أردرويد

غوغل تستحوذ على reMail, أشهر برنامج للبريد الالكتروني على آيفون!

لا ندري إن كان هذا فاتحة لحرب جديدة تشنها غوغل على شركة آبل أو على آيفون تحديداً, إذ قامت شركة غوغل -التي أصبح شراء الشركات هوايتها المفضلة- بشراء برنامج reMail الذي يُعد من أشهر تطبيقات البريد الالكتروني على آيفون. وبشراء غوغل للبرنامج وانضمام مطور البرنامج إلى فريق مطوري Gmail تم سحب البرنامج من سوق تطبيقات الآيفون وسيتوقف مستخدموا آيفون عن الاستمتاع بالبرنامج الممتاز الذي يقدم ميزات عديدة يتفوق بها على برنامج البريد الالكتروني الافتراضي الخاص بآيفون.

ومن المتوقع أن يتم دمج تطبيق reMail مع تطبيق Gmail الخاص بأندرويد كي يتم الاستفادة من أفضل ميزات التطبيقين معاً.

ولمن لا يعرف reMail فهو تطبيق يقدم العديد من الميزات الهامة إذ يتمكن البرنامج من تخزين عدد ضخم من الرسائل الالكترونية والبحث فيها دون الحاجة لأن تكون متصلاً بالانترنت (أوفلاين)  كما يستطيع أرشفة الرسائل بسرعة كبيرة وتخزينها على الجهاز دون أن تحتل إلا مساحة صغيرة جداً من الذاكرة. كما أن البحث الذي يقدمه البرنامج أسرع خمس مرات من البحث في  تطبيق البريد الالكتروني من آبل الخاص بآيفون على الرغم من أن البحث فيه  يشمل النصوص الكاملة للرسائل وليس فقط الترويسة Header كما هو الحال في تطبيق آبل.

تستطيع معرفة المزيد عن ميزات البرنامج عن طريق الفيديو التالي:

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=lsRKXfkTlC4[/youtube]

في الواقع شخصياً أستغرب هذه الخطوة من غوغل, فحين نتحدث عن غوغل فنحن نتحدث عن عمالقة البريد الالكتروني في السوق ببريدهم الرائع Gmail وفي نفس الوقت نتحدث عن عمالقة سوق البحث وأرشفة المعلومات وابتكار أسرع وأفضل خوارزميات البحث, فلماذا تحتاج غوغل إلى شراء برنامج reMail والاستفادة من خبرات مطوره؟ برأيي بأن تطبيق Gmail في اندرويد يقدم نفس الميزات تقريباً التي يقدمها reMail ! (حسناً, أنا لم أجرب البرنامج لكن هذا ما يبدو من شرح البرنامج).

والسؤال الأهم, هل يمكننا اعتبار شراء غوغل للتطبيق وسحبه من متجر آيفون مجرد خطوة بريئة لتطوير وتحسين تطبيق Gmail على أندرويد؟ أم هو رد غوغل (العملي جداً) على تعرضات آبل لغوغل تارةً من مؤسس آبل و تارةً من سوق تطبيقات آيفون نفسه؟

هل يمكن اعتبار هذه بداية لحملة تقوم فيها غوغل بشراء أفضل وأشهر تطبيقات الآيفون من مطوّريها وسحبها إلى سوق الأندرويد؟ سنترك الأيام تجيبنا على هذا السؤال ..

وأنتم؟ ما رأيكم؟

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

5 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • والله قوقل تذكرني بنك الراجحي<————— سعودي بحت 🙂
    تلاقه بكل طالع بوجهك مثل القرد وهذا الي حببني فيه ؛)

  • أشكرك أخي أنس على المقالة الرائعة

    من الواضح انها لعبة خروج المغلوب.. آبل توقف بعض خدمات قوقل في الآيفون .. وغوغل تشتري بعض برامج الآيفون المميزة ثم توقفها.. في النهاية الخاسر الوحيد هو الآيفون المسكين.

    آيفون خسر كثير من المناصرين له بعد تخليه عن الفويس سيرش .. والآن الري ميل .. وماذا بعد ؟

  • آيفون يخسر انصار وبرامج وخدمات كل يوم
    اندرويد يكسب انصار وبرامج وخدمات جديدة كل يوم

    أكيد انصار آبل سيقولون انهم هم المستفيدين من هذي الحسبة

  • الصراحة انا لم اجرب الاندرويد ولا الايفون حتى الان
    ولكن عن متابعة وكثب احبذ الاندرويد اكثر من الايفون لاسباب عديدة
    يكفيني واحد منها انه مدعوم من قبل جوجل

%d bloggers like this: