حوار الجمعة: هل بدأت الهواتف الصينية الرخيصة تُشكل خطرًا فعليًا على الشركات الكُبرى؟

الصورة لهاتف OnePlus One الذي يُقدم أقوى المواصفات ويُباع بنصف سعر الأجهزة المماثلة

“حوار الجمعة” هي سلسلة أسبوعية تأتيكم كل يوم جمعة، نطرح فيها موضوعًا جديدًا للنقاش المفتوح وتبادل الآراء بين مستخدمي أندرويد. نختار في كل أسبوع موضوعًا للحوار وتبادل الأفكار حول قضية تتعلق بأندرويد، سواء كنظام تشغيل أو أجهزة أو تقنيات، ونرحب بجميع الآراء ضمن التعليقات.

الصورة لهاتف OnePlus One الذي يُقدم أقوى المواصفات ويُباع بنصف سعر الأجهزة المماثلة
الصورة لهاتف OnePlus One الذي يُقدم أقوى المواصفات ويُباع بنصف سعر الأجهزة المماثلة

قبل أيام سألني أحد الأصدقاء عن رأيي بهاتف يعتزم شراءه يُدعى Galaxy iPad. بالطبع ضحكتُ وأخبرته بأنه لا يوجد شيء كهذا، وبأن الهاتف الذي رآه في السوق هو بالتأكيد هاتف صيني يُقلّد تصميم سلسلة هواتف Galaxy ويتم بيعه باسم Galaxy iPad، وهما اسمين كبيرين في السوق اعتمدت عليهما تلك الشركة المجهولة لإيهام الزبون الجاهل المسكين بأنه يشتري هاتفًا ممتازًا وبسعر رخيص.

لكن ناهيك عن تلك الهواتف المُقلّدة بطريقة مُضحكة، فهناك أيضًا هواتف مُقلّدة بدقة مُثيرة للدهشة ويتم بيعها بنفس الاسم التجاري للأجهزة الأصلية وخاصة أجهزة سامسونج مثل Galaxy S5. التقليد هو طبعًا من حيث الشكل الخارجي فقط، في حين يأتي الجهاز بمواصفات وسعر أقل.

إلّا أن موضوعنا اليوم ليس عن الهواتف المقلّدة، فالهاتف المقلّد لن يشكّل خطرًا فعليًا على شركات كبرى