أردرويد

حوار الجمعة: هل تقوم بتحميل التطبيقات المُقرصنة؟ ولماذا؟

169441-Android_pirate-630x342

من المعروف بأن بُنية أندرويد وطريقة عمله، تُسهل بشكل كبير عملية تثبيت التطبيقات والألعاب المُقرصنة، فعلى عكس بعض المنصات الأخرى مثل iOS، لا تحتاج في أندرويد القيام بأي عمليات (رووت) أو (جيلبريك) مُعقدة كي تتمكن من تثبيت التطبيقات من خارج متجر غوغل بلاي. حيث يكفي أن تقوم بتفعيل خيار واحد ضمن الإعدادات يتيح لك تثبيت التطبيقات من خلال ملفات APK خارجية، ومن ثم تستطيع تثبيت أي ملف والاستمتاع بالتطبيق أو اللعبة.

لن نتحدث الآن عن الأضرار المُحتملة من تثبيت التطبيقات المُقرصنة من خارج متجر غوغل بلاي والتي قد يكون بعضها عبارة عن تطبيق مزوّر يؤدي مهمّات خبيثة مُختلفة في هاتفك، فهذا موضوع آخر وهو لا يمنع الكثير من المُستخدمين من عدم شراء التطبيقات والألعاب المدفوعة بل القيام بالحصول عليها مجانًا بشكل مُقرصن من مصادر مختلفة.

لن نُطيل عليكم الحديث، فحوارنا في هذا الأسبوع يتركز على الأسئلة التالية:

  1. هل توافق بأن تحميل التطبيقات والألعاب المُقرصنة هو سرقة لا تختلف عن السرقة العادية، وهي أمر مُحرّم أخلاقيًا ودينيًا؟
  2. هل تقوم بتحميل التطبيقات والألعاب المُقرصنة؟
  3. في حال كنت تقوم بذلك، فما هو السبب؟ هل هذا لعدم توفّر وسيلة دفع إلكتروني لك؟ أم لأنك ببساطة لا تعتقد بأنه يجب دفع ثمن التطبيقات طالما يُمكن الحصول عليها مجانًا، حتى لو توفرت لديك وسائل الدفع؟

دعنا نبدأ النقاش ضمن التعليقات.

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

89 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • السلام عليكم ورحمة الله ..

    اعتقد ان مسألة صعوبة الدفع في الدول العربية هو أكبر سبب محتمل لتحميل التطبيقات المقرصنة بالاضافة الى ان المجتمع العربي للأسف قليل الوعي بمسألة ان تحميل تطبيق مقرصن هو سرقة لتعب اشخاص.

    اخيرا انا شخصيا اشتري تطبيقاتي ولا اسرق التطبيقات .. وفي الغالب استبدل التطبيقات المدفوعة بتطبيقات مجانية ومفتوحة المصدر.

    اشكرك على النقاط المهمة والتي تثيرها كل جمعة وتمتعنا بها استاذي الكريم

    • نحن في سوريا لا يوجد لدينا أي وسيلة دفع ومتجر جوجل لايسمح لنا بتحميل التطبيقات المجانية… لذلك نقوم بتحميل التطبيقات المقرصنة وتحميل النطبيقات المجانية عن طريق برنامج 1mobile

  • أنا أقوم بتحميل التطبيقات لعدم توفر وسيلة دفع إلكترونيه ولا نقداً

  • للاسف نعم اضطر لتحميل التطبيقات المقرصنة والسبب انه لا تتوفر اي طريقة للشراء ولان اغلب التطبيقات غير متوفرة في بلدي

  • معظم التطبيقات المشهورة اما مجانية او بسعر رخيص وتقام عليها عروض بين الفنية والاخرى ولا ارى حوجة لتعريض نفسك وبياناتك الشخصية وهاتفك للقرصنة لمجرد بضع دولارات اضافية.
    هذا رائي الخاص مع التحية!
    * الان يمكن ان تقوم بتجربة البرامج بعد شرائها لمدة ساعتين بدلاً من 15 دقيقة وإسترجاع ما دفعت في حالة لم يعجبك البرنامج/اللعبة!

  • بالحقيقة لا يمكن أن أنكر أنّي قمتُ بوقتٍ من الأوقات بتحميل التطبيقات المقرصنة ومع ذلك كنت لا أرتاح لهذا الفعل فأنا متأكد من أنه لو كنت صاحب التطبيق لانزعجت من سرقة جهدي وتعبي ولكن كما أشرت أستاذ أنس بعض النقاط في عالمنا العربي تجعل المستخدمون يحملون ألعاباً أو تطبيقاتٍ مقرصنة وأهمها قلة الوعي وعدم توفر أساليب الدفع الإلكتروني أضف إلى ذلك أننا في (سوريا) مثلاً نعاني من حجب خدمة Google play وهذا ما يجعل التحميل من مصادر أخرى هو البديل الوحيد وهذا البديل لا يخلو من التطبيقات المقرصنة.
    آسف على الإطالة وشكراً لمواضيعك البنَّاءة.

  • للأسف قمت بتحميل بعض التطبيقات المقرصنة و لكن الآن أحاول تعويضها بتطبيقات مماثلة و مجانية في المتجر. في هاتفي الآن هناك تطبيق واحد مقرصن و هو nova launcher. كنت قد نصبت SwiftKey مقرصن لكنه الآن متوفر بشكل مجاني.
    في الأخير نسأل الله أن يغفر لنا.

  • بالنسبة للسؤال الاول : اكيد واوافق بشدة على ان هذا الامر تعد سرقة بكل ما تحتويه الكلمة من معنى .
    بالنسبة للسؤال الثاني : الحمد لله لم اصل الى هذه المرحلة حتى الان
    اما السؤال الثالث : فأنا بعيد عن المشاركة فيه لوجود اجابة البنفي على السؤال الثاني .
    ولكن اود ان اوضح شئ بسيط لمستخدمى اندرويد ربما لا تكون لديهم هذه المعلومة خصوصا ان لم يكن متخصصين في نظام الاندرويد او من طلاب دراسات الحاسوب .
    السؤال الذى اوجهه على من الممكن ان يصاب هاتف اندرويد بفيروس ؟؟
    الاجابة : لا وذلك لما معلوم انه مبنى على نواة ليونكس لكن ذلك لا يعنى انه قوى ولا شئ سوف يضره بل هناك احتمال ان يتعرض للقرصنة او بمعنى اخر الاختراق .
    لذلك ما اراه انا من خلال خبرتي بالتعامل مع نظام وتطبيقات اندرويد ان نظام اندرويد معرض دائما للاختراق وذلك بسبب ما يسمى الاذونات او التصاريح الخاصة بالتطبيقات لدى تحميلها فعلى سبيل المثال من الممكن ان يأتى احد لكي يقوم بتنزيل لعبة ما وتجد من ضمن التصاريح تصريح خاص على سبيل المثال بتحديد الموقع gps فهنا يبدا الشك لما لعبة عادية قد لا تحتاج حتى الى اتصال بانترنت تطلب مثل هذا التصريح هنا نعلم ان هناك امر خفى في هذه اللعبة على سبيل المثال لذلك دوما ننصح بأن نقوم بتحميل تطبيقاتنا المختلفة من متجر قوقل بلاي والذى هو المتجر الرسمي لتطبيقات اندرويد او ان نقوم بتحميلها من اي متجر اخر بشرط ان يكون موثوق فيه ..
    هناك نقطة اخرى هل معنى ان قوقل بلاي هو المتجر الرسمى للتطبيقات ان هذا الامر موثوق به الى النهاية ؟؟ كلا ..
    قلنا قوقل بلاي لن فريق العمل القائم به يقوم دوم على فترات دورية بالكشف عن التطبيقات الضارة وازالتها ولكن المشكلة ان الكشف احيانا يتأخر لذلك علينا ان نتجنب التطبيقات ذات اعداد التحميل المنخفض خصوصا اذا كانت مجهولة المصدر او من جهة غير معلومة او مشهورة ..
    لكم التحية

      • اصبح تنزيل التطبيقات من خارج بلي ستور معصيه!! هل ذكر هذا في الدين مثلا انصحك بالذهاب إلى دكتور بيطري سوف يجيد لك حلا لهذا

        • هي سرقة مثلها مثل أي سرقة، المطور تعب وعمل ليحصل على دخل له ولاولاده وانت بكل بساطة تسرق مجهوده ودخله
          كما أن العلماء بالإجماع افتو بتحريم هذا النوع

          • حقيقة أنا أعتب جدا على كاتب الموضوع طرحة سؤال هل أنت موافق أن قرصنة التطبيقات سرقة وأنها محرمة شرعا

            لأن الشرع لا يحتمل الآراء أو الأهواء أو العواطف

            أن تسأل أحدا عن رأيه الشرعي وهو ليس بمؤهل تمييع للدين

            هذا كان عتب

            أما رأي المتواضع في الموضوع

            أنا حقيقة -بعيدا عن الرأي الفقهي- ضد قرصنة التطبيقات لكن هناك حالات تدفعك للقرصنة إما صعوبة الدفع أو عدم الثقة بالتطبيق كأن يكون سعره عاليا وأنا لا أعلم مدى جودته فأنا أقرصنة -نادرا- ثم إذا حاز على إعجابي اشتريته
            قد يسأل سائل ألا تكفيك ساعتين لتجربة التطبيق
            نعم للأسف لا تكفين أو بالنسبة لي على الأقل

            ثم للاخوة عموما أشيد بكلام أخي Alla Android فقد فصل تفصيلا جميلا في المشكلة الأمنية من التطبيقات المقرصنة والتطبيقات عموما

            موضوع نقاش جميل أشكر الأخ أنس

  • كنت وبفارغ الصبر انتظر الوقت المناسب لابوح بما في نفسي وبإذن الله تعالي سأبين بأن تحميل التطبيقات المُقرصنة لا تعد سرقة بل وبالعكس تعد عملا اخلاقياً مشرفا ولاكن قبل ان ابدأ ياعزيزي انس او اي اخ فاضل هل سألت نفسك من اي تأتي التطبيقات المُقرصنة ان حركت عقلك قليلاً فبلا ريب ستعلم انها تأتي من اناس قاموا بعمل اخلاقي وهو شراء التطبيقات وبدون اي تدخل خارجي ( تثبيت التطبيقات من متجر غوغل بلاي) ومن ثمَ وضعوا نسخة منها خارج متجر غوغل بلاي ليسهل على البقية بتحميلها ولكن ان لم تستوي هذه فكرةُ بعد فسوف اضرب لك مثالا ليسهل عليك فهمي لنفترض بأنك اشتريت تفاح من البقالة ومن ثم اعطيتها للناس بالمجان فسوف يعد هذا كرماً منك وليس بعملٍ يعتبرسرقة. هل استوت الفكرة؟؟

    • تشبيهك غير صحيح. السرقة هي عمل ما لا يُبيح لك صاحب المُنتج عمله. عند شرائك لتطبيق من متجر غوغل بلاي فإن اتفاقية المتجر تقول بأنه لا يحق لك توزيع التطبيق بشكل غير شرعي، هذا يعني وجود نوع من العقد بينك وبين البائع لا يتيح لك إعادة نسخ وتوزيع المنتج. بينما عندما تشتري التفاح فلا يوجد بالتأكيد مثل هذا الشرط ما بينك وبين البائع وبالتالي لك حرية التصرف بتفاحك. ما رأيك؟ 🙂

      • اخي بالنسبة للمتال الدي ضربته فهو صحيح توزيع التفاح على الناس هو من الكرم و لو اردت اسقاط نفس الشيء على التطبيقات فينبغي عليك شراء التطبيق مئات او الاف المرات ان اردت توزيعها على الناس و تكون مأجور بعملك هدا .

        • ياخي لما تاخذ من مسلم شي تعتبر سرقه لكن هادي شركات يهوديه كل شي موجود فيه كفريه و لاتنسه انهم يضعون هادي الالعاب والبرامج الا لتضيع الوقت و لا تنس ان خساره مال في لعبه او برنامج مجرد شي سخيف وسوف تسال عليه يوم القيامه

          • السرقة حرام من المسلم أو اليهودي أو الهندوسي، كما أن سرقة حتى الخمر حرام وان شريتها أخذت اثمين إثم سرقتها واثم شربها
            إذا قلت لي الخمر اصلا حرام فهذا مهمة الدولة أن تأخذ الخمر أمام عين صاحبها (ولا تسرقه) ثم تتلفه ولا تستخدمه

  • ما شاء الله على هذا التفكير!!! بالفعل أقنعتنا…

    الحمد لله على نعمة العقل والله يشفيك

  • بالتأكيد هي عمل غير أخلاقي و سرقة أيضا .
    قبل أسبوع تقريبا أشتريت تطبيق من بلاي ستور و أتضح لي بأنه أسرائيلي (و أنا لا أحمل أي شي يساعد أسرائيل) فمسحته مباشرة و أسترجعت نقودي .
    🙂

  • لا مانع لدي من تحميل التطبيقات المقرصنة ، وفي أحيان كثيرة أقوم بشراء التطبيقات بعد تجريب النسخة المجانية او المقرصنة منها تقريبا بنسبة 50%.
    السبب:
    لا اري ان تحميل التطبيقات المقرصنة سرقة بالأصل وكذلك الكتب والأفلام والبرامج التعليمية المقرصنة.
    ولكن اعرف ان هذا “قد” يضر بالمطور او المنتج لذا أحاول قدر الإمكان شراء المنتجات غير المقرصنة.

  • أغلب هذه التطبيقات المقرصنة أن لم يكن جميعها مليئة بالفيروسات.

    بالنسبة لم أقم بتحميل أي تطبيق من خارج جوجل بلاي لأي سبب من الأسباب.

  • للأسف أقوم بتحميل بعض التطبيقات المقرصنة.لكن لمجرد تجربتها فإن أحببتها اشتريتها من المتجر الخاص بها.لحسن الحظ فهذا المشكل تم حله بفضل ساعتين من فترة استرداد المال… حتى وإن كانت غير كافية بالنسبة للتطبيقات الثقيلة التي تستغرق وقتا طويلا للتحميل. .. المشكل الثاني الذ قد يدفعني لتحميل تطبيق من خارج المتجر هو عدف توفرها في بلدي… لكن هذه الحالات نادرة و من الممكن تعوضها بتطبيقات أخرى…
    غفر الله لنا وللمسلمين أجمعين
    أشكرك أخ أنس.. شكراً لكل الساهرين على الموقع.

  • يجب على جوجل توفير ميزة في أندرويد تسمح بالتحكم في الصلاحيات التي يطلبها التطبيق من أجل التثبيت..

    هناك تطبيقات تطلب صلاحيات لا علاقة لها أحيانا بالتطبيق نفسه، أتمنى رؤية هذه الميزة.

  • هل تسریب حرام هذه صوراو فيديومسرب من ا ي فون وهذه من سامسونج هذه من الجي وهذه موتورولا والى اخره
    موقعكم كله حرام

  • قبل ما اطلع الفيزا كنت احمل البرامج المقرصنة و اقنع نفسي ان مافي طريقة اشتري البرنامج بيها بس بعد ما طلعتها سرت استحي احمل برنامج مقرصن

  • تثبيت التطبيقات المقرصنة هو سرقة و لا خلاف على ذلك و لكن عندما لا تتوفر طرق للشراء التطبيقات يضطر المستخدم لتحميل التطبيق من مواقع القرصنة
    سابقا كنت اضطر لتحميل التطبيقات المقرصنة لعدم وجود آلية دفع الكترونية و لكني وجدت الحل لملئ رصيدي في غوغل بالمجان و بطريقة قانونية و الجميع تقريبا يعرفها و هي عن طريق تطبيق free my apps

  • مش عارف ليه كل الناس عاملة فيها زي ما بيقولوا عندنا في مصر “خضرة الشريفة”. 😀
    حقيقة 1 : نسبة قرصنة التطبيقات أو نظم التشغيل كالويندوز والبرامج هي الأعلي علي الإطلاق في العالم العربي بالنسبة للعالم كله.
    حقيقة 2 : ما لا يقل عن 95 في المائة من مستخدمي أندرويد العرب حملوا أو مازالوا يحملون تطبيقات مقرصنة علي هواتفهم حتي و إن أنكروا ذلك.
    ربما كان السبب الرئيسي لذلك هو السعر الجنوني لنظم التشغيل والألعاب والبرامج الأصلية وكذلك التطبيقات في العالم العربي بالنسبة لسعرها الأصلي بالخارج.
    التطبيق الذي سعره 2 دولار هنا ممكن تلاقيه ب 50 جنيه ولا أعرف لذلك سبباً حتي.. لا يوجد توافق بين السعر الأصلي وسعر الجنيه المصري بالدولار.
    هناك العديد من التطبيقات الرائعة المجانية.. نعم ولكن يوجد تطبيقات أكثر من رائعة مدفوعة.
    الحق يقال.. نعم لدي تطبيقات مقرصنة علي جهازي.. سواء عن طريق تنزيلها من مواقع خارجية أو عن طريق الروت.. لو توفرت لدي وسيلة الدفع.. سأقوم بمسحها وإعادة تنزيلها ثانية.. مدفوعة هذه المرة. بالرغم من سعرها الجنوني في بلداننا العربية “وانا في طريقي لتوافر طريقة الدفع لي” وهذا يقودني للإجابة علي السؤال الآخر.. نعم أعرف إن هذا حرام للأسف ولكن لا وسيلة أخري لي حاليا.
    ثم هناك ذلك السؤال الآخر الذي يشغلني بالنسبة للحلال والحرام.. مبرمجي التطبيقات المجانية يكسبون من الإعلانات فهل إذا منعت الآعلانات علي موبايلي من تطبيقاتهم.. هل تعتبر هذه سرقة؟

  • قمت بشراء عشرات التطبيقات بسبب الرخص وسهولة الدفع عن طريق بطاقة الائتمان وكذلك امكانية استخدام التطبيق المدفوع على اي هاتف به حسابي بغض النظر عن عدد الجوالات التي تستخدم التطبيقات المدفوعه.. ولم استخدم تطبيقات مقرصنه من قبل

  • والله انا انزل المقرصنة لأني ما عندي كريديت كارد و اصلا ماني موظف لسى عشان اقدر اشتري بطاقات جوجل

    لكن عندي نية اول ما اتوظف اصير اشتري لأنه افضل خصوصاً انه ادعم المطور و تيجيني تحديثات اول بأول

  • عندما بسرق الغرب ثرواتنا و نفطنا ومواهبنا وافكارنا ……… عندما يضع لنا دمى استبدادية وحقيرة ودموية لتحكمنا ………. عندما يضطهدون ديننا ويحقروننا بكل الطرق والوسائل ………. عندها فقط استطيع القول ان سرقة تعب مبرمج يهودي او اوروبي او اميركي قضى اغلب وقته في تطوير تطبيق ودرس في جامعات بنتها اموال العرب واستخدم نفط الخليج من اجل ان لايضربه البرد وهو يجد ويجتهد في التطوير و ابعد من حوله جميع من يمكن ان ينافسه بفضل حكومته التي قمعت بلدان اخرى في مكان اخر كان من الممكن ان يطور تطبيقا افضل بسنين مما يفعله هو ………عندها اقول ان سرقته امر محرم بل وعار …. لا بل وعلينا تطبيق الحد على السارق الحد الذي عطله عمر بن الخطاب واعادته داعش …..

  • اللي مستغربو انو 99 بالمية من العالم طلعو بيشترو تطبيقات اصلية اطلعو من هالبواب تلت رباع الشعب العربي بينزل تطبيقات مقرصنة هي ازا مو 99 بالمية منو يا اما لصعوبة الدفع يا اما للنقص المادي يا اما الشخص حاسس انو مو مستاهل التطبيق يشتريه

  • هاتفي ايفون خمسة اس واربعة
    على اربعة عندي جيلبريك واجرب البرامج قبل شرائها لعدم توفر ميزة تجربة التطبيق قبل الشراء لدينا وان اعجبني اشتريه
    امثلة على تطبيقات اشتريتها
    reeder
    lape it
    avplayer
    facetune
    وتطبيقات تعليم اللغة التركية وبعض الالعاب الجميلة
    جميع التطبيقات التي قمت بشرائها تتعدى الالف دولار على مدى اربعة سنوات، لان اصحابها يستحقون هذه المبالغ وربما اكثر

  • لعبة مثل Injustice لو أردت أن تلعب اللعبة باستمرار وتفتح أجمل وأقوى الشخصيات وتطورهم عشان تستمر في لعب التحديات بتحتاج نقود تصل إلى 500$
    لعبة asphalt 7 عشان تفتح أجمل السيارات (اللي أصلا بلعب اللعبة مشانهم) وتحصل على كمية النقود الكافية والنجوم الكافية مشان تقدر تكمل كل المراحل (بالنسبة للاعب العادي وليس المحترف) بتحتاج برضو لمبلغ مماثل.
    لما شركات الألعاب تعمل لعبتها على أساس انك ما تقدر تتطور بشكل كافي يخليك تكمل اللعبة إلى إذا دفعت اللي فوقيك واللي تحتيك، أكيد رح أنزل التطبيق المقرصن والمعدل اللي فيه كل الأمور اللي (لازم تدفع المبالغ المرعبة مشان تحصل عليه) وبشكل مجاني!!!!!!!
    آه أنا إذا بحمل التطبيقات المقرصنة وما رح أحكي للأسف
    بعدين (مش السبب الرئيسي) المطور الغربي بنسرق جهده بهذا الفعل؟؟؟؟؟؟ طب ما دولته للي وفرتله كل اللي موجود عنده ياما سرقت بلادنا لعقود أيام الاحتلال اللي أصاب معظم دول العالم المسكينة (مش بس الوطن العربي) وبإمكانك تعتبر (إذا بدك) الامر كتعويض عن هاذ النهب اللي قام به أجدادة في القرن الماضي.
    “أنت لا تدعم اسرائيل؟؟؟؟” أنت بتعرف انو المطور الأمريكي والبيريطاني وغيره وغيراته في النهاية بدفع ضريبة للدولة اللي عايش فيها زي أميركا وبريطانيا وغيرها وفي النهاية جزء من هاي الضريبة رح يروح مساعدات لإسرائيل يصنعو فيها أسلحة دمار شامل يقتو فيها اخواننا، إذا انت في النهاية دعمت اسرائيل ودفعت من مالك الخاص سعر فاتورة القبة الحديدية الاسرائيلية.
    السؤال الحقيقي، لماذا أعبأ بتعب أجنبي وأدفع له النقود وجده في السابق لم يعبأ لتراث أجدادي وتعبهم وشقاؤهم وسرق ثرواتهم ونهب أرضهم؟ لماذا أدفع له وهو في النهاية سيدفع من المال الذي حصل عليه مني الضريبة للدول الاستعمارية لتستمر في قوتها وتفوقها واستعمارنا والسيطرة علينا ونهب ثرواتنا؟؟؟
    هم بطالبو برفع الجمارك عن البضاعة المصنعة اللي بوردوها النا وبفرضو الضرايب على المواد الخام اللي بتدخل ألهم (طبعا أغلب صادرات الوطن العربي مواد خام) هاي مش سرقة؟؟؟؟ لو كانت حقوق الملكية الفكرية من اختراعنا والتطبيقات من انتاجنا كانو هم سرقوها واستمرو في استعمارنا وقتلنا ونهب ثرواتنا
    نعم السرقة من الذي سرقني وقتلني وعذبني وسرق أرضي وحصل على ماله من ثروات بلادي ودفع المال ضريبة تذهب مساعدات لاسرائيل اللي بتقتل إخواني لا أعتبرها سرقة إطلاقا.

  • أنا شايف أنا شراء التطبيقات المقرصنة حرام لكن أنا مش عندي وسيلة دفع و كمان بستخصر أدفع في لعبة هذهق منها و همسحها مبلغ مش قليل زي دة دة غير كمان بعض التطبيقات الغير مدعومة في بلدي أو لجهازي رغم أنها تعمل عند تنزيلها من رابط خارجي.

  • لاتفتون من رؤسكم
    فتوى: حكم الجيلبريك و الكراك وتوضيح الفرق بينهما: http://youtu.be/nlmEuLZnJ4M

    بالنسبه لي انا احمل من بلاك ماركت لأي شي مدفوع
    لأن التطبيق طال الزمن ولا قصر بأمل منه وثم دليت

  • السلام عليكم.
    من افتى بغير علم فاليتبؤ مقعده في جهنم.
    هذا حديث صحيح و تستطيعون ان تستفسروا.
    الكل ماشاء الله صار عالم و فاهم اولا المسألة ليس فيها اي شيء من هذا القبيل. ففي الانترنت كل شيء موجود و مازال هذا الشيء موجود و بدون قانون فلا احد يأتي و يقول والله حرام بالله من وين استنتجتم انه حرام. عندما تدخل لمحل بمجرد ان اقول لك محل اصبح هناك قانون يجب ان تمتثل له و عندما اقول مطعم كذلك نفس الشيء. الان و انا في الانترنت و هذا البرنامج مقرصن كما تقول فهل هناك قانونا ما يحميه. فاذا كان كذلك فلماذا ليس هناك من يحاسبنا على فعل هذا. و عندما تاتي و تقول لي ان هناك شخص تعب و الى اخره والله انك تقول كلام مضحك جدا ليش انت منو مهتم لك حتى دول العربية ٨٠٪ ليس فيها متجر و لا يحترمونك و الان تاتون و تدافعون عن اناس هم لا يهتمون لمن ينزل. و اذا تحبون قدموا للانتربول ايماء المواقع التي تقرصن البرامج فالنرى ماذا سوف يفعلون.
    نصيحة لا يفتي كل شخص من عنده.
    اسف للاطالة او لكلام غير لائق.
    و شكرا للجميع

  • بالنسبة لي نادراً ما أقوم بتحميل تطبيقات مقرصنة على هاتفي، وان قمت بذلك فالسبب هو عدم مقدرتي على الدفع اليكترونياً أو ربما للرتفاع سعر المنتج كما هو الحال في برامج الويندوز

  • بغض النظر عن الفتوى والدين
    الحكايه أخلاقية وتقدير لجهد المطور طبعا كنت سأدفع لكن كيف
    هل من أحد يعلم بطريقه الشراء لدولة مصر
    ولو بالإمكان الافاده بطرق الدفع أو حتى طريقة الحصول على الكريدتكارد أو نوعه الذي يعمل مع المتجر لكافة الدول العربيه سيبقى موضوع مثمر
    وكما أظن بأن فعلا الموضوع موجود ونسبه كبيره يحمل التطبيقات المقرصنه ومنهم كنت انا لكن الان احاول وابحث عن التطبيقات مفتوحه المصدر والتي تكثر بزدياد
    نظام أندرويد لم يعلمنا على السرقه كما قيل لا
    لأنه وأكثر الحالات وجدت تطبيقات مجانيه لاتوجد على باقي الانظمه حتى لو كان التطبيق المجاني محدود لكن يساعد
    ليس كما كان على الايباد خياري الأول جليبريك
    وفعلا الأخ أعلاه سأل سؤال ممتاز وهو هل بحجبي لإعلانات على تطبيق يعتبر سرقه؟
    لنعرف بقية الاراء

  • السلام عليكم
    أريد الاستفسار عن أمر
    هل الالعاب المعدله هي نوع من القرصنه؟
    مثل الالعاب المجانيه ولكن فيها اموال غير نهائيه او ان جميع المراحل مفتوحه مثلا او جميع الاضافات

  • للاسف نعم ، لانه لا يوجد طريقة دفع في فلسطين ، بالاضافة الى ان اكثر من نصف التطبيقات غير متوفرة

  • الصراحة لما ادفع ثمن التطبيقات احس حالي خاروف لكن للامانة تطبيقات الجوال رخيصة جدا وفي متناول الجميع غير الويندوز اللي سعر اي برنامج فيه او لعبة الاف الدولارات ومع اني اشتري التطبيقات بطبعي (خوفا من القرصنة فقط وليس الموضوع اخلاقي او ديني) ما زلت احس حالي خاروف 🙂

  • شخصيا استخدم البرامج المقرصنة لسببين

    الاول : ارتفاع سعرها , الثاني : تجرة البرنامج بوقت كافي قبل الشراء

    في حالة ان البرنامج او اللعبه اعجبتني و ثمنها مناسب اقوم بالشراء لأني ببساطه سأستفيد من البرنامج لفترات طويلة بمقابل زهيد بالنسبة لي , او انتظار العروض الموسمية و الخصومات و شراء تطبيق استخدمه مقرصن

    • برامج الدولار الواحد ثمنها زهيد جدا اذا كنت سأستخدمها بشكل يومي ف بالتالي لا يوجد ما يمنع سداد حق و تعب المطورين في تطوير برنامج سهل عليك شيئا ما بشكل يومي

  • صراحةً .. انا لست من هواة تحميل التطبيقات بشكل كبير .. فقط مااحتاج واثبت التطبيقات المقرصنة احيانا للاسباب التالية:
    1 طريقة الدفع, احيانا اتمنى ان استطيع ان اتدفع ثمن التطبيق الذي يعجبني كثيرا واعد نفسي اني يوما ما عندما امتلك الوسيلة للدفع سأدفع ثمنها
    2 عندما احمل تطبيق من الستور ويكون 99% من الميزات غير مجانية احمل النسخة المقرصنة الكاملة .. امر خاطئ ولكن لااستطيع ان ارى النسخة الكاملة امامي واكتفي بالنسخة التجريبية 🙁
    3 لا احب كثرة التطبيقات ولكن احب التجريب لذلك احمل الالعاب والبرامج الجديدة فقط لاراها ثم احذها
    4 بعض التطبيقات احتاجها حقا مثل التطبيقات التعليمية اما الالعاب والبرامج العادية فاستطيع ان اتخلى عنها
    5 ايضا في بعض التطبيقات الكاملة ولكن مع ADs لااحبها اطلاقا فاما انا احذها او احمل التطبيقا الكامل المقرصن الخالي منها وهو ايضا مخالف لشروط
    6 احيانا اقنع نفسي انهم لايقدرون وجودنا اصلا كما في سوريا اغلب سيرفرات غوغل محجوبة فحتى الداتا التي مع التطبيق احتاج لكسر بروكسي لتحميلها فأقول لنفسي نحنا اصلا خارج خطهم التسويقية

    في النهاية انا اتفق معك تماما انها سرقة 🙁

  • السلام عليكم أنا متابع قديم للأردروبد الرائع وياريت لو تكثروا من هذه الفقرات مع فقرات التطبيقات أكثر من الأجهزة بارك الله في جهودكم أماعن التطبيقات المقرصنة فأنا لألوم من يعيش في البلدان المحجوبة وأنا منهم وأعيش في سوريا صدقوا أو لاتصدقوا أن مجموع التطبيقات التي لدي الحمد لله وصلت فوق الألف ومئتان وبصراحة لم لأي منها ولم أتعرض للقرصنة بفضل الله ولكنني أنوي على الدفع حالما أعمل وأخرج لبلد يسهل فيه الدفع بإذن الله لأن الكثير من التطبيقا تستحق الدفع ولايجب أنه يكون المطور داعما لإسرائيل لأن أغلب سكان أمريكا قد سئموا من سياسة الدولة الأمريكية وأعلنوا المظاهرات ضد ضرب فلسطين وهناك الكثير من الفيديوهات التي تدل على ذلك وأنا أقول ردا لبعض العرب إن كنتم تهتمون في عدم دعم إسرائيل فلماذا تسكتون عن حكامكم الذين ماهدفهم إلا الخيانة خاصة دول الخليج فمن الأخلاق أن نعطي المطور حقه وتقدير جهده وبذله الأيام في هذا التطبيق لكي يسترزق منه ويرى نتائج عمله لأن تطوير التطبيقات ليس بالسهل أبدا والأستاذ أنس يعلم هذا فبالنسبة لي في حالتي وبلدي يجوز أن أنزل هذه التطبيقات على شرط أن أدفع ثمنها إن أمكن وإن لم يكن هكذا فلايجوز علي بيعها وأنا أقولف رأيي ولاأصدر فتوى وأنا آسف لهذه الإطالة وماهي إلا لأعبر عن رأيي

  • على جميع الناس الذين يهمهم الحق ولايهون عليهم أن يتأذى فلسطيني أو غيره أن يذهب إلى google play ,وينزل هذا التطبيق وهو عبارة عن سكانر للمنتجات التي تدعم الكيان الصهيوني وعليك أن تنزله ثم أن تدخله إلى حساب الفيسبوك خاصتك أو تنشئ حسابا جديدا وبعد ماتنتهي ستجد مجموعة من الجروبات لهذا والجروب المطلوب اسمه لست متأكد حرفياforever palastine وستجد الشركات التي تدعم إسرائيل لكي تقاطعها ويقدم لك ماسح أرقام المنتجات ويخبرك إن كانت تدعم إسرائيل أم لا والتطبيق اسمهbuycott وأقدم لكم رابطه في غوغل بلاي
    https://play.google.com/store/apps/details?id=com.buycott.android&hl=en

    ورابط للبلدان المحجوبة
    http://www.apk4fun.com/go/?url=https%3A%2F%2Fdocs.google.com%2Fuc%3Fexport%3Ddownload%26id%3D0B4OXWWikHOS4QlRaWGxpTHM1ODQ

  • انا اقوم بتحميل التطبيقات المقرصنه لسببين وابرزهما انه ﻻ يتوفر طريقه للدفع والثانيه ان بعض التطبيقات ﻻ تتوفر في دولتي

  • السلام عليكم ورحمة الله

    لا يوجد اي سبب لتحميل البرامج المقرصنة

    يمكنك تعبة البطاق وشراء البرنامج

  • جمال الأندرويد فی بساطته … حسستونی انكم جايين من كوكب تانی .. طول عمر عندنا برامج مقرصنة عالويندوز قبل الأندرويد .. و البرامج المقرصنة علی حد تعبيركم الاقل استخداما..
    اكتر الأغنياء من البرمجيات هما اللی اتاحوا برامجهم بشكل مجانی … شوف ملاك الواتساب كسبوا كام .. حتی جوجل و فيسبوك … الناس بتدفع تمن التليفون بالعافية … مش سهل كمان تفضل تدفع فی تمن برامج ..

  • الدين لا يحتمل أرى وترى
    عليك الرجوع إلى فتوى شيخ تثق فيه
    فإن قال لك حرام فهو حرام وإن أحله فهو حلال

  • 1- البرامج المقرصنه سرقة ومحرمة شرعا حتى وإن كانت يهودية أو إسرائيلية لأن هناك اتفاقية استخدام بين المطور والمستخدم وهذا إجماع العلماء انها سرقة يأثم صاحبها، أما الشخص الذي اشتراها ووفرها للتحميل فرأيي الشخصي انه عليه اثمه واثم كل من استخدمه من بعده
    2- لا استخدم تطبيقات مقرصنه والحمدلله، كما أن تطبيقات الجوال ليست غاليه ولا تزيد عاده عن 3 دولارات

  • بسم الله الرحمن الرحيم
    بنسبة للتطبيقات المقرصنة و المهكرة فتقريبا جميع مستخدمين بيستعملوها
    انا في عراق مثﻻ ﻻ ملك وسيلة دفع ! اذا استنيت بطاقة رح ينزل galaxy 10 لذالك هذا يجبرني على رووت و القرصنة

    اما الذين يتحدثون عن إسرائيل و شيطان الأكبر و سياسة فهو في الحلم
    اﻻتعلم ان ابل امريكية_اسرائيل و سامسونج بوذية و انتيل و ميكروسوفت إسرائيلية. … الى اخرة اذا كنت ﻻ تريد دعم إسرائيل فاستعمل جهاز “الجنيرال” من سعودية و تابليت انار ( على نا اظن ) هذان جهازان ضعيفة جدا…

    و شرعاً اختلف الناس و العلماء….

    اما انا شخصيا ارى ان تحميل تطبيقات مقرصنة للحاجة ﻻ بأس بها ( لم افتي) مع العلم اني مفتي ديار العراقية ههههههههههه

    على العلم ان جوجل تحظر علينا ابسط حقوق وهي ماركت امريكي.!!

  • إلى لصوص التطبيقات اتقو الله، فهذه التطبيقات تشكل مصدر دخل لأسر وأطفال يعتمدون عليها بعد أن عملوا بجد، وسرقتكم لها يضرهم ويقطع رزقهم
    منذ فترة تطبيق تويتر شهير ومفيد (نسيت اسمه) توقف بسبب عمليات السرقة (القرصنة) لأن عدد المستخدمين وصل للحد الذي تسمح به شركة تويتر بينما عدد المشترين كان قليل ولم يتمكن المطور من دفع الأجرة لتويتر، فلكم أن تتخيلوا كيف انقطع دخل هذا المطور ودخل أسرته وأطفاله

  • ومن يبحث عن فتاوى الحلال والحرام ولا يستطيع عقله تمييز الحلال والحرام
    هذه فتوى اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء في هذه المسألة كما أن هناك فتاوى كثيره بنفس الحكم والأغلب هو إجماع العلماء على نفس الحكم وللتبين أكثر أسأل شيخا تثق فيه قبل أن تفتي لغيرك بالتحليل
    http://www.alathary.net/vb2/showthread.php?16537-%DD%CA%C7%E6%EC-%C7%E1%DA%E1%E3%C7%C1-%DD%ED-%E3%D3%C3%E1%C9-%C7%D3%CA%CE%CF%C7%E3-%C7%E1%C8%D1%C7%E3%CC-%C7%E1%E3%DE%D1%D5%E4%C9

  • سابقا نعم ولكن بعد الوظيفة اشتريت جميع البرامج التي احتاجها
    واشتريت بعض الالعاب التي كنت العبها تعويض لما حصل سابقا

  • اغلب التطبيقات قيمتها اقل من عشرة دراهم وهو مبلغ بسيط لذلك بالنسبة لي فانا انزل البرامج المقرصنة التي احتاجها لفتره تجريبية بسيطة فاذا اعجبني البرنامج اشتريت النسخة الاصلية واذا لم يعجبني حذفته وبديت ابحث عن برنامج مشابه له وهكذا وخاصة ان قوقل لا تعطي الوقت الكافي لتجربة البرنامج الاصلي.

  • نحن في السودان نعاني حتى من توفر البرامج المجانية في متجر قوقل ناهيك عن المدفوعة القيمة ولكن بالرغم من ذلك لم أحتاج لبرنامج مقرصن معظم البرامج التي احتاجها مجانية والحمد لله وهذا سبب أساسي لاستخدامي لجوالات الاندرويد لأن البرامج المجانية التي تعمل به كثيرة جدا والحمد لله هربت من الوندوز إلى اللنكس لنفس السبب
    بصراحه لا حاجة لاستخدام برامج مهكرة نهائي.

  • سواء كانت حرام او حلال

    انا ادفع للتطبيقات و السبب اخلاقي اكثر اي شيئ

    انا اعمل كمطور و اعلم حال المطورين و كمية الجهد المبذول لستخراج برنامج

    فمن غير حقي ان احصل عليه من دون دفع قيمته

    تحياتي لكم

  • نعم لأني منتوف وما معي حق التطبيق يلي حقو بس دولار يعني شو اساويلو لصاحب التطبيق , التطبيقات المجانية المطورين عم يطلعلهم ملايين من وراها ما فرقت على كم مية ألأف حملوها ببلاش يعنى على رواح أمواتهم لازم يطالعوها عن طيب خاطر .

  • لفترة كنت أقوم بتنزيل التطبيقات المقرصنة لعدم توفر طريقة شراء لدي.
    لكن العديد من المشايخ أفتوا بتحريم تنزيل هذه التطبيقات واعتبارها سرقة فصرت أنزل التطبيق مقرصنا في حالة واحدة, إذا ما كنت متأكد من مدى فائدته خاصة أن متجر جوجل يعطيك ربع ساعة لإعادة النقود! (حاليا المفروض ساعتين)! وفي حالة وجدت ان التطبيق مفيد أشتريه.
    يعني أولا وآخرا الشخص صاحب التطبيق تعب ومن حقه أن يستفيد ماديا من تعبه. خاصة إذا كان التطبيق مفيد للمستخدم.

  • السلام عليكم
    احب ان اشكر الأستاذ أنس على ذكر هذا الموضوع
    انا اعتبر ان استخدام البرامج المقرصنة امر غير اخلاقي و ذلك لأنك تاخذ مجهود شخص تعب فيه و بعدين يا اخي البرنامج المدفوع دائما تجد له بديلا مجانيا منافسا له
    في ليبيا ليس هناك وسائل دفع الكتروني و لذلك نلجأ للبدائل المجانية و ليس المقرصنة

  • انا حابب اسال سؤال هل الجميع يمتلك نسخه ويندوز اصليه واوفيس اصلي وكل البرامج عالكمبيوتر اصليه انا طالب هندسه لو بدي اشتري كل البرامج اصليه بدي اكتر من مليون دولار اتطلعو عالموضوع من جميع النواحي وشكرا

  • انا حابب اسال سؤال هل الجميع يمتلك نسخه ويندوز اصليه واوفيس اصلي وكل البرامج عالكمبيوتر اصليه ن طالب هندسه لو بدي اشتري كل البرامج اصليه بدي اكتر من مليون دولار اتطلعو عالموضوع من جميع النواحيل وشكرا

  • نعم أوافق أن تحميل تطبيق مقرصن هو شي محرم.
    و نعم حملت في السابق لجهلي ولعدم توفر وسيلة دفع لدي تطبيقات مقرصنة والآن أستخدم البدائل المجانية إن لم أشتر تطبيقًا ما.
    وأرى بأنه من يعتقد بأن تطبيقًا ما لا يستحق الشراء فهو كالذي يذهب إلى محل عطور و يرى قارورة عطر بـ500 ريال مثلًا فيرى أنها لا تستحق ويقوم بسرقتها. تطوير التطبيقات صعب و يأخذ شهور وكل ما زادت بساطة التطبيقات كل ما كان المطور قد تعب في البحث عن أسهل طريقة في تطوير تقنية ما وإخراجها بالشكل الذي نراه.
    بالنسبة للي يقول أن التطبيقات مطورينها كفار وغيره فهذا لا يحلل لك سرقتها.
    ومن يقول أنهم بنوا حضارتهم على أكتافنا سأضرب لكم هذا المثال على افتراض أن ما قلتموه صحيح، إذا سرقت من قبل فلان من الدولة X فهل يحل لك أن تذهب إلى الدولة X وتسرق ما تشاء ممن تشاء!!! هذا لا يعقل واليهود الذين كانوا اعداء الرسول عليه الصلاة و السلام لم يمنعه هذا من أن يتاجرهم بل وأن يكون أحد خدمه يهوديًا وأن يرهن درعه عند احدهم وأن يكون جاره يهوديًأ فالعداوة شيء و التعامل شيء آخر.
    و أخيرًا في كل فعل فحياتك طبق هالقاعدة وهي تعريف الإثم: الإثم ما حاك في النفس وخشيت أن يطلع الناس عليه.
    وآخر شي الحلال بين و الحرام بين

  • الحمدلله وتقارنون الأندرويد بنظام ios وتقولون برامچ مجانيه وكل شغلكم سرقه في سرقه للبرامچ انا مستخدم دائم لأبل واشتري ولم أصل لمرحلة تضييع تعب مطورين الحمدلله يا مسلمين حرااام واستخدم نكسس 7 اخر إصدار اكثر البرامچ بفلوس لا اشتري ولا افكر حتى ولا احمل مكركه استخدم النسخ المجانيه منها فقط.. تتفاخرون بالسرقه هههههه

  • أنا لست متفق معك فان القرصنة ليست بالسرقة ف أنا ليس عندي بطاقة للدفع فله اذا ألجأ الي القرصنة و انت قلت أنة في ال ios لا يمكن التحميل من خارج المتجر ولاكن علي العكس هناك بعض البرامج التي أحملها علي الايباد مثل tongbu وvshare و أستطيع تحميل التطبيقات المدفوعة مجانا من هذه التتطبيقات. وانا لست متفق في انني أضيع حق المطورين فانهم لا يحصلون علي النقود من شراء التطبيقات فقط بلي فهم يحصلون علي نقود من الإعلانات واستخدام برامجهم

  • السلام عليكم
    ما شاء الله أغلب الناس مع عدم تنزيل التطبيقات المقرصنة وهاد الشي مبشر بالخير
    لكن في كتير تطبيقات وبرامج مبالغ فيها وخاصة مضادات الفايروس بيحتاج دفع سنوي والمجاني غير كفؤ او ناقص ميزات أساسية ولو وسعنا النطاق لبرامج الكومبيوتر كافي حدا الا عندو برامج مقرصنة بقى ما فرقت بين موبايل وكومبيوتر طالما الشغلة شغلة مبدأ
    عن ننفسي ما بدفع سعر تطبيق الا ازا جربت المقرصن وعجبني كتير وقتها بشتريه بهدف دعم المبرمج لانو أحيانا بتشتري وبيطلع ما بيستاهل هالسعر وما معك وقت كافي تكتشف البرنامج.

  • الرجاء دلون يعلى طريقة لشراء بطاقات جوجل بلاي من بلادي
    فلسطين_غزة

%d bloggers like this: