أردرويد

حوار الجمعة: ما الذي تتمناه من أندرويد 4.4؟

Android KitKat

“حوار الجمعة” هي سلسلة أسبوعية تأتيكم كل يوم جمعة، نطرح فيها موضوعًا جديدًا للنقاش المفتوح وتبادل الآراء بين مستخدمي أندرويد. نختار في كل أسبوع موضوعًا للحوار وتبادل الأفكار حول قضية تتعلق بأندرويد، سواء كنظام تشغيل أو أجهزة أو تقنيات، ونرحب بجميع الآراء ضمن التعليقات.

رغم أن أندرويد بلغ مرحلة لا بأس بها من النضوج بدءًا من نسخة أندرويد 4.0 (آيس كريم ساندوتش) وأصبح أفضل في نسخة أندرويد 4.1 (جيلي بين) تلاه تحسينات وميزات أخرى في أندرويد 4.2 و 4.3، إلا أن الطريق ما زال مفتوحًا أمام المزيد من الميزات التي نمتنى رؤيتها في نسخة أندرويد القادمة.

ومن المعروف حاليًا أن هناك نسخة قادمة قريبًا تحمل رقم 4.4 وتُدعى (كيت كات) KitKat، ومعظم الشائعات تقول أن النسخة الجديدة قادمة هذا الشهر، ويُتوقع أن تكشف عنها غوغل بتاريخ 14 تشرين الأول/أكتوبر. حتى الآن لا ندري ما الميزات الجديدة التي ستكشف عنها غوغل، إلا أن تسريبات عديدة أشارت إلى وجود تعديلات بسيطة جدًا على واجهات النظام، ومنها تغيير شريط التنبيهات الذي تحولت الأيقونات عليه من الأزرق إلى الأبيض، بالإضافة إلى تحديث بسيط آخر على تطبيق الهاتف حيث اصبح الشريط السفلي يحمل اللون الأزرق الفاتح.

هذا من ناحية المظهر العام للنسخة؛ مع العلم أنه لا شيء مؤكد حتى الآن. أما من الناحية البرمجية، فقد أظهرت بعض التسريبات وجود خيارات برمجية ضمن قائمة الإعدادات مثل Payments و Printing، بالإضافة إلى خيارات جديدة في تطبيق الكاميرا الرسمي.

Android KitKat

بالنسبة لي، لا أتوقع أن نشاهد تغييرات كبيرة في النسخة الجديدة من أندرويد، فقد وصل أندرويد لمرحلة نضوج كبيرة، وأي حركة أو تغيير من غوغل فهو محسوب بشكلٍ كبير عليها وعلى نظام تشغيلها، لذلك لا بد أن تكون غوغل حذرة جدًا في اتخاذ أي إجراء؛ وخاصة مع هذا التطور الكبير لأندرويد.

في الغالب ستلعب غوغل على وتر تحسينات الأداء التي لا تظهر للمستخدم العادي بشكلٍ طبيعي، وإنما تعمل بشكلٍ خفي على تحسين سرعة وسلاسة نظام أندرويد أكثر مما هو عليه، وخاصة أن نسخة كيت كات قادمة لتتيح إمكانية تحديث الهواتف التي تملك مواصفات منخفضة.

على أي حال، هل تعتقد أن غوغل ستقوم بإجراء تعديلات كبير على النسخة القادمة؟ ومن هي الميزات التي تتمنى رؤيتها؟ أخبرنا ذلك من خلال التعليقات.

عمر بني المرجة

مدوّن ومحرّر مختصص بالتقنية، مهتم بنظام تشغيل أندرويد. مؤسس شبكة كيف ويكي، وعلى تويتر: [email protected].

63 من التعليقات

  • اولاً شكرا أخ عمر على فكرة الحوار
    ثانياً اتمنى ان تكون هناك تغييرات جذرية ولكن ان لم يكن
    اريد ان تحصل النسخة الجديدة على ميزة: التحكم في التطبيقات التي نقوم بتحميلها من جوجل بلاي مثل التحكم في درجة السماح التي يطلب التطبيق الحصول عليه من الجهاز فبعض التطبيقات تطلب اشياء مثيرة للشك مثل السماح بالدخول لسجل الهاتف والكاميرا والسماح لهذا التطبيق باخذ صور كل مرة تفتح فيها تطبيق الكاميرا، وغيرها من الأمور.
    لو تكون هذه الميزة موجودة فهذا شيئ جيد من ناحية الحماية.

    تقبل تحياتي

  • تحسين أستخدام البطارية و عمل فكرة لتحديث الأندرويد بسرعة مثل أن تقوم غوغل بعمل نسخة من اندرويد الخام لجميع الأجهزة او لأجهزة معينة مثل الرومات و يكون في برنامج تحديث سهل زي سامسونج كيز و هكذا.

    • بإمكانك ذلك الآن وبغض النظر عن أي جهاز تستخدم.. و ذلك عن طريق تنزيل الادوبي فلاش apk ‘ومن ثم تنزيل dolphin browser وتفعيل خيار الفلاش من داخل الإعدادات

    • صديقى ، شركة Adobe أصلًا بطلت دعم الفلاش للاندرويد ، لإن كل الناس إتجهوا لل HTML 5

  • اتمنى ان يتيح اندرويد كيت كات امكانية اختيار ذاكرة تنزيل التطبيقات وحفظها وغيرها . دون الحاجة لبرامج خارجية

    • هذا الأمر استصعب حدوثه انا شخصيا وبالنظر لتاريخ الأندرويد … لأن البرامج يجب أن تكون على الذاكرة الداخلية في الجهاز.. أما الذاكرة الخارجية فهي للملتيميديا بشكل عام

  • اتمنى.. الاهتمااام الكبير للاجهزه اللوحيه من ناحية التطبيقات وماحولهااا….وتطوير قوووقل بلاي من ناحية صرامه على الجووده. . فقط…

  • اولا دعم للفلاش البلير في جميع المتصفحات وليس في الكوكل كروم فقط
    ثانيا تقليل استخدام النضام للبطاريه و استنزافها
    ثالثا . خيار يسمح بـ انهاء عمل التطبيق عند الخروج منه لتجنب استنزاف البطاريه
    ثالثا . تحسين شكل الواجهات , شكل الوجتس , القوائم

    • أخي هل تعلم أن هذا الخيار موجود بالفعل؟ إبحث في أدوات المطورين جيدا و ستجده !

    • الاندرويد نظام مفتوح كما تعلم.. وبالتالي تستطيع ان تفعل به ما تشاء.. أيا كانت امانيك ..و سأوضح لك ما اقصده بالنقاط التي ذكرتها انت ..

      أولا: بإمكانك ذلك الآن وبغض النظر عن أي جهاز تستخدم.. و ذلك عن طريق تنزيل الادوبي فلاش apk ‘ومن ثم تنزيل dolphin browser وتفعيل خيار الفلاش من داخل الإعدادات

      ثانيا: بإمكانك ذلك باستخدام برنامج greenfiy الذي يضع جميع البرامج في حالة السبات مالم تستخدمها.. فإذا استخدمت البرنامج سيعمل معك بشكل طبيعي ومن ثم سيرجع لوضعية السبات..

      ثالثا: موجود في خيارات المطورين في الأسفل ..

      رابعا: الويدجت انت من تختاره وهي كثيرة ومتعددة

  • شكراً،،
    ولكن اريد ان تكون هذه الميزة بشكل افتراضي في النسخة.
    تقبل تحياتي

  • اتمني تحسين الmulti tasking بحيث تكون متوفرة من خلال شريط جانبي واضح و ميزة تنبيه في حال ضرورة اغلاق اي برنامج في الخلفية.

  • ياليت دعم 4G

    تخفيض السعر لمئة دولار او في حدودها

    جعل مخرج الصوت (السماعة) في الامام بدل الخلف

    دعم حقيقي للاوامر الصوتيه بمعنى مافي داعي اضغط زر يكفي اتكلم مع الجهاز وينفذ الاوامر

    هذا اللي في ذهني الان

  • التحسين في الاداء هو اكبر مااتوقع واكثر مااتمنى مثل ان يكون نظام التشغيل يستخدم ذاكرة رام اقل لمن يستخدمون اجهزه قديمه

    ثانيا برنامج كشاف مع الودجت الخاص به، اقد ان يكون برنامج مدمج مع النظام

    ثالثا دعم كامل للنسخ الاحتياطي السحابي.

    رابعا تحسين اختصارات الاعدادات في شريط المهام، مثلا اضافه مسجل صوت او كشاف او تشغيل او اطفاء المزامنه من مكان واحد

    دمج اللغات المنفصله مثل اللغه اليابانيه والكوريه وغيرها، لانها تحتاج برنامج منفصل كليا.

    وتغير الشكل لانه اصبح ممل بعض الشي.

  • اندرويد وصل لذروته وليس هناك من جديد واعتقد النظام باعتماده على آلة جافا وهمية java virtual machine قد قدم جل ما يمكن تقديمه كأداء وسرعة نظام وكفاء واستقرار .. بعض الاضافات البرمجية من هنا وهناك ولكن لن يتم اي تغيير فصلي ، مع اني احب اندرويد ولكنه في النهاية يرتطم بجدار كونه مبني على جافا ..انا بانتظار Ubuntu phone الذي سيهدم هذا الجدار وسيقدم ما لم يستطع اندرويد تقديمه ..خلاصة حقيقية للعتاد في لب النظام ..

    • اخي احمد ممكن تفصل اكتر واتمنا من المختصين ايضا الاجابة هل اعتماد الاندرويد على الجافا يعيق عجلة تطويره او يحد منها وشكراً

      • في الحقيقة سؤالك اصلا محل نقاش و جدل في اوساط المطورين ،اندرويد في الحقيقة هو نظام مبني على لينكس و تطبيقاته مبنية على جافا وتكتب بلغة جافا ..اعتمدت غوغل لغة جافا على الاغلب لانتشارها و سهولتها وكون اندرويد عند اطلاقه لم يملك مجتمع مبرمجين سابق كما حال I os ولكن بغض النظر كون نظام اندرويد يعمل باعتماد java virtual machine او لنكون اكثر دقة virtual machine بشكل عام ، لان آلة دالفك delvik ليست بالتحديد JVM بل هي آلة مستحدثة من غوغل وتعمل بطريقة register وليس stack ..
        على العموم القضية ببساطة تخيل انك تستخدم ويندوز على جهازك وتريد تجربة لينكس داخل ويندوز باستخدام آلة وهمية وانا متأكد معظمنا جربها ويعرف ان اداء لينكس بحالة تسطيبه على آلة وهمية لا يقارن حتى مع وضع التثبيت الحقيقي ..
        اندرويد يعمل بنفس الطريقة هو مثبت على delvik machine وهي virtual machine محسنة عن java virtual machine من حيث انها لا تحتاج الى نفس العتاد القوي على اجهزة الكمبيتر فاستهلاك الذاكرة اقل بكثير و الحاجة للمعالجة كذلك ..ولكن تبقى virtual machine للاسف ..
        كل ما يمكن طرحه من تقديمات و تعزيزات يتركز على جعل آلة دلفك اسرع و افضل ..just intime compilation المدرجة منذ خبز الزنجبيل كمثال ..ولكن مهما حسنت الآلة ستبقى ضمن دائرة مغلقة من التحسينات التي لن ولن تصل يوما الى مستوى النظام الاساس ..كل تطبيق في اندرويد يكتب بلغة جافا ويحفظ كجافا bytecode ثم تقوم دلفك بتحويل .class الى ملف .dex اختصار لملف delvik executable ثم ملف dex يتم تنفيذه ، ولزيادة الامر تعقيدا كل تطبيق في اندرويد يعمل على virtual machine خاصة فيه ويصبح لديك عدة آلات وهمية تعمل مع بعضها وتستنفذ الذاكرة العشوائية ودلفك وان كان يتمتع باستهلاك اقل للموارد من آلة جافا الوهمية الا انه لا يزال يستهلك و بشراسة كما ترى ..
        لتبسيط الامور ومن الآخر كما يقال ، من سلبيات اعتماد النظام على VM ، انه شره على موارد الجهاز بشكل جنوني و يستهلك ذاكرة بشكل مضاعف ، و انه ابطأ من اساسه ولو بدا سريعا لك ولكنه في الحقيقة ابطأ من قدرته ، كما وانه اقل استقرارا و لا يعمل على جميع المعالجات ولا يستفيد من طاقات الجهاز الفعلية ولا يعصر العتاد ويقدم افضل ما في الجهاز ..

        • هذه الحقيقة المدمرة لكل مبرمج يحب الأندرويد, ولاكن الشسء المزعج هو انكارهم للحقيقة وأولهم الأخ أنس المعراوي

        • شكرا اخي احمد على هاذ الشرح ولكن ياصديقي خيبت املي بالاندرويد بكل بساطة وهل يعتبر نظام ios كما الاندرويد او لا هو نظام اساسي ويختلف بل بناء وشكرا مرة ثانية

          • بالنسبة ل iOS فهو نظام مباشر مبني على os x الذي تنتجه ابل وهو يعتمد لغة project c في التطبيقات كما في النظام فلا داعي لاي VM , ولكني لست هنا ادافع عن النظام ففيه من البلايا ما يحرج واندرويد وهو نظام يعمل على آلة افتراضية (شكرا للتصحيح) يبقى اكثر كفاءة من نظام ابل و اكثر امنا واستقرارا ولكن والامر ليس سرا والجميع يعلم ان نظام ابل لا يستهلك موارد الجهاز كاندرويد واكبر برهان ان كان هناك حاجة للبرهان هو مواصفات هواتف ابل الدون متوسطة (مقارنة بهواتف مزودة بنظام اندرويد) والتي تقدم تجربة اكثر من جيدة مع ذلك ..
            لا يخيب ظنك في اندرويد فهو ما زال رغم ما يعيبه افضل باشواط من نظام ابل ولكن ما كنت اتكلم عنه هو ان نظام اندرويد نفسه كان ليكون افضل لو لم يكن يعمل بهذه الطريقة ..
            اما عن امكانية تغيير النظام الى نظام مباشر فالامر ليس بالمطروح حتى الا اذا اردت ان تلغي play store فكل تطبيقاته جافا ولن تعمل على نظام لينكس اندرويد بدون آلة محاكاة افتراضية ، هذا ان افترضنا ان غوغل اعادة كتابة اندرويد بلغة c ..
            على العموم اريد ان اقول شيئا مهما وهو التالي .. ماذا كانت خياراتنا ..
            امام نظام ابل المغلق والذي يعاني مما يعاني و انظمة لا تصلح لهواتف لمسية مثل symbian او نظام ويندوز يحتوي على واحهتين لا ثالث لهما في الهاتف كله و غيرها من تلك الانظمة ماذا كنت لتختار ؟
            وهنا اتى اندرويد كأول نظام حقيقي عابر للشركات و عابر للعتاد و قدم نظام مفتوح المصدر مبني على نواة لينكس التي هي اضخم مشروع مشترك للانسانية في مجال المعلوماتية ، كان من الطبيعي ان يكون النظام الافضل و يدخل الى المجتمعات الخاصة بالمبرمجين برحابة صدر ..
            اليوم Ubuntu phone سيغير الامور من جديد وسيعطينا خيارا مرة اخرى ، نظام لينكس كامل و برامج html5 ودعم لعدة لغات اخرى و نفس بنية اندرويد التحتية نواة لينكس ..يعني نظام يصلح عيوب اندرويد و فيه افضل ما في اندرويد في آن معا ..
            قد لا يكون اول اصدار من اوبونتو هو الصخرة الجارفة كما لم يكن اول اصدار من اندرويد كذلك ولكن الامر محتم برأيي ويرتبط بمبرمجي التطبيقات مبدئيا البدء بالنتقال لاوبونتو وهذا سهلته شركة كانونيكال باعتماد لغة برمحية عابرة للبيئة الاساس ..

            • اشكرك على هذه المعلومات الصادمة لي ولكل محب لنظام الأندرويد.. بعد أن قرأت تعليقك بحثت في جوجل عن الموضوع بصفة عامة (the end of Android) ولكني لم أجد ما يثبت المعلومة و يرسخها في ذهني..ولكني وجدت العديد من ردود الأفعال من الكتاب و المطورين الأجانب الذين يلمحون بنهاية المتجر جوجل بلاي وبالتالي نهاية نظام الأندرويد..هذا من جهة.. و من جهة أخرى حتى و إن كان النظام يعمل ك virtual machine إلا هذا لا يعني بالضرورة أنها نهايته إن كان يعمل بتلك الطريقة. . ما دام أن المطورين مستمرين في دعمه وجوجل مستمرة في تطويره فلن يكون له نهاية بإذن الله.. ومن تجربتي الشخصية كمتابع و هاوي جيد أشعر بأن الأندرويد هو مجرد قاعدة base وانت يا مستخدم ويا مطور تبني و تعدل فيه كما تشاء. . وهذا هو بالضبط ما يقوله الكثير من كبار كتاب التقنية الأجانب. . لأن الأندرويد كونه مفتوح المصدر للجميع فلن يهم حتى ما ستقدمه جوجل في إصدار الكت كات حتى. . لأنه سيحصل على ما يريده من شركة أخرى داعمة للنظام.. كسامسونج أو غيرها (على حد تعبيره)، أما الابونتو Ubuntu for phones فأنا جربته على جهازي النكسس 4 و رأيت فيه عيب كبير وهو عدم احتواءه على متجر خاص لبرامج الهاتف . لأنه مصمم ليعمل على الهاتف و الحاسب على حد سواء عند شبكه بشاشة حاسب.. و لعلنا نرى المتجر فيه مستقبلاً. .

        • + 1000000000000000000000000

          دائما اقول ان المشكله الوحيده في اندرويد هي اعتماده على VM
          انا لاا احبذ ترجمتها الى وهميه وانما افتراضيه
          وكنت اعتقد انها تعتمد على الجافا فشكرا على المعلومه

          لكن اعتماده عليها جعل من انتشاره سريع جدا وكذلك عملية التحديث
          حيث ان الشركات مثل سامسونج وال جي وغيرها
          يسهل عليها تنصيبه على اجهزتها واعتماده كنظام تشغيل موحد نتيجة

          • وهل شي لايمكن تعديلو او تغيرو يعني ممكن اعادة بناء النظام كما فعلت بلاك بيري مثلا ولا هالشي مستحيل مع الاندرويد يعني من بعد حكيكن صرت حس انو الاندرويد قرب يخلص عمرو وبلش بمرحلة السبات لانو ماعد يطور اكتر من هيك ومحدود على عكس ماكان يسوق له

  • 1. جهل النظام اطثر ثباتا واستقرارا وسرعة مثل ios زي والعمل على ابفاء الاق.
    2. تحسين .multitasking.
    3. عمل الواجهات ثابته وليست واجهه على اخرى.
    4. العمل على الحد من الفايروسات والبرامج الوهمية بالمتجر.
    5. رقابة الستور ووضع شروط للتطبيقات.
    6. ايجاد طريقة تخرى للتنقل بين البرامج غير الشريط الاسود تحت.
    7. جعل النظام اكثر جمالا.

    • شكرا اخي احمد على هاذ الشرح ولكن ياصديقي خيبت املي بالاندرويد بكل بساطة وهل يعتبر نظام ios كما الاندرويد او لا هو نظام اساسي ويختلف بل بناء وشكرا مرة ثانية

  • أتمنى تحسين شكل شريط التنبيهات بجعله شفاف وتنسيق الخيارات بشكل اجمل

  • اتمنى يكون في تحسين في استهلاك الرامات لاني اعاني فيها بقوه في جهاز Xperia S
    على الرغم اني عارف ان هذا التحديث لن يصل اليه ولكن للاجهزه القادمه ، لاني لقيت فيديو عن جهاز LG G2 ان الذاكره المتبقيه 450 ميغا وهذا صعب بالنسبه لجهاز معاه 2 غيغا

    ايضا اضافه Task Manager مدمج زي كما هو الحال في اجهزه Samsung لتنظيف الرامات

    • السبب هنا في إستهلاك الرام الكبير هو الاضافات التي تضيفها الشركات المنتجة مثل سامسونج و ال جي و سوني وليس النظام نفسه ، بدليل ان الرام المتاحة على جهاز الاندرويد الخام الرسمي ( النكسس ٤ ) هي ١٥٠٠ ميجا متاحة من اصل ٢ جيجا

  • اتمنى ان يكون هناك برنامج مثل ال i tunes لتحكم في كامل الجهاز مثل البيك آب والكلمة المرور و غيرهم

  • الرااااام انا رماتى 521 ومتعزب كان طلع من فتره ان اندرويد فطيره الليمون هينزل بكيرنال لينكس جديد استهلاك السوفت للرمات صفر وبعد كده اعلنو ان السوفت الجديد هيكون كيت كات هل الكيرنال الجديد هيستخدم فى الكيت كات ولا هنستنى فطيره الليمون

  • أتمنى أن يتيحوا خيارات أكثر للمستخدم مثل إختيار شكل الأرقام وشكل التاريخ وبدايته كما هي الحال مع نظام الوندوز,كذلك أن يترك للمستخدم إختيار جهة المحاذات للساعة والبطارية والقوائم والإطارات وليس كما فعلوا في التحديث 4.3 بعكس الإطارات والقوائم عند إختيار اللغة العربية بشكل أثار إنزعاج الكثير من المستخدمين العرب ومعهم كل الحق في ذلك. لابد من التبصر في كل صغيرة وكبيرة لتحقيق الأفضل,وأهم شيء هو وصول آرائنا كلها كمستخدمين الى المسؤلين عن نظام أندرويد.

  • دعم للالعاب افضل و طبعا ان يكون التحديث لكل الجهزة التي تعمل بنظام 4.0 فما فوق و ودعم لمعالجات MEDIA TEK اقصد تحديث اجهزتها
    و اهم شي امكانيه لعب الالعاب بالMOUSE و الKEYBORD يعني مثل الPC دعم للفلاش بلير كامل 11.6 النسخ الحديثه اضافه الى دعم لنظام ANDROID X86 و القيام بدعمه من خلال تشغيل ميزة Arm translator لكي يقوم بتشغيل كل تطبيقات معالجات arm v7 على الكمبيوتر
    و اضافه الكيبورد العربي (الفيزيائي طبعا ) له لكي نتمكن من الكتابه بالغه العربيه بالكيبورد الخارجي

  • 1-أتمنى أن يكون إغلاق الصفحة أو التطبيق من خلال علامة أكس بأعلاها على الزاوية و ليس من خلال زر الرجوع و يكون بجانبه زر لتصغير الصفحة و إنزالها بشكل مصغر بأسفلها لتعلم التطبيقات المفتوحة دون الضغط على زر الهوم المطول.
    2- أتمنى لأحد أن يزكر السيد لاري بيج و المطورين بأن اللغة العربية هي خامس أقوى لغة من حيث عدد المتكلمين. فلماذا التقصير بحقها ؟ أغلب البرامج لا تدعمها حتى تحديث النظام دائما ما يتأخر عندما يتعلق الأمر بالدول العربية
    3- أتمنى أن يصبح شراكة بين جووجل و مايكروسوفت بموضوع الأوفيس . و أن يأتي الأوفيس كاملاً و بشكل أساسي مع نسخة الأندرويد و كفانا برامج و تطبيقات لا تنفعنا و غير معروفة. حتى تطبيق كويك أوفيس الخاص بجووجل ساذج و غير ناضج.

  • حساسية لمس اعلى عن سابقة
    دعم تقنية FM transmitter
    شفافية شريط التنبيهات مثل اجهزة htc ( يشعرك ان الشاشة اكبر )

  • أريد أن يكون في أندرويد كيتكات كاشف بصمة مع إضافة اللغة العربية لـ google now
    و تعديل النظام بشكل مسهل و أكثر تنظيماً و سيكون أفضل لو كان مع شاشة المنحنية و القبلة للثني و أريد إزالة زر هوم و زر التشغيل و زر بوير و أريد أن تتقدم جوجل على نفسها

  • اتمني يحخلو النسخة الجديدة يكون فيها شئ من الاستقرار والسسرعة من حيث الاستخدام مثل نظام ios فمهما كان قوة معالج اندرويد و سرعته او نسخة اندرويد على الجهاز فيمكن ايضا حدوث بعض التهنيج احيانا على عكس نظام ios المستقر دائما في اي جهاز من apple مهما كان نسخته او تاريخ انتاجة و سرعة ram و المعالج اصبحت لا تهم احيانا لمستخدمي ios نتيجة لنظام التسغيل المستقر …..

  • نسخة كيت كات قادمة لتتيح إمكانية تحديث الهواتف التي تملك مواصفات منخفضة….هذا الكلام على ذمة غوغل ولكن ما نتمناه هو تحسين الأداء بشكل عام
    الأندرويد التي تضع الشركات الإضافات عليه يستهلك الرام بشكل كبير ولذلك رأينا ان سامسونغ قد رفعت الرامات الى 3غيفا والشركات الأخرى الى 2 غيغا وعندما تنظر للأداء ترى ان كثير من البرامج المخزنة في الرام انت مفلقها او لا تستخدمها ويمكن حل هذه المشكلة بالبرامج التي تعمل على تحسين الأداء وتنظيف الرام مهما كانت مواصفات جهازك تستطيع الإعتناء به
    والحصول على الأداء المطلوب تقريبا

  • اتمنى تصميم جديد و خاصية استخدام اكثر من تطبيق في نفس الوقت زي اللي موجودة في اجهزة الجلاكسي

  • من يوم مالهندي مسك اندرويد والنظام ما عاد تجيه تغييرات جذرية لانه مو صاحب فكرة اندرويد ليهتم فيه.

  • السلام عليكم

    اتمنى دعم الابتسامات الملونه اللي تدعمها كل انظمة التشغيل الحاليه الا الاندرويد !
    تحسين جودة التطبيقات والزام المطور باحترام المستخدمين كما هو الحال في الانظمة الاخرى

    اما على صعيد الهاتف فاتمنى بطارية اقوى
    وكاميرة اقل القليل كجودة ما هو موجود في الجيل الحالي وليس كحال هواتف غوغل النكسز السابقه .

    فكاميرا نكسز 4 سيئة لابعد الحدود !!

    وشكرا

  • لا اتمنى إلا استخدام مساحة آصغر من الرام لأن كل نظام يأخذ مساحة أكبر ثم أكبر ثم أكبر و سيأتي نظام يحجز كل مساحة الرام D:

  • أتمنى:
    -جعل الهواتف أقل هدرا للطاقة
    -جعل الهواتف و خصوصا لs4 أن لا يحمى(يسخن)
    -جعل الهواتف أن تأخذ أقل مساحة ممكنة من الرام
    -جعل الهواتف كapple لا يتعب و يسطل
    -جعل ميزة air gesture و air view في كل الأمكنة
    -تزويد الهواتف بنظام قفل على البصمة

  • انا بتمنا انهم يخففوا من الضغط على cpu و الرام لانه انا بشك انوا في مشكلة في اندرويد جيلي بين 4.2 الي انا بستخدموا

  • أنا أتمنى دعم تعدد الواجهات مثل سامسونج فهي ميزة خارقة مثل ميزة تعدد المهام فهي أيضاً ميزة قوية.

  • اتمنى خمسة اشياء فقط

    برنامج رسمي لادارة الهاتف كالايتونز ويكون من قوقل لجميع اجهزة الاندرويد او على الاقل للنكسس ونسخ هواتف قوقل من سام واتش تي سي

    فايل منجر رسمي ويكون مندمجا مع كافة خدمات جوجل ويدمج مع المعرض ويتيح تشغيل الصوتيات والفيديوهات مع اكبر دعم لانواع الصيغ ويكون داعما للاجهزة الخارجية كالفلاش والهارديسك سواء بوصلة او بالبلوتوث او واي فاي دايركت

    دعم القوائم البيضاء واللون الابيض بشكل رسمي

    تحسين تنظيم متجر البرامج ووضع قوانين صارمة على المطورين ودعم المطورين لانتاج تطبيقات راقية

    دمج خدمات جوجل بشكل افضل مع بعضها ومع النظام مثلا هانقاوت يحل محل الرسائل او بالاصح يتم دمجهم مع بعض
    ودمج اليوتيوب بجوجل بلص والتحميلات مع قوقل كروم واغلب برامجها تاتي مثبته في الجهاز مسبقا

    فقط

  • اتمنى اشياء كتيرة جداً ومستحيل ان يتم تضمينها كـ تحديث 4.4
    لذلك سوف اقوم بتقسيم الطلبات الى قسمين
    1- طلبات مرجوة من الـ Android 4.4
    الطلب الأول : تمكين التحديث لـ كل الهواتف المنخفضة مع ان هذا مستحيل تقربياً يعنى ايه ……. يعنى لابد ان التحديث يوجه إلى كل الهواتف حتى التى تمتلك ذاكرة رام اقل من او تساوى 256 ميجا ومعالج اقل من او يساوى 1 جيجا هرتز واصدارات اقل من Android 2.3.6 وهذا المعنى الحقيقى لـ هواتف المنخفضة لأن مصر من اول الدول التى معظم الناس بها تمتلك هواتف منخفضة بشكل مبدأى على الأقل 256 ميجا للرامات و 1 جيجا هرتز للمعالج وطبعاً لا توجد اى تحديثات لتلك الهواتف ولا حتى يستطيع المستخدم استخدام رومات اصدار 4.0 على الأقل لأن الـ Android في طريقة بناءه هو نظام ذكى وشبه كامل ولأن بناؤه كان على اسس تراكمية كان من الخطأ هو عمل اصلاحات له والأصح هو فى كل تحديث هو بناءه من الصفر لكى تتفادى جوجل تلك المشكلات لأن كل تطبيقاته مبنية بطريقة غير صحيحة بالمرة فهى تستهلك الرامات والمعالج بطريقة لا يمكن تصورها ابداً والحل هو بناء الـ Android 4.4 KitKat من الصفر لا أقول بناءه من الصفر يعنى تغييره تمام بل بناءه من الصفر باعتماد على الأصدارات القديمة ولكن ليس تصحيحها وتقديمها للمستخدم على انه اصدار جديد

    الطلب الثانى : التطبيقات جوجل جميعها جميلة وتقوم بالعمل على اكمل وجه بس كترها تزعج المستخدم بشكل ملحوظ يارت يكون كل التطبيقات اللى من نفس النوع الأستخدام تكون كلها فى تطبيق واحد عشان الموضوع يبقى اسهل واحسن انهم ما يجعلوا كل تطبيق لهم فيه اسمه جوجل عشان ده مربك شوية لبعض الناس عندك تطبيقات
    Google Play Store / Google Plus / Google Plus Photos / Google Maps / Google Steert View / Google Transtation / Google Now / Google Chrome / Google Hangouts / Google Gmail / Google Music / Google Calendar
    وهذا كتير جداً جداً جداً على ان المستخدم يتفكره هو كل تطبيق بيعمل ايه قبل ما بيفتحه انا مش بتكلم عنى بس انا بتكلم بعض الناس اللى بتواجهم المشكلة ديه

    الطلب التالت : تضمين واجهات تعامل مع المستخدم اجدد ويفضل الالتزام بالوجهات القديمة Holo يعنى ……. واجهات الـ Holo تفضل موجودة بس يتم تضمين واجهات اكتر روعة عشان المستخدم لا يزهق من هذه الواجهات ” Holo ” بسرعة

    2- طلبات مرجوة من الاصدارات التى سوف تأتى بعد الـ KitKat ويضمنها طلبات اخرى خاصة بالمطورين سواء فى الهواتف فقط او فى الهواتف وبرامج تطوير الأندوريد وتشغيله على كمبيوتر مثل Android SDK ومشروع الـ Androidx86

    الطلب الأول : مثلى مثل كل الـمتابعين للـ نظام الأندرويد اعرف انه ليس بيه تطبيق File Manager اساسى يعنى ايه ….. يعنى لو انا اشتريت هاتف من سامسونج او اى شركة تانية الـ File Manager الهاتف بيكون الشركة هى اللى عامله وده فى حد ذاته مش مستحب غير كده ان اى مطور بيتسخدم Android SDK لازم عشان يتعامل مع الـ نسخة الوهمية ” الأفتراضية ” للـ Android لازم ينزل تطبيق File Manager عشان يقدر يتعامل مع النسخة الوهمية كانها نسخة روم حقيقة على هاتف فعلى وايضاً يجب تضمين Play Store ضمن الـ نسخ الوهمية الـ بتنزل بـبرنامج الـ Android SDK عشان لو شخص كان يفكر انه يشترى هاتف Android وعايز يجربه على الكمبيوتر الأول ويشوف شكله فـ يحسسوا المستخدم بروعة استخدام الـ Android و Play Store المليئ بالتطبيقات اللى بتجذب الناس وتضمين الدعم الكامل للغة العربية ” عتادياً – فيزيائياً ” يعنى عند استعمال الـ Android SDK يمكن للمستخدم استعمال اللغة العربية من لوحة المفاتيح الخاصة بالكمبيوتر وليس اللوحة الوهمية فى Android Virtual Machine ” Emulator ”

    الطلب التانى : علمت بالصدفة من ضمن تعليقات فى هذا الحوار ان الـ Android فى طريقة بناءه يستخدم طبقة محاكاة Java Virtual Machine هذا ما فهمته تقربياً من التعليقات وحسب علمى بـ Java فهى سهلة فى التطوير لكن هى تستهلك الكتير من الـ رامات والـ معالج وجوجل استخدامتها فقط كـ لغة تطوير لكى تصمم بها تطبيقاتها ويستخدمها المطورين ويستطيعوا المطورين تطوير تطبيقاتهم بكل سهولة وهذا اكبر خطأ ارتكبته جوجل لأن الامر خرج من سيطرتها والمتجر امتلئ بتلك التطبيقات ولم تكتشف هذا العيب إلى فى اخر اصداراتها وبعد فترة طويلة من اطلاق الـ Android
    ولذلك انصح جوجل ببناء الـ Android من الصفر وهذا يعنى عدم استعمال اى ذرة من الأصدارات الحالية وبذات فكرة الــ Java Virtual Machine وهذا يعنى الأستغناء عن كل تطبيقات المتجر وهذه كارثة لذلك اقول لجوجل ان تقوم ببناء الـ Android من الصفر ولكن تطوير طبقة محاكاة لـ Java Virtual Machine ولكن لا تستهلك الرامات والمعالج
    ويجب عدم تضمينها بشكل اساسى يعنى تفعيلها عن الإحتياج لا اكثر وفى اصدارات بعد القادمة تقوم بإزالتها تمام فيكون قد طور المطورون بعض التطبيقات التى لا تحتاج إلى هذه الطبقة فـ يكون حان وقتها للـ إزالة الكاملة وبهذا تتفادى مشكلة الـ Java واستهلاكها الكبير للرامات والمعالج
    الطلب التالت : هناك الـكثير جداً من التطبيقات الغير موجودة فى متجر الـ Androidx86 وهذا يحبط بعض الناس
    لأن الـ Androidx86 الطريقة الوحيد الفعالة لتشغيل معظم التطبيقات بدون ذرة تهنيج على الجهاز ويقوم ايضا بتشغيل الألعاب التى تعمل على امكانيات عالية ” فى هواتف ” وتلك الميزتين غير موجودتين معاً ” ولكن موجودة احدهما فى كل من البرنامجين ولكن ليست مجتمعتان فى آن واحد ” فى Genymotion و الـ BlueStacks غير ان الـ Androidx86 يعتبر نسخ الـ Android ” التى يمكن تشغيها على الـ كمبيوتر ” اكثر ثابتاً ومرونة وكذلك فانها تشبه الـ Android بنسخه الصافية لكن الـ Genymotion و طبعأً الـ BlueStacks بهما تعديلات كتير جداً جداً جداً جدأً

    الطلب الرابع : Android x86 ليس به نسخ تعمل كـ اشكال الهواتف ولكن يعمل على شكل الـ تابلت وهذا شكل غير مريح لكل الناس فـ انا افضل طبعاً شكل الهاتف وواجهاته اكتر من شكل وواجهات مع التابلت ” انا استطيع تحجيم حجم الشكل لجعله يشبه الـ هاتف ولكن هذه ليست طريقة رسمية ” أضافة إلى ذلك انه مبنى على نووية Android Tablets حقيقية يعنى ان معظم التطبيقات الموجهة إلـى Android x86 تكون للـ Tablets وتطبيقات الهواتف بالنسبة إلى انا افضل من تطبيقات الـ Tablets

    الطلب الخامس : ما لا أفهمه وهو ان مكونات اى كمبيوتر اقوى بكثير من مكونات اى هاتف ” اعنى بهذا الـ رامات والمعالج وسرعة التنفيذ الأوامر ” فلماذا البطئ فى تشغيل برامج تطوير الـ Android مثل الـ Android SDK انا اشعر انه ابطئ من اى هاتف Android وانا اعتقد ان المشكلة تأتى من ان البرنامج يعتمد فى حد ذاته على الـ Java Virtual Machine وايضاً Android OS يتعمد على ذلك وكل منهما بطئ بالاستعانة بـ Java Virtual Machine
    ولذلك ذا لم تحب جوجل بناء الـ Android من الـصفر بلغات اخرى غير الـ Java افضل ان تقوم على اقل بتشغيل برنامجها Android SDK بلغات اخرى اسرع من الـ Java واكثر كفاءة مع الكمبيوترات ولها استجابة اعلى

  • رغم أني من معجبي بشركة ابل ومنتجاتها لكن لدي حاسب لوحي من سامسونج هو نوت ٨ ، ممتاز معي ويعمل بشكل جيد والخاصة استخدامه للقراءة وتصفحً الإنترنيت لكن المشكلة وهي في التحديث حيث قرأت انه سوف يكون هناك تحديث للجهاز وأنى انتظر !!!! حتى الان لم يصلني اي أشعار بالتحديث ، لماذا ؟
    ما فائدة التحديثات المتتالية للاندرويد وهي لا تصل للجميع مثل ابل والتصور ان غوغل خافت على سمعتها عندما اقترب موعد إطلاق تحديث ابل ٧ والذي جعل غوغل تغير من خطتها وغيرت من اسم الى كيت كات ، الكل وضع توقعاته في التحديث لكن هل سوف يصل الى جميع الأجهزة في نفس التوقيت ،تحديث جيلي بين ٤.٢ الذي أعلن عنه انه سوف ينزل علئ نوت ٨ حتى الان مازلت على القديم ، !!!!!! الكل وضع توقعاته لكن هل وضع توقع ان الحديث سوف يصل الى جهازه ام انه سوف يطر لبيعه وشراء واحد جديد فيه التحديث الجديد .

  • مرحباً انا ربحت من شركة كيت كات اندرويد وصار ثلاثة ايام ولا اجاني شي الرجاء الاتصال