الإف بي آي يشن حملة ضد تطبيقات أندرويد المقرصنة

أرسلت شركة غوغل رسالة لجميع مطوري تطبيقات أندرويد المسجلين لديها تُبلغهم فيها بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI يريد من المطورين مساعدته في الحصول على معلومات حول تطبيقاتهم التي يتم نشرها في أسواق تطبيقات أندرويد غير الرسمية دون موافقة مطوّريها.

وأبلغت غوغل المطورين بأنها ليست في موضع تقديم النصيحة القانونية لهم، لكنها زودتهم برقم الإف بي آي الخاص بتلقي مكالمات المطورين الراغبين بتزويد الهيئة بالمعلومات المطلوبة.

ورغم أن غوغل لم تشرح المزيد ولم تقدم بياناً رسمياً حول هذه القضية، إلا أنه من الواضح بأن الإف بي آي يسعى خلف متاجر التطبيقات التي تنشر تطبيقات أندرويد المقرصنة، حيث كان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد بدأ بهذه الحملة منذ آب/أغسطس الماضي وأغلق ثلاثة مواقع كانت تنشر تطبيقات أندرويد المقرصنة وهي applanet.net و appbucket.net و snappzmarket.com. الآن وعند الوصول إلى أحد هذه المواقع، تظهر للمستخدم رسالة من الإف بي آي تبلغه فيها بأنه قد تم الحجز على إسم النطاق لانتهاكه قوانين وحقوق النشر.

يُذكر بأن “لاني أيه بروير” النائب العام المساعد لقسم الجريمة في وزارة العدل الأمريكية قال الشهر الماضي بأن تطبيقات الهواتف الذكية قد أصبحت جزءاً أساسياً من اقتصاد الولايات المتحدة وثقافتها الإبداعية، وأضاف بأن السلطات القانونية المختصة ستعمل على حماية صنّاع هذه التطبيقات من أولئك الذين يريدون سرقتها على حد تعبيره.

المفارقة هنا هو أن السلطات الأمريكية هي من قررت المبادرة من تلقاء نفسها في محاربة التطبيقات المقرصنة، أي أن غوغل لم تتقدم بأي دعوى قضائية بهذا الخصوص. والسبب واضح وهو أن الهواتف الذكية وتطبيقاتها باتت بالفعل مصدر دخل لا يستهان به لاقتصاد الولايات المتحدة، خاصة إذا ذكرنا بأنه يتم الآن يومياً تفعيل 1.3 مليون هاتف يعمل بنظام أندرويد حول العالم. ناهيك عن السوق الضخم لأجهزة iOS أيضاً. الولايات المتحدة لا تريد أن تترك كل هذا السوق للقراصنة.

خطوة جيدة لكن ما نتمناه فعلاً هو أن توفر غوغل التطبيقات المدفوعة في جميع دول العالم كي لا يضطر المستخدمون إلى الاعتماد على التطبيقات المقرصنة في الدول التي لا يدعم فيها متجر غوغل بلاي شراء التطبيقات بعد.

[Phandroid]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 16
  1. Meshal يقول

    خطوة ممتازة

  2. عمار القاسمي يقول

    ان شاء الله هدي الخطة تبوء بلفشل لاني انا اعتمد ايضا على التطبيقات المقرصنة لانها مجانية امس بحت عن تطبيق في جوجل بلاي طلع سعرة 28.99$ فبحت في مواقع القرصنة لقيتة مجانا ههههههههههه احبيبي اقراصنة

    1. ايمن عثمان يقول

      يا سيدي اذا انتشرت القرصنة لن تجد مطور يضيع زمنه ليقدم لك ابتكاراته مجانا، ببساطة سوف يتم تدمير هذا السوق تماما….
      وارجو ان تعذرني اذا قلت ان هذه عملية سرقة مكنملة الأركان.

  3. mazen يقول

    مع احترامي لك ليست خطوة جيدة … على فرض دفعت ثمن التطبيق وبعد مانزلته ما عجبني

    1. سامي يقول

      يمكن أن تطالب بإعادة المبلغ من جوجل بلاي بضغطة زر!

    2. ايمن عثمان يقول

      في العادة يمكنك تجريب التطبيق فبل شراؤه…..

  4. mandroid يقول

    لا لا نتمنى ان تبقى التطبيقات المقرصنه لاننا لانستطيع شراء تطبيقات جديده في سوريا

  5. انس المطيري يقول

    مشاء الله تبارك الله على المجهود الاكثر من رائع الي يقدمه المحرر المبدع انس المعراوي

  6. الامير يقول

    هههههههههههه العرب تموت ع القرصنه وخبابيرها ههههههههههه اذا مافي قرصنه اندرويد راح يفشل في الدول العربيه مهما كان

  7. psy يقول

    بس لازم اذا وقفوه يوفرو كروت جوجل بلاي للدول العرببة والا مننتقل الى الى الايفون

  8. رامي يقول

    انا استخدم الاندرود بسبب سهولة تنزيل التطبيقات المقرصنة وهي تعتبر (بالنسبة لي) ميزة كبيرة ورائعة في ااندرود.

  9. yani يقول

    خطوة غبية وستفشل..في مواقع في دول خارج نطاق سلطة ال fbi وهي المواقع عم تتتحارب يوميا بس بتقدر دائما ترجع تشتغل…يعني يسهلوا علينا عملية الشراء في سوريا ونحنا مندفع ومنشتري ومو بحاجتهن بس طالما مافي مجال نشتري طبيعي نسرق (^_^)

  10. المحاري يقول

    بالنسبة لي لا أعتمد على البرامج المقرصنة فمعظم البرامج متوفرة مجانا و هناك القليل من البرامج المدفوعة التي احتجتها وكانت اسعارها جدا زهيدة

  11. مرقة طريق يقول

    السلام عليكم
    لابد وأن يتم وضع حد للمقرصنين وللمواقع التي تنشر التطبيقات المقرصنة، فالتطبيق بنهاية الأمر هو سلعة ومنتج له سعره وله مكان أو متجر لشراء التطبيق منه، وأي شخص يحصل على هذا المنتج أو ينشره بغير وجه حق فيجب محاسبته كسارق سيارة أو ساعة أو أي شيء عيني آخر.
    كلنا نعلم أن مطوري التطبيقات يصرفون من وقتهم ومالهم لكي ينتجو هذه التطبيقات والألعاب التي نستخدمها في هواتفنا، وبالمقابل فنحن كمستخدمين يتحتم علينا الحصول على هذه التطبيقات بشكل شرعي وهو الشراء ودفع المقابل.
    ننتظر فتح متجر التطبيقات في سوريا وباقي الدول المحجوب فيها هذا المتجر لكي يتسنى لنا الشراء منه.

  12. Mohamed Reda يقول

    معنديش مشكلة
    بس ادوني طريقة لشراء التطبيقات!!

  13. حسان يقول

    اذا سار نجحو بمحاربه القرصنه
    بيكون دافع كبير للتحول لويندوز فون

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.