أردرويد

حوار الجمعة: عن التعصب لشركات التقنية

“حوار الجمعة” هي سلسلة أسبوعية تأتيكم كل يوم جمعة، نطرح فيها موضوعًا جديدًا للنقاش المفتوح وتبادل الآراء بين مستخدمي أندرويد. نختار في كل أسبوع موضوعًا للحوار وتبادل الأفكار حول قضية تتعلق بأندرويد، سواء كنظام تشغيل أو أجهزة أو تقنيات، ونرحب بجميع الآراء ضمن التعليقات.

best-phones

برزت في الأونة الأخيرة ظاهرة واضحة بين متابعي أخبار التقنية حيث أصبح البعض ينحاز لشركة هاتفه بشكل متعصب ومنا من أصبح يؤيد بعض الشركات ويحارب الأخرى لأسباب مبررة أو غير مبررة أحيانًا.

إن ظهور التطور التقني في ميزات ومواصفات الهواتف والأجهزة يؤثر على آراء ووجهات نظر العديد من الأشخاص فمنا من يحب أن يحصل على هاتف من نوع معين نظراً لإحتوائه على ميزات تناسب هذا الشخص ومنا من يريد هاتف من شركة أخرى بسبب إحتوائه على مواصفات مختلفة، كل هذه تصنف من اختلاف وجهات النظر أي أن لكل شخص رأي يؤيد فكرته ووجهة نظر تناسبه، فلماذا نلاحظ هذا التعصب الَّذي يؤدي إلى حدوث مشاكل وأحيانًا شجارات بين البعض نلاحظها ضمن أقسام التعليقات في مواقع الأخبار التقنية، ومن بينها هذا الموقع؟

في النهاية لكل شخص رؤية معينة تجعله يختار شركته المناسبة ويؤيدها فمازالت العديد من الشركات تطرح أفضل ما عندها لفائدة مستخدميها، وبالتأكيد يختلف المستخدمون في الاستفادة من تلك المميزات بحسب حاجتهم إليها.

ما رأيك بظاهرة التعصب وماهي أسبابها؟ دعنا نعرف رأيك ضمن التعليقات.

مصطفى العلواني

61 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • بالنسبة لي لايوجد شيء يدعو للتعصب لان ذلك لا يقدم و لا يؤخر في شيء بالنسبة الى الشركات

  • وانت يا استاذ مصطفى متعصب لسامسونج واتش تي سي وموتورولا وال جي لانك لم تضع صورة لهاتف سوني D:
    طبعا امزح ^_*

  • اولا انا لا أؤيد التعصب لاي شركة او اي جهة ولكن بامكاني التباهي ببميزات هذه الشركة وفي الحقيقة اني اتابع اخبار اندرويد لحظة بلحظة ولكني اكره نظام اندرويد بشكل كبير وذلك بسب عيوب في النظام وفي سوقه جعلتني كبش فداء في ايدي الهاكر !! وبالتالي انتقلت لنظام ويندز فون 8 ووجدت انه كنز مخفي عن اعين المهوسيين بالتقنية والميزة الاهم في هذا النظام انه بامكان هاتفك المتواضع وصاحب الميزانية المحدودة والتي لاتتجاوز 70 $ في هاتف lumia 520 ان يحدث على اخر اصدار من النظام وعلى جميع التحديثات !! وعلى نفس المميزات والتطبيقات والتي تتواجد على الاجهزة من الفئة الراقية مثل lumia 1520 وهذه الميزة بالكاد لان نرها تصل لاجهزة الاندرويد امثال Samsung S II والفئة ذات المواصفات المتدنية
    اسف على الاطالة وشكرا…. ^_^

    • نظام الويندوز فون جميل جداً لكن إحدى الأشياء التي جعلتني ابتعد عنه هو موضوع التحديث > كنت من أوائل مستخدمين هذا النظام مع HTC TItan II و عند طره هذا الهاتف كان هو مع لوميا ٩٠٠ آقوى هاتفين ويندوز فون و بصراحة انصدمت لما اعلنت مايكروسوفت أن هذه الاجهزة لن يتم تحديثهل لويندوزفون ٨ ، قلت لنفسي بسيطة و خلينا نستنى ٧،٨ و لكن للأسف لم يصلني هذا التحديث و بقيت على نسخة ٧،٥ حتى حدثته يدوياً و صار معي بالبداية عدة مشاكل قبل ما اقدر احدثه.
      لذلك ليس عندي ثقة بمايكروسوفت و اخاف اشتري جهاز و السنة الجاية يعتذرو لعدم قدرتهم عالتحديث

      • بس يا بوي هيهم نزلو التحديث 8.1 لجيمع اجهزة لوميا حتى لوميا520 !!! وشامل الخصائص حتى cortana ,وبالتالي الخلل ما بكون من مايكروسفت بكون من شركة Htc ما بدها تدعم الجهاز او حتى النظام ككل !

  • بالنسبة لي … أرى أن الشخص المتعصب = شخص منغلق + تبعي
    فأغلبيتنا عبارة عن مستخدمين لمنتوجات هته الشركات، نرى ما يلائمنا من خاصيات و اضافات. و الجميل في الأمر أن المنافسة تشتد بين الكبار، فيعطينا ذلك مجالا أكبر في الاختيار.

  • أنا ما ظن الموضوع موضوع تعصب
    بس اللي عم يصير هو “سوء” استخدام للكلمات من المستخدمين و هادا الشي بيستفز غيرهن و هيك هن بسيئو استخدام الكلمات و بتبلش المشاحنات و النقاشات المتعصبة

  • انا بصراحه كنت متعصبا بشدة لسامسونج ولكن بعد الS5 علمت انني قد كنت في ضلال كمعظم او حتى جميع مستعملي سامسونج او المتعصبين لسامسونج عندما انظر الى ما كنت عليه اجد نفسي احمق ولكني لا افكر ابدا في تغير اندرويد لانه مليء بالميزات التي لا تتوافر في غير واجهزة ابل صغير من الصعب التعامل معها اما الويندوز فون مواصفات اجهزته لا تقنعني وانا اشعر انه غير عملي

    • يا استاذي الكريم ……لا تلقي احكاما قبل التجربة، اجهزة الويندز فون اجهزة متنوعة لجميع الفئات ربما صدر حكمك على جهاز من المواصفات العادية ولكن بكل صدق اقول لك بان اسهل نظام في التعامل هو الويندز فون ويليه IOS واخيرا اندرويد … يكفيك بانه النظام الوحيد الذي يحتوي على القائمة الرئيسة وعلى القائمة العادية الخاصة بالاعدادات والتطبيقات ..الخ
      نقطة اخيرة هي حصول جيمع الاجهزة التي تعمل بهذا النظام على التحديثات المستمرة بعكس الاندرويد والتي تكون تحديثاته مخصصة للفئة الراقية ولفترة محدودة!!

      • انا بصراحه لم اجرب التعامل مع ويندوز فون من قبل لكني جربت الاي او اس وقد كان من الصعب التعامل معه
        وبخصوص التحديثات فقد تحدث احد الاشخاص ردا على كلامك عن التحديثات للويندوز اما على اندرويد فيمكنني وبكل سهوله تحميل روم لاحدث اصدار

  • أغلب المتعصبين لشركة معينة يكونون كذلك بسبب امتلاكهم هواتف لهذه الشركة، فالإنسان بطبيعته يحب الاعتقاد انه الأفضل وأنه يتبع الشركة الأفضل بغض النظر عن مساوئ أو محاسن الشركة..

  • غريبة!! مش شايف اي حد هنا متعصب ههههه يارب المتعصبين لم يعلقو ام كل واحد منا انكر التعصب؟ انا شخصيا متعصب لي شركة سامسنق ليس لانها الافضل فترة طويلة من الزمن وليس لأنها الوحيدة التي تقف في وجه المدفع امام شركة أبل وتدافع عن الاندرويد كأنها هي التي تطوره .. بل لأنني منذ 4 سنين حبيت اغير إتجاهي من النوكيا ووجدت فرق خرافي جدا في اجهزتها وصراحة احببت وكنت فخور جدا بالجهاز واصبح نقطة ضعفي .. لكن في الشهور الاخيرة وبعد ان اصبح الشركات كلها تقريبا في مستوي واحد فقد تجد فروقات بسيطة وهي اصلا ليست للمفاضلة بل للاستعمال الشخصي او العائد الفردي .. بي إختصار سامسونق عشقي الاول لكنها ليست زوجتي هههههه

    • وانا شخصيا اكره SAMSUNG (على السبحة )!! الحرامية لسى الها عين تقف في المحاكم مش بكفي براءات اختراع وتصماميم وغيرو وغيراتو ههههه اصلا بينتو خبكو الاصيـــــــــــــل لما نزل Galaxy S5!!هههههههههههه

  • أنا كنت من متعصبى سامسونج .. كنت أعترف للشركات الأخرى بجودة منتجاتها بالطبع ولكن كنت أري سامسونج لا تضاهيها شركات أخرى .. حتى جربت الهاتف العملاق LG G Optimus وعرفت أي أحمق كنته من قبل .. والآن معى هاتف سونى العملاق Xperia Z1 .. شركات الأندرويد كثيرة ومنتجاتها متنوعة وهذا فى صالحنا نحن المستهلكين .
    أما عن التعصب ذاته فهو آتٍ من فكرة أن كل مستخدم “عربى” يريد أن “يحلى القرش اللى إشترى بيه موبايله من الآخر” .. فيتعصب للشركة التى إشترى منها هاتفه حتى لا يحس إنه قد “إتضحك عليه” وأن هناك هاتف آخر أفضل من هاتفه .
    أما الآن ربما قد زال منى التعصب .. ولكنى مازلت أري أن سامسونج “واخدة أكتر من حقها ” فى السوق العربى .. مثلها مثل نوكيا فى السنوات السابقة .. هواتف سامسونج قوية بالطبع لا أنكر هذا .. ولكن واجهاتهم تجعلها ثقيلة وغبية مع الوقت مهما كان الجهاز غالى الثمن وعالى المواصفات “عن تجربة” .. بعكس هواتف الأندرويد الأخرى .. لا أعرف إن كان هذا تعصباً مضاداً ولكنه رأيي على أي حال والذى أظن أن العديد يشاركوننى فيه . 🙂

    • اشاركك الرأي واختيارك موفق لاقتنائك جهاز SONY Z1 صاحب العتاد المذهل وعداسات G lens………(نيالك يا عم)^_^

  • للاسف هذا صحيح ولكن ليس بشكل عام فهناك أشخاص قلية أعتبرها تتعصب لاسباب تتعلق بالشركة والأنحياز لها

    ولكن مهما كان الاسباب يجب على كل شخص يقتني الهواتف الذكية ان يعدل بين الشركات ويقول رايه مناصفه بدون أن يسمح بتأثر الشركه المحبوبه أليه ان تغير من رأيه الشخصي مهما كان الجهاز المستخدم

    فأنا من محبي الجالكسي وبصراحه اول جهاز اشتريته جالكسى نوت 3 ولكن اعتبر كل شركه تمتاز بمميزات تختلف او تنقص مثل ابل وال جي واتش تي سي وكل الشركات المصنعه للهواتف الذكية

    فأرجوا من الجميع ان ينبذ التعصب لان التعصب يعمى العيون وشكرا

  • شباب ظاهرة التعصب انتشرت في الفتره الاخيره وكل واحد يشوف جواله واختياره الافضل عشان كده يتمسك برأيه بس كده ما حنستفيد شي وكل واحد بشتري الجهاز اليعجبو..
    اختلاف الرأي لا يفسد للود قضيه ، بس لو اتعصبت لي شركه وقعدت تتعصب قرن ما ح تقنع غيرك يشتري نفس جهازك لانو هو برضو شايف جهازه الاحسن..ف حتتعب روحك من غير فايده وما حتستفيد من تعصبك شي..
    ولا الشركه الأنت متعصب لها ما حتديك جهاز مجان حتي لو اتعصبت لي صالحها مية سنه..
    مافي داعي لي التعصب ووجع دماغك طال ما انت ما حتستفيد شي..
    وتباً لكل الشركات..انا بشتري بفلوسي وغيري بيشتري بفلوسه والشركات مستفيده ونحن نتعصب..ليه التعصب..
    وتباً للتعصب شخصياً..
    ولو كان التعصب رجلاً..نقط نقط

  • متعصب و لكن …

    في الماضي كنت متعصب بشكل عام لأجهزة الاندرويد بدون تفرقة لدرجة اني لم الاحظ تدهور شركة سامسونق من ناخية جودة التصميم و اتضح لي انه ..انا متعصب للنظام لا للعتاد بسبب مرونة الاندرويد المذهله و لكن زاد تعصبي او “إعجابي” بالأندرويد اكثر بعد ما اقتنيت جهاز nexus 5 و أرى من وجهة نظري انه التعصب يعمي العيون

  • بسم الله الرحمن الرحيم .

    مع مرور كل دقيقة تمر يتم اختراع شيئ جديد معتمد على التكنولوجيا . لهذا السب يجب ان نحترم افكار بعضنا البعض ونتقبل نصائح المستخدمين .. المتمرسين والمخضرمين . والتعصب لا يغني ولايفيد بشيئ . النقاش له ابعادة العملية والفكرية وعلينا جميعا تقبل النقد الضامن للاحترام وشكرا لكم وانا والله استفيد من كل التعليقات واقرئها بعناية فائقة عسى ان اضيف بنك معلوماتي بشيئ يفيد اولادي

  • لا ادري ان كنت على حق ولكن في نظري الخاص اقول بان مشكله التعصب هذه عالميه وليست عربيه
    ادخلو اي منتدى للهواتف و ستلاحظ ذلك.وما ساهم في خلق هذا التعصب في رايي كانت شركه ابل وسامسونج معا.كيف لا و شركه ابل (باسعارها المبالغ فيها) ترسل و تعلن المئات من الرسائل المبطنه و الضمنيه بانه من يملك ايفون هو افضل من غيره.وسياستها في السعر تثبت ذلك فليس اي شخص قادر على حمل شعار التفاحه اللذي يعد نوعا من البرستيج الراقي الذي يميزك عن الاخرين.ثم جائت سامسونج و بدات بالنسخ الواضح لتصاميم ابل و القضايا بدات بينهما فتحول الامر من ساحه المحكمه الى منتديات النت وكسبه كل شركه ملايين محامين الدفاع و نواب عامون،ما يترافعون به على المنتديات افضل من ما قاله المحامون الاصليون، وهكذا في نظري بدات القضيه.

  • عدوى كانت هذه ظاهر في سوق السيارات الان انتقلت الى سوق الهواتف

    انا ضد التعصب و اقول اي شخص يقتنع و يرضى بمنتج يشتريه مهما قالوا الناس عنه لانه بالاول و بالاخير انت سوف تستخدمه ليس المنتقد و لا المادح
    و سلامتكم 

  • السلام عليكم جميعا…

    كلنا نذكر يوم ما كان في السوق الا أبل و سيطرتها على سوق الهواتف و لاحقا اللوحيات و استمر هذا الوضع تقريبا من 2005 الى 2009 و في هذه الفترة كان نظام قادم من الخلف يطبخ على نار هادئة يقال له “أندرويد” من جوجل. هذا النظام بدأ مشواره الحقيقي مع نسخة ما تسميه جوجل “فيريو” أو نسخة 2.1 الذي رأى النور جليا مع هواتف سامسونج التي إستغلت غياب الشركات ما بين متعثر في مشاكله المالية مثل HTC أو متخبط في الأنظمة مثل نوكيا أو نايم نهائيا مثل سوني و LG.
    نظام الاندرويد استمر في التطور و سامسونج إزدادت شعبيتها بين الناس بكثر هواتفها و تنوع الاشكال و الاحجام و العتاد لدرجة أن الناس العامة يعتقدون أن سامسونج هي صاحبة النظام حتى الا يومنا هذا. حينها أدركت أبل خطورة المارد الكوري و بدأ مشوار المحاكم، تكسب في بلد و تخسر في بلد حتى يومنا هذا.
    من هنا بدأ التعصب بين محبي شركة أبل و محبي سامسونج من جهة و الاندريد من جهة أخرى.
    في نفس الوقت أدركت الشركات العملاقة سوني و ال جي و إتش تي سي و لاحقا أتت لينوفو و هواوي و توشيبا أهمية هذا السوق الجديد في عالم الهواتف و اللوحيات و بدأ إستعراض العضلات حتى أصبح نظام الاندرويد المسيطر عالميا و بنسبة تتجاوز الـ 75%.
    و من ذاك الوقت إنتقلت حمى التعصب ما بين أبل و سامسونج إلى الشركات العاملة بنظام الاندرويد فقط حتى تكاد تجد نسبة قليلة من محبي الـ IOS في الساحة او إنحصروا في مواقع أو أقسام خاصة بهم و الكثير منهم إنتقل الى الأندرويد.

    ففي الختام التعصب قائم حتى قيام الساعة ولكن نحتاج تعصب محمود بحيث أننا نتعصب و نمدح الماواصفات هذه و ننتقد المواصفات هذه لا أن نتشجار مع بعضنا البعض على شركات أصلها يهودي أو بوذي أو لا إله و الكون مادة.

    على فكرةأنا من محبي سامسونج لأني أجد في منتجاتهم ما يشدني لهاحتى لو كانت ذات تصاميم اقل مستوى من الآخرين و إذا بأنتقل الى أخرى يمكن سوني لانه في الآونة الأخير سوني قدمت تصمام رائعة.

  • أنا أحب أجهزة شركة HTC وواجهاتها وسلاستها حيث أنني وبعد تجربتي لمدة عامين لجهازي HTC One X وتجربتي للعديد من أجهزة سامسونج ومنها Galaxy SII والذي أستعمله بشكل شبه يومي بحكم أنه لزوجتي وجدت أن هناك تفوقاً واضحاً في الأداء والسلاسة وجمال الواجهة ما بين HTC و Samsung حيث أن واجهة سامسونج بطيئة وتعلق في كثير من الأحيان حيث أنني جربت عشرات الأجهزة وكلها لديها نفس المشكلة وهي مشكلة البطىء الشديد في فتح قائمة الأسماء (من 2 إلى 8 ثواني) وكأن الأجهزة التي تنتجها سامسونج هي أجهزة لعب وليست أجهزة اتصال!!!.
    بالنسبة لباقي الأنواع فأنا لم أجرب من السوني إلى جهاز واحد ضعيف Walkman Live وبحكم ضعف مواصفاته فلا يمكنني الحكم من خلاله على الشركة ولكني أرى بأن واجهاتها جميلة وتأتي بعد HTC.
    أما شركة LG فلم أقم بتجربة أي جهاز ولكن حسب الصور والمراجعات التي أراها على الإنترنت فهي صاحبة أسوء واجهة من ناحية الشكل، أما من ناحية الأداء فيقال بأن أجهزتها سريعة.
    وأخيراً واجهة أندرويد الصافية والتي هي بالطبع الأسرع والأبسط وبرأيي تأتي بعد واجهة سوني من حيث الجمال.

  • بعد تجربة ايفون 5 و 5c وسامسونج s2, s3, s4 وسوني zl وlg g ثبت انه نكسس 5 افضل جهاز

  • الشباب كلها تعليقاتها زي القنوات التبشيرية بشوف.. كنت اشتري كذا وكنت متعصب لكذا واكتشفت اني في ضلال مبين… وتبت وانبت وصرت اشتري كذا بعد ما اكتشفت الحقيقة…

    أولاً أشكر أخونا مصطفى العلواني على طرح الموضوع لأني أنا شخصياً في أكثر من مناسبة شبهت الموضوع ومعلقين الموقع بمشجعين كرة القدم في بلادنا، اللي لسان حالهم دائماً “احنا احسن فريق، حتى لو خسرنا وحتى لو تشرشح فريقنا، بيكون الحكم السبب، أو ارضية الملعب مش صالحة، الخ الخ الخ. بس مش ممكن يكون في فريق احسن من فريقنا”، هذه هي عقلية مشجعين كرة القدم في بلادنا وهي السائدة هنا كذلك.

    نحن لا نعرف ولا نعترف بثقافة الاختلاف، ولا نحترم انفسنا ولذلك لا نحترم المختلف.

  • أظن ان هذا التعصب ليس تعصباً لشركة او لأخري إنما تعصباً لإختيار كل شخص و دفاعة عن وحهة نظرة انه الوحيد صاحب الإختيار الأفضل.

  • افض طريقة للتخلص من التعصب هي
    إجبار الشخص على تجربة شيء آخر (افضل)

    عن نفسي كسرت اثنين متعصبين لسامسونج بعد
    جعلهما يجربان HTC one

    • انا عن نفسي كل واحد بشوفه في الشارع بخليه يجرب جهازي lumia 620 windows phone 8 لدرجة اهل البيت اغلبيتهم حاملين اجهزة lumia بعد اقناعهم بيه واي احد اشوفه حامل Samsung اقعد اطلع اله عيوب في الجهاز اخليه يكره نفسه ويكره اليوم اللي عرف فيه samsung !!!

  • المسألة ليست تعصب ولكن بعض الشركات تغيض المرء فمثلاً انا كنت قبل 3 الة 4 سنين دائماً ما انصح اصدقائي باقتناء هواتف من سامسونك ولكن لان فانصحهم بالابتعاد مع انهم جميعاً قد احبوها ولا ولم يبتعدوا عنها شركة تعيد نفس التصميم لخمسة اجيال متتالية ولكن الامر قد تكرر بالنسبة لهواتف شركات كنا نقول انها افضل في هذه السياسات وبالاخر اشتري جهاز يلبي رغباتك وبالسعر الجيد لك ودعك من الشركات

  • بصراحة كل واحد يرى شيء مميز في جهازه أنا عندي نوت3 اﻵن مقتنع به وبمميزته لكن أحب منتوجات الأبل أكثر لأنها دات جودة عالية ونظام سهل أحب نظام أبل وأحب شاشة وكبر نوت 3 أحلم بنوت3 بنظام ios

  • قرأت جميع التعليقات وأغلب التعليقات مع احترامي للمعلقين لا تصل لمستوى الموضوع فالكثيرون تحدثوا عن تعصبهم لشركة معينة … من رايي المتواضع بأن التعصب مقيت لأنه يبعد نظرنا عن ما نستفيد منه من الهواتف … الصحيح أن يكون اقتناؤنا للهاتف للمواصفات التي نحتاجها منه ونستخدمها بالفعل وليس للمواصفات الموجودة فيه وللشركة التي أنتجت هذا الهاتف …. عند خروجي للعمل أو لقضاء بعض الأمور خارج المنزل أحمل هاتف صناعة جيدة بثلاث سيم كارتات وكاميرا لا بأس بها وبدون واي فاي لأنه لا يوجد واي فاي في الشارع ، وفي محل عملي يوجد حاسوب موصول بالإنترنت ، أما في البيت معي هاتف ذكي راقي من إحدى الشركات الكبيرة مقتنع بمواصفاته عالية أستخدمها كلها تقريباً ، وحساباتي على هاتفي في المنزل هي نفس الحسابات على حاسوب العمل لذلك لا مشكلة في تبادل المعلومات عن طريق الخدمات السحابية وغيرها من خدمات البريد الإلكتروني والمشاركات … إلخ …… هذا رأيي المتواضع وأتمنى أن اشاهد تعليقاتكم عليه ….. وأنا أندرويدي لأن نظام أندرويد يريحني ليس أكثر ولأنه اكثر سلاسة ( بالنسبة لي ) …. تقبلوا تحياتي

    • لا ثقة ولا عملية مع نظام تشغيل مفتوح المصدر”الاندرويد”، كيف تعد نفسك رجلا عمليا وانت تعمل على نظام تشغيل ينتهك خصوصياتك من دون علمك الاجهزة الوحيدة التي بامكانك الاعتماد عليها هي احهزة الويندز فون واجهزة ابل فكلاهما تعريفان شاملان للتقنية المتجددة النقية والتي لا تعريك من خصوصيتك ولا تعترف بمدأ ادقع اكثر .. تُدعم اكبر
      مع العلم ان نظام تشغيل ويندو فون 8.1 يحتوي على اغلب الخصائص المتوفرة في نظام تشغيل ويندز 8.1 والذي سيسهل عليك عملك في العمل وفي المنزل معاً

  • خلاصة الموضوع تتمركز في ثلاث نقاط
    1- الحاجة. (حاجة الشخص في مواصفات/ سعر/شكل معين)
    2- الخدمة . (خدمة ما بعد الشراءالصيانة وقطع الغيار والإكسسورات)
    3- الرغبة. ( في إمتلاك موديل محدد سواء لحبه له أو لأن معظم الناس تمتلكه)
    ولا يمكن لأي جهاز في العالم أن يمتلك كل هذه النقاط مجتمعة من خلال التجربة

  • نعم عادي أن تكون متعصباً إلى شركة معينة .. ولكن من غير العادي أن يقودك تعصبك هذا إلى إهانة الآخر أو التكلم معه بطريقة فيها نوع من الاستهزاء في سبيل إرضاء ذاتك ..

  • في 2013 لم اتعصب لأي شركة وكان اخياري للهاتف صعب جداً لأن الكثير من الهواتف من سوني وسامسونغ وال جي متقاربة وقوية, لكن بالنهاية وقع اختياري على sony xperia z1 بعد التأني الطويل والمقارنات المطولة, لكن هذه السنة فمن الواضح حتى الآن ان ال z2 هو الفضل, وسننتظر LG ما ستطلقه فإذا اطلقت هاتف افضل من ال z2 فسأقول ان هاتف ال جي افضل لأنني لست متعصب اما اذا خيبت الآمال كسوني و htc فلا داعي للإنتظار والتأني اكثر لأنني لا انتظر الكثير من apple فهي مجرد اسم وهواتف فاشلة.

    • ههههههههههههه والله لغير توكلها على راسك انت بس اصبر ….ما تستعجل على رزقتك! ^_^

    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بصراحة انا متعصب من منظورين
      ١) مطعصب لنظام التشغيل اندرويد لعدة امور
      أ) لانه من انتاج شركة جوجل المتعصب لها بشدة
      ب) سهولة الاستخدام
      ج) ميزات كثيرة في النظام عكس الانظمة الاخرى
      تعاملت مع عدة انظمة منها اي او اس وويندوز موبايل ولكن للاسف فهي بحاجة الى ان يبرمج الشخص عقله للاستخدام هذه الانظمة عكس الاندرويد الذي اعتبره بانه النظام القريب للشخص اما بالنسبة لل اي او اس فهو نظام قوي وجميل ولكن لوحة الاعدادات تعيسة جدا ونظام الحماية معقد بطريقة ليس لها لزوم من انشاء ايميل ايكلاود او عند تحميل اي تطبيق بحاجة لادخال كلمة السر من فترة لاخرى واضافة الى انه من تحديث 4مرورا ب 5 و 6 واخيرا 7 لا يوجد هالفروقات غير الحماية من الجلبريك وتغيير الايكونات و بعض الميزات الصغيرة واما بالنسبة للاجهزة للابل للاسف ايضا لا يوجد فروقات كبيرة للمستخدم اما نظام الويندوز فلم استخدمه كثيرا ولكنه بسيط جدا ولوحة التحكم به باعتقادي متخلفة بسبب السرد للعناصر في قائمة واحدة ومسميات متشابهة

      ٢) متعصب للاجهزة شركة سامسنج بالدرجة الاولى و ال جي للدرجة الثانية
      من ناحية شركة سامسنج انا اتعامل معها قديما من اجهزة او بوكس اللي بيذكرو واصالة وامنيا والان جلاكسي لاسباب كثيرة ميزات لم تكن في النوكيا ولا بغيره من وضوح للصوت والشاشة الذي امتازت به سامسنج من القدم اما ال جي لو كنت من متابعين الشركة فهي السباقة للمواصفات تقريبا ولكن باعتقادي انها سيئة في التسويق اجهزة جميلة وقوية بالنسبة لسوني فلم يعجبني اجهزتها بتاتا وحتى النظام الاندرويد الذي تحمله واش تي سي لا تعليق لاني لم استخدمه كثيرا ولكن اجهزتها قوية ومواصفات قوية ايضا لم اجد عيوب بها
      واخيرا هذا التعصب نابع عن مباهات اصحاب اجهزة الايفون بالذات لاجهزتهم وقلة الميزات الموجودة لديهم ونظام بحاجة الى كمبيوتر وايتونز كابل خاص عكس الاجهزة الاخرى و في النهاية انا بحاجة الى جهاز ونظام يطابق استخداماتي ويعطيني اعلى انتاجية ممكنة في الاستخدام وليس جهاز للمباهات و وتكون الشركة تقيد المستخدم في افكارها لاستخدام اجهزتها
      لو اردت الانتقال الى نظام اخر سانتقل الى الويندوز ولن اقترب من اي او اس والاجهزة اللوميا جميلة وبها بعض الميزات
      وشكرا للجميع كل واحد بنام عالجنب اللي بريحو

  • أحس أنه الموضوع هو أساسا حب الجدال وفرض الرأي لا يهم ما هو الموضوع قد أجد متعة في مجادلة بعض المتعصبين (المحترمين) في مختلف المواضيع الهواتف الذكيةأو الرياضة
    كيف تخفف من التعصب ياأستاذ مصطفى ؟
    حاولو عدم وضع المواضيع التي تسيء لأي شركة من أي ناحية فهذه المواضيع تعتبر ملعب المتعصبين في الكلام

  • انا استخدم هاتف سوني وسامسونج فنفس الوقت ^ ما احب التعصب وفالنهايه كل شركة وما يميزها عن غيرها وكل شخص وذوقه اكيد

  • كل الاجهزة خير وبركة اخي
    الله يرزقنا ونجربون واحد واحد لنحكم عليهون صح 🙂

  • وعلى سبيل العصبية والتحيز
    لم أرى أي خبر في هذا الموقع يتكلم عن OnePlus One الهاتف القوي القادم
    رغم أن كل المواقع الأخرى تكلمت عنه!
    امزح 🙂 بس ياريت تهتموا بيه شوية ..

    • أنا استخدمت معظم هذه الأجهزة وأجدها متقاربة نظام التشغيل نفسه والهاردوير متقارب يبقى السوفتوير الخاص بكل شركة هو مايميزها عن يعض.

  • بالتاكيد ليس هناك مبرر لهذا التعصب خصوصا ان الشركات لا تعطينا منتجات كاملة من دون نقائص .فمهما كبر المديح لهاتف معين الا ونجد فيه عيوب .

  • المسألة اساسا عندما اختار جهاز معين يناسب احتياجاتي فهذا يعني تفضيله عل البقية فأنا رغم حبي للآيفون أختار السامسونغ بدون ترددز

  • والله يا شباب أنا متعصب ومتعصب بشدة للسوني وفقط ولست مستعد لأن أحمل موبايل سامسنوغ حتى لو كان بفلس السوني وفقط السوني

%d bloggers like this: