أردرويد

“اتصالات” الإماراتية تدعم الدفع عبر فاتورة الهاتف في غوغل بلاي

Etisalat-Logo

تستعد شركة تشغيل الهاتف المحمول “اتصالات” الإعلان غدًا عن دعمها للدفع من خلال فاتورة الهاتف للتطبيقات والألعاب التي يشتريها مستخدمو الشبكة من متجر غوغل بلاي في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتكون بذلك أول شركة في الشرق الأوسط تدعم الدفع في غوغل بلاي من خلال الفاتورة.

الشركة ستعلن عن الخدمة رسميًا يوم غد، لكننا تمكّنا من الحصول على نسخة مسربة من بريد إلكتروني داخلي تم إرساله لخدمة دعم الزبائن في الشركة فيها موعد إطلاق الخدمة وتعليمات استخدامها. كما ستدعم الخدمة كذلك الخطوط مسبقة الدفع “واصل”.

وتُعتبر خدمة الدفع عبر الفاتورة إحدى وسائل الدفع في متجر غوغل بلاي والتي تقدمها غوغل بالتعاون مع شركات الاتصالات، حيث تُغني هذه الخدمة عن الدفع بواسطة البطاقة الائتمانية في حال عدم امتلاك المستخدم لبطاقة أو عدم رغبته في استخدامها ضمن المتجر. وسيظهر خيار الدفع عبر الفاتورة Carrier Billing للمستخدم كأحد الخيارات المتوفرة للدفع لدى شراء تطبيق من المتجر، إلى جانب الخيارات الأخرى المتوفرة مثل البطاقات الائتمانية وبطاقات غوغل بلاي مسبقة الدفع، وسيدفع المستخدم قيمة التطبيق من خلال فاتورة الهاتف أو رصيد “واصل” مسبق الدفع.

(شكرا لمُرسِل التسريب)

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

13 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • انا مهتم كثير دعم الشراء عن طريق رصيد الهاتف

    اتمنى يدعموها عندها في السعودية

  • خبر جميل، نتمى من المشغل المنافس du أن يقوم بنفس الخطوة. حيث أن كثيرا من زبائن du يحملون بطاقات مسبقة الدفع وليس لديهم بطاقات ائتمان تخولهم من الاستمتاع بشراء التطبيقات المدفوعة.
    ملاحظة: يرجى تصحيح الجملة: (كما ستدعم الخدمة كذلك الدفع لأصحاب الخطوط مسبقة الدفع كذلك لمشتركي خدمة “واصل”.) حيث الخدمة مسبقة الدفع و “واصل” شيء واحد.

    • شكرا على التعليق حسام. بالفعل نتمنى أن تدعم هذه الميزة جميع شركات الهاتف العربية كذلك حيث لا تتوافر بطاقات الائتمان لدى الكثيرين في بلداننا.

      بالنسبة لخدمة واصل فهذا ما قصدته لكن يبدو بأن العبارة لم تكن واضحة، قمت بتعديلها. شكرا لك 🙂

  • كنت اتصور ان هذه الخدمات موجودة ومتذ زمن في بعض الدول العربية خصوصا اﻻمارات.لكن تفاجأت عندما قرأت الخبر.كيف نطلب من الشركات العالمية توفير منتجاتها وتحديثاتها اول باول اذا كان اهل البيت متاخرين في توفير الخدمات لمواطنيهم.

  • خطوة رائعة بالفعل كنت أنتظرها منذ زمن في دولنا العربية.. لو إتصالات مصر إتبعت خطى شقيقتها الإماراتية سأحول إليها بدون تردد

  • الغريبة انا سألت اتصالات عندنا .. قالوا ابدا ماعندنا هالنظام ومافكرنا اصلا …

%d bloggers like this: