أردرويد

ظهور أولى التطبيقات الإحتيالية التي تستهدف أندرويد

ذكرت بعض التقارير مؤخراً وجود بعض التطبيقات الإحتيالية على سوق أندرويد وهي عبارة عن تطبيقات مالية ومصرفية مزيفة تحاول سرقة بيانات المستخدمين المصرفية. نشرت هذه التطبيقات من قبل المستخدم Droid09 وقد تمت إزالتها مؤخراً من سوق أندرويد. ينصح جميع المستخدمين الذين قاموا بتحميل هذه التطبيقات بحذفها فوراً والاتصال بمزود الخدمة والمصرف الخاص بهم لتقييم وضع البيانات التي تعرضت للخطر.

وظهرت هذه التطبيقات نتيجة السياسة المفتوحة التي تنتهجها Google في سوق أندرويد والتي تسمح لأي مطور أن يضع تطبيقاته على سوق أندرويد وتعتمد على المستخدمين في اختيار وتقييم وترويج التطبيقات التي تناسبهم. وفي حين تسمح هذه السياسة بحيز ابداعي كبير لمطوري التطبيقات إلا أنها في نفس الوقت تمثل ثغرة أمنية واضحة. قد يعتقد البعض هنا أن سياسة Apple الحازمة في سوق التطبيقات App Store قد تحمي من مثل هذه العمليات الاحتيالية ولكن الواقع يقول أن آبّل لا يمكنها الإطلاع على الكود البرمجي للتطبيقات (ملكية فكرية) وقد لا تقوم حتى بتجربة جميع الوظائف في تطبيق معين. جل ما تقوم به هو أن تتحقق من عدم خرق التطبيقات لأي حقوق ملكية فكرية وعدم وجود محتوى فاحش بالإضافة إلى التأكد من عمل التطبيق وعدم تعليقه أثناء الاستخدام فحسب. هذا يعني أنه يمكن أن تظهر التطبيقات الإحتيالية في أي مكان وعلى أي هاتف يعمل بأي نظام تشغيل كان، وقد يحتاج الأمر بعض الوقت للكشف عن عملية الإحتيال وإزالة التطبيق. يقع العبء الأساسي هنا على كاهل المستخدمين في اتخاذ الحيطة والحذر والتصرف بذكاء عندما يتعلق الأمر ببيانات حساسة.

على كل حال هناك تدابير احتياطية يجب على كل شخص العمل بها في أي وقت وأي مكان للحفاظ على أمن وسرية بياناتهم:

  • استخدم فقط التطبيقات التي تثق بها والموصى بها من عدد كبير من المستخدمين.
  • لا تدخل بياناتك الشخصية أو المصرفية في أي موقع أو تطبيق إلا إذا كنت تثق به 100% وبعد مراجعة مزود الخدمة أو المصرف الخاص بك للتأكد من أمن العملية.
  • يمكنك على الأقل البحث على الإنترنت وقراءة مراجعات وتقييمات تتعلق بالتطبيق أو الموقع الذي يطلب بياناتك الخاصة.
  • توقع الأسوأ دائماً وخذ كامل الاحتياطات  الممكنة قبل القيام بأي شيء، الشك ينفع هنا.
  • يمكنك دائماً استخدام الموقع الآمن للمصرف نفسه بدلاً من وضع بياناتك في أيدي مطوري التطبيقات.

عبر Engadget
المصدر First Tech Credit Union
مصدر الصورة Engadget

أنس قطيش

مدون سوري، محرر ومترجم في موقع الأصوات العالمية بالعربية. مقيم حالياً في بوسطن في الولايات المتحدة.
[email protected] على تويتر، يمكن الاتصال به على عنوان البريد الإلكتروني:

anasqtiesh [at] gmail [dot] com

5 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • مع بدايت 2010 هذه اخبار لا تبشر بخير للانظمه التي تملك سوق برامج 🙁
    واتوقع ان الشركات مثل جوجل وابل ومايكروسفت وغيرها لن تجلس هكذا وترى سوقها في تدهور مستمر .

  • أعتقد أنه من الخطأ استخدام برامج تخزين كلمات السر والأرقام السرية للحسابات المصرفية على الموبايل لعدة أسباب أهمها أن ا
    احتمالية ضياع الموبايل أعلى بكثير من احتمالية ضياع كمبيوتر مكتبي
    وكذلك احتمال تعرض الموبايل للسقوط والتعطل
    والسبب الأخير هو الدراسة التي قرأنا عنها منذ فترة والتي نراها واقعا الآن والتي خلصت إلى أن الهاكرز بدأو يركزون جل جهودهم على إختراق أنظمة الموبايل أكثر بكثير مما كان في الماضي.

%d bloggers like this: