تطبيق تويتر Falcon Pro يعود إلى الحياة بتصميم “ماتيريال ديزاين”

لطالما كان تطبيق تويتر Falcon Pro تطبيقنا المُفضّل على أندرويد، قبل أن يُعلن مطوّر التطبيق عن إيقافه بسبب قوانين تويتر التي ألزمت المطوّرين بالدفع بعد تجاوز أي تطبيق عددًا مُحددًا من المُستخدمين.

وكما وعد المطوّر Joaquim Vergès مؤخرًا وبشكل مُفاجىء، فقد عاد التطبيق اليوم إلى متجر غوغل بلاي بتصميم جديد كُليًا، حيث تمّت إعادة كتابة التطبيق بشكل كامل سواء من الناحية البرمجية أو من ناحية الشكل الخارجي، كي يأتي بتصميم Material Design بما في ذلك العديد من الحركات والتأثيرات الانتقالية الجميلة كما يوضح الفيديو التالي:

[youtube]https://www.youtube.com/watch?v=bcS9LW45dwM[/youtube]

التطبيق الجديد الذي يحمل رقم الإصدار Falcon Pro 3 يعتمد نظام الأعمدة ويدعم الحسابات المتعددة ويمتلك نظامًا ذكيًا للتنبيهات، ويتميز بسرعة عالية ونعومة في الاستخدام خاصّة على نسخة أندرويد 5.0 الأخيرة.

للأسف، رغم أناقة وجمال التطبيق إلا أنه لم يعد بكامل قوّته المعهودة، على سبيل المثال لا توجد أي قائمة إعدادات تستطيع من خلالها تخصيص الخيارات أو طريقة العرض، لكن بما أننا نتحدث عن الإصدار الأوّل، سيقوم المطوّر بالتأكيد بتطويره لاحقًا، لكن رُبما من الأفضل أن تنتظر الوقت الذي يُقدم فيه التطبيق المزيد من الميّزات قبل شرائه.

التطبيق متوفّر بنسخة مجانية محدودة، تتيح لك تصفح بعض قوائم تويتر المُحددة مُسبقًا ضمن التطبيق فقط. عدا عن ذلك ستحتاج إلى دفع 3.99 دولار لإضافة حسابك، ومن ثم دفع 1.99 لكل حساب إضافي. قد يبدو السعر مرتفعًا نوعًا ما لكن لا بأس طالما كان هذا هو الأسلوب الذي يُمكّن التطبيق من العودة إلى السوق.

هل كنت من مُستخدمي التطبيق في إصداره القديم؟ هل ستعود لاستخدامه الآن؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

[pb-app-box pname=’com.jv.materialfalcon’ name=’Falcon Pro 3′ theme=’light’ lang=’ar’]

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 8
  1. Mohammed يقول

    تطبيقي المفضل وأستخدمه منذ الإصدار الأول له. ومطوره يستحق الدعم. قمت بشراء النسخة الجديدة فور نزولها في متجر جوجل بلاي لثقتي في المطور بأنه سيدعم التطبيق على أكمل وجه

  2. Moha يقول

    بصراحه كنت من محبي التطبيق في بداياته لسوء برنامج تويتر الرسمي لكن لن اعود له حتى مع تحديثه الجديد والسبب اني ارتحت للغايه مع برنامج fenix واعتبره افضل برنامج للتويتر بلا منازع لكن عيبه انه غير مجاني

  3. km88 يقول

    نعم من مستخدمينه و افضله كثيرا على الرسمي الفاشل

  4. حمد يقول

    التطبيق روعة ولكن لن ادفع له سنتاً واحد لسبب وجيه دفعت له عند اصدار التطبيق القديم وتوقف عن دعمه وغيرت الهاتف ولم اتسطع تحميله و الآن يريد أن أدفع له مرة أخرى ؟!! أين حقي

  5. kooji يقول

    انا من مستخدمي الاصدار الاول واتجهت الى
    Finex
    لان المطور حذف البرنامج من البلاي ستور واهمل في تطويرة والان عدت الى الاصدار الجديد ولكنه يفتقر لابسط الامور والسبب ان المطور استعجل في طرحه واتخوف من انه عمل بهذه الخطوة فقط ليجمع مبلغ مالي مثل مافعل في اصداره الاول وبعد ذلك سيهمل في تطويرة

    بالمناسبه لي عتب على الكاتب فهذا المقال ترجمة حرفيه من مقال موقع اجنبي الرجاء اقلها وضع المصدر

  6. iGarni يقول

    @حمد @kooji .. أنا معكم فيما تذكرونه بأننا دفعنا للنسخة السابقة فلماذا ندفع مرة أخرى ؟ لكن كا لا تعرفونه بأن السبب وراء إهمال التطبيق هي تويتر نفسها، فبعد سياستها الأخيرة في عدد الصلاحيات المخلوة لتطبيقات الطرف الثاني بأن يحق له إستخدام فقط ١٠٠ ألف تسجيل جديد أو “توكن” وبعدها على المطور أن يدفع لتويتر مبلغ غير بسيط لإمكانية تفعيل مستخدم جديد. فأوقف التحميل من المتجر كي لا يحصل على مراجعات سلبية بسبب عدم قدرة المستخدم من التسجيل بالطريقة العادية، لكنه أيضاً وفّر تحميل التطبيق من موقع التطبيق نفسه بصيغة apk والتسجيل بطريقة ملتوية ذكرها في تغريداته بصورة غير مباشرة. أعتقد أنه يريد جمع المال لتغطية تكاليف مطالبات تويتر في حال تعدى ١٠٠ ألف تسجيل، وهذه طريقة غير إحترافية.

    شخصياً أصبحت أستخدم تطبيق تويتر نفسه لأنه وبكل صراحة أصبح متكامل نوعاً ما والتنبيهات تصل بسرعة لولا سياسة الـ ١٤٠ حرف التي تدعمها تطبيقات الطرف الثالث عن طريق ربطها بخدمات مثل TwitLonger.

    من الممكن أن أشتري التطبيق لكن بعد إكتماله بصورة كاملة ويساوي تلك الموجودة في تطبيق تويتر الرسمي وأيضاً مراقبته في حال تكرار نفس النسخة الأولى أم لا.

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.