرك بحث Bing .

      لقد جربت Wolfram alpha على المدى الطويل . ولكن كل مره اريد البحث عن معلومه اجد نفسي افتح موقع جوجل واترك Wolfram alpha .

      محرك بحث جوجل رائع بل اكثر من رائع فهو في القمة الان ولا يوجد مايقارنه

      دقة البحث فيه عاليه جدا ومريحه .

      1. Anas.Ter يقول

        السلام عليكم
        هذا ما قالته التايمز

        أعدت التايمز البريطانية تقريرا مفصلا ً عن القدرات المثيرة وغير المسبوقة التي أدخلها وولفرام على محرك البحث الجديد، وقالت عنه أنه أول محرك بحث للمعرفة الحسابية على الإنترنت يقدم للمستخدمين نتائج محسنة وأكثر دقة عما كان يتم من قبل في محركات بحث أخرى يأتي على رأسها غوغل.
        وفي بداية تقريرها، حاولت الصحيفة توضيح الفرق بين قدرات المحرك الجديد وباقي المحركات المستخدمة حاليا ً، عن طريق طرحها لرزمة من التساؤلات التي تعكس حقيقة ما قد يصادفه كثيرون من ثغرات وعثرات خلال استخدامهم للمحركات التقليدية، والتي جاء على رأسها: هل تمول إحدى الشركات النفطية أحد المواقع الخاصة بالتغيرات المناخية التي تقوم بزيارتها؟ – وهل يمكنك أن تثق بأحد صفحات موسوعة ويكيبيديا الخاصة بأحد السياسيين الذي تسعى لمعرفة المزيد عنه ؟ – وقالت الصحيفة أن محركات البحث الحالية تولى اهتمامها في المقام الأول بالشعبية على حساب الدقة، وهو ما يزيد الأمور صعوبة على المستخدمين، نظرا ً لأن تلك الآلية تقدم الملايين من المواقع الإلكترونية كي يختار المستخدم بينها، لكن دون وجود فكرة لديه عن أي المواقع التي يمكنه أن يثق بزيارتها.
        وقد أكدت الصحيفة على أن موقع “wolframalpha” الجديد قد يغير كل هذا تماماً ، فبالإضافة إلى كونه أول محرك بحث للمعرفة الحسابية، فإنه، وعلى عكس محركي غوغل وياهو، لا يحمل سوى البيانات الواقعية – ( أكثر من عشرة تريليون معلومة ) تم تجميعها من آلاف المواقع الرسمية، والمكتبات، والمجلات الأكاديمية، ويقوم بفحصها ومراجعتها مجموعة من الخبراء. وأشارت الصحيفة في الوقت ذاته إلى أن هذا المحرك أحدث موجة جدل واسعة في الولايات المتحدة، فهو طفرة معرفية جديدة قد تعيد تعريف الآلية التي قد يتوجب من خلالها استخدام شبكة الإنترنت خلال الفترة المقبلة. ليس فقط لأنه يستعين بالمصادر الموثوق بها فقط، بل لأنه يعرف الطريقة التي ترتبط بها كل معلومة بقاعدة بياناتها بجميع المعلومات الأخرى. وهو ما يسمح للمستخدمين بطرح أسئلة عليه باللغة الإنكليزية البسيطة ومن ثم الحصول على إجابات في صورة رسوم بيانية وجداول ومخططات ثلاثية الأبعاد.
        ويوفر المحرك الجديد أيضا ً إمكانية تحويل القياسات بالوحدات الأصغر مثل ” 30 متر في الجرام” على سبيل المثال إلى الوحدات الأكبر بالكيلومترات في اللتر، ومقارنتها باستهلاك الوقود الخاص بإحدى السيارات. كما يستطيع المحرك أن يوفر لمستخدميه إمكانية عقد مقارنات للناتج المحلي الإجمالي وكذلك عملات ومعدلات الوفيات الخاصة بعدد مختلف من البلدان، أو معرفة كم يزيد إصبع الموز في قيمته الصحية عن ساندوتش الهامبورغر. ويحظى المحرك أيضا ً بإمكانات كبيرة في مجالات العلوم والتآمر بالخسوف الشمسي على الكرة الأرضية، والكشف عن تسلسل الحامض النووي أو حل المعادلات الرياضية.

        وسبب المشاكل التي تواجهها بسبب مرحلة (ألفا)
        وبالرغم من كل هذه القدرات، إلا أنَّ “وولفرام ألفا” لا يعرف كل شيء. ففي الوقت الذي قد تسفر فيه عمليات البحث التي تتم على محرك البحث غوغل عن ملايين النتائج، فإن القيام بإحدى عمليات البحث على وولفرام ألفا خلال مرحلته التشغيلية التجريبية غالبا ً ما تؤول إلى لاشيء ولا تظهر أية نتائج على الإطلاق، وذلك عندما تفتقر قاعدة بياناتها إلى المعلومات أو عند عدم فهم الموقع للسؤال، حسبما أفادت الصحيفة.

        1. الشبح يقول

          كيف استخدم knowledge graph????????????

          1. عزيز يقول

            هذا تعمل تلقائياً ولكن تم تطبيقها على الصفحة الرئيسية
            http://www.google.com فقط وسوف تتوفر في كافة صفحات الدول في
            الأيام القادمة

        2. عزيز يقول

          إسأل نفسك هذا السؤال: هل أنت تستخدم Gooogle أم Wolfram ؟ ولماذا ؟
          أنا متيقن بأن جوابك هو جوابي تماماً
          وبالنسبه لمحرك بحثك Wolfram أعتبر أنه Cuil لكن بإسم مختلف
          سوف يزول مثل Cuil قريباً ويعلن إعتزاله

          شكراً لك ،،

          1. Anas.Ter يقول

            السلام عليكم
            محرك wolfram يعطيك معلومة دقيقة مؤرشفة لديه ومن مصادر رسمية مع مراجعة الخبراء
            ولكن google يعطيك ألاف الروابط لمعلومة تبحث عنها وليست من مصادرها الأساسية

            wolfram محرك بحث ذكي يغير لعبة محركات البحث من جهة جلب المعلومة وليس أرشفة الأنترنت بالكامل وهنا دور هذا المحرك وهو يختلف اختلاف كلي عن وظيفة google

            ومن ناحيتي أنا استخدم google أولاً و bing ثانياً
            واستخدامي لـ google و bing فقط للبحث في مواقع الشبكة العنكبوتية

            وليس هذا مانتحدث عنه وإنما الطريقة الجميلة التي يعطيك إجابتها siri عندما تسأله سؤالاً متعلقاً باختصاص المحرك wolfram وهذا أجمل ما يميز سيري فتسألها أسئلة بالرياضيات فتعطيك إجابتها مباشرة تسألها في الجغرافيا تعطيك إجابتها مباشرة و أشياء كثيرة جداً وطريقة عرض رائعة .
            وشكراً

    2. الشبح يقول

      تخيل لو knowledge graph بلغات مختلفة كالعربية و السبانية و الفرنسية….

      تخيل كم كلمة يمكن الربط بها؟

      الفرق في دعم اللغات و ليس في عدد الكلمات

  10. أبو الهيثم يقول

    ما من موضوع يتحدث عن غوغل أو الأندرويد إلا و أجد فيه أناس ينتصرون للآيفون و يتعصبون له و كأن آبــل تقوم بتخصيص مبالغ و رواتب لكل من دافع عنها.
    صراحة البشر بصفة عامة ينحازون و يميلون إلى الحرية و الإزدهار و لا يحبذون الانغلاق و الاحتكار وهذا شيئ محسوس و ملموس في منتجات كل شركة و يستطيع أي شخص معرفتها، و ليس يصح في الأذهان شيئ إذا احتاج النهار إلى دليل…

  11. وجهة نظر يقول

    في البداية .. يعتبر هذا لشيء ان نرى تطورا في عملية البحث وفي محركات البحث
    ولا ضير بأن يكون هناك فكرة سباقة من احد الاطراف ويبدأ الجميع في تطويرها
    وكما لاحظت من التعليقات هناط اناس تفضل google عن wolfram والعكس .. مع بعض التعصب احيانا ولا ارى سببا لذلك ..
    لأنه في الاساس كل منهما تختلف طريقته عن الاخر .. وكما ذكر الاخ Anas.Ter
    فمثلا اذا اردت انا ان احول الدولار لليورو او احول وحدات القياس واعرف الفروقات بينها .. فمن الجميل ان ارى النتيجة امامي مباشرة دون الدخول الى المواقع وابحث من خلالها عن النتائج ..
    اما عن siri وغيره ارى انه لشيء ممتاز .. ولكن يحتاج الى مزيد من التطوير فكما تابعت ولاحظت انه احيانا يحدث نوع من الالتباس ولا يفهم ما تقوله .. علما انه يكون قد جاوبك عليه من قبل
    بالمناسبة حتى في galaxy s3 .. وقد تعجبت في احد المقاطع على اليوتيوب سألت الفتاة الـ S Voice ما اسمك فأجاب اسمي wolfram alpha وهذا هو الرابط لمن اراد التأكد

    http://www.youtube.com/watch?v=A4V5M5_EXEE&feature=relmfu

    اي انا سامسونج او الـ s voice يستخدم وولفرام وهم لايخفون هذا الشيء
    لذلك ارى ان غوغل ستطرح هذه الفكرة بتطوير اعلى وهو ما سيكون بمشروع ماجيل Majel وربما يكون هذا سبب التأخير .. وهذا ليس بالامر الصعب بل ومتوقع من شركة كبيرة كـ غوغل ..

    .. تحياتي واحترامي لكل الاراء والزوار وللمبدع أنس المعراوي ..

    1. Anas.Ter يقول

      مرور طيب

    2. Ahmed يقول

      على كدى حيكون الاس 3 يجمع بين wolfram alpha و الماجيل في المستقبل ..

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.